أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 218

الموضوع: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 65 ]

    س : ما دليل ذلك من السنة ؟

    جـ : أدلته من السنة كثيرة لا تحصى ،

    منها قوله صلى الله عليه وسلم في حديث الأوعال :

    « والعرش فوق ذلك ، والله فوق العرش ،

    وهو يعلم ما أنتم عليه » (1) ،

    وقوله لسعد في قصة قريظة :

    « لقد حكمت فيهم بحكم الملك
    من فوق سبعة أرقعة
    » ،


    وقوله صلى الله عليه وسلم للجارية :

    « أين الله ؟ قالت في السماء .

    قال : " اعتقها فإنها مؤمنة » (2) ،

    وأحاديث معراج النبي صلى الله عليه وسلم ،

    وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث تعاقب الملائكة :

    « ثم يعرج الذين باتوا فيكم
    فيسألهم وهو أعلم بهم
    » (3) . الحديث ،


    وقوله صلى الله عليه وسلم :

    « من تصدق بعدل ثمرة من كسب طيب
    ولا يصعد إلى الله إلا الطيب » (4) . الحديث ،

    وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث الوحي :

    « إذا قضى الله الأمر في السماء
    ضربت الملائكة بأجنحتها خضعانا لقوله
    كأنه سلسلة على صفوان » (5) . الحديث ،

    وغير ذلك كثير ،

    وقد أقر بذلك جميع المخلوقات إلا الجهمية .

    ==================
    (1) ( ضعيف جدا ) ، رواه ابن أبي عاصم في السنة ( 577 ) ، وأبو داود ( 2724 ) ،
    والترمذي ( 3320 ) ، وابن خزيمة في التوحيد ( 68 )

    من طرق عن عبد الرحمن بن عبد الله الرازي ، ثنا عمرو بن أبي قيس ، عن سماك ،
    عن عبد الله بن عميرة ، عن الأحنف بن قيس عن العباس مرفوعا . . ) ،


    وفيه عبد الله بن عميرة ، قال الذهبي : فيه جهالة ،
    وقال البخاري : لا يعرف له سماع من الأحنف بن قيس .

    والحديث أخرجه أبو داود أيضا وابن ماجه ( 193 ) ،
    والآجري في الشريعة ص ( 292 )

    من طريق أخرى عن عمرو بن أبي محسن ،
    وعمرو هذا صدوق له أوهام وله بعض المتابعات الأخرى وهي واهية ،


    ومنها ما أخرجه أحمد ( 1 / 206 ، 207 ) في سنده يحيى بن العلاء متهم بالوضع .

    (2) رواه مسلم ( مساجد 33 ).

    (3) رواه البخاري ( 555 ، 3223 ) ، ومسلم ( مساجد / 210 ) .

    (4) رواه البخاري ( 7430 ، 1410 ) ، ومسلم ( الزكاة / 63 ) .

    (5) رواه البخاري ( 4701 ، 4800 ) .
    الحمد لله رب العالمين

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 66 ]

    س : ماذا قال أئمة الدين من السلف الصالح
    في مسألة الاستواء ؟

    جـ : قولهم بأجمعهم رحمهم الله تعالى :

    الاستواء غير مجهول ، والكيف غير معقول ،

    والإيمان به واجب ، والسؤال عنه بدعة ،

    ومن الله الرسالة ، وعلى الرسول البلاغ ،

    وعلينا التصديق والتسليم ،

    وهكذا قولهم
    في جميع آيات الأسماء والصفات وأحاديثها :

    { آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا } ،

    { آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ } .

    الحمد لله رب العالمين

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 67 ]

    س : ما دليل علو القهر من الكتاب ؟

    جـ : أدلته كثيرة ،

    منها قوله تعالى :

    { وَهُوَ
    الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ } ،


    وهو متضمن لعلو القهر والفوقية ،

    وقوله تعالى :

    { سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ
    الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ } ،


    وقوله تعالى :

    { لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ
    لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ } ،


    وقوله تعالى :

    { قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ
    وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ
    } ،

    وقوله تعالى :

    { مَا مِنْ دَابَّةٍ
    إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا } ،


    وقوله تعالى :

    { يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ
    إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
    فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ } ،

    وغير ذلك من الآيات .

    الحمد لله رب العالمين

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 68 ]


    س : ما دليل ذلك من السنة ؟


    جـ : أدلته من السنة كثيرة ،

    منها قوله صلى الله عليه وسلم :

    « أعوذ بك من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها » (1) ،

    وقوله صلى الله عليه وسلم :

    « اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ،

    ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ،

    عدل في قضاؤك » (2) . الحديث ،

    وقوله صلى الله عليه وسلم :

    « إنك تقضي ولا يقضى عليك ،

    إنه لا يذلّ من واليت
    ولا يعز من عاديت
    » (3) ،


    وغير ذلك كثير .

    ==================

    (1) رواه مسلم ( الذكر / 61 ، 62 ، 63 ) .


    (2) رواه أحمد ( 1 / 391 ، 452 ) ، تقدم هامش 3 س 52 .

    (3) ( صحيح ) ، رواه أحمد ( 1 / 199 ، 200 ) ، وأبو داود ( 1425 ، 1426 ) ، والترمذي ( 464 ) ،
    وابن ماجه ( 1178 ) ، والحاكم ( 3 / 172 ) ، والنسائي ( 1746 ، 1178 ) ،

    قال الإمام الترمذي : هذا حديث حسن لا نعرفه إلا من هذا الوجه . وسكت عنه الإمام أبو داود مشيرا إلى قبوله ،

    وقال الشيخ شاكر رحمه الله : إسناده صحيح .
    قال الشيخ الألباني : زاد النسائي في آخر القنوت ( وصلى الله على النبي الأمي ) وإسنادها ضعيف ،
    وقد ضعفها الحافظ بن حجر العسقلاني والزرقاني وغيرهم ، ا هـ . ( صفة صلاة النبي 160 ) ،

    وقال الحاكم: صحيح على شرط الشيخين إلا أن محمد بن جعفر بن أبي كثير
    قد خالف إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة في إسناده ،

    وقد صححه ابن خزيمة ( 1095 ) والألباني .
    الحمد لله رب العالمين

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 69 ]

    س : ما دليل علو الشأن

    وما الذي يجب نفيه عن الله عز وجل ؟

    جـ : اعلم أن علو الشأن هو ما تضمنه اسمه

    القدوس السلام الكبير المتعال وما في معناها ،

    واستلزمته جميع صفات كماله ونعوت جلاله ،

    فتعالى في أحديته أن يكون لغيره ملك أو قسط منه ،
    أو يكون عونا له ،
    أو ظهيرا أو شفيعا عنده بدون إذنه أو عليه يجير ،

    وتعالى في عظمته وكبريائه وملكوته وجبروته
    عن أن يكون له منازع أو مغالب
    أو ولي من الذل أو نصير ،

    وتعالى في صمديته عن الصاحبة والولد
    والوالد والكفؤ والنظير ،

    وتعالى في كمال حياته وقيوميته وقدرته
    عن الموت والسنة والنوم والتعب والإعياء ،

    وتعالى في كمال علمه عن الغفلة والنسيان
    وعن عزوب مثقال ذرة عن علمه
    في الأرض أو في السماء ،

    وتعالى في كمال حكمته وحمده عن خلق شيء عبثا
    وعن ترك الخلق سدى
    بلا أمر ولا نهي ولا بعث ولا جزاء ،

    وتعالى في كمال عدله عن أن يظلم أحدا مثقال ذرة
    أو أن يهضمه شيئا من حسناته ،

    وتعالى في كمال غناه عن أن يُطعَم أو يُرزَق
    أو يفتقر إلى غيره في شيء ،

    وتعالى في جميع ما وصف به نفسه
    ووصفه به رسوله عن التعطيل والتمثيل ،

    وسبحانه وبحمده
    وعز وجل وتبارك وتعالى
    وتنزه وتقدس

    عن كل ما ينافي إلهيته وربوبيته
    وأسماءه الحسنى وصفاته العلى

    : {وَلَهُ الْمَثَلُ

    الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ

    وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } ،

    ونصوص الوحي من الكتاب والسنة
    في هذا الباب معلومة مفهومة مع كثرتها وشهرتها .
    الحمد لله رب العالمين

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 70 ]


    س : ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم في الأسماء الحسنى
    « من أحصاها دخل الجنة » ؟

    جـ : قد فسر ذلك بمعاني
    منها :


    حفظها ودعاء الله بها والثناء عليه بجميعها ،

    ومنها
    أن ما كان يسوغ الاقتداء به كالرحيم والكريم


    فيمرن العبد نفسه
    على أن يصح له الاتصاف بها فيما يليق به


    وما كان يختص به نفسه تعالى
    كالجبار والعظيم والمتكبر ،


    فعلى العبد الإقرار بها
    والخضوع لها وعدم التحلي بصفة منها ،


    وما كان فيه معنى الوعد كالغفور الشكور

    العفو الرؤوف الحليم الجواد الكريم ،

    فليقف منه عند الطمع والرغبة ،

    وما كان فيه معنى الوعيد كعزيز ذي انتقام

    شديد العقاب سريع الحساب ،

    فليقف منه عند الخشية والرهبة .

    ومنها
    شهود العبد إياها وإعطاؤها حقها معرفة وعبودية ،


    مثاله
    من شهد علو الله تعالى على خلقه وفوقيته عليهم


    واستواءه على عرشه بائنا من خلقه مع إحاطته بهم

    علما وقدرة وغير ذلك ،

    وتعبد بمقتضى هذه الصفة بحيث يصير لقلبه صمدا

    يعرج إليه مناجيا له مطرقا واقفا بين يديه

    وقوف العبد الذليل بين يدي الملك العزيز ،

    فيشعر بأن كلمه وعمله صاعد إليه معروض عليه

    فيستحي أن يصعد إليه من كلمه وعمله
    ما يخزيه ويفضحه هنالك ،


    ويشهد نزول الأمر والمراسيم الإلهية

    إلى أقطار العوالم كل وقت بأنواع التدبير والتصرف

    من الإماتة والإحياء والإعزاز والإذلال ،

    والخفض والرفع والعطاء والمنع

    وكشف البلاء وإرساله ومداولة الأيام بين الناس

    إلى غير ذلك من التصرفات في المملكة
    التي لا يتصرف فيها سواه ،


    فمراسيمه نافذة فيها كما يشاء

    { يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ
    ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ


    فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ
    أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ
    } ،


    فمن وفى هذا المشهد حقه معرفة وعبودية
    فقد استغنى بربه وكفاه ،

    وكذلك من شهد علمه المحيط وسمعه وبصره
    وحياته وقيوميته وغيرها

    ولا يُرزق هذا المشهد
    إلا السابقون المقربون .


    الحمد لله رب العالمين

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 71 ]

    س : ما ضد توحيد الأسماء والصفات ؟

    جـ : ضده الإلحاد في أسماء الله وصفاته وآياته ،
    وهو ثلاثة أنواع :


    الأول :

    إلحاد المشركين
    الذين عدلوا بأسماء الله تعالى عما هي عليه
    وسموا بها أوثانهم ،
    فزادوا ونقصوا فاشتقوا اللات من الإله
    والعزى من العزيز
    ومناة من المنان .


    الثاني :

    إلحاد المشبهة
    الذين يكيفون صفات الله تعالى ،
    ويشبهونها بصفات خلقه
    وهو مقابل لإلحاد المشركين ،


    فأولئك سووا المخلوق برب العالمين ،

    وهؤلاء جعلوه بمنزلة الأجسام المخلوقة وشبهوه بها
    تعالى وتقدس .


    الثالث :

    إلحاد النفاة المعطلة ،

    وهم قسمان :


    قسم أثبتوا ألفاظ أسمائه تعالى
    ونفوا عنه ما تضمنته من صفات الكمال فقالوا :


    رحمن رحيم بلا رحمة ، عليم بلا علم ،
    سميع بلا سمع ، بصير بلا بصر ،
    قدير بلا قدرة ،
    وأطردوا بقيتها كذلك .


    وقسم صرحوا بنفي الأسماء ومتضمناتها بالكلية ،
    ووصفوه بالعدم المحض الذي لا اسم له ولا صفة ،
    سبحان الله وتعالى
    عما يقول الظالمون الجاحدون الملحدون علوا كبيرا

    { رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا
    فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا } ،

    { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ
    وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ
    } ،


    {يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ
    وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا
    } .

    الحمد لله رب العالمين

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 72 ]

    س : هل جميع أنواع التوحيد متلازمة

    فينافيها كلها ما ينافي نوعا منها ؟

    جـ : نعم هي متلازمة ،

    فمن
    أشرك في نوع منها فهو مشرك في البقية ،

    مثال ذلك دعاء غير الله وسؤاله

    ما لا يقدر عليه إلا الله ،

    فدعاؤه إياه عبادة بل مخ العبادة ،

    صرفها لغير الله من دون الله ،

    فهذا
    شرك في الإلهية ،


    وسؤاله إياه تلك الحاجة من جلب خير أو دفع شر

    معتقدا أنه قادر على قضاء ذلك ،

    هذا شرك في الربوبية

    حيث اعتقد أنه متصرف مع الله في ملكوته ،


    ثم إنه لم يدعه هذا الدعاء من دون الله

    إلا مع اعتقاده أنه يسمعه على البعد والقرب

    في أي وقت كان وفي أي مكان ويصرحون بذلك ،

    وهو
    شرك في الأسماء والصفات

    حيث أثبت له سمعا محيطا بجميع المسموعات ،

    لا يحجبه قرب ولا بعد ،


    فاستلزم هذا الشرك في الإلهية

    الشرك في الربوبية والأسماء والصفات .



    الحمد لله رب العالمين

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 73 ]


    س : ما الدليل على الإيمان بالملائكة من الكتاب والسنة ؟

    جـ : أدلة ذلك من الكتاب كثيرة ،
    منها قوله تعالى :
    { وَالْمَلَائِكَة ُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ
    وَيَسْتَغْفِرُو نَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ
    } ،


    وقوله تعالى :
    { إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ
    وَيُسَبِّحُونَه ُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ } ،

    وقوله تعالى :
    { مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ
    فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ } ،

    وتقدم الإيمان بهم من السنة في حديث جبريل وغيره ،

    وفي صحيح مسلم
    أن الله تعالى خلقهم من نور (1) ،


    والأحاديث في شأنهم كثيرة .


    ==================
    (1) رواه مسلم ( الزهد / 60 ) ، وأحمد ( 6 / 153 ، 168 ) .

    الحمد لله رب العالمين

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 74 ]

    س : ما معنى الإيمان بالملائكة ؟

    جـ : هو الإقرار الجازم بوجودهم

    وأنهم خلق من خلق الله مربوبون مسخرون

    و { عِبَادٌ مُكْرَمُونَ لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ
    وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ } ،

    { لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ } ،

    { لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ }

    { يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ } ،

    ولا يسأمون ولا يستحسرون .

    الحمد لله رب العالمين

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 75 ]

    س : اذكر بعض أنواعهم باعتبار ما هيأهم الله له ووكلهم به ؟

    جـ : هم باعتبار ذلك أقسام كثيرة ،

    فمنهم
    الموكل بأداء الوحي إلى الرسل وهو

    الروح الأمين جبريل عليه السلام ،

    ومنهم
    الموكل بالقطر وهو ميكائيل عليه السلام ،


    ومنهم
    الموكل بالصور وهو إسرافيل عليه السلام ،


    ومنهم
    الموكل بقبض الأرواح وهو ملك الموت وأعوانه ،


    ومنهم
    الموكل بأعمال العباد وهم الكرام الكاتبون ،


    ومنهم
    الموكل بحفظ العبد من بين يديه ومن خلفه وهم المعقبات ،


    ومنهم
    الموكل بالجنة ونعيمها وهم رضوان ومن معه ،


    ومنهم
    الموكل بالنار وعذابها وهم مالك ومن معه من الزبانية ،


    ورؤساؤهم تسعة عشر ،

    ومنهم
    الموكل بفتنة القبر وهم منكر ونكير ،


    ومنهم حملة العرش ،

    ومنهم الكروبيون ،

    ومنهم
    الموكل بالنطف في الأرحام من تخليقها وكتابة ما يراد بها ،


    ومنهم
    الملائكة يدخلون البيت المعمور


    يدخله كل يوم سبعون ألف ملك
    ثم لا يعودون إليه آخر ما عليهم ،


    ومنهم
    ملائكة سياحون يتبعون مجالس الذكر ،


    ومنهم
    صفوف قيام لا يفترون ،


    منهم
    ركع سجد لا يرفعون ،


    ومنهم غير من ذكر

    { وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ
    وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ } ،

    ونصوص هذه الأقسام من الكتاب والسنة لا تخفى .
    الحمد لله رب العالمين

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 76 ]

    س : ما دليل الإيمان بالكتب ؟

    جـ : أدلته كثيرة منها قوله تعالى :

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ

    وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ

    وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ } ،

    وقوله تعالى :

    { قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا

    وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ

    وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ

    لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ } . الآيات ،


    وغيرها كثير ،

    ويكفي في ذلك قوله تعالى :

    { وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ } .

    الحمد لله رب العالمين

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 77 ]

    س : هل سميت جميع الكتب في القرآن ؟

    جـ : سمى الله منها في القرآن :
    هو ، والتوراة ، والإنجيل ، والزبور ،
    وصحف إبراهيم وموسى ، وذكر الباقي جملة


    فقال تعالى :

    { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ
    نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ
    وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ مِنْ قَبْلُ } ،

    وقال تعالى :

    { وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُورًا } ،

    وقال تعالى :

    { أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى
    وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى } ،

    وقال تعالى :

    { لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ
    وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ } ،

    فما ذكر الله منها تفصيلا
    وجب علينا الإيمان به تفصيلا ،


    وما ذكر منها إجمالا
    وجب علينا الإيمان به إجمالا ،


    فنقول فيه ما أمر الله به رسوله :

    { وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ } .

    الحمد لله رب العالمين

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 78 ]

    س : ما معنى الإيمان بكتب الله عز وجل ؟

    جـ : معناه التصديق الجازم بأن جميعها منزل من عند الله عز وجل ،

    وأن الله تكلم بها حقيقة ،

    فمنها
    المسموع منه تعالى من وراء حجاب بدون واسطة الرسول الملكي ،


    ومنها
    ما بلغه الرسول الملكي إلى الرسول البشري ،


    ومنها
    ما كتبه الله تعالى بيده


    كما قال تعالى :

    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا
    أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ


    أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا
    فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ
    } ،


    وقال تعالى لموسى :

    { إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي } ،

    { وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا } ،

    وقال تعالى في شأن التوراة :

    { وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ
    مَوْعِظَةً وَتَفْصِيلًا لِكُلِّ شَيْءٍ
    } ،


    وقال في عيسى :

    { وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ } ،

    وقال تعالى :

    { وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُورًا } ،

    وتقدم ذكرها بلفظ التنزيل ،

    وقال تعالى في شأن القرآن :

    { لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ

    وَالْمَلَائِكَة ُ يَشْهَدُونَ
    وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا
    } ،


    وقال تعالى فيه :

    { وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى

    النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ

    وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا } ،

    وقال تعالى :

    { وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ

    نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ

    عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ

    بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ } . الآيات ،

    وقال تعالى فيه :

    { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ

    وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ

    تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ } . الآيات ،

    وغيرها كثير .
    الحمد لله رب العالمين

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 79 ]

    س : ما منزلة القرآن من الكتب المتقدمة ؟

    جـ : قال الله تعالى فيه :

    { وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ

    مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ } ،

    وقال تعالى :


    { وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ

    وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ

    وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ } ،

    وقال تعالى :

    { مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ

    وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } ،

    قال أهل التفسير :

    مهيمنا مؤتمنا وشاهدا على ما قبله من الكتب ومصدقا لها ،

    يعني يصدق : ما فيها من الصحيح ،

    وينفي ما وقع فيها من تحريف وتبديل وتغيير ،

    ويحكم عليها بالنسخ أو التقرير ،

    ولهذا يخضع له كل متمسك بالكتب المتقدمة

    ممن لم ينقلب على عقبيه ،

    كما قال تبارك وتعالى :

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ

    وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا

    إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ } ،

    وغير ذلك .

    الحمد لله رب العالمين

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 80 ]

    س : ما الذي يجب التزامه في حق القرآن

    على جميع الأمة ؟

    جـ : هو اتباعه ظاهرا وباطنا والتمسك به والقيام بحقه ،

    قال الله تعالى :

    { وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا } ،

    وقال تعالى :

    { اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ

    وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ } ،

    وقال تعالى :

    { وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ

    إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ } ،

    وهي عامة في كل كتاب والآيات في ذلك كثيرة ،

    وأوصى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب الله فقال :

    « فخذوا بكتاب الله وتمسكوا به » (1) ،

    وفي حديث علي مرفوعا :

    « إنها ستكون فتن » (2) .

    « قلت : ما المخرج منها يا رسول الله ؟

    قال : " كتاب الله » . وذكر الحديث .

    ==================
    (1) رواه مسلم ( فضائل الصحابة / 36 ) ، وأحمد ( 4 / 366 ، 367 ) .

    (2) ( ضعيف ) ، رواه أحمد ( 1 / 91 ) ، والترمذي ( 2906 ) ، والدارمي ( 3334 ) ،
    قال الإمام الترمذي : هذا حديث لا نعرفه إلا من هذا الوجه ،
    وإسناده مجهول وفي الحارث مقال .
    وقال الشيخ أحمد شاكر : إسناده ضعيف جدا من أجل الحارث الأعور .
    الحمد لله رب العالمين

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 81 ]


    س : ما معنى التمسك بالكتاب والقيام بحقه ؟
    جـ : حفظه وتلاوته
    والقيام به آناء الليل والنهار


    وتدبر آياته
    وإحلال حلاله
    وتحريم حرامه
    والانقياد لأوامره ،

    والانزجار بزواجره
    والاعتبار بأمثاله
    والاتعاظ بقصصه


    والعمل بمحكمه
    والتسليم لمتشابهه
    والوقوف عند حدوده ،


    وينفون عنه تحريف الغالين
    وانتحال المبطلين ،


    والنصيحة له بكل معانيها
    والدعوة إلى ذلك على بصيرة .


    الحمد لله رب العالمين

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 82 ]

    س : ما حكم من قال بخلق القرآن ؟

    جـ : القرآن كلام الله عز وجل حقيقة حروفه ومعانيه ،

    ليس كلامه الحروف دون المعاني ،
    ولا المعاني دون الحروف ،


    تكلم الله به قولا وأنزله على نبيه وحيا ،

    وآمن به المؤمنون حقا ،

    فهو وإن خط بالبنان وتلي باللسان وحفظ بالجنان

    وسمع بالآذان وأبصرته العينان
    لا يخرجه ذلك عن كونه كلام الرحمن ،


    فالأنامل والمداد والأقلام والأوراق مخلوقة ،

    والمكتوب بها غير مخلوق والألسن والأصوات مخلوقة ،

    والمتلو بها على اختلافها غير مخلوق ،

    والصدور مخلوقة والمحفوظ فيها غير مخلوق ،

    والأسماع مخلوقة والمسموع غير مخلوق ،

    قال الله تعالى :

    { إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ } ،

    وقال تعالى :
    { بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ
    وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ } ،

    وقال تعالى :
    { وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ } ،

    وقال تعالى :

    { وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ
    فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ
    } ،


    وقال ابن مسعود رضي الله عنه :
    " أديموا النظر في المصحف " .

    والنصوص في ذلك لا تحصى ،

    ومن قال القرآن أو شيء من القرآن مخلوق
    فهو كافر كفرا أكبر يخرجه من الإسلام بالكلية ؛

    لأن القرآن كلام الله تعالى
    منه بدأ وإليه يعود ، وكلامه صفته ،


    ومن قال شيء من صفات الله مخلوق فهو كافر مرتد

    يعرض عليه الرجوع إلى الإسلام
    فإن رجع وإلا قتل كفرا

    ليس له شيء من أحكام المسلمين .

    الحمد لله رب العالمين

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 83 ]

    س : هل صفة الكلام ذاتية أو فعلية ؟

    جـ : أما باعتبار تعلق صفة الكلام بذات الله عز وجل
    واتصافه تعالى بها ،


    فمن صفات ذاته كعلمه تعالى بل هو من علمه ،
    وأنزله بعلمه ، وهو أعلم بما ينزل ،
    وأما باعتبار تكلمه بمشيئته وإرادته فصفة فعل ،

    كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :

    « إذا أراد الله أن يوحي بالأمر تكلم بالوحي » (1) . الحديث -

    ولهذا قال السلف الصالح رحمهم الله في صفة الكلام :

    إنها صفة ذات وفعل معا ،
    فالله سبحانه وتعالى لم يزل ولا يزال متصفا بالكلام أزلا وأبدا
    وتكلمه وتكليمه بمشيئته وإرادته ،
    فيتكلم إذا شاء متى شاء وكيف شاء
    بكلام يسمعه من يشاء وكلامه صفته لا غاية له ولا انتهاء

    { قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ
    قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا } ،

    { وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ
    وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ
    مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ } ،

    { وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا
    لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } .

    ==================

    (1) تقدم وهو ضعيف .
    الحمد لله رب العالمين

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

    [ 84 ]


    س : من هم الواقفة وما حكمهم ؟

    جـ : الواقفة هم الذين يقولون في القرآن :

    لا نقول هو كلام الله ولا نقول مخلوق .

    قال الإمام أحمد رحمه الله تعالى :

    ( من كان منهم يحسن الكلام فهو جهمي ،

    ومن كان لا يحسنه بل كان جاهلا جهلا بسيطا

    فهو تقام عليه الحجة بالبيان والبرهان ،

    فإن تاب وآمن بأنه كلام الله تعالى غير مخلوق ،

    وإلا فهو شر من الجهمية ) (1) .

    ==================
    (1) انظر كتاب السنة لعبد الله ابن الإمام أحمد بن حنبل رحمهما الله ( 1 / 179 ) .
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •