النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 80 من 80

الموضوع: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    6 / قال الهندي في ذكر الصلاة الموقوتة ص ( 27 ) :


    " وما وقّر العبدُ صلاته من تبسم أو التفات أو اشتغال بغيرها

    فهو أفضل "


    وهذا أيضاً فقه أعجمي عجيب


    يخالف قول الله تعالى


    { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ

    * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ }

    [ سورة المؤمنون ] [ 1 ، 2 ] . ،


    والخشوع هو لبُّ الصلاة ولذلك عدَّ علماء الإسلام

    كثرة الحركة من مبطلات الصلاة

    فانظر الفرق وتأمل – هداك الله - .



    الحمد لله رب العالمين

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

    7 / قال في ذكر مواقيت الصلاة ص ( 38 ) :

    " ورُوي عن جعفر بن محمد صلوات الله عليه

    أنه رخص في الجمع بين الصلاتين :

    الظهر والعصر والمغرب والعشاء في السفر وفي مساجد الجماعة

    إذا كان عذر من مطر أو برد أو ظلمة

    يجمع بين الصلاتين بآذان واحد وإقامتين " .



    وهذا الكلام في جملته صحيح ،

    ولكن الذي رخص هو رسول الله صلى الله عليه وسلم

    الذي لا ينطق عن الهوى

    وليس جعفر الصادق رحمه الله .



    وعلى كل حال هذا أمر متفق عليه ،

    ويُعتبر رخصة من الله تعالى وتيسير لعباده ،

    وتلك الرخصة كما جاءت في قول جعفر لها شروط أو أعذار

    مثل المطر والبرد والريح الشديدة ونحوها ،


    ولكن الإسماعيلية في وقتنا الحاضر يجمعون الظهر والعصر ،

    وكذلك المغرب والعشاء بدون عذر شرعي

    لا سفر ولا مطر ولا برد ولا مشقة

    وبهذا خالفوا قول جعفر الصادق رحمه الله تعالى

    وهم يتشيعون له ويزعمون حبه والاقتداء به ،

    وهم يخالفونه ولا يأخذون بأقواله ولا يعتدون بها .


    الحمد لله رب العالمين

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    8 / وقال في ذكر غسل الميت ص ( 150 ) :


    " ويقول حين يغسل فرج الميت :

    اللهم حصن فرجه عن معاصيك حتى لا يعصيك "

    وهل الميت يمكن أن يعصي ربه بعد موته

    حتى ندعو له بهذا الدعاء ؟!!


    الرسول صلى الله عليه وسلم يقول :

    " إذا مات ابن آدم انقطع عمله ... "

    ونحن عرب نعرف معنى انقطع ،


    فلو قال قائل :

    الميت يمكن أن يعصي ربه ويمكن أن يزني ونحو ذلك

    لاُستُدل بذلك على أنه مجنون ،

    فماذا عسى أن يقال عن مؤلف الصحيفة ؟!




    الحمد لله رب العالمين

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    9 / قال الهندي في ذكر الدفن والقبور ص ( 168 ) :

    " ويدخل الزيت والبر والطيب قليلاً في الماء الليلة الثالثة

    ويصب الماء على القبر "

    فما السر وما الحكمة من إدخال ( صب ) الزيت والبر والطيب

    في الماء ثم صبه على القبر ؟!!



    هل ذلك إطعام للميت ؟!!

    فإذا كان الأمر كذلك

    فلماذا لا يأتون بالبر والسمن في الصباح ،

    والرز واللحم المندي والمشوي في الغداء والعشاء ؟!!



    ولو قيل لهؤلاء الجهلة نعم أكرموا موتاكم

    لرأيتهم عند القبور أكرم من حاتم الطائي والله المستعان .


    الحمد لله رب العالمين

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    10 / قال في ذكر الضحايا ص ( 439 ) :

    " وأفضل الكباش ما كان أقرن عظيماً سميناً فحلاً

    يأكل في سواد ويمشي في سواد

    وينظر في سواد ويبول في سواد ويبعر في سواد "


    فلا إله إلا الله أين نجد هذا الكبش ؟!!


    ومن وجده أو عثر عليه أو أدلى بمعلومات عن هذا الكبش

    فله الشكر والعرفان .


    بل هذه الشروط والأوصاف نفس شروط السحرة والمشعوذين

    الذين يركزون في وصفاتهم العلاجية ( السحرية )

    على اللون الأسود الخالص ،

    ثم أين الدليل على هذه الأوصاف ؟


    الحمد لله رب العالمين

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    11 / ينكرون على أهل السنة التوكيل في الأضاحي

    وخصوصاً في الحج ،

    والصحيح أنه يستحب للإنسان أن يباشر أضحيته بنفسه ،

    إلا إن كان في ذلك مشقة ونحوها فإنه يجوز له التوكيل .

    وقد وكل الرسول صلى الله عليه وسلم علياً في ذلك .


    وفي الصحيفة في ذكر الضحايا ص ( 440 ، 441 )

    قالوا بجواز التوكيل .


    الحمد لله رب العالمين

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    12 / من التناقضات العجيبة بين ما في الصحيفة وبين الواقع ما يلي : -


    قال في ذكر العدة والإحداد ص ( 171 ) :

    " ويجوز لها أن تحج "

    أي يجوز للمرأة المحادة على زوجها المتوفى أن تحج .

    وهذا صحيح ولكنه يختلف مع واقعهم ،


    فإن المرأة المحادة على زوجها المتوفى

    يقومون بحجبها في مكان محكم يشبه السجن ،

    حتى لا ترى الرجال أو الأطفال أو يرونها ،

    وإذا كان البيت أو فناؤه مكشوفاً غطوه ،

    وإذا رأت شيئاً من هذا ولو صورة طفل رضيع

    في آخر يوم من أيام عدتها

    حكموا عليها أن تعيد من جديد أربعة أشهر وعشرة أيام .



    وهذا يتناقض مع ما في الصحيفة ذاتها إذ قال مؤلفها :

    يجوز أن تحج ،

    وهل يمكن أن تحج ولا ترى الرجال ؟!!


    وهل يمكن أن تقف في عرفة أو تطوف بالبيت

    أو تسعى بين الصفا والمروة أو ترمي الجمرات ولا ترى الرجال ؟!


    وإذا كانت قادمة من الهند أو اليمن أو باكستان

    ألا تمر عبر المطارات أو البواخر المملوءة بالرجال ؟!


    أو لا تمر برجال الجوازات والأمن

    الذين يتأكدون من هويتها وجواز سفرها ؟!


    فواقعهم العملي من تعذيب المرأة المعتدة ،

    والحكم عليها بالأعمال الشاقة

    التي ما أنزل الله بها من سلطان


    والتي تزيدها حزناً على حزنها

    وألماً مع ألمها وهماً مع همها ،

    يتناقض مع ما في صحيفتهم ومع أقوال دعاتهم .



    الحمد لله رب العالمين

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    13 / قال الهندي في ص ( 646 ) فيما يسمونه بدعاء النصر والمهابة :

    " اللهم انصرني على كل عربي وعجمي وهندي وسندي

    ويهودي ونصراني ومجوسي ومسلم وكافر "


    وقد جعل المسلمين كاليهود والنصارى والمجوس والكفار !!


    والواجب أن المسلم يدعو لأخيه المسلم ،

    ويسأل الله - تعالى – له المغفرة والتوبة ،

    وأن يلم شمل المسلمين ، ويجمع كلمتهم ، ويوحد صفهم ،

    ويرفع رايتهم ، لا أن يدعو الله أن ينصره عليهم .



    وإذا ربطت بين هذا الدعاء ،

    وكونه جاء تحت ما يسمونه بدعاء النصر والمهابة ،

    خرجت بنتيجة مفادها :

    أنهم طلاب سلطة وزعامة وحكم ويريدون النصر ،

    والوصول إلى غايتهم مهما كان الثمن ومهما كانت الوسيلة .



    الحمد لله رب العالمين

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    14 / جميع الأدعية والاستغفار والعوذة المنسوبة لعلي

    أو لأحد أبنائه – رضي الله عنهم – أو أحفاده

    وهي من ص ( 477 ) وما بعدها – إذا سلمنا جدلاً بصحتها


    فيها الشيء الكثير مما يدل على اعترافهم بالذنب والخطايا ،

    بل إن بعضهم في هذه الأدعية يصف نفسه

    وكأنه مرتكب للكبائر أو فاسق أو مجرم ومن ذلك :

    زعموا أن علياً رضي الله عنه قال في ص ( 576 )

    في استغفار يوم الجمعة :

    " اللهم إني استغفر لكل ذنب

    سهرت فيه ليلي في لذاتي لإتيانه " ،


    وزعموا أن الحسين رضي الله عنه قال

    في دعاء يوم الثلاثاء ص ( 520 )


    " إلهي فعلت الفاحشة وظلمت نفسي

    وعملت السوء واعترفت بذنبي "


    فيا للعجب حتى أهل البيت _ عليهم السلام _

    لم يسلموا من كذبهم واتهامهم لهم بفعل الفواحش

    ويدَّعون في الوقت نفسه عصمتهم والتشيع لهم .

    ونحن نقول حاشاهم
    أن يفعلوا مثل هذه الكبائر والمعاصي والفواحش ،
    إلا أننا لا نقول بعصمتهم ،
    لأنهم بشر يصيبون ويخطئون وينسون ويغفلون .


    ثم لو كانت عصمة الأئمة معتقداً صحيحاً ،

    لكانت من أكبر النعم ومن أكبر الكرامات ،

    ويجب التحدث بها وشكر الله عليها

    قال تعالى : { وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ } [1] ،

    ولكن لم يرد في جميع الأدعية المنسوبة

    لعلي – رضي الله عنه – وأبنائه وأحفاده شيء من هذا ،

    ولا حتى الإشارة الخفية لذلك
    لا من قريب ولا من بعيد ،

    مما يدل على أنها عقيدة مستحدثة وملصقة بهم

    وهم منها براء .

    { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } [2] .
    ````````````````````````````
    [1] / [ سورة الضحى الآية : 11 ].

    [2] /[ سورة الرعد الآية : 3 ].


    الحمد لله رب العالمين

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

    الثاني عشر : خاتمة ( كلمة من القلب ) .


    نعم كلمة من القلب ، كلمة من الروح ،

    كلمة من الابن إلى أمه وأبيه

    من الأخ إلى أخته وأخيه ،



    فأقول : بعد هذا الجهد المتواضع في هذه النصيحة الودية ،

    تبين لكل عاقل أن الصحيفة تحتوي

    على شرك بالله تعالى وظهور وتجلّي

    وإنكار لأسماء الله الحسنى وصفاته العُلى ،

    وتوسل بدعي وعقول عشرة ما أنزل بها من سلطان ،

    وتفضيل للأئمة على الأنبياء والرسل عليهم السلام ،

    وإنكار موت الأئمة والدعاة ،

    والترحم على المشركين والاستغفار لهم ،

    وغير ذلك من البدع والعجائب التي يتعجب منها العقلاء !!



    وبعد ما تبين لك – أخي الحبيب – بطلان تلك العقائد

    ومخالفتها للقرآن الكريم ، ومصادمتها للسنة المطهرة

    ومناقضتها للعقل والفطرة ،

    لا يسع الإنسان الحر صاحب الضمير الحي والعقل السليم ،

    الذي يؤثر الحق على الباطل

    والحياة الآخرة الباقية على الدنيا الفانية ،

    إلا أن يرفض الباطل رفضاً قاطعاً ،

    ويستجيب لله ورسوله صلى الله عليه وسلم


    كما قال تعالى :


    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ

    إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ

    وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ

    وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ } [1] ،


    وإن أصر على الباطل فما عذره أمام الله عز وجل

    بعد أن انكشفت له الحقائق ،

    بالأدلة الواضحة والبراهين الساطعة ،

    وظهر الحق وزهق الباطل ، إن الباطل كان زهوقاً ؟


    فالإنسان الموفق ، صاحب القلب السليم والضمير الحي

    يفرح إذا تفضل الله عليه أن عرّفه الحق والهُدى وطريق النجاة

    قبل فوات الأوان ومداهمة الموت ،


    قال تعالى :

    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ

    وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ *

    قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا

    هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ } [2] .



    ````````````````````````````
    [1] /[ سورة الأنفال الآية : 24 ].

    [2] /[ سورة يونس الآية : 57 ،58 ].

    الحمد لله رب العالمين

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    وينبغي أن لا تأخذه العزة بالإثم فيكابر ، ويجادل ،

    ويتبع المتشابه ويترك المحكم ،

    ويقلد آباءه وأجداده تقليداً أعمى

    ويتعصب لما وجد قومه عليه ،

    فإن ذلك الأمر من أخطر عوائق الهداية .



    والتقليد الأعمى محرم شرعاً بعد ظهور الدليل


    وقيام الحجة وانكشاف الحقائق ،


    قال تعالى :


    { وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ


    قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا } [1] .


    والتقليد محرم – على وجه الخصوص – في حق الإنسان

    الذي لديه القدرة على الاستدلال والبحث عن الدليل

    وكيف لا يستطيع الجامعيون والمتعلمون والمثقفون

    من شباب قومنا في هذا العصر – عصر العلم والمعرفة –

    من معرفة الحق ، والتمييز بين الحق والباطل ؟!

    لا سيما أن الحق واضح أبلج والباطل لجلج .


    ````````````````````````````
    [1] / [ سورة لقمان الآية : 21 ].



    الحمد لله رب العالمين

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

    والذي يتدبر قصص الأنبياء والمرسلين

    - عليهم السلام – مع أقوامهم

    يجد أن أشد وأكثر ما منع الناس عن إتباع الأنبياء وطاعتهم

    هو التعصب الأعمى لما وجدوا عليه آباءهم وأجدادهم ،


    وقد قال تعالى :

    { لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ } [1] ،



    وإليك قصة صالح عليه السلام مع قومه :

    { قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا

    أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آَبَاؤُنَا } [2]



    واستمع أيضاً إلى قصة شعيب عليه السلام مع قومه :

    { قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ

    أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آَبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ

    إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ } [3] ،


    وهذا رسولنا صلى الله عليه وسلم يطلب من عمه أبي طالب

    أن يقول لا إله إلا الله

    وكان عنده أكابر كفار قريش أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية

    يقولون له – كما يقول شيوخ ودعاة البدع والضلال اليوم لأتباعهم


    أترغب عن ملة عبد المطلب ،


    أترغب عن ملة أبيك وجدك ؟!!



    فيموت على ملة عبد المطلب ، فيدخل النار والعياذ بالله ،

    ويُلبس نعلان من نار يغلي منهما دماغه ،

    ويرى أنه أشد الناس عذاباً وهو أهونهم عذاباً .



    فهذا العائق من أخطر عوائق الهداية ،

    من سقط في شَرَكِه خاب وخسر وحلّت عليه الذلة والهوان ،

    ومن نجا منه فاز وربح ونال العزة والسعادة في الدنيا ،

    والجنة في الآخرة .



    ولو لم يكن من مضار التقليد إلا أنه تعطيل لنعمة العقل

    التي أكرم الله بها الإنسان ،

    ولذلك جعل الله العقل مناط التكليف والحساب ،

    ومن فقد العقل يُرفع عنه القلم

    كما أخبر بذلك المعصوم صلى الله عليه وسلم .


    ````````````````````````````
    [1] /[ سورة يوسف الآية : 111 ].
    [2] /[ سورة هود الآية : 62 ].
    [3] /[ سورة هود الآية : 87 ].



    الحمد لله رب العالمين

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

    ومن عوائق الهداية ما يسمى بالحمية الجاهلية

    – والتي هي أيضاً من صور التعصب والتقليد الأعمى _ ،

    ومن العجيب أن بعض القبائل المنتسبين لهذا المذهب اشتهروا بالحمية ،

    ويقال لهم : أهل الحمية


    والحمية منها ماهو محمود

    إذا كانت لله ورسوله صلى الله عليه وسلم وللحق ،

    ومنها ما هو مذموم

    إذا كانت حمية جاهلية أو حمية للباطل وأهله .



    وإذا كنت – أخي الكريم – ممن يفتخرون بأنهم أهل الحمية ،

    فلماذا لا تكون حميتك لله ورسوله صلى الله عليه وسلم وللحق ؟

    وتوظف تلك الخصلة الحميدة في نصرة الحق

    ولو كان الثمن غالياً مكلفاً .



    ألا ترى أن الإسماعيلية ما قدروا الله حق قدره

    فأين الحمية لله تعالى ؟!


    ألا ترى أنهم يدنسون التوحيد بالشرك ،

    فأين الحمية للتوحيد ؟!



    ألا ترى أنهم يفضلون الأئمة على الرسول صلى الله عليه وسلم ،

    فأين الحمية للرسول صلى الله عليه وسلم ؟!



    ألا ترى أنهم يكذبون على أهل البيت – عليهم السلام – ويتهمونهم

    فأين الحمية لأهل البيت ؟!


    فإذا لم تكن الحمية لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم

    وللحق الذي جاء به


    فلا خير فيها ولا بارك الله في أهلها .



    ولا تنخدع أخي القاريء – وفقك الله لهداه

    بدعوى الإسماعيلية التشيع لأهل البيت وتباكيهم عليهم ،

    ولك عبرة في أخوة يوسف – عليه السلام

    إذ ألقوه في غيابت الجب وجاءوا أباهم عشاء يبكون ،

    فليس كل من تباكى على شيء صادق في ذلك :



    إذا اشتبكت دموع في خدود *** تبين من بكى ممن تباكى



    وإنك تعلم

    كثرة الفرق والمذاهب التي تدعي التشيع

    لأهل البيت زوراً وبهتاناً ،

    ولم تسمح لنفسك أن تكون من أتباع أحدها !!

    بحجة أن تشيعهم غير صحيح وعندهم أخطاء كثيرة

    تخالف الكتاب والسنة ،


    فلماذا لا يكون هذا الوصف ينطبق على الإسماعيلية ؟!!



    ولا شك أنه ينطبق عليهم أكثر من غيرهم .

    وها أنت تقرأ بلسانك شركياتهم ،

    وبدعهم وخزعبلاتهم وطوامهم ،

    وتسمع بإذنيك أن دعاتهم كل منهم يسحر الآخر [1] .




    فهل تسمح لنفسك أن تصُنف عندهم

    في قائمة الأغبياء أو الجاهلين ؟

    فلا تنخدع بتشيعهم وتباكيهم .



    ````````````````````````````

    [1] / كان السبب أن كل داعي منهم يوصي عند وفاته لمن يخلفه ويأتي بعده وهذه من معتقدات الإسماعيلية
    ولكن في عام 1413 هـ كان الدعي ( الحسن بن الحسين المكرمي ) ونائبه ( محسن بن علي المكرمي )
    وهو وكيله والمسئول عن بيت المال
    وكان محسن يقدس ويعظم باعتبار أنه الخليفة بعد الحسن بن الحسين المكرمي .
    إلا أنه بعد وفاة الحسن وجدوا خلفه ورقة الوصية والتي تنص على أن الخليفة بعده
    هو رجل يسمى ( الحسين بن إسماعيل المكرمي )
    وقد كان يسكن هذا الرجل مدينة الطائف .

    فكانت هذه الوصية بمثابة الصاعقة على ( محسن بن علي )
    لأنه بموجب
    تنفيذها سيفقد مكانته ومنصبه وتعظيمه من قبل الأتباع ،
    والأهم من ذلك كله أنه سيفقد بيت المال الإسماعيلي .


    فرفض هذه الوصية وأعلن خروجه على الحسين بن إسماعيل ونصب نفسه داعياً مطلقاً للإسماعيلية ،
    وعندها انقسم الأتباع إلى قسمين بموجب انقسام المكارمة ،
    فقسم مع ( الحسين بن إسماعيل المكرمي ) وقسم مع ( محسن بن علي المكرمي )

    وذهب المؤيدون إلى الطائف وبشروه بانتقال الإمامة إليه فاستبشر وفرح
    وجاءوا به إلى نجران ليتسلم منصبه الجديد ويستقر في ( خشيوة )
    المقر الرئيسي لمذهب الإسماعيلية .


    وعند ذلك لجأ ( محسن بن علي المكرمي ) إلى استخدام السحر ( وذلك لصرف الحسين عن هذا المنصب )
    فأثر السحر في نفس ( الحسين بن إسماعيل ) فكره [ خشيوة ] وأُصيب بمرض
    فقام أتباعه وعرضوا أمره على السحرة فكشفوا لهم السر
    بأن ( محسن بن علي المكرمي ) هو الذي سحره
    ولما أُتهم ( محسن ) بذلك قام وفضح من كان قبله ،


    وأن هذا المنصب لا يُدرك إلا بالسحر من قبله
    وأنها جادة مسلوكة في كل أدعياء المكارمة
    فاستولى محسن بن علي على خشيوة وبسط نفوذه على بيت المال الإسماعيلي .

    أما ( الحسين بن إسماعيل ) فقد استقر في منطقة تسمى ( دحضة )
    واستمر أتباعه في ممارسة الضغوط على محسن حتى شهر ذي القعدة عام 1416 هـ
    حيث استطاع الحسين وأتباعه أن يستعيدوا المركز الرئيسي للإسماعيلية
    وكذلك الجامع الكبير وبيت المال الإسماعيلي بعد أن تركها ( محسن بن علي )
    وقد اختلس مبالغ ضخمة تقدر بعشرات الملايين من خزينة بيت المال .



    الحمد لله رب العالمين

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    ثم لا تنخدع أخي الحبيب – وفقك الله

    بتشبثهم بظاهر الدين ، وكثرة عباداتهم

    فإن معظم عباداتهم بدع لا أصل لها

    وليست موافقة لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم .


    قال تعالى :

    { قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِين َ أَعْمَالًا *

    الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

    وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا } [1] .


    ````````````````````````````
    [1] /[ سورة الكهف الآية : 103 ، 104 ].


    الحمد لله رب العالمين

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

    ولا شك بأن المسؤولية العظمى

    على شيوخ قبائلنا والوجهاء والأعيان

    الذين لهم المكانة الرفيعة في أقوامهم

    ورأيهم معتبر ، وكلمتهم مسموعة ،




    ومن هذا المنطلق

    ومن باب النصيحة والشفقة

    ومحبة الخير والعز لكم .




    أقول :


    أيها المشايخ إنكم ما وصلتم إليه من مكانة رفيعة بين أقوامكم

    إلا بما وهبكم الله إياه من الشجاعة ، والكرم

    ورجاحة العقل وسداد الرأي والحكمة والبلاغة ،

    وأنتم تُصلحون قبائلكم في مشاكل معقدة وتُنهونَها


    أفلا تراجعون عقولكم وضمائركم

    بعد أن انكشف لكم عوار المذهب ومخالفته للقرآن والسنة ؟


    ألا تتحرك ضمائركم ؟ ألا تستخدمون عقولكم ؟

    أين النخوة ؟ أين الحمية لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ؟

    أين الشعور بالمسؤولية أمام الله

    ثم أمام المجتمع ثم أمام التاريخ ؟!



    أين تحكيم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ؟!


    مشايخنا الكرام

    قودوا قبائلكم إلى ذروة المجد وقمم العز


    إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ،

    ألا إن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين ،

    ومن يهن الله فما له من مكرم .


    أنقذوا قبائلكم من الغرق في أوحال الشرك والبدع ،

    وقودوا سفينتكم إلى بر التوحيد والسنة .

    الحمد لله رب العالمين

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

    مشايخنا الكرام :

    إن الاستكبار عن الحق ،


    هو الذي أخرج إبليس عن طاعة الله ، وصار من الكافرين

    واستحق اللعنة إلى يوم الدين ،


    قال تعالى


    { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ

    أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ } [1] ،


    وهو الذي صد فرعون وقومه عن الحق ،

    قال تعالى :

    { ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآَيَاتِنَا

    فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ } [2] .


    ولا تصغوا للإشاعة التي هي من صنع المتمصلحين بهذا المذهب


    والتي تقول :


    إنه لا عزة ولا مكانة اجتماعية إلا باتباع المذهب ،


    فهذه إشاعة باطلة والواقع يكذبها ،

    وما جعل لكم تلك المكانة إلا مواقفكم .

    وتعلمون قبل غيركم أن معظم شبابكم أصبح لا يفتخر بقبيلته

    وبعضهم يطالب بحذف اسم القبيلة من بطاقته الشخصية ،

    وغير ذلك من الأمور التي لا تخفى على أمثالكم .


    ````````````````````````````
    [1] /[ سورة البقرة الآية : 34 ].

    [2] / [ سورة يونس الآية : 75 ].
    الحمد لله رب العالمين

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    مشايخنا الكرام

    إن كنتم مخلصين لله ربكم ،


    ثم مخلصين لقبائلكم ولأجيالكم القادمة ،


    فالوقت قد حان لإعلان التزامكم بكتاب الله

    وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما عليه السلف الصالح

    من أهل البيت والصحابة والتابعين لهم بإحسان ،


    وهذا الكتاب الذي بين أيديكم وما فيه من جهد متواضع برهان لكم ،

    وعذر لكم أمام قبائلكم ،


    وكونوا من السابقين الأولين


    قال تعالى :

    { وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ } [1] .



    ````````````````````````````
    [1] /[ سورة الواقعة الآية : 10 ، 11 ].


    الحمد لله رب العالمين

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    والشباب عليهم ينعقد الأمل بعد الله – عز وجل –

    في تصحيح الأمور ، وحمل لواء التصحيح ،

    لا سيما أن قد سنحت لهم فرصة

    لم تسنح لآبائهم وأجدادهم من قبل ،

    ألا وهي فرصة العلم والتعليم

    التي هيأها لنا ولاة أمرنا وفقهم الله تعالى .



    فتخرج شبابنا في الجامعات والكليات المختلفة والمعاهد

    ونهلوا من ينابيع العلم والمعرفة ،

    ما يجعلهم يميزون به بين الحق والباطل ،

    وبين السنة والبدعة ، وبين الشرك والتوحيد


    { قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ

    إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ } [1] ،

    كلا لا يستوون ،


    ولكن بعض المتعلمين منهم لديه قدرة واستعداد

    أن يستعمل ذكاءه وفطنته ،

    ويتميز ويبدع في وظيفته الرسمية ، أو مهنته ، أو تجارته ،

    ولكن تعجب أنه لا يستخدم شيئاً من ذلك في عقيدته ومنهجه ،

    بل يرضى بتقليد آبائه وأجداده في عقيدته

    التي يترتب عليها مصيره ومستقبله الحقيقي .



    وقد رأينا من أكثرهم – والحمد لله –

    ما يثلج الصدر وتقر به العين ويرفع الرأس ،

    من التزام بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم

    على منهج أهل السنة والجماعة

    وحضور صلاة الجمعة والجماعة في المساجد ،


    ولكن نتعشم ونأمل من الاخرين أن يسلكوا الطريق ،

    ويلحقوا بالركب ، وبقافلة الإيمان

    التي تسير بخُطا ثابتة على صراط مستقيم ،

    ملتزمين بكتاب الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ،

    وما عليه سلف الأمة من أهل البيت والصحابة

    ومن تبعهم بإحسان .


    ````````````````````````````

    [1] / [ سورة الزمر الآية : 9 ].

    الحمد لله رب العالمين

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية


    وختاماً

    عذراً ثم عذراً إن زلّ القلم ،

    أو قست العبارة أو قصر التعبير

    فإن الهدف الإصلاح والدافع المحبة والنصح

    إن أُريد إلا الإصلاح ما استطعت ،

    وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أُنيب ،

    ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين ،

    ( اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل

    فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة ،

    أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون .

    اهدني لما اخْتُلِفَ فيه من الحق بإذنك ،

    إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ) [1] .



    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ،

    وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ،

    ولا تجعله ملتبساً علينا فنضل .



    اللهم اجعل أقوالنا وأعمالنا خالصة لوجهك الكريم

    وانفعنا بما قلنا يوم لا ينفع مال ولا بنون

    إلا من أتى الله بقلب سليم .



    اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العُلى

    أن تقر عيني بهداية قومي قبل الممات

    إنك على كل شيء قدير وما ذلك على الله بعزيز .




    وصلى الله على نبينا محمد

    وعلى آله الطيبين وصحابته الهداة المهتدين

    وسلم تسليماً كثيراً .



    ````````````````````````````
    [1] / حديث أخرجه مسلم ( 1 / 534 ) .


    الحمد لله رب العالمين

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: النصيحة الودية لقارئ صحيفة الصلاة الإسماعيلية

    ******************
    فهرس

    مقدمة

    إضاءة على الطريق

    الشرك بالله تعالى

    معنى التوحيد

    الظهور والتجلي

    إنكار الأسماء والصفات

    التوسل البدعي

    العقول العشرة

    تفضيل الأئمة على الأنبياء والرسل

    إنكار موت الأئمة

    الترحم والاستغفار للمشركين والتوسل بهم

    البناء على القبور وتجصيصها

    غرائب وعجائب

    كلمة من القلب

    ******************

    للحصول على نسخة من النصيحة الودية

    تفضل يا رعاك الله


    http://arabsh.com/files/0d31404367f0/ط2النصيحة-الودية-لقارئ-ثح-pdf.html


    ******************



    { وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا

    وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ

    وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ

    وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا }

    ******************



    الحمد لله رب العالمين

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •