قصائد وحكم عن القوة والشجاعة - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 39 من 39
1اعجابات

الموضوع: قصائد وحكم عن القوة والشجاعة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي همُ يُطفئونَ المجدَ واللهُ موقدٌ ** وكم ينقضونَ الفضلَ واللهُ واهبُ

    ألم يعلمِ الذُّلانُ أنَّ بني الوغى

    كذاكَ ، سليبٌ بالرماحِ وسالبُ

    أرى مِلءَ عينيَّ الردى فأخوضُهُ

    إذِ الموتُ قُدامي وخلفي المعايبُ

    همُ يُطفئونَ المجدَ
    واللهُ موقدٌ

    وكم ينقضونَ الفضلَ
    واللهُ واهبُ

    عليَّ طِلابُ المجدِ من مستقرهِ

    ولا ذنبَ لي إن حاربتني المطالبُ

    وعنديَ صدقُ
    الضربِ في كلَّ معَركٍ

    وليسَ عليَّ إن نَبونَ المضاربُ

    إذا
    اللهُ لم يَحرُزكَ مما تخافُهُ

    فلا الدرعُ منَّاعٌ ولا السيفُ قاضبُ

    ولا أنا راضٍ إن كثُرنَ مكاسبي

    إذا لم تكن
    بالعزِّ تلكَ المكاسبُ

    أبو فراس ‫‏الحمداني‬
    رحمه الله تعالى



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي المبتدع المُخرِّف محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/
    الحمد لله رب العالمين

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,872

    افتراضي

    سلمت يمينك.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    شكرا لك أستاذ علاوة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    الحمد لله رب العالمين

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    هَذا الّذي تَعرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُ، وَالبَيْتُ يعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ

    هذا ابنُ خَيرِ عِبادِ الله كُلّهِمُ،
    هذا التّقيّ النّقيّ الطّاهِرُ العَلَمُ

    هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ،
    بِجَدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُوا

    وَلَيْسَ قَوْلُكَ: مَن هذا؟ بضَائرِه،
    العُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجمُ

    كِلْتا يَدَيْهِ غِيَاثٌ عَمَّ نَفعُهُمَا،
    يُسْتَوْكَفانِ، وَلا يَعرُوهُما عَدَمُ

    سَهْلُ الخَلِيقَةِ، لا تُخشى بَوَادِرُهُ،
    يَزِينُهُ اثنانِ: حُسنُ الخَلقِ وَالشّيمُ

    حَمّالُ أثقالِ أقوَامٍ، إذا افتُدِحُوا،
    حُلوُ الشّمائلِ، تَحلُو عندَهُ نَعَمُ

    ما قال: لا قطُّ، إلاّ في تَشَهُّدِهِ،
    لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ

    عَمَّ البَرِيّةَ بالإحسانِ، فانْقَشَعَتْ
    عَنْها الغَياهِبُ والإمْلاقُ والعَدَمُ

    إذ رَأتْهُ قُرَيْشٌ قال قائِلُها:
    إلى مَكَارِمِ هذا يَنْتَهِي الكَرَمُ

    يُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِه،
    فَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ

    بِكَفّهِ خَيْزُرَانٌ رِيحُهُ عَبِقٌ،
    من كَفّ أرْوَعَ، في عِرْنِينِهِ شمَمُ

    يَكادُ يُمْسِكُهُ عِرْفانَ رَاحَتِهِ،
    رُكْنُ الحَطِيمِ إذا ما جَاءَ يَستَلِمُ

    الله شَرّفَهُ قِدْماً، وَعَظّمَهُ،
    جَرَى بِذاكَ لَهُ في لَوْحِهِ القَلَمُ

    أيُّ الخَلائِقِ لَيْسَتْ في رِقَابِهِمُ،
    لأوّلِيّةِ هَذا، أوْ لَهُ نِعمُ

    مَن يَشكُرِ الله يَشكُرْ أوّلِيّةَ ذا؛
    فالدِّينُ مِن بَيتِ هذا نَالَهُ الأُمَمُ

    يُنمى إلى ذُرْوَةِ الدّينِ التي قَصُرَتْ
    عَنها الأكفُّ، وعن إدراكِها القَدَمُ

    مَنْ جَدُّهُ دان فَضْلُ الأنْبِياءِ لَهُ؛
    وَفَضْلُ أُمّتِهِ دانَتْ لَهُ الأُمَمُ

    مُشْتَقّةٌ مِنْ رَسُولِ الله نَبْعَتُهُ،
    طَابَتْ مَغارِسُهُ والخِيمُ وَالشّيَمُ

    يَنْشَقّ ثَوْبُ الدّجَى عن نورِ غرّتِهِ
    كالشمس تَنجابُ عن إشرَاقِها الظُّلَمُ

    من مَعشَرٍ حُبُّهُمْ دِينٌ، وَبُغْضُهُمُ كُفْرٌ،
    وَقُرْبُهُمُ مَنجىً وَمُعتَصَمُ

    مُقَدَّمٌ بعد ذِكْرِ الله ذِكْرُهُمُ،
    في كلّ بَدْءٍ، وَمَختومٌ به الكَلِمُ

    إنْ عُدّ أهْلُ التّقَى كانوا أئِمّتَهمْ، أوْ قيل:
    «من خيرُ أهل الأرْض؟» قيل: هم

    لا يَستَطيعُ جَوَادٌ بَعدَ جُودِهِمُ،
    وَلا يُدانِيهِمُ قَوْمٌ، وَإنْ كَرُمُوا

    هُمُ الغُيُوثُ، إذا ما أزْمَةٌ أزَمَتْ،

    وَالأُسدُ أُسدُ الشّرَى، وَالبأسُ محتدمُ

    لا يُنقِصُ العُسرُ بَسطاً من أكُفّهِمُ؛ سِيّانِ ذلك: إن أثَرَوْا وَإنْ عَدِمُوا

    يُستدْفَعُ الشرُّ وَالبَلْوَى بحُبّهِمُ،
    وَيُسْتَرَبّ بِهِ الإحْسَانُ وَالنِّعَمُ

    ( الفرزدق )
    الحمد لله رب العالمين

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    أقول لها وقد طارت شعاعًا

    من
    الأبطال ويحك لن تراعي

    فإنك لو سألت بقاء يوم

    على الأجل الذي لك لن تطاعي


    فصبرًا في مجال الموت صبرًا

    فما نيل الخلود بمستطاع

    وما ثوب الحياة بثوب عز

    فيطوى عن أخي الخنع اليراع

    سبيل الموت غاية كل حي

    وداعيه لأهل الأرض داعي

    ومن لم يعتبط يسأم ويهرم

    وتسلمه المنون إلى انقطاع

    وما للمرء خير في حياة

    إذا ما عُدَّ من سَقَطِ المتاعِ



    قطري بن الفجاءة

    الحمد لله رب العالمين

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    وما في الناسِ أجودُ من شجاعٍ

    وإنْ أعطى القليلَ من النوالِ

    وذلك أنّه يُعطيك مِماً

    تُفيء عليهِ أطرافُ العوالي

    وحسبُك جودُ مَنْ أعطاكَ مالاً

    جَبَاهُ بالطِّرادِ وبالنّزالِ

    شرى دمَهُ ليحويَهُ فلمّا

    حواهُ حوى به حمدَ الرجالِ


    ابن الرومي
    الحمد لله رب العالمين

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    إذا كان أمرُ الله أمراً يُقَدّر

    فكيفَ يفرُّ المرءُ منْه ويحذَرُ

    ومن ذا يردُّ الموتَ أو يدفعُ القضا

    وضرْبتُهُ محْتُومة ٌ ليس تعثرُ

    لَقد هانَ عِنْدي الدَّهْرُ لمَّا عرفْتُهُ

    وإني بما تأْتي المُلمَّاتُ أخبَرُ

    وليس سباعُ البَرّ مثْلَ ضِباعِهِ

    ولاَ كلُّ مَنْ خاض العَجاجة َ عَنْتَرُ

    سلُوا صرْفَ هذَا الدَّهْر كمْ شَنَّ غارة ً

    ففرَّجْتُها والمَوْتُ فيها مشَمِّرُ

    بصارم عَزْمٍ لوْ ضرَبتُ بحَدِّهِ

    دُجى اللَّيل ولَّى وهو بالنَّجْم يَعثُر

    دعوني أجدُّ السَّعي في طلب العُلا


    فأُدْرِكَ سُؤْلي أو أمُوتَ فأُعذَرُ

    ولاَ تختشوا مما يقدرُ في غدٍ

    فما جاءَنا منْ عالم الغيبِ مخبرُ

    وكمْ منْ نَذِيرٍ قدْ أَتَانا محذِّراً

    فكانَ رسولاً في السُّرور يبَشّر

    قفي وانظري يا عبلَ فعلي وعايني

    طِعاني إذَا ثَارَ العَجاجُ المكدّر

    تري بطلاً يلقى الفوارسَ ضاحكاً

    ويرجَعُ عنْهمْ وهو أشعثُ أَغْبَرُ

    ولا ينثني حتى يخلى
    جماجماً

    تَمرُّ بنها ريحُ الجَنوبِ فتَصْفر

    وأجْسادَ قوْمٍ يَسكنُ الطَّيْرُ حَولَها

    إلى أن يرى وحشَ الفلاة ِ فينفر


    عنترة
    الحمد لله رب العالمين

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    Exclamation

    ولَلمَوتُ خيرٌ للفتى من حياتِه

    إذا لم يَثِبْ للأمرِ إلاّ بقائدِ

    فعالجْ جسيماتِ الأمورِ، ولا تكنْ

    هبيتَ الفؤادِ همهُ للوسائدِ

    إذا الرِّيحُ جاءَت بالجَهامِ تَشُلُّهُ

    هذا ليلهُ شلَّ القلاصِ الطَّرائدِ

    وأَعقَبَ نَوءَ المِرزَمَينِ بغُبرَة ٍ

    وقطٍ قليلِ الماءِ بالَّليلِ باردِ

    كفى حاجة َ الاضيافِ حتى يريحها

    على الحيِّ منَّا كلُّ أروعَ ماجدِ

    تراهُ بتفريجِ الأمورِ ولفِّها

    لما نالَ منْ معروفها غيرَ زاهدِ

    وليسَ أخونا
    عند شَرٍّ يَخافُهُ

    ولا عندَ خيرٍ إن رَجاهُ بواحدِ

    إذا قيل:
    مَنْ للمعضلاتِ ؟ أجابهُ:

    عِظامُ اللُّهى منّا طِوالُ السَّواعدِ


    عنترة
    الحمد لله رب العالمين

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    ما زِلتُ مُرتَقِياً إِلى العَلياءِ

    حَتّى بَلَغتُ إِلى ذُرى الجَوزاءِ


    فَهُنَاكَ لا أَلْوِي عَلى مَنْ لاَمَنِي

    خوْفَ المَمَاتِ وَفُرْقَة ِ الأَحْياءِ

    فلأغضبنَّ عواذلي وحواسدي


    ولأَصْبِرَنَّ عَلى قِلًى وَجَوَاءِ

    ولأَجهَدَنَّ عَلى اللِّقَاءِ لِكَيْ أَرَى

    ما أرتجيهِ أو يحينَ قضائيِ

    ولأَحْمِيَنَّ النَّفْسَ عَنْ شهَوَاتِهَا

    حَتَّى أَرَى ذَا ذِمَّة ٍ وَوَفاءِ

    منْ كانَ يجحدني فقدْ برحَ الخفا

    ما كنتُ أكتمهُ عن الرُّقباءِ

    ما ساءني لوني وإسمُ زبيبة ٍ

    إنْ قَصَّرَتْ عَنْ هِمَّتي أعدَائي

    فَلِئنْ بَقيتُ لأَصْنَعَنَّ عَجَائِباً

    ولأُبْكمنَّ بَلاَغَة َ الفُصحَاءِ



    عنترة

    الحمد لله رب العالمين

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    إِنَّ الأَفاعي وَإِن لانَت مَلامِسُها

    عِندَ التَقَلُّبِ في أَنيابِها العَطَبُ

    فَتًى يَخُوضُ غِمَارَ الحرْبِ مُبْتَسِماً

    وَيَنْثَنِي وَسِنَانُ الرُّمْحِ مُخْتَضِبُ


    إنْ سلَّ صارمهُ سالتَ مضاربهُ

    وأَشْرَقَ الجَوُّ وانْشَقَّتْ لَهُ الحُجُبُ

    والخَيْلُ تَشْهَدُ لي أَنِّي أُكَفْكِفُهَا

    والطّعن مثلُ شرارِ النَّار يلتهبُ

    إذا التقيتُ الأعادي يومَ معركة ٍ

    تَركْتُ جَمْعَهُمُ
    المَغْرُور يُنْتَهَبُ

    لي النفوسُ وللطّيرِاللحومُ ولل *** ـوحْشِ العِظَامُ وَلِلخَيَّالَة ِ السَّلَبُ

    لا أبعدَ الله عن عيني غطارفة ً

    إنْساً إذَا نَزَلُوا جِنَّا إذَا رَكِبُوا

    أسودُ غابٍ ولكنْ لا نيوبَ لهم

    إلاَّ الأَسِنَّة ُ والهِنْدِيَّة ُ القُضْبُ

    تعدو بهمْ أعوجيِّاتٌ مضَّمرة ٌ

    مِثْلُ السَّرَاحِينِ في أعناقها القَببُ

    ما زلْتُ ألقى صُدُورَ الخَيْلِ منْدَفِقاً

    بالطَّعن حتى يضجَّ السَّرجُ واللَّببُ

    فالعُميْ لو كانَ في أجفانهمْ نظروا

    والخُرْسُ لوْ كَانَ في أَفْوَاهِهمْ خَطَبُوا

    والنَّقْعُ يَوْمَ طِرَادِ الخَيْل يشْهَدُ لي

    والضَّرْبُ والطَّعْنُ والأَقْلامُ والكُتُبُ


    عنترة
    الحمد لله رب العالمين

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    لقدْ ذلَّ منْ أمسى على رَبْعِ منْزلٍ

    ينوحُ على رسمِ الدَّيار ويندبُ

    وقدْ فاز منْ في الحرْب أصبح جائلا

    يُطاعن قِرناً والغبارُ مطنبُ

    الحمد لله رب العالمين

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    Exclamation

    سائلي يا عبيلَ عني خبيراً

    وَشُجاعاً قَدْ شيَّبَتهُ الحُرُوبُ

    فسينبيكِ أنَّ في حدَّ
    سيفي

    ملكُ الموتِ حاضرٌ لا يغيبُ

    وسِناني بالدَّارعينَ خَبيرٌ

    فاسأليهِ عما تَكون القلوبُ

    كمْ شُجاعٍ دَنا إليَّ وَنادَى

    يا لَقَوْمي أَنا الشُّجاعُ المَهيبُ

    ما دَعاني إلاَّ
    مَضى يَكْدِمُ الأَرْ *** ض وَقَدْ شُقَّتْ عَلَيْهِ الجُيُوبُ

    ولسمرِ القَنا إليَّ انتسابٌ

    وَجَوَادي إذَا دَعاني أُجيبُ

    يضحكُ
    السَّيفُ في يدي وَينادي

    ولهُ في بنانِ غيري نحيبُ

    وهوَ يَحْمي مَعِي على كلِّ قِرْنٍ

    مثلما للنسيبِ يحمي النسيبُ

    فدعوني منْ شربِ كأسِ مدامِ

    منْ جوارٍ لهنَّ ظرفٌ وطيبُ

    وَدَعُوني أَجُرُّ ذَيلَ فخَارٍ

    عِندَما تُخْجِلُ
    الجبانَ العُيُوبُ

    عنترة
    الحمد لله رب العالمين

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    أنا المَوْتُ إلاّ أنني غيرُ صابرٍ

    على أنْفُس الأَبطالِ والمَوْتُ يصْبرُ

    أنا الأَسدُ الحامي حمى منْ يلوذُ بي

    وفعْلي لـهُ وصْفٌ إلى الدّهر يُذْكر
    الحمد لله رب العالمين

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    قُل للحياة إنِ إستطعتَ وداعا


    نصف الشجاعة أن تموت شجاعا


    عِش مثل ما ولدتكَ أمُّكَ باسلًا


    إنَّ الحرائر ﻻ يلِدنَ ضِبَاعا
    الحمد لله رب العالمين

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    إن الكرامَ على الجيادِ مبيتُهم .....

    فدعي الرماحَ لأهلِها وتعطّري .
    الحمد لله رب العالمين

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    ألا لا أعدُّ العيشَ عيشا مع الأذى

    لأنَّ قعيدَ الذلِ حيٌّ كميتِ
    الحمد لله رب العالمين

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    نحـنُ الزمـانُ وغيْرُنـا أذنـابُـه

    ففعالُـهـم لفعالِـنـا أصـــداءُ

    أيكـونُ مثـلَ مُطـاولٍ متـطـاولٌ

    وتكـونُ مثـلَ السـادةِ الغوغـاءُ

    إنْ نحنُ شئنا شاءَ مَنْ هـو دوننـا

    إنْ شـاء رأسٌ شـاءتِ الأعضـاءُ
    الحمد لله رب العالمين

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    وَأَنَا عَلَى سَرْجِ التَّرَفُّعِ لِلعُلا

    أَرْنُو
    وَيَعْدُو بِالشُّمُوخِ حِصَانِي
    الحمد لله رب العالمين

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    أقِلِّي عَلَيَّ اللِّـوْمَ يـا ابْنَـة َ مُنْـذِرِ**

    ونامِي، فإنْ لم تَشْتَهي النَّومَ فاسْهَرِي

    ذَرِيني ونَفسـي أُمَّ حَسَّـانَ، إننـي**

    بها قبل أن لا أملك البيـع مشتـري


    ذَرِيني أُطَـوِّفْ فِـي البـلادِ لعلَّنِـي**

    أخَلِّيكِ أو أغْنِيكِ عن سُوءِ مَحْضَـرِ

    فإن فـاز سهـم للمنيـة لـم أكـن**

    جَزُوعاً، وهَلْ عن ذاكِ مـن مُتَأخَّـرِ


    وإن فاز سهمي كفكم عـن مقاعـد لكم **

    خلـف أدبـار البيـوت ومنظـرِ

    الحمد لله رب العالمين

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •