بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,593

    افتراضي بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)



    وملخصه :

    أولاً: من سمع منه قبل الإختلاط:

    1 - شعبة بن الحجاج

    2 - سفيان الثوري

    3 - زهير بن معاوية

    4 - اسرائيل بن يونس

    5 - أيوب السختياني

    6 - زائدة بن قدامة

    7 - حماد بن زيد

    8 - هشام الدستوائي

    9 - سليمان الأعمش

    10 - سفيان ابن عيينة


    ثانياً: من اختلف فيهم:

    حماد بن سلمة


    ثالثاً: من سمع منه بعد الإختلاط:

    1 - خالد بن عبد الله الطحان

    2 - جرير بن عبد الحميد

    3 - علي بن عاصم

    4 - محمد بن فضيل

    5 - هشيم بن بشير

    6 - سفيان ابن علية

    7 - وهيب بن خالد

    8 - عبد الوارث بن سعيد


    وللشيخ المحدث عبد الله السعد تحقيقاً نفيساً في رواية عطاء بن السائب .
    http://www.alssad.com/publish/article_418.shtml

    ومفاده :

    اختلفوا فيمن سمع من عطاء قبل الاختلاط وبعده:

    أولاً: من سمع منه قبل الاختلاط:

    اتفقوا على أن سفيان وشعبة سمعا منه قبل الاختلاط، غير أن شعبة سمع منه حديثين فقط بعد الاختلاط، كما تقدم في قول يحيى بن سعيد القطان: « ما حدّث سفيان وشعبة عنه صحيح، إلا حديثين، كان شعبة يقول: سمعتهما منه بآخره عن زاذان ».
    وقال أبوداود: قلت لأحمد: يُشاكل أحدٌ سفيان وشعبة في عطاء؟ قال: « لا، قلما يختلف عنه سفيان وشعبة »[11].

    ومنهم: أيوب، وهو أقدم من شعبة والثوري.
    قال الدارقطني « دخل عطاء البصرة مرتين، فسماع أيوب وحماد بن سلمة في الرحلة الأولى صحيح ».

    وكذلك: وحماد بن زيد:

    قال يحيى القطان: « سمع منه حماد بن زيد قبل أن يتغيّر ».
    وقال النسائي: « ورواية حماد بن زيد وشعبة وسفيان عنه جيدة ».
    وقال البخاري في (تاريخه) عن علي بن المديني: « سماع خالد عن عطاء بن السائب بآخره، وسماع حماد بن زيد عنه صحيح ».
    وقال العقيلي: « تغيّر حديثه، وسماع حمّاد بن زيد منه قبل التغير ».

    ومنهم: سفيان بن عيينة، قال الحميدي عن سفيان بن عيينة: « كنت سمعت من عطاء بن السائب قديماً ثم قَدِم علينا قدمةً فسمعته يُحدّث ببعض ما كنت سمعتُ، فَخَلط فيه فاتقيته واعتزلته »ا.هـ
    ولذا قال الإمام أحمد: « سماع ابن عيينة عنه مقارب، سمع بالكوفة »اهـ.
    وكذلك منهم: إسماعيل بن أبي خالد، وسليمان التيمي، والأعمش، وغيرهم من أهل الكوفة مِمّن هو مثلهم في السنّ والقدم.
    وهؤلاء وإن لم يُنصّ عليهم، ولكنهم أقرانٌ لعطاء، ومن أهل الكوفة خاصة والبصرة، فهم من قدماء أصحابه، فالغالب أنهم سمعوا منه قبل الاختلاط.
    قال الدارقطني: « ولا يُحتج من حديثه إلا بما رواه الأكابر »؛ وهؤلاء من الأكابر.
    ومنهم: وهيب، قال الدارقطني في (العلل): « اختلط ولم يحتجوا به في الصحيح، ولا يُحتج من حديثه إلا بما رواه الأكابر: شعبة، والثوري، ووهيب، ونظرائهم، وأما ابن علية والمتأخرون ففي حديثهم عنه نظر ».

    قلت: وقد جاء بأن وهيباً سمع منه أيضاً في الاختلاط، ففي الضعفاء للعقيلي[12]: «عن محمد بن إسماعيل عن الحسن بن علي الحلواني عن علي بن المديني عن ابن عليّة، قال: قدم علينا عطاء بن السائب البصرة، وكنا نسأله، قال: فكان يتوهم، قال: فيقول له: من؟ فيقول: أشياخنا: ميسرة وزاذان وفلان وفلان. قال علي: قال وهيب: قدم علينا عطاء بن السائب فقلت: كم حملت عن عبيدة؟ [يعني السلماني] قال: أربعين حديثاً، قال علي: وليس يروي عن عبيدة حرفاً واحداً، فقلت: فعلى ما يُحمل هذا؟ قال: على الاختلاط، إنه اختلط. قال علي: قلت ليحيى: وكان أبو عوانة حمل عن عطاء بن السائب قبل أن يختلط، فقال: كان لا يفصل هذا من هذا، وكذلك حماد بن سلمة، وكان يحيى لا يروي حديث عطاء بن السائب إلا عن شعبة وسفيان. قال يحيى: قلت لأبي عوانة: فقال: كتبت عن عطاء قبل وبعد فاختلط عليّ».
    وهذه القصة تفيد أن وهيباً إنما التقى به بعدما اختلط.
    ولذا قال ابن حجر بعد إيراده لهذا القصة: «فاستفدنا من هذه القصة أن رواية وهيب وحمّاد وأبي عوانة عنه في جملة ما يدخل في الاختلاط»[13]ا.هـ
    قلت: فإن جاء دليلٌ يدل على أنه التقى به قبلُ –كما يُحمل على هذا كلام الدارقطني السابق- فيكون مثل حماد بن سلمة وغيره، مِمّن حمل عن وهيب قبل الاختلاط وبعده.

    على أنه يلاحظ أن وهيباً مُتأخرٌ بعض الشيء، ولعل شعبة وسفيان أكبر منه، وهو بصري، والبصريون في الغالب إنما سمعوا من عطاء بعدما تغيّر إلا القدماء منهم -كأيوب السختياني وقد مرّ- وعطاء كوفي، وقدم البصرة مرتين كما تقدم[14].
    قلت: والخلاصة أن الذي يثبت أن وهيباً التقى بعطاء بعد الاختلاط، أما قبله فالله تعالى أعلم.
    ومنهم: زائدة بن قدامة وزهير، قال الطبراني: « ثقة اختلط في آخر عمره، فما رواه عنه المتقدمون فهو صحيح، مثل: سفيان، وشعبة، وزهير، وزائدة ».
    قلت: لم أقف على من تابع الطبراني في ذكر زهير وزائدة، وكلاهما من الكوفة وليسا بالقديمين بالنسبة لأصحاب عطاء، وقد تقدم لنا النقل عن ابن معين وأحمد -وهما أجلّ من الطبراني- أنهما لم يستثنيا إلا شعبة والثوري، فالله أعلم.

    ثانياً: من سمع منه قبل وبعد الاختلاط:

    حماد بن سلمة:
    وقد اختُلِف في سماعه عن عطاء هل كان قبل الاختلاط، أم بعده، أم كان في كلتا الحالتين؟ على ثلاثة أقوال:
    القول الأول: من قال سمع منه بعد الاختلاط:
    فهذا ظاهر كلام ابن معين -في رواية أحمد بن أبي نجيح- قال: « جميع من سمع من عطاء سمع منه في الاختلاط إلا شعبة والثوري».
    قلت: وظاهر هذا أن حماد سمع منه في أثناء الاختلاط، وهذا أيضاً ظاهر ما جاء عن أحمد -في رواية أبي طالب-، وكذا أبو حاتم الرازي؛ لأنهما لم يذكرا غير سفيان وشعبة فيمن سمع منه قبل الاختلاط.

    القول الثاني: من قال أنه سمع منه قبل الاختلاط:

    فقد قال الدارقطني -كما سبق نقله-: « دخل عطاء البصرة مرتين، فسماع أيوب وحماد بن سلمة في الرحلة الأولى صحيح ».
    وهو قول يعقوب بن سفيان قال: « وما روى عنه سفيان وشعبة وحماد بن سلمة فسماع هؤلاء قديم ».

    القول الثالث: من قال أنه سمع منه في كلتا الحالتين:
    فهو قول علي بن المديني، فقال: « وكان أبو عوانة حمل عنه قبل أن يختلط، ثم حمل عنه بعدُ، فكان لا يعقل ذا من ذا، وكذا حماد بن سلمة ».
    قلت: والأقرب القول الثالث أنه سمع منه في كلتا الحالتين.

    ومثله: أبو عوانة، كما تقدم من كلام علي بن المديني.
    وهو قول يحيى بن معين أيضاً، فقد قال: « وقد سمع منه في الصحيح والاختلاط جميعاً، ولا يحتج بحديثه ».
    وهو أيضاً قول الإمام أحمد، حيث قال: « أبو عوانة سمع منه بالكوفة والبصرة جميعاً».

    ثالثاً: من سمع منه بعد الاختلاط:

    قال أبو طالب عن أحمد: « من سمع منه قديماً فسماعه صحيح، ومن سمع منه حديثاً لم يكن بشيء، سمه منه قديماً: سفيان، وشعبة. وسمع منه حديثاً: جرير، وخالد، وإسماعيل، وعلي بن عاصم...».
    قلت: جرير هو ابن عبد الحميد، وإسماعيل هو ابن عليّة، وخالد هو الواسطي.
    ومنهم أيضاً: هشيم، كما قاله العجلي.
    ومنهم أيضاً: ابن فضيل، قال أبو حاتم: « ما روى عنه ابن فضيل ففيه غلطٌ واضطراب، رفعَ أشياء كان يرويها عن التابعين، ورفعها إلى الصحابة ».
    وقال يعقوب بن سفيان: « رواية جرير، وابن فضيل وطبقتهم ضعيفة ».
    ومنهم أيضاً: ابن جريج، قاله عبد الحق.
    قلت: وبالجملة رواية البصريين عنه فيها تخاليط، قال أبو حاتم: « وفي حديث البصريين عنه تخاليط كثيرة؛ لأنه قَدِم عليهم آخر عمره ».
    والمقصود أن من سمع من عطاء في القَدْمَةِ الثانية للبصرة أن حديثه غير مستقيم؛ لأنها كانت بعد اختلاطه، وهؤلاء هم الأكثر.
    على أنه هناك من سمع من عطاء في المرة الأولى والثانية كما تقدم.
    قال أبو الفضل ابن حجر: « فيتحصل لنا من مجموع كلامهم أن سفيان الثوري وشعبة وزهيراً وزائدة حماد بن زيد وأيوب عنه صحيح، ومن عداهم يتوقف فيه إلا حماد بن سلمة فاختلف قولهم، والظاهر أنه سمع منه مرتين: مرة مع أيوب كما يومئ إليه كلام الدارقطني، ومرة بعد ذلك لمّا دخل إليهم البصرة، وسمع منه جرير وذويه. والله أعلم »[15].

    وخلاصة ما تقدم:

    أن الذين سمعوا من عطاء على ثلاثة أقسام:
    1. من سمع منه قبل الاختلاط، ولم يسمع منه بعده.
    2. من سمع منه بعد الاختلاط، ولم يسمع منه قبل.
    3. من سمع منه قبل وبعد.
    أما القسم الأول فالأصل فيه القبول.
    وأما القسم الثاني فالأصل فيه الرد، على حسب التفصيل السابق.
    وأما القسم الثالث فالأصل أيضاً فيه الرد، على حسب التفصيل السابق كذلك، لكنه أقوى من الثاني.


    ويضاف لمن تقدم ذكرهم ممن فات التنبيه عليه في بحث السعد والأثيوبي:
    همام بن يحيى

    قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ الطحاوي في مشكل الآثار:

    وَإِنَّمَا أَدْخَلْنَا فِي هَذَا الْبَابِ مَا رَوَاهُ هَمَّامٌ عَنْ عَطَاءٍ , وَإِنْ كَانَ الَّذِينَ يَعُدُّونَهُمُ الْحُجَّةَ فِي عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ أَهْلَ الْعِلْمِ بِالْإِسْنَادِ إنَّمَا هُمْ أَرْبَعَةٌ دُونَ مَنْ سِوَاهُمْ شُعْبَةُ، وَالثَّوْرِيُّ، وَحَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، وَحَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ؛ لِأَنَّ سَمَاعَ هَمَّامٍ مِنْ عَطَاءٍ إنَّمَا كَانَ بِالْبَصْرَةِ لَمَّا قَدِمَهَا عَلَيْهِمْ، وَقَدْ كَانَ أَيُّوبُ السِّخْتِيَانِي ُّ لَمَّا قَدِمَهَا عَلَيْهِمْ عَطَاءُ قَالَ لِلنَّاسِ: ائْتُوهُ وَسَلُوهُ عَنْ حَدِيثِهِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو فِي التَّسْبِيحِ فِي دُبُرِ الصَّلَاةِ
    كَمَا قَدْ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ دَاوُدَ , حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ الْقَوَارِيرِيّ ُ , حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ: " قَدِمَ عَلَيْنَا عَطَاءُ بْنُ السَّائِبِ الْبَصْرَةَ فَقَالَ لَنَا أَيُّوبُ: ائْتُوهُ فَاسْأَلُوهُ عَنْ حَدِيثِ التَّسْبِيحِ " قَالَ الْقَوَارِيرِيّ ُ: يَعْنِي حَدِيثَ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو [ص:150] قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: فَقَوِيٌّ فِي قُلُوبِنَا سَمَاعُ هَمَّامٍ مِنْهُ إذْ كَانَ بِالْبَصْرَةِ ; لِأَنَّهُ إنَّمَا كَانَ اخْتِلَاطُهُ بَعْدَ رُجُوعِهِ إلَى الْكُوفَةِ .

    وقيس بن الربيع

    قال الشيخ أحمد شاكر في تحقيقه لتفسير الطبري:
    (( عطاء بن السائب تغير حفظه في آخر عمره ، وقيس بن الربيع قديم ، لعله سمع منه قبل الاختلاط ، ولكن لم نتبين ذلك بدليل صريح .))
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    بحث مفيد .
    وهناك آخرون أيضا .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    قال في تحفة الأحوذي عند حديث عبد الله بن عمرو ـ عند ابن ماجه ـ : تَوَضَّئُوا مِنْ أَلْبَانِ الْإِبِلِ ، قال : قلت : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ عُمَرَ( بن هبيرة ) الْفَزَارِيُّ وَهُوَ مِمَّنْ رَوَوْا عَنْهُ بَعْدَ اِخْتِلَاطِهِ .
    قَالَ الْحَافِظُ فِي مُقَدِّمَةِ الْفَتْحِ : يَحْصُلُ لِي مِنْ مَجْمُوعِ كَلَامِ الْأَئِمَّةِ أَنَّ رِوَايَةَ شُعْبَةَ وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ وَزُهَيْرِ بْنِ مُعَاوِيَةَ وَزَائِدَةَ وَأَيُّوبَ وَحَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ عَنْهُ قَبْلَ الِاخْتِلَاطِ وَأَنَّ جَمِيعَ مَنْ رَوَى عَنْهُ غَيْرُ هَؤُلَاءِ فَحَدِيثُهُ ضَعِيفٌ لِأَنَّهُ بَعْدَ اِخْتِلَاطِهِ إِلَّا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ فَاخْتَلَفَ قَوْلُهُمْ فِيهِ اِنْتَهَى .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    والسدي الكبير المفسر المشهور : قال ملا علي القاري في جَمْعُ الْوَسَائِلِ فِي شَرْحِ الشَّمَائِلِ ص 163: وَالسُّدِّيُّ مِمَّنْ سَمِعَ مِنْهُ بَعْدَ الِاخْتِلَاطِ ; فَلِذَا أَبْهَمَهُ وَلَمْ يُصَرِّحْ بِاسْمِهِ .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    وخلف بن خليفة ممن سمع منه بعد الاختلاط ، وكذا عمر بن عبيد لم أقف على من ذكرهما فيمن سمع منه بعد الاختلاط ، ولا بعده ، ولكن كلام الحافظ ابن حجرالآنف الذكر يدل على أنهما لم يسمعا منه إلا بعد اختلاطه ، والله أعلم .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,593

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    قال في تحفة الأحوذي عند حديث عبد الله بن عمرو ـ عند ابن ماجه ـ : تَوَضَّئُوا مِنْ أَلْبَانِ الْإِبِلِ ، قال : قلت : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ عُمَرَ( بن هبيرة ) الْفَزَارِيُّ وَهُوَ مِمَّنْ رَوَوْا عَنْهُ بَعْدَ اِخْتِلَاطِهِ .
    قَالَ الْحَافِظُ فِي مُقَدِّمَةِ الْفَتْحِ : يَحْصُلُ لِي مِنْ مَجْمُوعِ كَلَامِ الْأَئِمَّةِ أَنَّ رِوَايَةَ شُعْبَةَ وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ وَزُهَيْرِ بْنِ مُعَاوِيَةَ وَزَائِدَةَ وَأَيُّوبَ وَحَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ عَنْهُ قَبْلَ الِاخْتِلَاطِ وَأَنَّ جَمِيعَ مَنْ رَوَى عَنْهُ غَيْرُ هَؤُلَاءِ فَحَدِيثُهُ ضَعِيفٌ لِأَنَّهُ بَعْدَ اِخْتِلَاطِهِ إِلَّا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ فَاخْتَلَفَ قَوْلُهُمْ فِيهِ اِنْتَهَى .
    بارك الله فيك شيخنا وجدت كلام الحافظ في هامش كتاب الصراط السوي في سؤالات الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم (الطهارة ص 149 - 150) ، ونزيد أن خالد بن يزيد بن عمر هذا مجهول الحال قاله في الزوائد .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,593

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    والسدي الكبير المفسر المشهور : قال ملا علي القاري في جَمْعُ الْوَسَائِلِ فِي شَرْحِ الشَّمَائِلِ ص 163: وَالسُّدِّيُّ مِمَّنْ سَمِعَ مِنْهُ بَعْدَ الِاخْتِلَاطِ ; فَلِذَا أَبْهَمَهُ وَلَمْ يُصَرِّحْ بِاسْمِهِ .
    السدي الكبير هذا شيخنا : هو إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة مختلف فيه ، كان أحمد ينكر عليه جمعه الأسانيد المتعددة للتفسير الواحد .

    وهناك شخص آخر يقال له السدي الصغير اسمه : محمد بن مروان بن عبد الله بن إسماعيل بن عبد الرحمن مولى عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب، قال عنه أحمد أدركته وقد كبر فتركته وقال البخاري سكتوا عنه . أليس كذلك .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,593

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وخلف بن خليفة ممن سمع منه بعد الاختلاط ، وكذا عمر بن عبيد لم أقف على من ذكرهما فيمن سمع منه بعد الاختلاط ، ولا بعده ، ولكن كلام الحافظ ابن حجرالآنف الذكر يدل على أنهما لم يسمعا منه إلا بعد اختلاطه ، والله أعلم .
    بارك الله فيك شيخنا .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    وفيك بارك الله .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,593

    افتراضي رد: بحث للأثيوبي والسعد حول من روى عن عطاء بن السائب قبل وبعد الاختلاط (منقول)

    يبدو أن أبا الأحوص سلاَّم بن سليم ممن سمعوا منه بعد الاختلاط

    قال أبو حاتم : اختلف الرواة عَن عَطاء على وجوه، فكان أَشبهها ما رَوَى الثَّوري، عَن عَطاء، ولم يشتغل برواية جَرير، وأبي الأحوص ونصير بن أبي الأَشعَث ..." [الجرح والتَّعديل 3/249 ر:3401]

    من كلام أبي حاتم يبدو أنه يميل إلى أن أبا الأحوص سمع من عطاء بعد اختلاطه ؛ لأن جريرًا سمع منه بعد اختلاطه والله أعلم .

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •