هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك؟

    قال الشيخ بن باز رحمه الله تعالى

    ومن هذه الأسورة: الحديد المعدنية التي يستعملها بعض الناس، فهي من جنس هذا، ويجب منعها، ويقول البعض: إنها تمنع من الروماتيزم، وهذا شيء لا وجه له فيجب منعها؛ كالحلقة التي علقها عمران.
    وهكذا ما يعلق من عظام، أو من شعر الذئب، أو من ودع أو من طلاسم أو أشياء مجهولة، كل هذا يجب منعه، وكله داخلٌ في قوله صلى الله عليه وسلم: ((من تعلق تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له)).
    ولما دخل حذيفة على رجلٍ مريض، ووجده قد علق خيطاً، قال: ما هذا؟ قال: من الحمى، فقطعه وتلا قوله تعالى: وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ[1].
    فلا يجوز للمسلم أن يعلق خيوطاً، ولا حلقات ولا تمائم، ولا غير ذلك، بل يجب أن يبتعد عن هذه الأمور التي كانت تعتادها الجاهلية، وأن يلتزم بأمر الإسلام الذي فيه الهدى والنور، والصلاح والإصلاح، وفيه العاقبة الحميدة، والله ولي التوفيق.
    والشرك شركان: أكبر وأصغر، فالشرك الذي يكون بسبب تعليق التميمة والحلقة شرك أصغر؛ لأنه يصرف القلوب على غير الله، ويعلقها بغير الله، فصار من الشرك من هذه الحيثية، وهو من أسباب الغفلة عن الله، وعدم كمال التوكل عليه سبحانه وتعالى، وصار هذا نوعاً من الشرك، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من تعلق تميمة فقد أشرك))، يعني قد صرف شعبة من قلبه لغير الله، والواجب إخلاص العبادة لله وحده، والتعلق عليه سبحانه وتعالى، والواجب التوكل عليه أيضاً جل وعلا، وأن يكون قلبك معلقاً بالله ترجو رحمته وتخشى عقابه، وتسأله من فضله، وترجو منه الشفاء سبحانه وتعالى.
    أما الأدوية العادية المباحة فلا بأس بها، سواء كان الدواء مأكولاً أو مشروباً، أو شيئاً مباحاً من الحبوب أو من الإبر، أو من الضمادات، كل هذا لا بأس به، أما تعليق التمائم، وهي الأشياء المكتوبة في قراطيس أو رقع، أو تعليق قطع من الحديد، أو قطع من الصُفر، أو من الذهب، أو من الفضة، أو ما أشبه ذلك، فهذا هو الذي نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم وسماه تميمة.
    أما الأدوية المعروفة المباحة من مشروب أو مأكول أو ضماد أو حبوب تؤكل أو إبر تضرب أو ما أشبه ذلك، فهذه كلها إذا عرف أنها تنفع فلا بأس بها، ولا تدخل في هذا الباب كما تقدم.

    موقع الشيخ
    http://www.binbaz.org.sa/mat/4739

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .

    قال الشيخ عبدالله الغنيمان رحمه الله حيا وميتا في شرحه على فتح المجيد

    وأما الودع فهو شيء يستخرج من البحر، وهو معروف،
    ويعلقونه على أولادهم زعماً منهم أنه يقي من أذى الجن، أو يقي من عين الإنسان، وقد يعلقونه على البهائم، وقد يعلق على غير ذلك، ولكن تختلف الأحوال الآن فهناك أمور جدت، المعنى واحد والأسماء اختلفت، فقد يعلق بعضهم الآن سلسلة من صفر أو من فضة، أو خاتماً يوضع فيه فص، أو نحو ذلك، ويزعم أنه ينفع من أمراض معينة، ومن أذى الجن، وأذى الإنسان الذي يصيب بالعين، وقد يؤخذ مثلاً حلقة من فضة، ويزعم أنها تمنع من البواسير، وقد يجعل في عضده حلقة من صفر، أو سلسلة من نحاس، ويزعم أنها تنفع من الروماتيزم، أو تنفع مما يسمى واهنة، وهي نوع من الروماتيزم ، ولكن فيها عقائد جاهلية، كل هذه من أمور الشرك، ومن أمور الجاهلية، ويجب على المسلم أن يطهر نفسه واعتقاده منها، وكذا من له به صلة من أهله وأولاده؛ لئلا تصيبه دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولئلا يعاقبه الله جل وعلا على الشرك.



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,718

    افتراضي رد: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك

    بوركت
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن أخذ الأمور هكذا بدون اعتبار نصوص أخرى رخصت في الرقى ولم تستثن المعلق منها على شكل تمائم لهو أمر سيؤدي إلى الخطإ بلا شك. فهناك الكثير من العلماء الذين أباحوا تعليق التمائم بقصد الشفاء ما لم يعتقد فيها النفع استقلالا كحال المشركين قبل الاسلام، وجعلوا ذلك علة النهي في أول الأمر خوفا من وقوع ضعاف الإيمان في المحظور لا أنها ممنوعة على الاطلاق.
    وفي عصرنا الحديث قد أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن للمغناطيس تأثيرا على جسم الإنسان وأنه من الأسباب المساعدة على الشفاء. فظهرت أحزمة مغناطيسية تربط بمواضع مختلفة من الجسم وتؤدي وظيفتها بشكل مجرب. أنظر مثلا هذا الرابط.
    فجعل مثل هذا النوع من العلاج محرما بدعوى أنه نوع من التمائم التي يشملها النهي مجازفة كبيرة ليست أقل خطورة من القول بإباحة ما حرم الله، إذ كل ذلك من التحكم في الشرع.
    ولو كانت العلة في منع التمائم خوف الشرك الأصغر فقد وجب منع الأدوية من باب أولى لأنها أكثر استعمالا وشيوعا بين الناس وأدعى لتفشي ذلك الشرك بشكل رهيب لا يكاد يسلم منه أحد، إذ لا ينفك عقل مسلم - إلا نادرا - من أن للدواء تأثيرا مباشرا في الشفاء فأي فرق بينه وبين التمائم حينئذ ؟
    لهذا - ودفعا للتناقض - وجب أن تكون علة المنع في التمائم خوف تعلق القلوب بها من دون الله فمنعت في أول الأمر لحداثة العهد بالشرك ثم رخص فيها بعد ذلك وبقي النهي شاملا لما يعتقد استقلاله بالنفع دون الله فهذا لا خلاف في حرمته وأنه شرك أكبر.
    وكمثال لما نهى عنه الشرع في أول الأمر خوفا على الناس من تعلق قلوبهم بغير الله نهيهم عن التطلع إلى ما في المستقبل من الغيب بكل الأشكال، لكن لا نجد في الوقت الحاضر من يمنع رصد الأمطار والأعاصير مع كونها من الغيب قطعا. ولا من يحكم على من صدق أصحاب هذا العمل بالشرك.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك

    من العلماء الذين أباحو تعليق التمائم .وقد حرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم

    أجعلت العلماء أندادا لرسول الله ؟

    سمهم لنا ؟
    سم هؤلاء العلماء بأسمائهم والكلام بنصه من كتبهم ودلنا عليه .
    ولا تحد لا تحد عن الجواب بجواب آخر
    أجبني عن مسألتي ثم نكمل نقاشنا
    والسلام

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك

    بارك الله فيكم
    الحمد لله رب العالمين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك

    وفيكم بارك الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: هل الأسورة التي تلبس في اليد من التمائم ؟ولو كانت للروماتيزم كما يقال .وهل هي شرك

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    من العلماء الذين أباحو تعليق التمائم .وقد حرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم

    أجعلت العلماء أندادا لرسول الله ؟
    على رسلك يا أخي بارك الله فيك. فغن المسلم كيفما كان توجهه واعتقاده لن يقدم على رسول الله نبيئا من الأنبياء فضلا عمن دونه.
    أدلة المنع التي عرفتها لا تخفى. ولكن رأى العلماء نسخها وتعلقها بزمن كان يخشى فيه على حديثي العهد بالجاهلية أن يقعوا في محذور. وظهرت لهم نصوص أخرى تبيح ماسبق منعه فجوزوها.
    ولضيق الوقت سأكتفي بوضع رابط لبحث وجدته في هذا الموضوع على أن نكمل النقاش لاحقا إن شاء الله تعالى.

    http://archive.org/download/hejab-he...hejab-herz.pdf

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •