الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 84
4اعجابات

الموضوع: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    17 - غسل الجمعة:

    قال الطبراني: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ، ثنا أَبُو الْمُغِيرَةِ، ثنا عُفَيْرُ بْنُ مَعْدَانَ، عَنْ سُلَيْمِ بْنِ عَامِرٍ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمْ: (مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَاغْتَسَلَ، وَغَدَا وَابْتَكَرَ، وَدَنَا وَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ كَانَ لَهُ كِفْلَانِ مِنَ الْأَجْرِ).

    ضعيف: أخرجه الطبراني في (الكبير)(7689 ).

    • قلت: (أبو البراء): فيه عُفير بن معدان: قال البوصيري: عُفير بن معدان المؤذن ضعفه أحمد، ودحيم، وابن معين، وأبو حاتم، والبخاري، والنسائي.

    وقال الهيثمي: (2/177) (وفيه: (
    عُفير بن معدان)، وقد اجمعوا على ضعفه).

    • قلت: (أبو البراء): ولكن له شاهد عند أحمد في (المسند) قال: حَدَّثَنَا عبدالله، حدثني أبي، حدثنا عَلِيُّ بن إِسْحَاقَ، أَنْبَأَنَا عبدالله حَدَّثَنَا الْحَجَّاجُ بن أَرْطَاةَ، عَنْ عَطَاءٍ الْخُرَاسَانِيّ ِ أَنَّهُ حَدَّثَهُ عَنْ مَوْلَى امْرَأَتِهِ، عَنْ عَلِيِّ بن أَبِي طَالِبٍ، قَالَ: (إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ خَرَجَ الشَّيَاطِينُ يُرَبِّثُونَ النَّاسَ إِلَى أَسْوَاقِهِمْ وَمَعَهُمْ الرَّايَاتُ، وَتَقْعُدُ الْمَلَائِكَةُ عَلَى أَبْوَابِ الْمَسَاجِدِ يَكْتُبُونَ النَّاسَ عَلَى قَدْرِ مَنَازِلِهِمْ السَّابِقَ وَالْمُصَلِّيَ وَالَّذِي يَلِيهِ، حَتَّى يَخْرُجَ الْإِمَامُ فَمَنْ دَنَا مِنْ الْإِمَامِ فَأَنْصَتَ أَوْ اسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ كَانَ لَهُ كِفْلَانِ مِنْ الْأَجْرِ، وَمَنْ نَأَى عَنْهُ فَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ وَلَمْ يَلْغُ كَانَ لَهُ كِفْلٌ مِنْ الْأَجْرِ، وَمَنْ دَنَا مِنْ الْإِمَامِ فَلَغَا وَلَمْ يُنْصِتْ وَلَمْ يَسْتَمِعْ كَانَ عَلَيْهِ كِفْلَانِ مِنْ الْوِزْرِ، وَمَنْ نَأَى عَنْهُ فَلَغَا وَلَمْ يُنْصِتْ وَلَمْ يَسْتَمِعْ كَانَ عَلَيْهِ كِفْلٌ مِنْ الْوِزْرِ، وَمَنْ قَالَ: صَهٍ، فَقَدْ تَكَلَّمَ، وَمَنْ تَكَلَّمَ فَلَا جُمُعَةَ لَهُ)، ثُمَّ قَالَ: هَكَذَا سَمِعْتُ نَبِيَّكُمْ - صلى الله عليه وسلم -.

    أخرجه أحمد (730)، وأبو داود (1053)، وضعفه الألباني في (الجامع الصغير) (657)، و(ضعيف الترغيب والترهيب) (433)، و(ضعيف وصحيح أبو داود) (1051).

    • قلت: (أبو البراء): فيه عطاء الخراساني: وهو عطاء بن مسلم أبو عثمان الخرساني، قال الحافظ بن حجر في (التقريب) 7/214: (ضعيف واختلط وكان يدلس ويغلو ويتشيع).

    • قلت: (أبو البراء): فيه أيضًا: حجاج بن أرطاة: قال الحافظ في (التقريب): (صدوق كثير الخطأ والتدليس، أحد الفقهاء)، وقال ابن خزيمة: (لا أحتج به إلا فيما قال: أخبرنا وسمعت، وقد عنعن في الحديث).

    قلت: (أبو البراء): وفيه جهالة مولى امرأته، قال الهيثمي في مجمع الزوائد: (2/177) (رواه أحمد وفيه رجل لم يسم).

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    18 - السرية إذا أخفقت:
    قال ابن أبي شيبة: ثنا عيسى بن يونس، عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن فروة اللخمي قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (أَيُّمَا سَرِيَّةٍ خَرَجَتْ فَرَجَعَتْ وَقَدْ أخفقت فَلَهَا أَجْرُهَا مَرَّتَيْنِ).

    مرسل: أخرجه ابن أبي شيبة في: (مصنفه) (19686)، وابن شاهين في: (معرفة الصحابة)، كذا عزاه له في: (الإصابة) (5/ 221)، تحت ترجمة: فروة اللخمي.

    • قلت: (أبو البراء): فروة اللخمي هو: فروة بن مجالد موالي اللخميين من أهل فلسطين، وروى عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وأكثرهم يجعل حديثه مرسلًا، روى عنه حسان بن عطية. (أُسد الغابة) 4/254.

    قال ابن شاهين: من طريق: الوليد بن مسلم، عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن فروة بن مجالد به.... ثم قال عقبه: (لا أعلم له غيره إن صحَّ أنَّ له صحبة)، وكذا أخرجه ابن أبي شيبة في ((مصنفه)) عن عيسى بن يونس، عن الأوزاعي. (الإصابة في تمييز الصحابة)) 2/447.

    • قلت: (أبو البراء): وقد اختلف أهل العلم هل فروة بن مجالد، وفروة بن مجاهد اثنان أم واحد؟وقد رجَّحَ أبو حاتم في: (الجرح والتعديل) 7/82: أنهما واحد؛ وعليه ففروة ليس له صحبة، والله أعلم.وممن رجَّحّ أنه ليس له صحبة ابن عبد البر، وابن منده، وأبو حاتم، وأبو نعيم في (الإصابة) 2/447.

    قلت: (أبو البراء): وبناءً على ذلك فالحديث ضعيف بسبب الإرسال، وجهالة فروة اللخمي فلم يروي عنه سوى حسان بن عطية، وبقية رجاله ثقات؛ والله أعلم.
    والإخفاق معناه: (إن يغزو فلا يغنم شيئًا)، كذا فسره أبو عبيد في: (غريب الحديث) 1/ 188.


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    19 - عمار بن ياسر:
    قال عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر عمن سمع الحسن يحدث عن أمه، عن أم سلمة قالت: لما كان النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه يبنون المسجد، جعل أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - يحمل كل رجل منهم لبنة لبنة، وعمار يحمل لبنتين، عنه لبنة وعن النبي - صلى الله عليه وسلم - لبنة، فقام النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فمسح ظهره، وقال: (يا ابن سمية، للناس أجر ولك أجران، وآخر زادك شربة من لبن، وتقتلك الفئة الباغية).

    ضعيف: أخرجه عبد الرزاق في: (مصنفه) 11/240، والبيهقي في: (دلائل النبوة) (2/ 550)، ومعمر بن راشد في: (جامعه) (1040).

    قلت: (أبو البراء): هذا الإسناد ضعيف بسب جهالة الرجل الذي سمع الحسن.

    وهناك علة ثانية، وهي: مخالفة معمر بن راشد لخالد الحذاء عند مسلم (2915)، وعند البيهقي (2/ 550)، وعند عبد الرزاق 11/240، وعبدالله بن عون بن أرطبان عند مسلم (2916)، فقد رووه عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي الْحَسَنِ والحسن البصري، عَنْ أُمِّهِما، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ لِعَمَّارٍ: (تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ) بدون ذكر زيادة: (للناس أجر ولك أجران)، وهم أثبت منه في الحسن البصري؛ بل قال أحمد بن حنبل: لم يسمع من الحسن ولم يره بينهما رجل، ويقال أنه عمرو بن عبيد (جامع التحصيل في أحكام المراسيل) 1/283.

    قلت: (أبو البراء): والحديث أصله في البخاري (447)، (2812) بدون ذكر الأجر والأجران، ومسلم (2915)، (2916)،نحو ذلك مما يرجح الضعف، والعلم عند الله.



    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ...وجهالة فروة اللخمي فلم يروي عنه سوى حسان بن عطية
    بل روى عنه جمع، وقد وُثّق

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    بل روى عنه جمع، وقد وُثّق

    أكون شاكرًا لك، لو اتحفتني بمن روى عنه غير حسان، وأن تذكر من وثقه، بارك الله فيك.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    20 - من توضأ مرتين مرتين:

    قال ابن ماجه:حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُسَافِرٍ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ قَعْنَبٍ أَبُو بِشْرٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُاللَّهِ بْنُ عَرَادَةَ الشَّيْبَانِيُّ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ الْحَوَارِيِّ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ قُرَّةَ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ،أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - دَعَا بِمَاءٍ، فَتَوَضَّأَ مَرَّةً مَرَّةً، فَقَالَ: (هَذَا وَظِيفَةُ الْوُضُوءِ)، أَوْ قَالَ: (وُضُوءٌ مَنْ لَمْ يَتَوَضَّأْهُ لَمْ يَقْبَلْ اللَّهُ لَهُ صَلَاةً)، ثُمَّ تَوَضَّأَ مَرَّتَيْنِ مَرَّتَيْنِ، ثُمَّ قَالَ: (هَذَا وُضُوءٌ مَنْ تَوَضَّأَهُ أَعْطَاهُ اللَّهُ كِفْلَيْنِ مِنْ الْأَجْرِ)، ثُمَّ تَوَضَّأَ ثَلَاثًا ثَلَاثًا، فَقَالَ: (هَذَا وُضُوئِي وَوُضُوءُ الْمُرْسَلِينَ مِنْ قَبْلِي).


    ضعيف: وله أكثر من طريق:

    1- حديث أبي بن كعب، أخرجه ابن ماجه (420).
    وفيه أكثر من علة:
    قال ابن معين: فيه: زيد بن الحواري، وهو العمى: ليس بشيء، وقال النسائي: ضعيف، وقال أبو زرعة: واهي الحديث، وفيه: عبدالله بن عرادة، قال فيه ابن معين أيضًا: ليس بشيء، وقال البخاري: منكر الحديث، وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به. انظر تنقيح التحقيق لابن عبد الهادي (1/ 220)، ونصب الراية (1/ 29)، وانظر البدر المنير (2/ 137).

    2- حديث ابن عمر،
    أخرجه البيهقي في (السنن الكبرى) 1/80، والطاليسي في (المسند) 2024، والنسائي في (السنن الصغرى) (194)، والدارقطني 1/81، والبيهقي في (السنن)(383)، من طريق المسيب بن واضح، ثنا حفص بن ميسرة، عن عبدالله بن دينار، عن ابن عمر، قال: تَوَضَّأَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مَرَّةً مَرَّةً، وقَالَ: (هَذَا وُضُوءٌ لا يَقْبَلْ اللَّهُ صَلَاةً إلا به)، ثُمَّ تَوَضَّأَ مَرَّتَيْنِ مَرَّتَيْنِ، وقَالَ: (هَذَا وُضُوءٌ مَنْ يضاعف له الْأَجْرِ مرتين)، ثُمَّ تَوَضَّأَ ثَلَاثًا ثَلَاثًا، وقَالَ: (هَذَا وُضُوئِي وَوُضُوءُ الْمُرْسَلِينَ قَبْلِي).

    قال: الدارقطني: تفرد به المسيب بن واضح وهو ضعيف، وقال في (المعرفة): المسيب بن واضح غير محتج به، وقد روي هذا الحديث من أوجه كلها ضعيفة.

    ورواه البيهقي في ((سننه))، والطبراني في ((معجمه))، ولفظهما قالا: دعا بماء فتَوَضَّأَ مَرَّةً مَرَّةً، وقَالَ: (هَذَا وُضُوءٌ لا يَقْبَلْ اللَّهُ صَلَاةً إلا به)، ثُمَّ دعا بماء، فتَوَضَّأَ مَرَّتَيْنِ مَرَّتَيْنِ، وقَالَ: "هَذَا وُضُوءٌ مَنْ أوتي أجره مرتين"، ثُمَّ دعا بماء، فتَوَضَّأَ ثَلَاثًا ثَلَاثًا، وقَالَ: (هَذَا وُضُوئِي، وَوُضُوءُ الْمُرْسَلِينَ قَبْلِي).

    قال البيهقي: هكذا رواه عبدالرحيم بن زيد العمى، عن أبيه، وخالفهما غيرهما، وليسا في الرواية بقويين.

    وقال ابن أبي حاتم في ((علله)): سألت أبي عن حديث رواه عبد الرحيم بن زيد العمى، عن أبيه، عن معاوية بن قرة، عن ابن عمر، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ؛ فذكره بلفظ البيهقي، فقال أبي: عبد الرحيم بن زيد متروك الحديث، وأبوه زيد ضعيف الحديث، ولا يصح هذا الحديث عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، قال أبي: وسئل أبو زرعة عن هذا الحديث، فقال: هو عندي حديث واه، ومعاوية بن قرة لم يلق ابن عمر.

    3- حديث زيد بن ثابت، وأبي هريرة، فرواه الدارقطني في كتابه ((غرائب مالك)) من حديث على بن الحسن الشامي، ثنا مالك بن أنس، عن ربيعة، عن سعيد بن المسيب، عن زيد بن ثابت، وأبي هريرة: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - تَوَضَّأَ مَرَّةً مَرَّةً، وقَالَ: (هَذَا الذي لا يَقْبَلْ اللَّهُ العمل إلا به)، وتَوَضَّأَ مَرَّتَيْنِ مَرَّتَيْنِ، وقَالَ: (هَذَا هذا يضاعف الله به الأجر مرتين)، وتَوَضَّأَ ثَلَاثًا ثَلَاثًا، وقَالَ: (هَذَا وُضُوئِي، وَوُضُوءُ الأنبياء من قَبْلِي).قال الدارقطني: تفرد به على بن الحسن، وكان ضعيفًا. انظر نصب الراية (1/ 29).

    • قلت: (أبو البراء):
    الحديث ضعفه الألباني في (السلسلة الضعيفة) (4735)، و(الإرواء) (85)، و(ضعيف ابن ماجه) (93).

    • قلت: (أبو البراء):
    الحديث ضعيف من حيث إثبات الأجر بينما ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، أنه توضأ مرة مرة، ومرتين مرتين، وثلاثًا ثلاثًا كما ثبت عند البخاري وبوب لذلك (157، 158، 159).


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    21 - من استمع إلى آية من كتاب الله:

    قال عبد الله في: حدثني أبي، حدثنا أبو سعيد مولى بني هاشم، حدثنا عباد بن ميسرة، عن الحسن البصري، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قال: قال رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: (مَنْ اسْتَمَعَ إِلَى آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ كُتِبَت لَهُ حَسَنَةٌ مُضَاعَفَةٌ، وَمَنْ تَلَاهَا كَانَتْ لَهُ نُورًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ).
    قلت: (أبو البراء): ضعيف: أخرجه أحمد (8718)، عن أبي هريرة به.... وأخرجه عبد الرزاق في (المصنف) (6013) من طريق معمر، عن أبان، عن أنس أو الحسن قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:....

    • قلت: (أبو البراء): قال الهيثمي في (مجمع الزوائد) (11650) عقب الحديث: أخرجه أحمد، وفيه عباد بن ميسرة ضعفه أحمد، وغيره، وضعفه ابن معين، ووثقه ابن حبان.

    قلت: (أبو البراء): وفي سماع الحسن البصري من أبي هريرة خلاف معروف، والأكثر على عدم سماعه منه، والله أعلم.
    قال محققو التفسير من سنن سعيد بن منصور (1/ 55 - 56):
    (فالجمهور على أنه لم يسمع من أبي هريرة، منهم: أيوب السختياني، ويونس بن عبيد، وعلي بن زيد، وبهز بن أسد، وابن المديني، والإمام أحمد، وابن معين، وأبو حاتم، وأبو زرعة، والبزار.
    انظر: (المراسيل) لابن أبي حاتم (ص31 - 46) ، و(جامع التحصيل) (ص196- 197) ، و(التهذيب)(2 / 263- 270) .

    وقد أنكر بعضهم أن يكون الحسن رأي أبا هريرة كيونس بن عبيد، وأبي زرعة، والراجح أنه رآه وسمع منه حديثًا واحدًا، قال الحافظ ابن حجر في الموضع السابق من (التهذيب): (وقع في "سنن النسائي" من طريق أيوب، عن الحسن، عن أبي هريرة في المختلعات، قال الحسن: لم أسمع من أبي هريرة غير هذا الحديث، أخرجه عن إسحاق بن راهويه، عن المغيرة بن سلمة، عن وهيب، عن أيوب، وهذا إسناد لا مطعن في أحد من رواته، وهو يؤيد أنه سمع من أبي هريرة في الجملة، وقصته في هذا شبيهة بقصته في سمرة سواء) . اهـ

    • قلت: (أبو البراء): ضعفه الألباني في (ضعيف الترغيب والترهيب) (859)، وضعفه شعيب الأرنؤوط في (تعليقه على المسند)، وضعفه الشيخ محمد عمرو بن عبداللطيف في رسالته: (تكميل النفع بما لا يثبت به وقف ولا رفع) (109- 113)، وقد أتى على كل طرقه وجعلها كالهشيم المحتظر.

    • قلت: (أبو البراء): أما طريق عبد الرزاق ففيه: أبان: وهو ابن أبي عياش، متروك كما قال أحمد، البيهقي.


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    22 - من علم آية من كتاب الله:
    قال الديلمي: أخبرناه الشيخ عبدوس بن عبدالله بن عبدوس، أخبرنا أحمد بن علي بن لال الفقيه إجازة، حدثنا علة بن عمر المعسلي، حدثنا عبيد بن محمد الكشوري، حدثني أحمد بن سليمان الصنعاني، حدثنا عبد الله بن محمد الجرمي، حدثنا حفص بن سليمان، عن علقمة بن مرثد، عن أبي عبد الرحمن السلمي عن غنيم بن قيس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (من علَّم آية من كتاب الله كان له مثل أجر من تعلمها ضعفين).

    قلت: (أبو البراء): ضعيف جدًّا: أخرجه الديلمي في (فردوس الأخبار) (5614).
    • قلت: (أبو البراء): وعلته: حفص بن سليمان: وهو القارئ: متروك، قال البخاري: تركوه، وقال مسلم: متروك، وقال النسائي: ليس بثقة، ولا يكتب حديثه، وقال في موضع آخر: متروك، وقال صالح بن محمد البغدادي: لا يكتب حديثه، وأحاديثه كلها مناكير تهذيب الكمال.
    • قلت: (أبو البراء): وقد تفرد بالحديث عن علقمة بن مرثد.
    وغنيم بن قيس: اختلف هل له صحبة، أو: لا؟
    والراجح والله أعلم: أنه ليس له صحبة، قال ابن أبي حاتم: سألت أبي عنه هل له صحبة؟ فقال: لا، بل هو تابعي. (جامع التحصيل في أحكام المراسيل) (1/251).
    قال شعبة، عن عاصم الأحول، عن غنيم بن قيس قال: أحفظ من أبي كلمات قالهنَّ على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعد موته:
    ألا لي الويل على محمد ... قد كنت في حياته بمقعد ... أبيت ليلى آمنا إلى الغد

    (أسد الغابة) (4/244).



    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    إلا إذا كان الألباني يشترط أن يصرح المدلس بالسماع في جميع الإسناد .
    نفع الله بك أيها الغالي .
    الشيخ الألباني يشترط ذلك بالفعل ـ كما تعلم ـ أبا البراء .
    وفي بعض المواضع من الصحيحة قال :
    وهو الوليد بن مسلم ، ثم إن هذا كان يدلس تدليس التسوية ، ولم يصرح بالتحديث في بقية رجال السند ، فهذه علة أخرى ...أهـ
    وفي موضع آخر قال :
    لولا أن الوليد بن مسلم كان يدلس تدليس التسوية ! ولم يصرح بالتحديث عن شيخه ، ومن فوقه .أهـ
    وفي موضع آخر :
    قلت : فجهلوا أو جهل أن تدليس الوليد هو من نوع تدليس التسوية الذي لا يفيد فيه تصريحه هو بالتحديث عن شيخه ، بل لابد أن يصرح كل راو فوقه بالتحديث من شيخه فما فوق !
    فاعتبروا يا أولي الأبصار .أهـ
    وغيرها من المواضع من كتبه رحمه الله .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    قال الذهبي في الكاشف 2 / 120 :
    - فروة بن مجاهد اللخمي عن عقبة بن عامر وعنه حسان بن عطية وإبراهيم بن أدهم ، وثق د .أهـ
    وفي ثقات ابن حبان 7 / 321 :
    - فَرْوَة بْن مجَالد مولى لخم يروي عَنِ الشاميين وَكَانَ مستجاب الدعْوَة روى عَنْهُ أهل الشَّام .أهـ
    وفي بعض المواضع من الصحيحة للشيخ الألباني :
    رجاله كلهم ثقات معروفون غير فروة ابن مجاهد وقد ذكره ابن حبان في " الثقات " وروى عنه جماعة وقال البخاري ( في تاريخه الكبير7 / 127 وقال : فروة بن مجالد ) : كانوا لا يشكون أنه من الأبدال.أهـ
    وذكر ذلك في مواضع أخرى من كتبه .

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    قال الذهبي في الكاشف 2 / 120 :
    - فروة بن مجاهد اللخمي عن عقبة بن عامر وعنه حسان بن عطية وإبراهيم بن أدهم ، وثق د .أهـ
    وفي ثقات ابن حبان 7 / 321 :
    - فَرْوَة بْن مجَالد مولى لخم يروي عَنِ الشاميين وَكَانَ مستجاب الدعْوَة روى عَنْهُ أهل الشَّام .أهـ
    وفي بعض المواضع من الصحيحة للشيخ الألباني :
    رجاله كلهم ثقات معروفون غير فروة ابن مجاهد وقد ذكره ابن حبان في " الثقات " وروى عنه جماعة وقال البخاري ( في تاريخه الكبير7 / 127 وقال : فروة بن مجالد ) : كانوا لا يشكون أنه من الأبدال.أهـ
    وذكر ذلك في مواضع أخرى من كتبه .
    أحسن الله إليك شيخنا، وقال ابن عبدالبر في الاستعاب (3/ 1261): (فروة بْن مجالد: مولى اللخميين، من أهل فلسطين. روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأكثرهم يجعلون حديثه مرسلاً. رَوَى عَنْهُ حَسَّان بْن عطية، والمغيرة بْن الْمُغِيرَة، وَكَانَ فروة هَذَا معدودا من الأبدال مستجاب الدعوة).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    وقال ابن عساكر في تاريخ دمشق: (48/ 277 - 278): (فروة بن مجالد: مولى اللخم وكان يسكن كفرغنا الشامي وكانوا لا يشكون أنه من الأبدال مستجاب الدعاء نسبه حجر بن الحارث، وقال محمد بن إسماعيل، فروة له صحبة روى معاوية بن صالح عن أبي عمرو عن بشير عن فروة وقال: فروة روى عنه حسان بن عطية يعني فروة الذي له صحبة وفروة بن مجاهد وعندي أن الثلاثة واحد وكذا كان يرى ابن أبي حاتم؛ لأنه ذكر أن حسان بن عطية روى عن فروة بن مجالد وكان ينبغي أن يقول إن الثلاثة الأسماء لرجل واحد؛ ولكن كذا قال أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة ح قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا أبو محمد بن أبي حاتم قال (6) فروة بن مجالد مولى للخم من أهل فلسطين روى عن النبي (صلى الله عليه وسلم) مرسلا روى عنه المغيرة بن المغيرة وحسان بن عطية وكانوا لا يشكون أنه من الأبدال ومستجاب الدعوة سمعت أبي يقول ذلك وكان بعض الناس جعل هذا الاسم اسمين فسمعت أبي يقول هما واحد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أنبأنا أبو القاسم تمام بن محمد أنبأنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في تسمية أهل الشام من أهل فلسطين فروة بن مجاهد اللخمي روى عنه أسيد بن عبد الرحمن أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأنا أبو القاسم بن عتاب أنبأنا ابن جوصًا إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنبأنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنبأنا أبو الحسن الربعي أنبأنا عبد الوهاب الكلابي أنبأنا أحمد بن عمير قال سمعت ابا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الرابعة فروة بن مجاهد اللخمي فلسطيني أخبرنا أبو محمد المزكي حدثنا أبو محمد الصوفي أنبأنا أبو محمد العدل أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة حدثنا محمد بن أبي أسامة حدثنا ضمرة عن عثمان بن عطاء قال كان فروة بن مجاهد يلقى أبي فيضمه إليه وهو يحدثه قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنبأنا محمد بن القاسم بن جعفر حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا مروان حدثنا ضمرة عن عثمان بن عطاء قال لقي فروة بن مجاهد أبي فضمه إليه وعانقه قال وهي محدثه).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    قال الذهبي في الكاشف 2 / 120 :
    - فروة بن مجاهد اللخمي عن عقبة بن عامر وعنه حسان بن عطية وإبراهيم بن أدهم ، وثق د .أهـ
    وفي ثقات ابن حبان 7 / 321 :
    - فَرْوَة بْن مجَالد مولى لخم يروي عَنِ الشاميين وَكَانَ مستجاب الدعْوَة روى عَنْهُ أهل الشَّام .أهـ
    كذا رَوَى عَنه: إِبْرَاهِيم بْن أدهم، وأسيد بْن عَبْد الرَّحْمَنِ الخثعمي، وحسان بْن عطية، والمغيرة بْن المغيرة الرملي. انظر تهذيب الكمال: (23/ 173).

    قلت: وعلَّ ما أوقعني في هذا التناقض، ترجيحي أن فروة بن مجالد، وابن مجاهد واحد؛ لكن عند تطبيقي لمن روى عنه بحثت عن فروة بن مجالد فقط، والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    بارك الله فيك أبا البراء ، ونفع بك .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أبا البراء ، ونفع بك .
    وفيك بارك الله شيخنا، ونفعنا بك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابن الصديق
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    23 - من ترك الصف الأول مخافة أن يؤذي أحدًا:

    قال الطبراني: حدثنا أحمد بن القاسم، قال: نا الوليد بن الفضل العنزي، قال: نا نوح بن أبي مريم، عن زيد العمى، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (من ترك الصف الأول مخافة أن يؤذي أحدًا أضعف الله له أجر الصف الأول).



    قلت: (أبو البراء):باطل: أخرجه الطبراني في: (المعجم الأوسط) (537)، وابن عدي في: (الكامل) تحت ترجمة: نوح بن أبي مريم، بلفظ: (من ترك الصف الأول؛ مخافة أن يؤذى مسلمًا، فقام في الصف الثاني أو الثالث، ضاعف الله أجر الصف الأول)، الحديث ضعفه الطبراني، والهيثمي في: (مجمع الزوائد (2/114)، وابن عدي في: (الكامل) (7/41)، وابن طاهر المقدسي في :(معرفة التذكرة) (772)، والألباني في:(الضعيفة) (3268)، والحويني في:(تنبيه الهاجد) (2/218).

    • قلت: (أبو البراء): له أكثر من علة:

    1- نوح بن أبي مريم: قال ابن معين: ليس بشيء، ولا يكتب حديثه، وقال أبو حاتم، ومسلم، والدولابي، الدارقطني: متروك الحديث (تهذيب الكمال) (30/60).

    2- زيد العمى: ضعفه أبو زرعة، والنسائي (تهذيب الكمال) (10/59)، وبه أعله الهيثمي في (مجمع الزوائد) (2/114).

    3- المخالفة: الحديث يخالف ما جاء في الأحاديث الصحيحة في فضل الصف الأول والحرص عليه حتى ولو بالاقتراع، كما عند البخاري (615)، ومسلم (437).

    4- الوليد بن الفضل: وهو أبو محمد العنزي، مجهول، قال ابن أبي حاتم: سمعت أبي يقول: مجهول (18/27)، وتابعه أصرم بن حوشب عند ابن عدي في: (الكامل)، وأصرم، قال ابن حبان: كان يضع الحديث على الثقات، وتركه البخاري، ومسلم، والنسائي، وما أجمل ما قاله الشيخ أبي إسحاق الحويني حيث قال: (هذه المتابعة كسراب بقيعة، وأصرم بن حوشب، أصرم من الخير).



    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    24 - من مشى إلي خيرٍ حافيًا:

    قال الطبراني: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ سَهْلٍ الْبَلْخِيُّ قَالَ: نا يُوسُفُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْعَطَّارُ الْبَلْخِيُّ قَالَ: نا سُلَيْمَانُ بْنُ عِيسَى السِّجْزِيُّ، قَالَ نا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ طَاوُسٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِذَا تَسَارَعْتُمْ إِلَى الْخَيْرِ فَامْشُوا حُفَاةً، فَإِنَّ اللَّهَ يُضَاعِفُ أَجْرَهُ عَلَى الْمُنْتَعِلِ).

    قلت: أبو البراء: (حديث موضوع) أخرجه الطبراني في (الأوسط) (4183)، وقال: (لم يرو هذا الحديث عن سفيان، تفرد به يوسف)، وابن شاهين في (الترغيب في فضائل الأعمال وثواب ذلك) (520)، وابن الجوزي في (الموضوعات) (1/ 217 - 218)، وقال: (اعلم أن هذه الأحاديث من الموضوعات التي قد تتنزه الشريعة عن مثلها).
    وقال أيضًا:
    (وَأَمَّا حَدِيث ابْن عَبَّاس فَالطَّرِيقَانِ من عمل: (سُلَيْمَان بن عِيسَى)، وَقد ذكر فِي طَرِيق مُجَاهدًا وفي الْأُخْرَى طاوسًا.
    قَالَ السَّعْدِيّ: هُوَ كَذَّاب مُصَرح.
    وَقَالَ ابْن عدي: يضع الحَدِيث).


    • قلت: أبو البراء علته: (سليمان بن عيسى السجزي)، قال أبو حاتم: كذاب (الجرح والتعديل) 4/134، وقال ابن عدي: يضع الحديث (الكامل في الضعفاء) 3/289، وبه أعله الهيثمي في (مجمع الزوائد) 1/133، وحكم عليه السيوطي في (اللآلئ المصنوعة)، والألباني في (السلسلة الضعيفة) بالوضع (5/437).


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    25 - محمود بن مسلمة:

    قال الطبراني: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بن هَارُونَ بن سُلَيْمَانَ الأَصْبَهَانِيّ ُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن إِسْحَاقَ الْمُسَيَّبِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن فُلَيْحٍ، عَنْ مُوسَى بن عُقْبَةَ، عَنِ ابن شِهَابٍ، فِي تَسْمِيَةِ مَنِ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ خَيْبَرَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - مِنَ الأَنْصَارِ، ثُمَّ مِنْ بني حَارِثَةَ مَحْمُودُ بن مَسْلَمَةَ، وَذَكَرُوا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -، قَالَ لِمُحَمَّدِ بن مَسْلَمَةَ: (أَخُوكَ لَهُ أَجْرُ شَهِيدَيْنِ).

    قلت: (أبو البراء): مرسل أخرجه الطبراني في: (المعجم الكبير) (16033)، قال الهيثمي في: (مجمع الزوائد) 2/228: رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح.

    • قلت: (أبو البراء): والهيثمي عليه رحمة الله يقصد صحته إلي الزهري، ولا يخفي إرسال الزهري للحديث، قال أحمد بن سنان: كان يحيى بن سعيد لا يرى إرسال الزهري وقتادة شيئًا، ويقول: هو بمنزلة الريح، ويقول: هؤلاء قوم حفاظ كانوا إذا سمعوا الشيء علقوه. (تهذيب الكمال) 6/443.




    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    26 - الحج من عمان:

    قال عبد الله: حدثني أبي، ثنا يزيد، أنا جرير بن حازم، وإسحاق بن عيسى، قال: ثنا جرير بن حازم، عن الزبير بن الخريت، عن الحسن بن هادية قال: لقيت ابن عمر، قال إسحاق: فقال لي: ممن أنت، قلت: من أهل عمان، قال: من أهل عمان، قلت: نعم، قال: أفلا أحدثك ما سمعت من رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قلت: بلى، فقال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: (إني لأعلم أرضًا يقال لها عمان ينضح بجانبها)، وقال إسحاق: (بناحيتها البحر الحجة منها أفضل من حجتين من غيرها).

    قلت: (أبو البراء):ضعيف: أخرجه أحمد (4853)، والبيهقي في (السنن الكبرى) (4852)، وقال الهيثمي في (مجمع الزوائد) (3/217): رجاله ثقات.

    • قلت: (أبو البراء): انفرد به الزبير بن الخريت، عن الحسن بن هادية، والحسن هو ابن هادية العماني لم يوثقه غير ابن حبان في (الثقات) 4/123- 124، وقال ابن أبي حاتم: عن أبيه لا أعرفه. (لسان الميزان) 2/258، وبه أعله الألباني في (السلسلة الضعيفة) (5173)، وكذا محققو (المسند) 8/461- 462.



    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    تمَّ بحمد الله، نسأل الله لنا ولكم الهداية والتوفيق.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •