من الأخلاق الممدوحة : المروءة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 50

الموضوع: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    Lightbulb من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من الأخلاق الممدوحة :
    المروءة

    ===============

    معنى المروءَة لغةً:

    المروءة هي كمال الرجولية،

    مصدر من: مَرُؤ يَمْرُؤ مُروءة،
    فهو مَرِيء أي: بَيِّن المروءَة،

    وتَمَرَّأ فلان: تَكَلَّف المروءَة.
    وقيل: صار ذا مُروءَةٍ،

    وفلان تَمَرَّأ بالقوم:
    أي سعى أن يوصف بالمروءَة بإِكرامهم،
    أَو بنقصهم وعَيْبهم
    الحمد لله رب العالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    معنى المروءَة اصطلاحًا:


    قال الماورديُّ:

    (المروءَة مراعاة الأحوال إلى أن تكون على أفضلها،
    حتَّى لا يظهر منها قبيحٌ عن قصد،
    ولا يتوجَّه إليها ذمٌّ باستحقاق) .

    وقال ابن عرفة:
    (المروءَة هي المحافظَةُ على فِعْل ما تَرْكُه من مُباحٍ
    يُوجِبُ الذَّمَّ عُرْفًا...
    وعلى ترْك ما فعلُه من مُباحٍ يوجبُ ذَمَّه عُرْفًا...) .


    وقال الفيومي:
    (المروءَة آداب نفسانيَّة،
    تحمل مراعاتها الإنسان على الوقوف
    عند محاسن الأخلاق، وجميل العادات)

    الحمد لله رب العالمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    حقيقة المروءَة

    يتكلم ابن القيم عن حقيقة المروءَة فيقول:

    حقيقتها: (اتصاف النفس بصفات الإنسان،
    التي فارق بها الحيوان البهيم والشيطان الرجيم،

    فإنَّ في النفس ثلاثة دواع متجاذبة:

    1- داع يدعوها إلى الاتصاف بأخلاق الشيطان،
    من الكبر، والحسد، والعلو، والبغي،
    والشرِّ، والأذى، والفساد، والغشِّ.

    2- وداع يدعوها إلى أخلاق الحيوان،
    وهو داعي الشهوة.

    3- وداع يدعوها إلى أخلاق الملك:
    من الإحسان، والنصح، والبرِّ، والعلم، والطاعة،

    فحقيقة المروءَة:
    بغض ذينك الداعيين، وإجابة الداعي الثالث،

    وقلة المروءَة وعدمها:
    هو الاسترسال مع ذينك الداعيين،
    والتوجه لدعوتهما أين كانت،

    فالإنسانية والمروءَة والفتوة:
    كلها في عصيان الداعيَيْن،
    وإجابة الداعي الثالث)
    الحمد لله رب العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    - الفرق بين المروءَة والفتوَّة:

    قد يظنُّ ظانٌّ أنَّ المروءَة والفتوة شيء واحد
    لا يختلفان في معناهما،
    وليس ذلك بصحيح،
    بل بينهما فرق واضح

    وهو أنَّ المروءَة أعمُّ من الفتوة،

    فالمروءَة هي ما يتخلَّق به الإنسان مما يختص به في ذاته،
    أو يتعدَّى إلى غيره،

    بينما الفتوة ما يتخلَّق به الإنسان،
    ويكون متعديًا إلى غيره.

    قال ابن القيم في التفريق بينهما:

    (أن المروءَة أعمُّ منها، فالفتوة نوع من أنواع المروءَة،

    فإنَّ المروءَة استعمال ما يجمل ويزين مما هو مختصٌّ بالعبد،
    أو متعدٍّ إلى غيره،
    وترك ما يُدنِّس ويشين مما هو مختص أيضًا به،
    أو متعلِّق بغيره،

    والفتوة إنما هي استعمال الأخلاق الكريمة مع الخلق)

    الحمد لله رب العالمين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    - العلاقة بين المروءَة والعقل:

    سُئِلَ بعض الحكماءِ عن العلاقة بين العقل والمروءَة فقال:

    ( العَقل يأمرك بِالْأنفعِ،

    والمروءَة تأمرك بِالأجمل )

    الحمد لله رب العالمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    - الفرق بين المروءَة والكرم:

    (الكرم والمروءَة... قرينان في الفضل،
    ومتشاكلان في العقل،
    والفرق بينهما مع التشاكل من وجهين:

    أحدهما: أن الكرم: مراعاة الأحوال،
    أن يكون على أنفعها وأفضلها،

    والمروءَة: مراعاة الأحوال،
    أن يكون على أحسنها وأجملها.

    والوجه الثاني:

    أن الكرم، ما تعدى نفعه إلى غير فاعله.

    والمروءَة: قد تقف على فاعلها ولا تتعدى إلى غيره،
    فإن استعملها في غيره مازجت الكرم،

    ولم ينفرد بالمروءَة وصار بالاجتماع أفضل،
    وإن افترقا كان الكرم أفضل لتعدي نفعه،
    وتعدي النفع أفضل.

    وليس واحد من الكرم والمروءَة خلقًا مفردًا،
    ولكنه يشتمل على أخلاق
    يصير مجموعها كرمًا ومروءةً )
    الحمد لله رب العالمين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    المروءَة: هي آداب نفسانية تحمل مراعاتها
    على الوقوف عند محاسن الأخلاق وجميل العادات،
    وهي رعيٌ لمساعي البر ورفع لدواعي الضر،
    وهي طهارة من جميع الأدناس والأرجاس؛


    لذا فإنَّ كلَّ آية من كتاب الله تأمر بفضيلة من الفضائل،
    أو تنهى عن رذيلة من الرذائل فهي تدلُّ على المروءَة،
    وترشد إلى طريقها،


    وقد جعل سفيان الثوري المروءَة مبنية على ركنين
    حيث سئل عن المروءَة ما هي؟

    فقال:
    (الإنصاف من نفسك،
    والتفضل لله تعالى:
    إنَّ الله يأمر بالعدل، وهو الإنصاف،
    والإحسان، وهو التفضل،

    ولا يتمُّ الأمر إلا بهما،

    ألا تراه لو أعطى جميع ما يملك،
    ولم ينصف من نفسه لم تكن له مروءة؛
    لأنَّه لا يريد أن يعطي شيئًا
    إلا أن يأخذ من صاحبه مثله،
    وليس مع هذا مروءة)
    الحمد لله رب العالمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وردت كثير من الأحاديث تشير إلى بعض ما تضمنته
    صفة المروءة من حسن الخلق وجميل المعاشرة،
    والتحذير من كلِّ ما يشين الإنسان، ويدنِّس عرضه،
    ومنها :

    - ((قيل: يا رسول الله، من أكرم الناس؟
    قال: أتقاهم لله.
    قالوا: ليس عن هذا نسألك.

    قال: يوسف نبي الله، بن نبي الله، بن خليل الله.
    قالوا: ليس عن هذا نسألك.

    قال: فعن معادن العرب تسألوني؟
    خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا )) .

    قال النووي:
    (معناه أنَّ أصحاب المروءات،
    ومكارم الأخلاق في الجاهلية،
    إذا أسلموا وفقهوا فهم خيار الناس)
    الحمد لله رب العالمين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    - قال معاوية رضي الله عنه:

    (المروءَة ترك الشَّهوات وعصيان الهوى)

    وحُكي أنَّ معاوية سأل عَمرًا رضي الله عنه
    عن المروءَة،
    فقال:

    (تقوى اللَّه تعالى وصلة الرَّحم.


    وسأل المغيرة، فقال:
    هي العفَّة عمَّا حرَّم اللَّه تعالى،
    والحرفة فيما أحلَّ اللَّه تعالى.

    وسأل يزيد، فقال:
    هي الصَّبر على البلوى،
    والشُّكر على النُّعمى،
    والعفو عند المقدرة.

    فقال معاوية: أنت منِّي حقًّا)

    الحمد لله رب العالمين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وروي عن ابن عمر رضي الله عنه قال:

    (من مُرُوءَةِ الرَّجُل نقاءُ ثوْبِه)



    - وسأل الحسين أخاه الحسن
    عن المروءَة فقال:
    (الدين، وحسن اليقين)


    - وَسُئِل محمد بن علي
    عن المروءَة فقال:

    (أَنْ لَا تعمل في السِّر عَمَلًا
    تَسْتَحِي مِنْهُ فِي العلانية)


    وقال علي بن الحسين:

    (من تمام المروءَة خدمة الرجل ضيفه،

    كما خدمهم أبونا إبراهيم الخليل بنفسه وأهله)
    الحمد لله رب العالمين

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    قال الشاعر :

    وإذا جلستَ وكان مثـلُكَ قائمًا

    فمِن المروءَة أن تقـومَ وإن أبَـى


    وإذا اتكـأتَ وكان مثلُكَ جالسًا

    فمِن المروءَة أن تُزيـلَ المتَّكـا


    وإذا ركبتَ وكان مثـلُكَ ماشيًا

    فمن المروءَة أن مشيتَ كما مشى

    الحمد لله رب العالمين

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وقال آخر:

    لا تنْظُرنَّ إلَى الثِّياب فَإِنَّنِي

    خلِقُ الثِّيَابِ من المروءَة كَاسِ



    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:

    للَّهِ دَرُّ فَتًى أنسابُهُ كَرَمٌ

    يا حبَّذا كرمٌ أضحى له نسبا

    هل المروءَةُ إِلَّا ما تَقُومُ به

    من الذِّمامِ وحفظِ الجَارِ إنْ عَتَبا

    الحمد لله رب العالمين

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وقال بعض الشعراء:

    وفَتًى خَلَا من ماله

    ومن المروءَة غَيْرُ خَالِي

    أَعْطَاك قَبْل سُؤَاله

    وكفاك مكرُوه السُّؤَالِ

    الحمد لله رب العالمين

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وقال الْأَحْنف بن قَيْس:

    فلو كنتُ مُثرًى بمالٍ كثيرٍ

    لجُدْتُ وكنتُ له باذِلًا

    فإنَّ المروءَة لا تُستطاعُ

    إذا لم يكنْ مالُها فاضلًا

    الحمد لله رب العالمين

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وقال ابن الجلَّال:

    رُزقت مالًا ولم أُرزقْ مُروءتَه

    وما المروءَةُ إلَّا كثرة المالِ

    إذا أردتُ رُقى العلياءِ يُقعدني

    عمَّا ينوِّه باسمي رقَّة الحالِ
    الحمد لله رب العالمين

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    قال أبو المنصور:

    هبني أسأتُ كما تقولُ

    فأين عاطفةُ الأُخوة

    أو إن أسأتَ كما أسأتُ

    فأين فضلُك والمرُوَّة

    الحمد لله رب العالمين

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    و قال الحصين بن المنذر الرَّقاشيِّ:

    إنَّ المروءَة ليس يدركها امرؤٌ

    ورث المكارمَ عن أبٍ فأضاعها

    أمرته نفسٌ بالدَّناءةِ والخَنا

    ونهته عن سُبلِ العُلا فأطاعها

    فإذا أصاب مِن المكارمِ خلَّةً

    يبني الكريمُ بها المكارمَ باعها
    الحمد لله رب العالمين

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وقال آخر:

    إذا المرءُ أعيته المروءَة ناشئًا

    فمطلبُها كهلًا عليه شديدُ



    وقال منصور الفقيه:

    وإذا الفتى جمع المروءَة والتُّقَى

    وحوى مع الأدبِ الحياءَ فقد كمُل

    الحمد لله رب العالمين

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وقال بعضهم:

    ومن المروءَةِ للفتى

    ما عاش دارٌ فاخره

    فاقنعْ من الدنيا بها

    واعملْ لدارِ الآخره
    الحمد لله رب العالمين

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من الأخلاق الممدوحة : المروءة

    وقال آخر:

    كفى حزنًا أنَّ المروءَة عُطِّلت

    وأنَّ ذوي الألباب في الناس ضيعُ

    وأنَّ ملوكًا ليس يحظَى لديهمُ

    من النَّاسِ إلا من يغني ويصفعُ

    الحمد لله رب العالمين

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •