سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24

الموضوع: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    هل عثمان رضي الله عنه جمع القران على حرف واحد ؟
    وقد سمعت من الشيخ الجليل عثمان الخميس
    أن جميع القراءات هي في الحقيقة على حرف وليس سبعة أحرف ! وقد فرق بين الأحرف والقراءات !
    فمن لديه علم في هذا فليفدنا مأجوراً .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,959

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    نعم أخي فرْقٌ بين الأحرف والقراءات ، وإليك كلام الشيخ أحمد معبد في كتابه نفحات في علوم القرآن (55 - 56) :

    (قد اختلف العلماء في المراد بالأحرف السبعة اختلافًا كثيرًا لا يتسع المقام لذكره هنا، ولكنني أقدم لإخواني القرّاء من بين هذه المذاهب أرجحها، وهو مذهب أبي الفضل الرازي، إذ يقول في اللوائح: (المراد بهذه الأحرف الأوجه التي يقع بها التغاير والاختلاف) ، وهذه الأوجه التي يقع بها التغاير والاختلاف لا تخرج عن سبعة وهي:

    الأول : اختلاف الأسماء في الإفراد والتثنية والجمع نحو قوله تعالى: وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعامُ مِسْكِينٍ ). قرئ مسكين بالإفراد وقرئ مساكين بالجمع.

    الثاني: اختلاف تصريف الأفعال من ماض ومضارع وأمر نحو قوله تعالى: (وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللَّهَ شاكِرٌ عَلِيمٌ ) قرئ بفتح التاء والطاء مخففة مع فتح العين؛ على أنه فعل ماض، وقرئ (يطّوّع) بياء مفتوحة وبعدها طاء مشددة مفتوحة مع جزم العين على أنه فعل مضارع
    .
    الثالث: اختلاف وجوه الإعراب نحو قوله تعالى: (وَلا تُسْئَلُ عَنْ أَصْحابِ الْجَحِيمِ) قرئ بضم التاء ورفع اللام على أن لا نافية. وقرئ بفتح التاء وجزم اللام على أن لا ناهية (ولا تسئل).

    الرابع: الاختلاف بالحذف والزيادة نحو قوله تعالى: (وَسارِعُوا إِلى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ ) قرئ بإثبات الواو قبل السين وقرئ بحذفها (سارعوا).

    الخامس: الاختلاف بالتقديم والتأخير كقوله تعالى: (وَقاتَلُوا وَقُتِلُوا) ، قرئ بتقديم (وقاتلوا) وتأخير (وقتلوا) وقرئ أيضا بتقديم (وقتلوا) وتأخير (وقاتلوا).

    السادس: الاختلاف بالإبدال: أي جعل حرف مكان حرف؛ مثل قوله تعالى: (هُنالِكَ تَبْلُوا كُلُّ نَفْسٍ ما أَسْلَفَتْ ) ، قرئ (تبلوا) بتاء مفتوحة وباء ساكنة، وقرئ أيضا بتاءين الأولى مفتوحة والثانية ساكنة (تتلوا).

    السابع: اختلاف اللهجات كالفتح والإمالة والإظهار والإدغام والتسهيل والتحقيق والتفخيم والترقيق ... وهكذا ... نحو قوله تعالى: (هَلْ أَتاكَ حَدِيثُ مُوسى) ، تقرأ بالفتح والإمالة في لفظ (أتى) ولفظ (موسى)، وقس على هذا في البقية . انظر الإتقان في علوم القرآن ج 1 ص 46.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,959

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    ثم أتبع قائلًا حفظه الله :

    ما هي الحكمة من نزول القرآن على سبعة أحرف؟

    ج: تتلخص هذه الحكمة من نزول القرآن على سبعة أحرف فيما يلي:

    1 - تيسير القراءة والحفظ على قوم أمّيّين. لكل قبيلة منهم لسان، ولا عهد لهم بحفظ الشرائع فضلًا على أن يكون ذلك ممّا لم يألفوه، وهذه الحكمة نصت عليها الأحاديث في عبارات منها: عن أبيّ قال: لقي رسول الله صلّى الله عليه وسلم جبريل عند أحجار المراء فقال: «إني بعثت إلى أمة أميّين منهم الغلام والخادم والشيخ العاس والعجوز» فقال جبريل: فليقرءوا القرآن على سبعة أحرف . رواه أحمد وأبو داود والترمذي والطبري بإسناد صحيح .

    2 - من الحكمة في إنزال القرآن على هذه الأوجه المختلفة: أن العرب الذين نزل القرآن بلغتهم ألسنتهم مختلفة ولهجاتهم متباينة، ويتعذر على الواحد منهم أن ينتقل من اللهجة التي درج عليها ومرّن لسانه على التخاطب بها، فصارت هذه اللهجة طبيعة من طبائعه وسجية من سجاياه.

    3 - وقد اقتضت رحمة الله تعالى بهذه الأمة المحمدية أن يخفف عليها، وأن ييسر لها حفظ كتابها وتلاوة دستورها.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,959

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    ثم أتبع قائلًا حفظه الله (57) :

    س: ما هي صلة القراءات السبع بالأحرف السبعة؟

    ج: أما عن قراءات الأئمة السبعة وصلتها بالأحرف السبعة فيرى بعض الناس أن قراءة أي قارئ من القراء السبعة هي أحد الأحرف السبعة المذكورة في الحديث النبوي الشريف السابق ذكره، والصواب أن قراءات الأئمة السبعة بل العشرة التي يقرأ بها الناس اليوم هي جزء من الأحرف السبعة التي نزل القرآن الكريم بها، وورد فيها الحديث الشريف: «أنزل القرآن على سبعة أحرف» وغيره من الأحاديث، وهذه القراءات العشر جميعها موافقة لخط مصحف من المصاحف العثمانية التي بعث بها عثمان- رضي الله عنه- إلى الأمصار بعد أن أجمع الصحابة عليها، وعلى طرح كل ما يخالفها .. والله تعالى أعلم.

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد أما بعد فالخلاف في المراد بالأحرف السبعة خلاف كبير تضاربت فيه أقوال العلماء ولطالما عانيت إفهامه الطلبة في الثانوية وإليك أخي ما تمخض عندي في الموضوع
    الأحرف السبعة هي اللهجات التي كانت تقرأ بها العرب القرآن وقد يرجع الاختلاف لكلمة فمثلا إذا ناديت شخصا قلت أقبل أو هلم أو تعال وهذه من المترادفات ولكن لكل قبيلة عربية نزل القرآن بلغتها استعمال والمؤدى واحد
    وقد يرجع الاختلاف للنطق مع اتحاد الرسم كجبيرل جبرائيل جبرئل أو التنقيط ك فتبينوا فتثبتوا أو نزع حرف المد كـ قل قال
    فلما جاء عثمان رضي الله عنه وقد وقع الخلاف بين الناس لاختلاف الأحرف المقروء بها ضيق الخلاف وذلك بكتابة مصحف فما وافق رسم مصحفه بقيت القراءة به ومن هنا بقيت القراءات لأنه أرسل قارئا مع كل مصحف وأحرق سائر المصاحف
    فما يوجد الآن هو جزء من الأحرف السبعة لا واحدا منها بل ما وافق الرسم العثماني وإن اختلف النطق . والله أعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    520

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    هل عثمان رضي الله عنه جمع القران على حرف واحد ؟
    وقد سمعت من الشيخ الجليل عثمان الخميس
    أن جميع القراءات هي في الحقيقة على حرف وليس سبعة أحرف ! وقد فرق بين الأحرف والقراءات !
    فمن لديه علم في هذا فليفدنا مأجوراً .
    قولك "عثمان جمع القرآن على حرف واحد" هذا سؤال خاطيء أساسا و إذا أردت الفهم فراجع الكتب التي تكلمت عن الأحرف السبعة و جمع القرآن على عهد أبي بكر ثم عثمان لتفهم جيدا و منها و أيسرها مناهل العرفان للزرقاني أو النشر لابن الجزري
    و كذلك قولك " جميع القراءات على حرف واحد " كلام خاطيء و كدت أرد على الشيخ لولا أني استمعت كلامه
    واضح أن هذه المسألة لا تعرفها لا من قريب و لا بعيد و حتى تفهمها عد إلى ما ذكرت لك من كتب و ستفهم فإن أشكل عليك شيء فعد للسؤال حتى نفهمك
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    بارك الله فيكم جميعاً !
    بالفعل لا علم لي بهذه المسألة لا من قريب ولا من بعيد !

    وسأضع لكم مافهمته من كلامكم لتقيموه
    مافهمته أن الأحرف السبعة هي أوجه التغير أو التطبيقات التي يمكن أن تقع على القران في قراءته و يشمل ذلك عدة أمور .
    والقراءات المتواترة قد يكون فيها حرف ( وجه ) من هذه الأحرف أو قد تتضمن أكثر من حرف .
    هل فهمي صحيح ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    طيب واستباقا لجوابكم وتقييمكم إليكم هذا السؤال إن كان فهمي صحيحا .

    بعض الأوجه قد يكون فيها ( حرف زائد ) ! مع أن الرسم العثماني موحد !
    فكيف خرجت لنا هذا الأوجه بالرغم أن عثمان أحرق جميع المصاحف التي عدا ماجمعه ؟
    وهذا يؤيد ماقال الشيخ عثمان أن الصحيح أن عثمان رضي الله عنه جمعه على حرف .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    520

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم جميعاً !
    بالفعل لا علم لي بهذه المسألة لا من قريب ولا من بعيد !

    وسأضع لكم مافهمته من كلامكم لتقيموه
    مافهمته أن الأحرف السبعة هي أوجه التغير أو التطبيقات التي يمكن أن تقع على القران في قراءته و يشمل ذلك عدة أمور .
    والقراءات المتواترة قد يكون فيها حرف ( وجه ) من هذه الأحرف أو قد تتضمن أكثر من حرف .
    هل فهمي صحيح ؟
    يبدو انك تريد العجلة و لا تريد مراجعة الكتب لا باس القران نزل بعدة احرف تخفيفا على الامة فالبعض يقرأ بالهمز "الأرض" و البعض بالتسهيل " الارض" لكن تحديد الاحرف السبعة ما هي اجتهد في ذلك العلماء لكن تبقى اجتهادات و محل بحث و لا يمكن تحديدها
    و النبي كان يقريء اصحابه الايات ثم نقلوها كما سمعوها و لذا لا يمكن عد اسانيد النقل و كل يقرا بما سمع و هكذا أنزل
    و لما حدثت الفتنة في زمن عثمان و وصل الخلاف للتكفير و السيف أمر عثمان بجمع القران بحيث لا يكون خلاف في الامة و عين لذلك جمعا من الصحابة فكتبوا ما اتفقوا عليه و ما تواتر أي قرأ به خلق لا يحصون و لما كان الخلاف مثلا في "ملك يوم الدين" و "مالك" حذفوا الألف ليشمل القرآن القرائتين أو أكثر ثم أمر بباقي المصاحف أن تحرق حتى لا يتنازع الناس و فعلا كل الصحابة في باقي الامصار نزلوا عند راي عثمان و مما اورده قول علي ردا على اصحاب الفتنة أن ما فعله عثمان كان على مرأى منا صحابة رسول الله
    و تواصل نقل القران طبقة عن طبقة و لا يخفاك من اندثار بعض الاسانيد
    و ما بقي ثابتا اسناده و تواتره و موافقته للمصحف العثماني يرجع الى عشرة قراء ثم ان لهم تلاميذ يختلفون في النقل عنهم إذ لم يلتزم كل قاريء من العشرة قراءة واحدة بل كان يقريء بكل ما وصله
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    هل عثمان رضي الله عنه جمع القران على حرف واحد ؟
    وقد سمعت من الشيخ الجليل عثمان الخميس
    أن جميع القراءات هي في الحقيقة على حرف وليس سبعة أحرف ! وقد فرق بين الأحرف والقراءات !
    فمن لديه علم في هذا فليفدنا مأجوراً .
    أخي الكريم ، الشيخ عثمان الخميس ليس متخصصا في القراءات ، وكلامه غير صحيح من ناحية أن جميع القراءات على حرف واحد.

    الأحرف السبعة غير القراءات السبع المشهورة ، فالأحرف السبعة متناثرة في القراءات العشر المتواترة والتي تبلغ عشرين رواية (لكل قراءة روايتان) ، وليس صحيحا أن القراءات أو الروايات المتواترة العشرين هي جزءٌ من الأحرف السبعة ، فكل القراءات المعتبرة المتواترة لا تخرج عن الأحرف السبعة ، كما أن الأحرف السبعة موجودة في هذه القراءات المتواترة العشر ، وإسنادها صحيح متصل بالقراء المشهورين من الصحابة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومن أشهرهم علي بن أبي طالب وعثمان بن عفان وعبدالله بن مسعود وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وأبي موسى الأشعري ، وسالم مولى حذيفة وغيرهم، والدليل على أن رواية حفص عن عاصم تحوي أكثر من حرف -وليس حرف قريش فقط- هو أن الرواية التي سندها صحابةٌ قرشيون ، فيها تحقيق الهمز الذي هو قراءة الجمهور، بينما قريش لا تهمز كما هو في رواية ورش عن نافع.

    أما معنى الأحرف السبعة، فالأقوال فيها كثيرة، وكلُّ قولٍ فيه نظر!! وكثير من علماء القراءات اليوم أيدوا رأي الشيخ عبدالعزيز القاريء لأنه استوعب جميع الأقوال وخلاصته:

    (الأحرف السبعة: هي وجوهٌ متعددةٌ متغايرةٌ منزَّلةٌ مِن وجوه القراءة، يمكنك أن تقرأ بأي منها فتكون قد قرأتَ قرآناً منزلاً، والعدد هنا مراد، بمعنى أن أقصى حدّ ٍ يمكن أن تبلغه الوجوهُ القرآنيةُ المُنَزَّلةُ هو سبعةُ أوجه، وذلك في الكلمةِ القرآنيةِ الواحدةِ، ضمن نوعٍ واحدٍ من أنواعِ الإختلافِ والتغايرِ، ولا يلزمُ أن تَبْلُغَ الأوجهُ هذا الحدّ في كل موضعٍ من القرآن) انتهى

    وهذا في كتابه (حديث الأحرف السبعة) الموجود على الرابط:
    http://majles.alukah.net/t64956/



    أما شروط القراءة المقبولة فلها شرطان، (والمتعارف عليه ثلاثة)، و شرط العربية شرط لا معنى له عند تحقق الشرطين الرئيسين:
    تواتر السند، وموافقة الرسم العثماني، لأن القرآن حاكم ومهيمن على العربية وقواعدها، وليس العكس..

    المزيد عن الأحرف السبعة ، انظر:
    http://majles.alukah.net/t57996/#post383156
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    بارك الله فيكم ، طيب لم تقيموا فهمي ! بل أعدتم ماذكرتموه سابقا !
    والشق الثاني من السؤال لم يُجب عليه !
    هل عثمان رضي الله عنه جمعه على حرف ؟
    وذلك أن بعض الأوجه في التغيرات التي تكون على الكلمة الواحدة ؛ فيها زيادة حرف مثلا ( كحرف الواو ) ! والرسم العثماني موحد ! فكيف توفقون في ذلك ؟!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    520

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ، طيب لم تقيموا فهمي ! بل أعدتم ماذكرتموه سابقا !
    والشق الثاني من السؤال لم يُجب عليه !
    هل عثمان رضي الله عنه جمعه على حرف ؟
    وذلك أن بعض الأوجه في التغيرات التي تكون على الكلمة الواحدة ؛ فيها زيادة حرف مثلا ( كحرف الواو ) ! والرسم العثماني موحد ! فكيف توفقون في ذلك ؟!
    يا أخي كيف لعثمان أو غير عثمان أن يعرف الأحرف ثم لو عرفها هل يجوز له حذفها و إذا أبقى حرفا واحدا على أي أساس يختاره و ما أذكر أن الشيخ الخميس قال بهذا
    و أما سؤالك عن زيادة حرف فقد أوضحت لك طريقة عثمان في جمعه للقرآن و اجتهاده
    أما عن فهمك فلن تفهم حتى تبسط المسألة و تعود لقراءتها كاملة في مظانها و كما قيل" آفة العلم الاختصار"
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    هل عثمان رضي الله عنه جمعه على حرف ؟
    وذلك أن بعض الأوجه في التغيرات التي تكون على الكلمة الواحدة ؛ فيها زيادة حرف مثلا ( كحرف الواو ) ! والرسم العثماني موحد ! فكيف توفقون في ذلك ؟!
    أخي الكريم
    الرسم العثماني مهيّأ للقراءة على الأحرف السبعة ، فمثلا كلمة أرجه في سورة الأعراف آية 111 ، ورد فيها القراءة بستة أحرف:
    1- أَرْجـِهْ
    2- أَرْجـِهِ
    3- أَرْجـِهِي
    4- أَرْجـِئْهُ
    5- أَرْجـِئْهُو
    6- أَرْجِئْهِ


    وقد كان الرسم قديما بدون التشكيل والتنقيط ، ومع هذا كان يُقرأ القرآن على أحرف متعددة حسب القراءات المتواترة ، بحيث أن أقصى حدّ ٍ يمكن أن تبلغه الوجوه القرآنية سبعة أوجه (أحرف) للكلمة القرآنية الواحدة ، ولا يلزم أن تبلغ الأوجه هذا الحد في كل موضع من القرآن ، فأكثره قريء على وجه ، ثم أقل منه وجهين ، ثم أقل من الوجهين ثلاثة ، وهكذا..

    انظر كيف استوعب الرسم العثماني هذه الأحرف في كلمة "أرجه" ، واستمع إلى قراءة الآية الكريمة في سورة الأعراف:
    (قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ) (111)
    http://www.nquran.com/index.php?grou...sora=7&aya=111

    وكذلك:
    http://www.nquran.com/index.php?grou...sora=7&aya=111

    ....................
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    عموما بارك الله فيكم لم أجد إجابتي في ردودكم !
    ولا أعلم مالمانع من تقييم مافهمته على الأقل وماذكرته لكم ! إنما أنتم تكررون فقط .

    أخي التبريزي طيب ماذا عن كلمة ( وقضى ) والقرغءة الأخرى ( ووصى ) !

    =============
    الأخ الفاضل بوقاسم هذا مقطع للشيخ عثمان يبين أن عثمان جمعه على حرف ، الدقيقة 3:39 للاختصار .



  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    520

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    عموما بارك الله فيكم لم أجد إجابتي في ردودكم !
    ولا أعلم مالمانع من تقييم مافهمته على الأقل وماذكرته لكم ! إنما أنتم تكررون فقط .

    أخي التبريزي طيب ماذا عن كلمة ( وقضى ) والقرغءة الأخرى ( ووصى ) !

    =============
    الأخ الفاضل بوقاسم هذا مقطع للشيخ عثمان يبين أن عثمان جمعه على حرف ، الدقيقة 3:39 للاختصار .


    أحسن الله إليك أنا كنت شاهدت فيديو آخر و الشيخ سنه أكبر
    فعلا قال الصحيح من أقوال أهل العلم و هو المشهور
    أولا صحيح عنده كما أن المسألة فيها خلاف و قوله المشهور لا يعني أنه الراجح أو عليه الأكثر
    ثم كما قلت سابقا تحديد الأحرف لم يمكن الوصول إليها ظنا فضلا عن قطعا و لذا الإجابة لا يمكن القول أن قراءات اليوم ترجع لحرف واحد
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل بوقاسم هذا مقطع للشيخ عثمان يبين أن عثمان جمعه على حرف ، الدقيقة 3:39 للاختصار .

    هذا ايضا قول الائمة القدامى مثل الامام الطبري , و الامام ابن عبد البر , و الامام الطحاوي , بخلاف المتأخرين
    كقول الامام ابن عبد البر (وهذا الذي عليه الناس اليوم في مصاحفهم وقراءتهم حرف من بين سائر الحروف لأن عثمان جمع المصاحف عليه وقال: هذا الذي عليه جماعة الفقهاء فيما يقطع عليه وتجوز الصلاة به وبالله العصمة والهدى.)

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    Arrow رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    125091: جمع عثمان رضي الله عنه المصحف على حرف واحد
    السؤال: هل صحيح أن عثمان رضي الله عنه عندما جمع القرآن في مصحف واحد حذف بعض الأحرف أم أنه أثبت بعض القراءات دون بعض؟ .
    الجواب:
    الحمد لله
    "ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله : (إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف ، فاقرءوا ما تيسر منه) . وقال المحققون من أهل العلم : إنها متقاربة في المعنى مختلفة في الألفاظ .
    وعثمان رضي الله عنه لما بلغه اختلاف الناس وجاءه حذيفة رضي الله عنه وقال : أدرك الناس . استشار الصحابة الموجودين في زمانه كعلي وطلحة والزبير وغيرهم فأشاروا بجمع القرآن على حرف واحد حتى لا يختلف الناس ، فجمعه رضي الله عنه , وكَوَّن لجنة رباعية لهذا , ويرأسهم زيد بن ثابت رضي الله عنه , فجمعوا القرآن على حرف واحد وكتبه ووزعه في الأقاليم حتى يعتمده الناس وحتى ينقطع النزاع .
    أما القراءات السبع أو القراءات العشر فهي موجودة في نفس ما جمعه عثمان رضي الله عنه في زيادة حرف أو نقص حرف أو مد أو شكل للقرآن , كل هذا داخل في الحرف الواحد الذي جمعه عثمان رضي الله عنه . والمقصود من ذلك حفظ كلام الله ومنع الناس من الاختلاف الذي قد يضرهم ويسبب الفتنة بينهم . والله جل وعلا لم يوجب القراءة بالأحرف السبعة ; بل قال النبي صلى الله عليه وسلم : (فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ) فجمع الناس على حرف واحد عمل طيب ، ويشكر عليه عثمان والصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم ، لما فيه من التيسير والتسهيل ، وحسم مادة الخلاف بين المسلمين" انتهى .
    "مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز" (9/362) .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ، طيب لم تقيموا فهمي ! بل أعدتم ماذكرتموه سابقا !
    والشق الثاني من السؤال لم يُجب عليه !
    هل عثمان رضي الله عنه جمعه على حرف ؟
    وذلك أن بعض الأوجه في التغيرات التي تكون على الكلمة الواحدة ؛ فيها زيادة حرف مثلا ( كحرف الواو ) ! والرسم العثماني موحد ! فكيف توفقون في ذلك ؟!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    عموما بارك الله فيكم لم أجد إجابتي في ردودكم !
    ولا أعلم مالمانع من تقييم مافهمته على الأقل وماذكرته لكم ! إنما أنتم تكررون فقط .

    أخي التبريزي طيب ماذا عن كلمة ( وقضى ) والقرغءة الأخرى ( ووصى ) !

    =============
    الأخ الفاضل بوقاسم هذا مقطع للشيخ عثمان يبين أن عثمان جمعه على حرف ، الدقيقة 3:39 للاختصار .


    أخي الكريم ، فهمناك بارك الله فيك
    ربما عندك شبهات ، ويجب عليك أن تناقش ما يدور في ذهنك إلى شيخ معتبر مشافهة وجها لوجه خيرا من الردود المتقطعة..
    أخي قلت لك إن عثمان رضي الله عنه جمع المصحف على الأحرف السبعة وليس على رسم واحد فقط ، بحيث رسمه يستوعب الأحرف السبعة ، وقلت لك أنه لا عبرة بكلام الشيخ الخميس لأنه غير متخصص في القراءات ، وقلت لك أن رواية حفص عن علي بن أبي طالب وعن عثمان بن عفان وهما قرشيان وقريش لا تهمز ، ورواية حفص تهمز ، فهذا يدل على أن رواية حفص فيها أحْرُفٌ وليس حرفا واحدا..

    أما قضى ، ووصى :
    "وقضى" قراءة متواترة ، والرواية "وصى" المروية عن ابن عباس هي رواية آحاد ضعيفة سندا ومتنا ، ولا تصح حتى لو ذكرها بعض المفسرين..
    انظر للتحقيق:
    http://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=5601

    وانظر إلى قراءة القراء العشرة لآية: (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما) 23 الإسراء ، ولن تجد فيها كلمة "وصى"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    125091
    أما القراءات السبع أو القراءات العشر فهي موجودة في نفس ما جمعه عثمان رضي الله عنه في زيادة حرف أو نقص حرف أو مد أو شكل للقرآن , كل هذا داخل في الحرف الواحد الذي جمعه عثمان رضي الله عنه . والمقصود من ذلك حفظ كلام الله ومنع الناس من الاختلاف الذي قد يضرهم ويسبب الفتنة بينهم . والله جل وعلا لم يوجب القراءة بالأحرف السبعة ; بل قال النبي صلى الله عليه وسلم : (فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ) فجمع الناس على حرف واحد عمل طيب ، ويشكر عليه عثمان والصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم ، لما فيه من التيسير والتسهيل ، وحسم مادة الخلاف بين المسلمين" انتهى .
    "مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز" (9/362) .
    هذا كلام غير دقيق ، فمصحف عثمان ليس على حرف واحد ، بل هو حاو للأحرف السبعة ، وبأي حرف قرأت فقد أصبت ، وكل الأحرف السبعة متناثرة في قراءة القراء العشرة ، وفي الروايات العشرين (لكل قاريء راويان)..

    نصيحتي لك ، حمل كتاب الشيخ عبدالعزيز القاريء المذكور في ردي أعلاه ، فهو خلاصة للموضوع ، وقد أثنى على الكتاب كثير من العلماء...

    وفقنا الله وإياك
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    عفوا ، فقد كان ردي مستعجلا ، وللتصحيح:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التبريزي مشاهدة المشاركة
    أخي قلت لك إن عثمان رضي الله عنه جمع المصحف على الأحرف السبعة وليس على رسم واحد فقط ، بحيث رسمه يستوعب الأحرف السبعة
    والصحيح: وليس على حرف واحد

    ---------------------------------------------
    ثم نسيت وضع رابط القراءات العشر:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التبريزي مشاهدة المشاركة
    وانظر إلى قراءة القراء العشرة لآية: (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما) 23 الإسراء ، ولن تجد فيها كلمة "وصى"
    الرابط هو:
    http://www.nquran.com/index.php?grou...sora=17&aya=23
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,261

    افتراضي رد: سؤال عن السبعة أحرف التي نزل بها القرآن !

    أخي الفاضل دحية الكلبي حفظك الله
    لاحظت رفضك بلسان الحال لا بلسان المقال لقراءة الكتب التي نصحك بها الإخوة وبالتالي فلا داعي أن أضع لك كتاب آخر برابطه pdf لأن واضح مسبقاً أنك ترفضه
    ولا ألومك، فأنا مثلك ليس عندي عزيمة للقراءة
    لكن أرجو منك مشاهدة الفيديو الذي سأضع لك رابطه الآن، ولو أنك صلّيت الظهر مثلاً ثم بدأت تشاهد الفيديو فسينتهي إن شاء الله قبل أذان العصر
    وأعدك بعد مشاهدة الفيديو - ساعتين ونصف - أنك ستفهم كل شئ عن القراءات القرآنية
    لأني - بعون الله - قمت بتجميعه من محاضرات ولقاءات علمية من مشايخ وعلماء القراءات والدراسات القرآنية



    فإن رفضت مشاهدة الفيديو - وأسأل الله ألا تكون من الرافضين لذلك - فليس لي إلا أن أقول لك أمرين :
    الأول:
    أن الأحرف السبعة وحي من الله إلى النبي، ليس لأي من الصحابة ولا لمن جاء بعد الصحابة إلغاؤه
    بمعنى
    الوحي يلغي الوحي، فيمكن أن ينزل جبريل ويقول لرسول الله: كذا وكذا كان من القرآن، ولم يعد من القرآن .
    وكذلك القراءات القرآنية
    فقد يكون ثمة قراءة قرآنية ثم ينزل جبريل ويخبر النبي أن الله عز وجل نسخها
    ومن هذا قيل " العرضة الأخيرة " وهي التي قرأ فيها جبريل مع النبي عليهما السلام القرآن مرتين للتأكيد على ما بقي قرآناً وقراءات وما تم نسخه
    لكن بعض الناس لم يصله العلم بما حصل في العرضة الأخيرة، ومن هنا كان جمع عثمان وإلزام الناس به .
    وتم توزيع القراءات على المصاحف الستة التي وزّعها عثمان على الأمصار ومن هنا تجد في أحد المصاحف العثمانية " تجري تحتها الأنهار " وفي مصحف آخر في نفس السورة في نفس الآية " تجري من تحتها الأنهار " .
    وليس بيد عثمان رضي الله عنه ولا غيره أن يلغي ما مات النبي عنه وهو " قرآن يُتلَى " .
    وإلا فإنه يكون قد ألغى وحي . والوحي يُلغَى بالوحي وليس بأفعال البشر

    الأمر الثاني:

    مكانة الشيخ عثمان الخميس والشيخ ابن باز وأمثالهما فوق رؤوسنا لكن علينا أن نسأل أولاً:

    ما تخصص هذين العلَمين ؟ قد نقول : الفقه والحديث والعقيدة
    لكن
    هل سمعت يوماً أن الشيخ ابن باز أو عثمان الخميس تلقى القراءات السبع بالسند المتصل إلى الرسول ؟
    هل سمعت يوماً أن أحداً أخذ القراءات القرآنية بالتلقي والمشافهة من الشيخ ابن باز ؟

    لا

    لماذا ؟

    لأنهم لم يتخصصوا في هذا العلم الكبير

    ومالك بن أنس فقيه المدينة شيخ الشافعي وصاحب " الموطّأ " جاءه رجل سأله في مسألة عن القراءات القرآنية
    فقال له مالك : اسألوا نافع إمام دار الهجرة فكل علم يُسأَل عنه أهله

    ونافع المقصود هو شيخ ورش وقالون ، فنحن في المشرق نقرأ القرآن برواية حفص عن عاصم
    وفي دولة ليبيا ودولة تونس وجزء من الجزائر يقرؤون برواية قالون عن نافع
    وفي باقي الجزائر والمغرب وموريتانيا يقرؤون برواية ورش عن نافع
    والإمام نافع كان معاصر للإمام مالك بن أنس وكلاهما يعيش ويلقي دروسه في المدينة المنورة

    لكن نافع كان متخصص في القراءات القرآنية

    مالك كان متخصص في الفقه والحديث

    فلم يفت مالك في علوم القراءات لأنه لا دراية له بها

    ومثاله في العصر الحديث محمد الأمين الشنقيطي صاحب كتاب " تفسير القرآن بالقرآن " .

    فقد سأله أحدهم : اختلف العلماء في تفسير الأحرف السبعة، فما الرأي الراجح عندك في تفسير معنى حديث " أنزل القرآن على سبعة أحرف " .

    فقال محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله: الراجح فيه أني لا أعلم عنه شئ .

    وهذا من تواضع العلماء واحترامهم لبعضهم

    فالفقيه لا يتكلم في دقائق مسائل العقيدة إن لم يكن قد تخصص فيها بجوار الفقه

    وصاحب القراءات لا يتكلم في تفسير آيات الأحكام من القرآن إن لم يكن تخصص في الفقه بجوار القراءات
    وهذا دأب العلماء

    فكل معلوماتك عن القراءات لابد أن تكون من شيخ جلس لإقراء القراءات السبع أو العشر الصغرى أو العشر الكبرى .

    وشاهد هذا الفيديو لتفهم قصدي أكثر مدته دقيقتان من فضلك :




    أرجو أن أكون أوضحت المسألة وأسأل الله أن يشرح صدرك لمشاهدة الفيديو الموجود في أول مشاركتي هذه

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •