شرح العقيدة الطحاوية لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: شرح العقيدة الطحاوية لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    66

    Lightbulb شرح العقيدة الطحاوية لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ

    شرح العقيدة الطحاوية
    لفضيلة الشيخ :
    صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ


    نبذة عن الكتاب :
    متن العقيدة الطحاوية المسماة بـ "بيان اعتقاد أهل السنة والجماعة" أحد أهم الكتب في بيان عقيدة أهل السنة والجماعة كما وردت في منبعيها الكتاب والسنة بعيداً عن الآراء والمذاهب. كتبها أبو جعفر الطحاوي المتوفى سنة 321هـ وقد شرحها كثير من العلماء.

    لعرض السلسلة كاملة : اضغط هنا

    و للاختيار من أجزائها :
    (العناوين هنا)

    مقدمة . من قوله : نقول في توحيد الله ..إلى قوله : ولا إله غيره

    من قوله : قديم بلا إبتداء دائم بلا إنتهاء إلى قوله :حي لا يموت قيوم لا ينام

    من قوله : خالق بلا حاجة رازق بلا مؤنة إلى قوله: لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه

    من قوله : وان محمداً عبده المصطفى ونبيه المجتبى ورسوله المرتضى

    من قوله : وانه خاتم الأنبياء وإمام الأتقياء إلى قوله: وهو المبعوث إلى عامة الجن وكافة الورى بالحق والهدى وبالنور والضياء

    من قوله : وأن القرآن الكريم كلام الله إلى قوله : علمنا وأيقنا أن قول خالق البشر ولا يشبه قول البشر

    من قوله : من وصف الله بمعنى من معاني البشر فقد كفر إلى قوله : والرؤية حق لأهل الجنة

    تابع لقوله والرؤية حق من لأاهل الجنة إلى قوله : ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والإستسلام

    تابع لقوله : ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والإستسلام إلى قوله : ومن لم يتوق النفي والتشبيه زل ولم يصب التنزيه

    تابع لقوله : ومن لم يتوق النفي والتشبيه زل ولم يصب التنزيه إلى قوله: والمعراج حق

    تابع لقوله : والمعراج إلى قوله : والحوض الذي أكرمه الله تعالى به غياثاً لامته حق

    من قوله : والشفاعة التى أدخرها لهم حق إلى قوله : والميثاق الذي أخذ الله من آدم وذريته حق

    من قوله : وقد علم الله تعالى فيما لم يزل عدد من يدخل الجنة إلى قوله: وأصل القدر سر الله تعالى في خلقه

    تابع لقوله : وأصل القدر سر الله تعالى في خلقه

    تابع لقوله : وأصل القدر سر الله تعالى في خلقه إلى قوله : فويل لمن ضاع له في القدر قلب سليماً

    من قوله : والعرش والكرسي إلى قوله :محيط بكل شىء وفوقه

    من قوله : إن الله إتخذ إبراهيم خليلاً وكلم الله موسى تكليماً ايماناً وتصديقاً وتسليماً

    من قوله : ونؤمن بالملائكة والنبين والكتب المنزلة على المرسلين ونشهد أنهم كانوا على الحق المبين

    من قوله : نسمى أهل قبلتنا مسلمين مؤمنين ما داموا بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم معترفين

    من قوله : ولا نخوض في الله ولا نماري في دين الله إلى قوله: ولا نكفر أحداً من اهل القبلة

    من قوله : ولا نقول لا يضر من الإيمان ذنب لمن علمه إلى قوله : ونرجوا للمحسنين من المؤمنين أن يعفوا عنهم ويدخلهم الجنة

    تابع لقوله : ونرجوا للمحسنين من المؤمنين أن يعفوا عنهم ويدخلهم الجنة إلى قوله : ونخاف عليهم ولا نقنطهم

    من قوله : والأمن والإياس ينقلبان عن ملة الإسلام إلى قوله: والإيمان هو الإقرار بالسان والتصديق بالجنان

    من قوله: والإيمان واحد وأهله في اصله سواء إلى قوله: والمؤمنون كلهم أؤلياء الرحمن

    من قوله : والإيمان هو الإيمان بالله وملائكته إلى قوله: وأهل الكبائر من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في النار لايخلدون إذا ماتوا وهم موحدون

    من قوله : ونرى الصلاة خلف كل بر وفاجر إلى قوله : ولا ننزل أحداً منهم جنة ولا نار

    من قوله : ولا نرى السيف على أحداً من أمة محمد صلى الله عليه وسلم إلى قوله : ولا نرى الخروج على أئمتنا و ولاة أمورنا ولوجاروا

    من قوله : ونتبع السنة والجماعة ونجتنب الشذوذ والخلاف والفرقة

    تابع قوله : ونتبع السنة والجماعة ونجتنب الشذوذ والخلاف والفرقة إلى قوله :ونقول الله اعلم فيما اشتبه

    من قوله : ونرى المسح على الخفين إلى قوله: والقبر روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النار

    من قوله : ونؤمن بالبعث وجزاء الأعمال يوم القيامة إلى قوله : والإستطاعة التي يجب بها الفعل

    تابع لقوله : والإستطاعة التي يجب بها الفعل إلى قوله: ولم يكلفهم الله تعالى إلا ما يطبقون

    تابع لقوله : ولم يكلفهم الله تعالى إلا ما يطيقون إلى قوله: وفي دعاء الأحياء وصدقاتهم منفعة للأموات

    من قوله : والله تعالى يستجيب الدعوات ويقضي الحاجات إلى قوله: ويملك كل شىء ولا يملكه شىء

    من قوله : والله يغضب ويرضى لا كأحد من الورى

    من قوله : ونحن اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إلى قوله: وعلماء السلف من العلماء

    من قوله:ولا نفضل أحداً من أؤلياء الله على أحد من الانبياء إلى قوله ونؤمن بما جاء من كراماتهم

    من قوله : ونؤمن بأشراط الساعة إلى قوله : ولا نصدق كاهناً ولا عرافاً

    تابع لقوله ولا نصدق كاهناً ولا عرافاً إلى قوله : ودين الله في الأرض والسماء واحد

    من قوله : وهو بين الغلو والتقصير إلى قوله: فهذا ديننا واعتقادنا ظاهرا وباطناً إلى خاتمة العقيدة الطحاوية


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: شرح العقيدة الطحاوية لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ

    بارك الله فيكم
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •