عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي


    وقفة أمام الضريح

    شعر
    عبدالمجيد فرغلي

    في 20 من نوفمبر 1973 عند وصول الشيخ عبد المجيد فرغلي


    لمدينة بنغازي حيث أعير للتدريس في مدرسة المجاهد الإبتدائية

    التي كان يقع خلفها ضريح
    الشهيد عمر المختار
    فزار الضريح وفاضت عينيه بالدموع



    فكانت تلك القصيدة

    التي اعتبرها المؤرخون مصدر استدلال على وجود ضريح عمر المختار في ذلك المكان




    ولقد قام بصياغة القصيدة مرة أخري في عام 2002 استلهاما للقدوة والمثل في عمر المختار


    وربط بين كفاحه حتي الإستشهاد ومستجدات الأحداث من عام 1973 وحتي 2002

    وهنا ننشر القصيدتين إحداهما بخط يده



    والتي نشرت كمخطوط نادر في كتاب للدكتور الحضيري عن عمر المختار

    والأخرى من الجزء الأول من الأعما الكاملة
    وستبقى يا وطني حيا

    نقدمهما للباحث والدارس والمؤرخ لأنها تاريخ أمة



    رحم الله الشيخين




    نسخة من قصيدة عام 1973من الجزء الأول من الأعمال الكاملة
    لرحالة الشعر العربي
    عبدالمجيد فرغلي



    وستبقى يا وطني حيا















    نسخة خطية من القصيدة والمنشورة

    بخط يد الشيخ في كتاب الشاعر الليبي
    الدكتور محمد حامد الحضيري
    عمر المختار
    الجهاد والاستشهاد
    وتقديمه للشاعر والقصيدة




    الصادر عام 2003














  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي

    نسخة خطية من القصيدة

    بخط يد الشيخ المنشورة في كتاب الشاعر الليبي
    الدكتور محمد حامد الحضيري


    عمر المختار

    الجهاد والاستشهاد


    الصادر عام 2003















































  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي

    الْشَّهِيْدِ عُمَرَ الْمُخْتَارِ
    رَائِدُ الْثُّوَّارِ


    شِعْرِ

    عَبْدِ الْمَجِيْدِ فَرْغَلِيُّ



    أَبْصَرَت مِنْ عُمْرِ الْمُخْتَارِ مَا أَثْرَوْا .. عَنْهُ وَأَحْفَادِهِ صَارُوْخُهُمْ حَجَرٍ

    الْحَامِلُوْنَ عَلَى أَكْتَافِهِمْ لَهَبَا .. يُفْنِيَ الْغُزَاةَ وَمَنْ فِيْ بَغْيِهِمْ فَجَرَوْا

    رَأَيْتُ أَبْطَالِ (حِطِّيْنُ) امْتَطُوا شُهُبَا .. طِفْلٌ الْحِجَارَةِ فِيْهَا الْضَّيْغَمُ الْحَذَرَ

    ( فِيْ عَيْنٍ جَالُوْتَ ) للْثُّوَّارِ وَثَبِّتْهُمْ .. فِيْهَا الْكُمَاةُ لْجَيْشِ الْبَغْيُ قَدْ دَحَرُوْا

    وَفِيْ مَعَارِكَ أُخْرَي أَشْبِل وَثَبِّتْ .. تَسْتَلْهِمُ الْغَيْبِ نَصْرا عَنْهُ مَا قَصَّرُوْا

    رَأَيْتُ فِيْهِمْ شَبَابا ثَائِرِيْنَ فُدِى .. لَهُمْ نِضَالٌ بِهِ الَّاجْيَالْ تَفْتَخِرُ

    وَفِيْ كَتَائِبَ جُنْدٌ الْعَرَبِ أَلْوِيَةٍ .. مُدَرَّعَاتِ وَفِيْ اعْماقَهُمْ وَطَرَ

    كَأَنَّهُمْ أَسَدٍ غَابَ فِيْ حَمَائِمِهُمْ ..( طَيْرٍ الَابَابِيلَ ) لِلْاعْدَاءِ قَدْ حَصَرُوْا

    أَبْطَالَهُمْ وَثَبَاتَ الْنَّصْرُ تَجْمَعُهُمْ .. (وَهُمْ أُلُوْفٌ) لَدَى أَيْمَانُهُمْ ظُفُرٍ

    أَوْ كَالَّنُّسُوْرِ قَدْ انْفَضَّت فِيالَّقَهَا .. تُدَمِّرُ الْبَغْيُ لَاتُبَقِي وَلَا تَذَرُ

    لَهُمْ مَوَاقِعٌ بِاسْ يعْرِفُوْنَ بِهَا .. إِنَّ زَمْجَرَتْ نَارُهُمْ لَمْ يُعُرُّهُمْ خَوْرَ

    يَفِدُوْنَ أَوْطَانِهِمْ بِالْرُّوْحِ فَجَرَهَا .. مَوْتَا عَلَيَّ غَاصِبٌ أَوْ ثَلّةً غَدَرُوْا

    وُجُوْهِهِمْ كُسِرَاجِ الْأَفْقِ سَاطِعَةٌ .. فِيْهَا الْفَخَارِ لِمَنْ فِيْ امَّتِيْ فَخَرُّوا

    أَلَمْ يَكُنْ عُمَرُ الْمُخْتَارُعلم ُهُمْ .. بِاسْ الْإِرَادَةِ إِنْ حُفَّتْ بِهَا الْغِيَرُ؟

    رَأَيْتَهُمْ فِيْ (أَرِيْحَا) ثُمَّ غَزَتْهُمْ .. يَأْبَوْنَ أَنْ يَقْهَرُوْا وَالْحَقُّ مُّنْتَصِرٌ

    وَفِيْ (ثَرِى الْقُدُسِ ) أَشْبَالِ مُعَوَّدَةٍ .. أَلَا يُخَلِّ بِهَا نُصِرَ وَلَا ظُفْرٌ

    كَانَ صَخْرٍ الْثَّرَى أَمْسِى يُنَاصِرُهُمْ .. إِذْ أَنَّهُمْ لِلفُدى أَرْوَاحُهُمْ نَذَرَوَا

    مُنَاضِلُوْنَ لَهُمْ فِيْ الْحَرْبِ تَجْرِبَةٍ .. تَعَنُوْا لَهَا الْبَيْضَ وَالَصَارُوخٍ يَنْتَحِرُ

    مُدَرَّبُونَ عَلَى عِلْمٍ وَتَبْصِرَةً .. تَسْتَلْهِمُ الْبَاسَ مِنْ شَيْخٍ لَهُ بَصَرُ

    يَحْتَالُ لِلْضَّرْبَةِ الْكُبْرَيَ يُّصَوِّبُهَا ..( شُوَاظٌ نَارٍ) عَلَيَّ الْأَعْدَاءِ يَسْتَعِرُ

    تُحَرَّفَا لْقِتَالِ أَوْ مُهَاجَمَةِ .. يَبْغِيَ اقْتِنَاصِ عُدَاةَ بِالْهَدْى كَفَرُوَا

    هَبَّتْ أَعَاصِيْرِهَا حَرْبٍ مُزَمْجِرَةٌ .. تَؤُزُّ بِالْثَّأْرِ لَمْ يَخْمَدِ لَهُ شَرَرٌ


    (كَتَائِبَ الْقُدُسِ) مِنْ حَيْفَا لِنَّاصِرَةِ .. (لطُوَلْكْرّمْ) هُمْ الْأَحْفَادُ تَنْتَصِرُ

    كَمْ دَمَّرُوُا مِنْ عَدُوٍّ بِاسْ قُوَّتِهِ .. وَطَائِرَاتٌ لَهُ أَوَدِى بِها لحجَّ

    أَمَّا غَدا عُمَرَ الْمُخْتَارِ قُدْوَتِهِمْ .. وْثَائِرْ الْعُرْبِ لَمْ يَحْلُلْ بِهِ خَوَرٌ؟

    أَلَمْ يَكُنْ قَاوِمْ الْطِّلْيَانُ فِيْ ثِقَةٍ .. عِشْرِيْنَ عَاما زَهَتْ فِيْ جِيْدِهَا الْدُّرَرُ؟

    كَمْ قَدَمٍ الْبَطَلُ الْمُخْتَارِ مُعْجِزَةً .. ظَلَّتْ بِهَا حِقَبُ الْتَّارِيْخِ تَزْدَهِرُ؟

    كَمْ ايِّدْ الْلَّهِ عَزْمِ الْبَاسِلِيْنَ بِهَا .. ضِدَّ الْغُزَاةِ وَأَبْطَالِ الْفِدْى نَصَرُوْا

    أَقُوْلُ يَا أُمَّةَ مُخْتَارُهَا فَطِنِ .. قَادَ الْجَحَافِلُ فِيْ الِادْغَالَ تُغْتَمَرْ

    يَا شَيْخَنَا يَا أَبَا الْثُّوَّارِ فِيْ وَطَنٍ .. فِيْهِ الْنُّبُوَّاتِ مِنْهَا للهدى أَثَرِ

    أَلَمْ تَكُنْ قَائِدَا لِلثَّائِرِينَ عَلَى .. عَسَفَ الْطُّغَاةِ وَمِنْهُمْ لِلْعِدَا نَذَرَ؟



    وَالْقَصِيدَةُ طَوِيْلَةَ جَدَّا وَعَدَدَ أَبْيَاتُهَا( 152) مِائَةَ وَأثْنِينَ وَخَمْسُوْنَ بَيْتا

    شَعْرِيّا .. وَنُشِرَتْ ضِمْنَ كِتَابٍ جَائِزَةٌ الْحُضَيْرِي لِلْإِبْدَاعِ الْثَّقَافِيّ بِمُنَاسَبَةْ

    الْذِّكْرَيَ الْسَّادِسَةِ وَالْسَّبْعُوْن َ لإِسْتِشْهَادِ شَيْخٌ الْمُجَاهِدِيْن َ الْعَرَبِ :عُمَرَ الْمُخْتَارِ .. وَالْمُوَدِّعِ بِدَارِ الْكُتُبِ

    وَالْوَثَائِقَ الْقَوْمِيَّةٌ بِجُمْهُورِيَّة ِ مِصْرَ الْعَرَبِيَّةِ تَحْتَ رَقَمِ 19930لِسُنَّةِ 2008-وَمَنْ ضَمِنَهُ أَيْضا قَصِيْدَتَيْنِ عَنْ

    عُمَرَ الْمُخْتَارِ .. لِلْشَّاعِرِ :عَبْدِ الْمَجِيْدِ فَرْغَلِيُّ _أَيْضا ..هُمَا (وَطَنْ الْعُرُوبَةَ لِّلْبُطُوْلَةِ دَارِ ) وَعَدَدَ أَبْيَاتُهَا 207

    بَيْتا شَعْرِيّا الْحَائِزَةٌ عَلَيَّ الْجَائِزَةِ الْأَوَّلِيَّ فِيْ الْمُسَابَقَةِ ..وَايَضُا قَصِيدَتّةً (فَرَسٍ الْشَّهِيْدِ يُحَطِّمُ الأَرُوَامّا)وَعَدَدَ

    أَبْيَاتُهَا 168بَيْتا شَعْرِيّا.. رَحِمَ الْلَّهُ الْشَّيْخَيْنِ .



    نسخة تم تشكيلها بخط يد الشيخ عبد المجيد فرغلي من ا لقصيدة


































  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي

    فرس الشهيد يحطم الأرواما


    شعر


    عبد المجيد فرغلي

    نسخة تم تشكيلها بخط يد الشيخ عبد المجيد فرغلي من القصيدة

    في ذكرى الشهيد المجاهد عمر المختار القدوة والمثل عام 2008


    وتم نشرها في مجلة الحضيريات للدكتور الشاعر الليبي محمد حامد الحضيري الصادرة سبتمبر


    2008 المودعة بدار الكتب والوثائق القومية بمصر تحت رقم 19930لسنة 2008


    وهي ضمن ديوان
    " نخيليات في رحاب الحضيريات"







































  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي

    وطن العروبة للبطولة دار
    شعر
    عبدالمجيد فرغلي

    وطن العروبة للبطولة دار.. لبى نداء فدائها المختار

    قد قال لي زمن اقتحام جهاده.. من أجل ليبية بي الإصرار

    رام الطلاينة البغاة ديارنا .. سلبا لهم: وكذاك الأستعمار

    بل هددت بالغزو من كانت لهم .. وطنا عليها لا يحق قرار

    قد قيل للرجل المريض بعرفهم .. دعها لنا ... أو أن يحل دمار

    وإذا به شعبي يواجه غاصباً .. يحتل أرضا دونها الأوطار

    وقف الزعيم على ذرى جبل له .. وأنا لها ... الحامي ويمحي العار

    وبنفسه ثقة وأسد نضاله .. من حوله ومن الخيول مهار

    وغدا المناضل والذين غدوا لها .. أنصار زحف ما جفته نوار

    في أرض برقة باسلون فوارس .. أبطال ليبية هم الثوار

    والقمة الخضراء من جبل الفدى .. هي ذا العرين أسوده الأسوار

    قال الجهاد سبيل تحرير الثرى .. من غاصبيه جنوده الأحرار


    والقصيده طويله وَعَدَدَ أَبْيَاتُهَا 207

    و قد حصل عنها الشاعر على الجائزة الاولى

    في صالون الدكتور والشاعر الليبي : محمد حامدالحضيري الأدبي عام2007

    وهذا تسجيل صوتي بصوت الشيخ للقصيدة




    وهذه نسخة كاملة من القصيدة مشكلة بخط يد الشيخ
    عبدالمجيد فرغلي
    من ديوانه
    نخيليات في رحاب الحضيريات

    نخيليات : نسبة لقرية النخيلة في محافظة أسيوط التي ينتمي لها الشاعر

    الحضريات :مجلة سنوية يصدرها الدكتور والشاعر الليبي محمد حامد الحضيري

    نشرت فيه هذه القصائد التي في الديوان علي مدي عشر سنين



























  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي







  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عمر المختار .. في شعر : عبدالمجيد فرغلي

    أرضي ودار أبي

    شعر

    عبد المجيد فرغلي


    القصيدة في 16 من سبتمبر 2007
    في ذكري إستشهاد المجاهد : عمر المختار .. السادسة والسبعين
    ألقيت في صالون
    الشاعر الليبي الدكتور
    محمد حامد الحضيري
    أستاذ الأدب والنقد بجامعة قاريونس
    ونشرت في مجلة الحضيريات وهي ضمن
    الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقى يا وطني حيا

    وهذه نسخة من القصيدة من الجزء الأول











الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •