كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23
3اعجابات

الموضوع: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,260

    Question كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟


    قال محمد بن سعد في خالد بن مخلد الكوفي القطواني : (( كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة )) ، كيف كتبوا عنه ضرورة لمن كان مفرطا في التشيع ومنكر الحديث ؟! ما المراد بالضرورة هنا ؟

    هل من ترجمة لابن سعد صاحب كتاب (الطبقات) ؟
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    ترجمة ابن سعد صاحب "الطبقات الكبرى":
    تهذيب الكمال في أسماء الرجال (25/ 255)
    5237 - د: محمد بن سعد بن منيع القرشي. أبو عبد اللهالبصري، مولى بني هاشم، نزيل بغداد، وهو كاتب الواقدي.
    روى عن: إسماعيل بن علية، وأبي ضمرة أنس بن عياض، وسفيان بن عيينة، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك، ومحمد ابن عمر الواقدي، ومعن بن عيسى القزاز، وهشيم بن بشير، والوليد ابن مسلم، وأبي الوليد الطيالسي، وخلق يطول ذكرهم.
    روى عنه: أحمد بن عبيد، وأحمد بن يحيى بن جابر البلاذري الكاتب، والحارث بن محمد بن أبي أسامة، والحسين ابن محمد بن عبد الرحمن بن الفهم، وأبو بكر عبد الله بن محمد ابن أبي الدنيا، وآخرون.
    قال الحافظ أبو بكر الخطيب: كان من أهل العلم والفضل، وصنف كتابا كبيرا في طبقات الصحابة والتابعين والخالفين إلى وقته فأجاد فيه وأحسن.
    وقال أحمد بن كامل القاضي، عن محمد بن موسى: الذين اجتمعت عندهم كتب الواقدي أربعة أنفس: محمد بن سعد الكاتب أولهم.
    وقال أيضا: سمعت الحسين بن فهم يقول: كنت عندمصعب الزبيري فمر بنا يحيى بن معين فقال له مصعب: يا أبا زكريا حدثنا محمد بن سعد الكاتب بكذا وكذا، وذكر حديثا، فقال له يحيى: كذب.
    قال الحافظ أبو بكر: ومحمد بن سعد عندنا من أهل العدالة، وحديثه يدل على صدقه فإنه يتحرى في كثير من رواياته ولعل مصعبا الزبيري ذكر ليحيى عنه حديثا من المناكير التي يرويها الواقدي فنسبه إلى الكذب. وقد قال ابن أبي حاتم الرازي (2) : سألت أبي عن محمد بن سعد فقال: يصدق رأيته جاء إلى القواريري وسأله عن أحاديث فحدثه.
    وقال إبراهيم بن إسحاق الحربي: كان أحمد بن حنبل يوجه في كل جمعة بحنبل بن إسحاق إلى ابن سعد يأخذ منه جزءين من حديث الواقدي ينظر فيهما إلى الجمعة الأخرى ثم يردهما ويأخذ غيرهما. قال إبراهيم: ولو ذهب سمعهما كان خيرا له.
    قال محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي: مات سنة ثلاثين ومئتين". وانظر: "تاريخ بغداد" (3/226)، و"تاريخ دمشق" (53/62-66)، و"فيان الأعيان" (4/351-352)، و"تاريخ الإسلام" (5/672)، و"السير" (10/664).
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    أما فيما يتعلق بالقطواني ذا:
    قال ابن حجر في "هدي الساري": (1/400): "خالد بن مخلد القطواني الكوفي أبو الهيثم، من كبار شيوخ البخاري، روى عنه، وروى عن واحد عنه، قال العجلي: ثقة فيه تشيع، وقال ابن سعد: كان متشيعا مفرطا، وقال صالح جزرة: ثقة إلا أنه كان متهما بالغلو في التشيع، وقال أحمد بن حنبل: له مناكير، وقال أبو داود: صدوق إلا أنه يتشيع، وقال أبو حاتم: يكتب حديثه ولا يحتج به.
    قلت (ابن حجر): أما التشيع: فقد قدمنا أنه إذا كان ثبت الأخذ والأداء؛ لا يضره، لا سيما ولم يكن داعية إلى رأيه. وأما المناكير: فقد تتبعها أبو أحمد بن عدي من حديثه، وأوردها في كامله، وليس فيها شيء مما أخرجه له البخاري، بل لم أر له عنده من أفراده؛ سوى حديث واحد، وهو حديث أبي هريرة من عادى لي وليًا.. الحديث، وروى له الباقون سوى أبي داود".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    والمقصود بالضروة هنا: هي الإعواز إلى ما عنده-أو من على شاكلته-، من المرويات، إذ لا ضرورة-عندهم-، غيرها، وهي حفظ السنة في الجملة، وما يتفرع عنها من أغراض، مسطورة في الكتبٍ. والرواية عن أهل الابتداع، مبسوطة بشروطها في مظانها من كتب علوم الحديث.
    ولقد خرَّج أصحاب الكتب الستة، لما يزيد عن أربعمائة راوٍ، ممن بُدعوا، أو رموا بها، وإنما كان ذلك كذلك؛ لأجل هذا، أي: حفظ السنة، ولو ذلك؛ لتركوا كثيرًا من المرويات، ولم يصلنا منها إلَّا القليل.

    أما ما يتعلق بكونه-أي: القطواني-: (منكر الحديث)، فقد أجاب عنه ابن حجر، فيما تقدم نقله عنه.
    وقال صاحب الرفع والتكميل" (ص: 201): "وقال الذهبي في "ميزان الاعتدال" في ترجمة عبد الله بن معاوية الزبيري: قولهم "منكر الحديث"؛ لا يعنون به أن كل ما رواه منكر، بل إذا روى الرجل جملة، وبعض ذلك مناكير، فهو منكر الحديث. وقال أيضا في ترجمة احمد بن عتاب المروزي: قال أحمد ابن سعيد بن معدان: شيخ صالح، روى الفضائل والمناكير. قلتُ (أي: الذهبي): ما كل من روى المناكير يضعف انتهى".
    ولقولهم: (منكر الحديث)، أو (له مناكير)، أو غير ذلك، مبسوط في مظانه، فليراجعه من شاء.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    وللفائدة:
    قال الذهبي في "ميزان الاعتدال" (1/641)، (ترجمة خالد القطواني) -بعد أن ذكر حديث (من عادى لي وليا)، وهو من جملة مفاريد خالد القطواني هذا، وقد خرجه البخاري في "الصحيح"-: "فهذا حديث غريب جدًا، لولا هيبة الجامع الصحيح لعدوه في منكرات خالد بن مخلد، وذلك لغرابة لفظه، ولانه مما ينفرد به شريك، وليس بالحافظ، ولم يرو هذا المتن إلا بهذا الإسناد، ولا خرجه من عدا البخاري، ولا أظنه في مسند أحمد".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    وقال العلامة جمال الدين القاسمي في رسالته القيمة "الجرح والتعديل" (ص: 8-9):
    "زِيَادَةُ إِيضَاحٍ فِي حِكْمَةِ التَّخْرِيجِ عَنْ المُبَدَّعِينَ وَفَوَائِدُ ذَلِكَ:إنَّ تخريج أئمة السُنَّةِ وحفاظ الهدي النبوي - حديث من نُبِذُوا بالابتداع على طبقاتهم - فيه حكمة بليغة، وفائدة عظيمة، ألا وهي النهم بالعلم، والسعي وراءه والجد في طلبه، والتنبه لحفظه من الضياع، وسن نبذ التعصب، والتشيع والتحزب، والتقاط الحكمة من أي قائل. قال حافظ المغرب الإمام ابن عبد البر في كتاب " جامع العلم وفضله " في (باب جامع في الحال التي تنال بها العلم) ما مثاله:
    وروينا عن علي - رَحِمَهُ اللهُ - أنه قال في كلام له: «العلم ضالة المؤمن، فخذوه ولو من أيدي المشركين، ولا يأنف أحدكم أنْ يأخذ الحكمة مِمَّن سمعها منه». وعنه أيضًا أنه قال: «الحكمة ضالة المؤمن يطلبها ولو في أيدي الشرط». اهـ، فأئمة الحديث رأوا أنَّ السُنَّة من الحكمة بل هي الحكمة - في تفسير الإمام الشافعي كما أوضح ذلك في " رسالته "الشهيرة في (باب بيان ما فرض الله من اتباع سُنَّة نبيه - صَلََّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -) فلذا عمدوا إلى تلقيها من كل ذي علم، واشترطوا للعناية بها أنْ تكون من مسلم عدل صدوق، ثبْت في روايته، ولم يبالوا بما غُمز أو نُبز أو رُمي به، علمًا بأنَّ المسائل النظرية، أو التي دخل على أصولها تأويل بنظر المأول هي من المجتَهد فيها، والمجتهد مأجور أصاب أو أخطأ، فعلام يُترك الأخذ عن المأجور، وقد يكون رأيه هو الحق، ومذهبه هو الأدق - ما دام الأمر فيه احتمال ولا قاطع، أو اعترض النص ما رجعه ظاهرًا - كما يعلمه من أعار نظر الإنصاف مآخذ الأئمة ومداركهم - وقد أوضح جملاً من ذلك الإمام تقي الدين ابن تيمية في كتاب " رفع الملام عن الأئمة الأعلام " فكان أئمة الحديث بهذا - أعني التلقي عن كل عالم ثبت - مثال الإنصاف وكبر العقل، وقدوة كل من يلتمس الحكمة، ويتطلب العلم، فجزاهم الله أحسن الجزاء". اهـ
    قلتُ: وللقاسمي في رسالته-الآنفة الذكر-، تحرير ماتع في الجرح والتعديل عمومًا، والراوية عن أهل الابتداع خصوصًا، فلتراجع.
    ولقد كنت قديمًا شرعتُ في رسالة بعنوان: "الراويةُ عن أهل الابتداع ما بين القبول والامتناع"، فالله المستعان على التمام والإحسان.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,260

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    ...وهو كاتب الواقدي.
    ما الفرق بين الكاتب والتلميذ ؟
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    782

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    ما الفرق بين الكاتب والتلميذ ؟
    من بعد إذن أبي عاصم.
    بينهما خصوص وعموم. والكاتب يكون في الغالب أشد ملازمة لشيخه من مجرد التلميذ الذي ربما أُطلق عليه هذا الاسم لمجرد مجلس سماع واحد حضره. وكان محمد بن سعد ملازمًا لشيخه في حلّه وترحاله.
    وهناك كثير ممن اشتهروا بأسماء مشايخهم لكثرة الملازمة، كعبد الله بن صالح كاتب الليث، ومحمد بن أبان مستملي وكيع، وأبي عمر الزاهد غلام ثعلب؛ بل بعضهم أطلق عليه اسم شيخه من غير إضافة كأبي القاسم الزجّاجي النحوي نسبة إلى أبي إسحاق الزجّاج .
    والله تعالى أعلم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,260

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    إذن يصح قول : بأن كل كاتب تلميذ ، وليس كل تلميذ كاتب ؟
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    بعد إذن الشيخين الكريمين أبي عاصم وأبي بكر العروي ـ نفع الله بهما ـ :
    نعم يصح .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    ...كتبوا عنه ضرورة ))
    ونحوه : فلان ما رويت عنه إلا باضطرار . وظاهر هذا في كليهما الضعف ، إلا أن تأتي قرائن فترجح غير ذلك .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,260

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ونحوه : فلان ما رويت عنه إلا باضطرار . وظاهر هذا في كليهما الضعف ، إلا أن تأتي قرائن فترجح غير ذلك .
    فهل المراد بـــ( كليهما الضعف ) في الراوي و المروي عنه أم الراوي و الرواية ؟
    فهل من يروي عن فلان اضطرارا تعتبر رواياته ضعيفه لأنه يأخذ من غير الثقات ؟!
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    فهل المراد بـــ( كليهما الضعف ) في الراوي و المروي عنه أم الراوي و الرواية ؟
    فهل من يروي عن فلان اضطرارا تعتبر رواياته ضعيفه لأنه يأخذ من غير الثقات ؟!
    جواب شطر سؤالك الأول: الظاهر أن أبا مالك يعني بقوله: "كليهما الضعف"؛ من قيل فيه: (كُتب عنه ضرورة)، أو (وما رويت عنه إلَّا باضطرار)، أي: هاتان العبارتان تشيران إلى ضعفٍ فيه، في الأصل، ما لم تأت قرينة ....
    قلتُ: ومن قِيلت فيه هذا؛ فليبحث عن أقوال أهل العلم فيه تفصيلًا، وذلك، لنقف على معنى (الضرورة)، ولماذا قيل فيه هذا، وكذا على مرتبته من العدالة والضبط والإتقان، كما تقدم في حال القطواني ذا، فليست من قِيلت فيه، فهو ضعيفٌ بإطلاق هكذا!
    أما جواب شطر سؤالك الثاني: لا. فالقطواني-وقد قيل فيه هذا-، قد روى عنه البخاري وأبو بكر ابن أبي شيبة، وغيرهما من الثقات الأثبات!
    ولعل (أبو مالك)، يُشبعنا-كالعادة-، بمعلوماته النفيسة القيمة.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    الظاهر أن أبا مالك يعني بقوله: "كليهما الضعف"؛ من قيل فيه: (كُتب عنه ضرورة)، أو (وما رويت عنه إلَّا باضطرار)، أي: هاتان العبارتان تشيران إلى ضعفٍ فيه، في الأصل، ما لم تأت قرينة ....
    نعم ، هذا الذي قصدته ، أحسن الله إليك أبا عاصم الغالي .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    وكم من راوٍ تكلم فيه الحفاظ ، وقد روى عنه الأثبات الكبار ، وقد خرج الشيخان لبعض هؤلاء المتكلم فيهم بالضعف ، لكنهما انتقيا لهم ما صح من حديثهم ، وروى البخاري عن رواة تكلم فيهم وانفرد بالرواية عنهم دون مسلم ، وهم ثمانون رجلا ، والذين انفرد مسلم بالرواية عنهم وضعفوا نحو مائة وستين رجلا ، كما بين الحافظ في مقدمة الفتح .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    بارك الله فيكم جميعًا، ونفع بكم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,260

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الأمة
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    آمين ، نفع الله بكم .
    ينظر هنا للفائدة : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=340818

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,260

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    جزاكم الله خيرا

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في منهاج السنة :
    ( وبالجملة مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم، لاسيما غزوات القتال، معروفة، مشهورة، مضبوطة، متواترة عند أهل العلم بأحواله، مذكورة في كتب أهل الحديث والفقه والتفسير والمغازي والسير ونحو ذلك ).

    ما هي القواعد الخاصة بعلم المغازي والسير ؟ أي ما الفرق بين علم المغازي والسير وعلم الحديث ؟
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: كان منكر الحديث ، مفرطاً في التشيع، كتبوا عنه ضرورة !!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في منهاج السنة :
    ( وبالجملة مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم، لاسيما غزوات القتال، معروفة، مشهورة، مضبوطة، متواترة عند أهل العلم بأحواله، مذكورة في كتب أهل الحديث والفقه والتفسير والمغازي والسير ونحو ذلك ).

    ما هي القواعد الخاصة بعلم المغازي والسير ؟ أي ما الفرق بين علم المغازي والسير وعلم الحديث ؟
    لعل هذا يفيدك بإذن الله:
    https://www.google.com.eg/url?sa=t&r...xVpFOuzN4GRHAQ

    وهذا:
    https://www.google.com.eg/url?sa=t&r...fk_MASoxkXCojg
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •