بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار في شرح جوامع الأخبار - الصفحة 22
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 22 من 24 الأولىالأولى ... 12131415161718192021222324 الأخيرةالأخيرة
النتائج 421 إلى 440 من 480
84اعجابات

الموضوع: بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار في شرح جوامع الأخبار

  1. #421
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 96 )

    وفي هذا الحديث:


    ذكر غاية البر ونهايته
    التي هي رضي الوالدين؛
    فالإحسان موجب وسبب،
    والرضى أثر ومسبب.

    فكل ما أرضى الوالدين
    من جميع أنواع المعاملات العرفية،
    وسلوك كل طريق ووسيلة ترضيهما،
    فإنه داخل في البر،

    كما أن العقوق،
    كل ما يسخطهما من قول أو فعل.

    ولكن ذلك مقيد بالطاعة
    لا بالمعصية.

    فمتى تعذر على الولد إرضاء والديه
    إلا بإسخاط الله،
    وجب تقديم محبة الله
    على محبة الوالدين.

    وكان اللوم والجناية من الوالدين،
    فلا يلومان
    إلا أنفسهما.
    الحمد لله رب العالمين

  2. #422
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 96 )

    وفي هذا الحديث :


    إثبات صفة الرضى والسخط لله،
    وأن ذلك متعلق بمحابه ومراضيه.


    فالله تعالى يحبُّ أولياءه وأصفياءه.
    ويحبُّ من قام بطاعته وطاعة رسوله.

    وهذا من كماله وحكمته
    وحمده، ورحمته


    ورضاه وسخطه،
    من صفاته المتعلقة بمشيئته وقدرته.
    الحمد لله رب العالمين

  3. #423
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 96 )

    والعصمة في ذلك :


    أنه يجب على المؤمن
    أن يثبت ما أثبته الله لنفسه،
    وأثبته له رسوله
    من صفات الكمال
    الذاتية والفعلية،

    على وجه يليق بعظمة الله
    وكبريائه ومجده.


    ويعلم أن الله
    ليس له نِدٌّ،
    ولا كفو،
    ولا مثيل
    في ذاته وأسمائه،
    وصفاته وأفعاله.

    والله أعلم.
    الحمد لله رب العالمين

  4. #424
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار في شرح جوامع الأخبار

    الحديث السابع والتسعون

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " ثلاث لا يَغُلُّ عليهن قلب مسلم:

    إخلاص العمل لله،

    ومناصحة ولاة الأمور،
    ولزوم جماعة المسلمين؛

    فإن دعوتهم تحيط من ورائهم"

    رواه مسلم.

    قال الشيخ شمس الدين ابن القيم
    رحمه الله:

    أي لا يبقى في القلب غل
    ولا يحمل الغل مع هذه الثلاثة،
    بل تنفي عنه غله،
    وتنقيه منه، وتخرجه منه؛

    فإن القلب يغل على الشرك أعظم غل.
    وكذلك يغل على الغش،
    وعلى خروجه عن جماعة المسلمين
    بالبدعة والضلال.

    فهذه الثلاثة تملؤه غلاً ودغلاً.


    ودواء هذا
    الغل واستخراج أخلاطه،

    بتجريد الإخلاص والنصح،
    ومتابعة السنة.

    انتهى.
    الحمد لله رب العالمين

  5. #425
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 97 )

    أي فمن أخلص أعماله كلها لله،

    ونصح في أموره كلها لعباد الله،
    ولزم الجماعة بالائتلاف،
    وعدم الاختلاف.

    وصار قلبه صافياً نقياً،
    صار لله ولياً.


    ومن كان بخلاف ذلك
    امتلأ قلبه من كل آفة وشر.

    والله أعلم.
    الحمد لله رب العالمين

  6. #426
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار في شرح جوامع الأخبار

    الحديث الثامن والتسعون

    عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " إنما الناس كالإبل المائة.

    لا تكاد تجد فيها راحلة "

    متفق عليه.


    هذا الحديث مشتمل
    على خبر صادق،
    وإرشاد نافع.
    الحمد لله رب العالمين

  7. #427
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 98 )

    أما الخبر،


    فإنه صلى الله عليه وسلم أخبر،
    أن النقص شامل لأكثر الناس،
    وأن الكامل
    أو مقارب الكمال
    فيهم قليل،

    كالإبل المائة، تستكثرها.
    فإذا أردت منها راحلة تصلح للحمل والركوب،
    والذهاب والإياب،
    لم تكد تجدها.


    وهكذا الناس كثير.
    فإذا أردت أن تنتخب منهم
    من يصلح للتعليم أو الفتوى أو الإمامة،
    أو الولايات الكبار أو الصغار،
    أو للوظائف المهمة،

    لم تكد تجد
    من يقوم بتلك الوظيفة
    قياماً صالحاً.


    وهذا هو الواقع؛

    فإن الإنسان
    ظلوم جهول،
    والظلم والجهل سبب للنقائص،
    وهي مانعة من الكمال والتكميل.
    الحمد لله رب العالمين

  8. #428
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 98 )

    وأما الإرشاد ،


    فإن مضمون هذا الخبر،
    إرشاد منه صلى الله عليه وسلم
    إلى أنه ينبغي لمجموع الأمة،
    أن يسعوا،
    ويجتهدوا
    في تأهيل الرجال

    الذين يصلحون للقيام بالمهمات،
    والأمور الكلية العامة النفع.
    الحمد لله رب العالمين

  9. #429
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 98 )

    وقد أرشد الله إلى هذا المعنى


    في قوله:

    { فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ

    لِّيَتَفَقَّهُو اْ فِي الدِّينِ
    وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ
    إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ } (1).


    فأمر بالجهاد،
    وأن يقوم به طائفة كافية،
    وأن يتصدى للعلم طائفة أخرى؛
    ليعين هؤلاء هؤلاء،
    وهؤلاء هؤلاء.

    وأمره تعالى بالولايات والتولية أمر بها،
    وبما لا تتم إلا به،
    من الشروط والمكملات.

    ******************
    (1) سورة التوبة – 122 .
    الحمد لله رب العالمين

  10. #430
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 98 )

    فالوظائف الدينية والدنيوية،
    والأعمال الكلية،
    لابد للناس منها.

    ولا تتم مصلحتهم إلا بها،
    وهي لا تتم إلا بأن يتولاها
    الأكـفاء والأُمناء.

    وذلك يستدعي السعي
    في تحصيل هذه الأوصاف،
    بحسب الاستطاعة.

    قال الله تعالى :

    { فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ } (1)

    والله أعلم.

    ******************
    (1) سورة التغابن – آية 16 .
    الحمد لله رب العالمين

  11. #431
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار في شرح جوامع الأخبار

    الحديث التاسع والتسعون

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    " يأتي على الناس زمان
    القابض على دينه
    كالقابض على الجَمْر"

    رواه الترمذي.


    وهذا الحديث أيضاً
    يقتضي خبراً وإرشاداً.
    الحمد لله رب العالمين

  12. #432
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 99 )

    أما الخبر ،


    فإنه صلى الله عليه وسلم أخبر،
    أنه في آخر الزمان يقل الخير وأسبابه،
    ويكثر الشر وأسبابه،

    وأنه عند ذلك يكون
    المتمسك بالدين
    من الناس أقل القليل.

    وهذا القليل
    في حالة شدة ومشقة عظيمة،
    كحالة القابض على الجمر،
    من قوة المعارضين،
    وكثرة الفتن المضلة،

    فتن الشبهات والشكوك والإلحاد،

    وفتن الشهوات وانصراف الخلق إلى الدنيا
    وانهماكهم فيها،
    ظاهراً وباطناً،
    وضعف الإيمان،

    وشدة التفرد ؛
    لقلة المعين والمساعد .

    الحمد لله رب العالمين

  13. #433
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 99 )

    ولكن المتمسك بدينه،

    القائم بدفع هذه المعارضات والعوائق
    التي لا يصمد لها
    إلا أهل البصيرة واليقين،
    وأهل الإيمان المتين،

    من أفضل الخلق،
    وأرفعهم عند الله درجة،
    وأعظمهم عنده قدراً.
    الحمد لله رب العالمين

  14. #434
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 99 )

    وأما الإرشاد ،


    فإنه إرشاد لأمته،
    أن يوطنوا أنفسهم على هذه الحالة،
    وأن يعرفوا أنه لا بد منها،

    وأن من اقتحم هذه العقبات،
    وصبر على دينه وإيمانه
    مع هذه المعارضات
    فإن له عند الله
    أعلى الدرجات.

    وسيعينه مولاه
    على ما يحبه ويرضاه ؛

    فإن المعونة
    على قدر المؤونة.
    الحمد لله رب العالمين

  15. #435
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 99 )

    وما أشبه زماننا هذا بهذا الوصف،

    الذي ذكره صلى الله عليه وسلم ،

    فإنه ما بقي من الإسلام إلا اسمه،
    ولا من القرآن إلا رسمه،

    إيمان ضعيف،
    وقلوب متفرقة،
    وحكومات متشتتة،
    وعداوات وبغضاء
    باعدت بين المسلمين،

    وأعداء ظاهرون وباطنون،
    يعملون سراً وعلناً
    للقضاء على الدين،

    وإلحاد وماديات،
    جرفت بخبيث تيارها
    وأمواجها المتلاطمة الشيوخ والشبان،

    ودعايات إلى فساد الأخلاق،
    والقضاء على بقية الرمق.
    الحمد لله رب العالمين

  16. #436
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 99 )

    ثم إقبال الناس على زخارف الدنيا،

    بحيث أصبحت هي مبلغ علمهم،
    وأكبر همهم،
    ولها يرضون ويغضبون،


    ودعاية خبيثة للتزهيد في الآخرة،
    والإقبال بالكلية على تعمير الدنيا،
    وتدمير الدين،
    واحتقاره والاستهزاء بأهله،
    وبكل ما ينسب إليه،


    وفخر وفخفخة،
    واستكبار بالمدنيات
    المبنية على الإلحاد
    التي آثارها وشررها وشرورها
    قد شاهده العباد.


    فمع هذه الشرور المتراكمة،
    والأمواج المتلاطمة،
    والمزعجات الملمة،
    والفتن الحاضرة والمستقبلة المدلهمة


    مع هذه الأمور وغيرها
    تجد مصداق هذا الحديث.
    الحمد لله رب العالمين

  17. #437
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 99 )

    ولكن مع ذلك ،


    فإن المؤمن لا يقنط من رحمة الله،
    ولا يـيأس من روح الله،

    ولا يكون نظره مقصوراً
    على الأسباب الظاهرة.

    بل يكون ملتفتاً في قلبه
    كل وقت إلى مسبب الأسباب،
    الكريم الوهاب،

    ويكون الفرَج بين عينيه،
    ووعده الذي لا يخلفه،
    بأنه سيجعل له بعد عسر يُسراً،

    وأن الفرَج مع الكرب،
    وأن تفريج الكربات مع شدة الكربات،
    وحلول المنغصات.
    الحمد لله رب العالمين

  18. #438
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي الحديث ( 99 )

    فالمؤمن من يقول في هذه الأحوال:


    " لا حول ولا قوة إلا بالله "

    و " حسبنا الله ونعم الوكيل .
    على الله توكلنا.

    اللهم لك الحمد،

    وإليك المشتكى.
    وأنت المستعان.

    وبك المستغاث.
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    العلي العظيم"


    ويقوم بما يقدر عليه من الإيمان
    والنصح والدعوة.

    ويقنع باليسير،
    إذا لم يمكن الكثير.

    وبزوال بعض الشر وتخفيفه،
    إذا تعذر غير ذلك


    { وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ
    يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا

    - وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ
    فَهُوَ حَسْبُهُ -

    وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ
    يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً } (1) .


    والحمد لله
    الذي بنعمته تتم الصالحات.

    وصلى الله على محمد
    وعلى آله وأصحابه وأتباعه
    إلى يوم الدين.

    ******************
    (1) سورة الطلاق – الآيات 2 ، 3 ، 4 .


    الحمد لله رب العالمين

  19. #439
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    Lightbulb الحمد لله رب العالمين

    تمت هذه الرسالة

    المشتملة على شرح تسع وتسعين حديثاً،
    من الأحاديث النبوية الجوامع،
    في أصناف العلوم،
    والمواضيع النافعة،
    والعقائد الصحيحة،
    والأخلاق الكريمة،
    والفقه والآداب،
    والإصلاحات الشاملة،
    والفوائد العامة.

    قال ذلك معلقها :

    عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله آل سعدي.
    غفر الله له ولوالديه ووالديهم،
    وجميع المسلمين.

    وفرغ منه في العاشر من شعبان
    سنة إحدى وسبعين وثلاثمائة وألف من الهجرة.

    وقد وقع الفراغ من نقلها
    بعون الله تعالى وتيسيره
    من خط المؤلف 27 رمضان سنة 1371هـ

    بقلم الفقير إلى ربه المنان
    عبد الله بن سليمان العبد الله السلمان.
    غفر الله له ولوالديه ووالديهم
    وجميع المسلمين.

    ا . ه باختصار وتصرف


    ============

    للحصول على نسخة من الكتاب

    تفضل يا رعاك الله


    بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار
    في شرح جوامع الأخبار


    للشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي
    رحمه الله تعالى
    ورفع درجته في عليين


    PDF

    المجلد التاسع



    وورد

    الحمد لله رب العالمين

  20. #440
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,112

    افتراضي رد: الحديث ( 99 )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
    ثم إقبال الناس على زخارف الدنيا،

    بحيث أصبحت هي مبلغ علمهم،
    وأكبر همهم،
    ولها يرضون ويغضبون،


    ودعاية خبيثة للتزهيد في الآخرة،
    والإقبال بالكلية على تعمير الدنيا،
    وتدمير الدين،
    واحتقاره والاستهزاء بأهله،
    وبكل ما ينسب إليه،


    وفخر وفخفخة،
    واستكبار بالمدنيات
    المبنية على الإلحاد
    التي آثارها وشررها وشرورها
    قد شاهده العباد.


    فمع هذه الشرور المتراكمة،
    والأمواج المتلاطمة،
    والمزعجات الملمة،
    والفتن الحاضرة والمستقبلة المدلهمة


    مع هذه الأمور وغيرها
    تجد مصداق هذا الحديث.
    عن أنس رضي الله عنه : كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يُكْثِرُ أن يقولَ : يا مُقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قَلبي على دينِكَ ، فقلتُ : يا رسولَ اللَّهِ ، آمنَّا بِكَ وبما جئتَ بِهِ فَهَل تخافُ علَينا ؟ قالَ : نعَم ، إنَّ القُلوبَ بينَ إصبُعَيْنِ مِن أصابعِ اللَّهِ يقلِّبُها كيفَ شاءَ .
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •