بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 104
2اعجابات

الموضوع: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    ما عليه يوسف من الجمال الظاهر والباطن،

    .فإن جماله الظاهر،
    أوجب للمرأة التي هو في بيتها ما أوجب،
    وللنساء اللاتي جمعتهن
    حين لُمنها على ذلك أن قطعن أيديهن

    وقلن { مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ }


    وأما جماله الباطن،
    فهو العفة العظيمة عن المعصية،
    مع وجود الدواعي الكثيرة لوقوعها،
    وشهادة امرأة العزيز والنسوة بعد ذلك ببراءته،


    ولهذا قالت امرأة العزيز:
    { وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ }


    وقالت بعد ذلك:
    { الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ
    أَنَا رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ
    وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ }


    وقالت النسوة:
    { حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوءٍ }


    الحمد لله رب العالمين

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أن يوسف عليه السلام اختار السجن على المعصية،

    فهكذا ينبغي للعبد إذا ابتلي بين أمرين
    - إما فعل معصية، وإما عقوبة دنيوية -

    أن يختار العقوبة الدنيوية
    على مواقعة الذنب الموجب للعقوبة الشديدة
    في الدنيا والآخرة،

    ولهذا من علامات الإيمان،
    أن يكره العبد أن يعود في الكفر،
    بعد أن أنقذه الله منه،
    كما يكره أن يلقى في النار.


    ومنها:

    أنه ينبغي للعبد أن يلتجئ إلى الله،
    ويحتمي بحماه عند وجود أسباب المعصية،
    ويتبرأ من حوله وقوته،


    لقول يوسف عليه السلام:
    { وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ
    أَصْبُ إِلَيْهِنَّ
    وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ }



    ومنها:

    أن العلم والعقل يدعوان صاحبهما إلى الخير،
    وينهيانه عن الشر،

    وأن الجهل يدعو صاحبه إلى موافقة هوى النفس،
    وإن كان معصية ضارا لصاحبه.


    الحمد لله رب العالمين

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أنه كما على العبد عبودية لله في الرخاء،
    فعليه عبودية له في الشدة،


    فــ "يوسف" عليه السلام
    لم يزل يدعو إلى الله،

    فلما دخل السجن، استمر على ذلك،
    ودعا الفتيين إلى التوحيد،
    ونهاهما عن الشرك،

    ومن فطنته عليه السلام
    أنه لما رأى فيهما قابلية لدعوته،

    حيث ظنا فيه الظن الحسن وقالا له:
    { إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ }

    وأتياه لأن يعبر لهما رؤياهما،

    فرآهما متشوفين لتعبيرها عنده
    - رأى ذلك فرصة فانتهزها،
    فدعاهما إلى الله تعالى
    قبل أن يعبر رؤياهما
    ليكون أنجح لمقصوده،
    وأقرب لحصول مطلوبه،


    وبين لهما أولا،
    أن الذي أوصله إلى الحال التي رأياه فيها
    من الكمال والعلم،
    إيمانه وتوحيده،
    وتركه ملة من لا يؤمن بالله واليوم الآخر،

    وهذا دعاء لهما بالحال،

    ثم دعاهما بالمقال،
    وبين فساد الشرك وبرهن عليه،
    وحقيقة التوحيد وبرهن عليه.


    الحمد لله رب العالمين

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أنه يبدأ بالأهم فالأهم،
    وأنه إذا سئل المفتي،
    وكان السائل حاجته في غير سؤاله أشد
    أنه ينبغي له أن يعلمه ما يحتاج إليه
    قبل أن يجيب سؤاله،

    فإن هذا علامة على نصح المعلم وفطنته،
    وحسن إرشاده وتعليمه،

    فإن يوسف - لما سأله الفتيان عن الرؤيا -
    قدم لهما قبل تعبيرها
    دعوتهما إلى الله وحده لا شريك له.



    ومنها:

    أن من وقع في مكروه وشدة،
    لا بأس أن يستعين بمن له قدرة على تخليصه،
    أو الإخبار بحاله،

    وأن هذا لا يكون شكوى للمخلوق،
    فإن هذا من الأمور العادية
    التي جرى العرف باستعانة الناس بعضهم ببعض،

    ولهذا قال يوسف
    للذي ظن أنه ناج من الفتيين:
    { اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ }
    الحمد لله رب العالمين

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أنه ينبغي ويتأكد على المعلم
    استعمال الإخلاص التام في تعليمه

    وأن لا يجعل تعليمه وسيلة لمعاوضة أحد
    في مال أو جاه أو نفع،

    وأن لا يمتنع من التعليم، أو لا ينصح فيه،
    إذا لم يفعل السائل ما كلفه به المعلم،

    فإن يوسف عليه السلام قد قال،
    ووصى أحد الفتيين أن يذكره عند ربه،
    فلم يذكره ونسي،

    فلما بدت حاجتهم إلى سؤال يوسف
    أرسلوا ذلك الفتى،
    وجاءه سائلا مستفتيا عن تلك الرؤيا،

    فلم يعنفه يوسف، ولا وبخه،
    لتركه ذكره
    بل أجابه عن سؤاله
    جوابا تاما من كل وجه.




    ومنها:

    أنه ينبغي للمسئول
    أن يدل السائل على أمر ينفعه مما يتعلق بسؤاله،

    ويرشده إلى الطريق التي ينتفع بها في دينه ودنياه،
    فإن هذا من كمال نصحه وفطنته،
    وحسن إرشاده،

    فإن يوسف عليه السلام
    لم يقتصر على تعبير رؤيا الملك،
    بل دلهم - مع ذلك -
    على ما يصنعون في تلك السنين المخصبات
    من كثرة الزرع،
    وكثرة جبايته.


    الحمد لله رب العالمين

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أنه لا يلام الإنسان
    على السعي في دفع التهمة عن نفسه،
    وطلب البراءة لها،
    بل يحمد على ذلك،

    كما امتنع يوسف عن الخروج من السجن
    حتى تتبين لهم براءته
    بحال النسوة اللاتي قطعن أيديهن،


    ومنها:

    فضيلة العلم ،
    علم الأحكام والشرع،
    وعلم تعبير الرؤيا،
    وعلم التدبير والتربية؛

    وأنه أفضل من الصورة الظاهرة،
    ولو بلغت في الحسن جمال يوسف،

    فإن يوسف - بسبب جماله -
    حصلت له تلك المحنة والسجن،

    وبسبب علمه حصل له العز والرفعة
    والتمكين في الأرض،

    فإن كل خير في الدنيا والآخرة
    من آثار العلم وموجباته.



    ومنها:

    أن علم التعبير من العلوم الشرعية،
    وأنه يثاب الإنسان على تعلمه وتعليمه،

    وأن تعبير الـمَرائي داخل في الفتوى،

    لقوله للفتيين:
    { قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ }

    وقال الملك:
    { أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ }

    وقال الفتى ليوسف:
    { أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ } الآيات،


    .فلا يجوز الإقدام
    على تعبير الرؤيا
    من غير علم.

    الحمد لله رب العالمين

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أنه لا بأس أن يخبر الإنسان عما في نفسه
    من صفات الكمال من علم أو عمل،
    إذا كان في ذلك مصلحة،
    ولم يقصد به العبد الرياء،
    وسلم من الكذب،

    لقول يوسف:
    { اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ
    إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ }


    وكذلك لا تذم الولاية،
    إذا كان المتولي فيها يقوم بما يقدر عليه
    من حقوق الله وحقوق عباده،
    وأنه لا بأس بطلبها،
    إذا كان أعظم كفاءة من غيره،


    وإنما الذي يذم،
    إذا لم يكن فيه كفاية،
    أو كان موجودا غيره مثله،
    أو أعلى منه،
    أو لم يرد بها إقامة أمر الله،

    فبهذه الأمور،
    ينهى عن طلبها،
    والتعرض لها.


    الحمد لله رب العالمين

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أن الله واسع الجود والكرم،
    يجود على عبده بخير الدنيا والآخرة،

    وأن خير الآخرة له سببان:
    الإيمان والتقوى،

    وأنه خير من ثواب الدنيا وملكها،

    وأن العبد ينبغي له أن يدعو نفسه،
    ويشوقها لثواب الله،

    ولا يدعها تحزن إذا رأت أهل الدنيا ولذاتها،
    وهي غير قادرة عليها،
    بل يسليها بثواب الله الأخروي،
    وفضله العظيم

    لقوله تعالى:
    { وَلَأَجْرُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ
    لِلَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ }


    الحمد لله رب العالمين

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أن جباية الأرزاق
    - إذا أريد بها التوسعة على الناس
    من غير ضرر يلحقهم -
    لا بأس بها،

    لأن يوسف أمرهم بجباية الأرزاق والأطعمة
    في السنين المخصبات،

    للاستعداد للسنين المجدبة،
    وأن هذا غير مناقض للتوكل على الله،

    بل يتوكل العبد على الله،
    ويعمل بالأسباب التي تنفعه في دينه ودنياه.



    ومنها:

    حسن تدبير يوسف لما تولى خزائن الأرض،
    حتى كثرت عندهم الغلات جدا
    حتى صار أهل الأقطار
    يقصدون مصر لطلب الميرة منها،
    لعلمهم بوفورها فيها،

    وحتى إنه كان لا يكيل لأحد
    إلا مقدار الحاجة الخاصة أو أقل،
    لا يزيد كل قادم على كيل بعير وحمله.




    ومنها:

    مشروعية الضيافة،
    وأنها من سنن المرسلين،
    وإكرام الضيف لقول يوسف لإخوته

    { أَلَا تَرَوْنَ أَنِّي أُوفِي الْكَيْلَ
    وَأَنَا خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ }
    الحمد لله رب العالمين

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أن سوء الظن مع وجود القرائن الدالة عليه
    غير ممنوع ولا محرم،

    فإن يعقوب قال لأولاده
    بعد ما امتنع من إرسال يوسف معهم
    حتى عالجوه أشد المعالجة،

    ثم قال لهم بعد ما أتوه،
    وزعموا أن الذئب أكله
    { بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا }


    وقال لهم في الأخ الآخر:
    { هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ
    إِلَّا كَمَا أَمِنْتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِنْ قَبْلُ }

    ثم لما احتبسه يوسف عنده،
    وجاء إخوته لأبيهم قال لهم:
    { بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا }

    فهم في الأخيرة
    - وإن لم يكونوا مفرطين -
    فقد جرى منهم ما أوجب لأبيهم أن قال ما قال،
    من غير إثم عليه ولا حرج.

    الحمد لله رب العالمين

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أن استعمال الأسباب الدافعة للعين
    أوغيرها من المكاره،
    أو الرافعة لها بعد نزولها،
    غير ممنوع، بل جائز،

    وإن كان لا يقع شيء إلا بقضاء وقدر،
    فإن الأسباب أيضا من القضاء والقدر،

    لأمر يعقوب حيث قال لبنيه:
    { يَا بَنِيَّ لَا تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ
    وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُتَفَرِّقَةٍ }



    ومنها:

    جواز استعمال المكايد التي يتوصل بها إلى الحقوق،

    وأن العلم بالطرق الخفية الموصلة إلى مقاصدها
    مما يحمد عليه العبد،

    وإنما الممنوع،
    التحيل على إسقاط واجب ، أو فعل محرم.


    الحمد لله رب العالمين

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أنه ينبغي لمن أراد أن يوهم غيره،
    بأمر لا يحب أن يطلع عليه،
    أن يستعمل المعاريض القولية والفعلية
    المانعة له من الكذب،

    كما فعل يوسف
    حيث ألقى الصُّواع في رحل أخيه،
    ثم استخرجها منه،
    موهما أنه سارق،

    وليس فيه إلا القرينة الموهمة لإخوته،


    وقال بعد ذلك:
    { مَعَاذَ اللَّهِ أَنْ نَأْخُذَ
    إِلَّا مَنْ وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِنْدَهُ }

    ولم يقل "من سرق متاعنا"
    وكذلك لم يقل
    "إنا وجدنا متاعنا عنده"


    بل أتى بكلام عام يصلح له ولغيره،

    وليس في ذلك محذور،
    وإنما فيه إيهام أنه سارق
    ليحصل المقصود الحاضر،
    وأنه يبقى عند أخيه
    وقد زال عن الأخ هذا الإيهام
    بعد ما تبينت الحال.



    ومنها:
    أنه لا يجوز للإنسان أن يشهد إلا بما علمه،
    وتحققه إما بمشاهدة
    أو خبر من يثق به،
    وتطمئن إليه النفس

    لقولهم:
    { وَمَا شَهِدْنَا إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا }


    الحمد لله رب العالمين

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:


    هذه المحنة العظيمة التي امتحن الله بها نبيه وصفيه
    يعقوب عليه السلام،

    حيث قضى بالتفريق بينه وبين ابنه يوسف،
    الذي لا يقدر على فراقه ساعة واحدة،

    ويحزنه ذلك أشد الحزن،
    فحصل التفريق بينه وبينه مدة طويلة،
    لا تقصر عن خمس عشرة سنة،

    ويعقوب لم يفارق الحزن قلبه في هذه المدة
    { وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ }

    ثم ازداد به الأمر شدة،
    حين صار الفراق بينه
    وبين ابنه الثاني شقيق يوسف،

    هذا وهو صابر لأمر الله،
    محتسب الأجر من الله،
    قد وعد من نفسه الصبر الجميل،
    ولا شك أنه وفى بما وعد به،

    ولا ينافي ذلك،
    قوله: { إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ }

    فإن الشكوى إلى الله لا تنافي الصبر،

    وإنما الذي ينافيه،
    الشكوى إلى المخلوقين.


    الحمد لله رب العالمين

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أن الفَرَجَ مع الكرب؛
    وأن مع العسرِ يُسْرا ،

    فإنه لما طال الحزن على يعقوب
    واشتد به إلى أنهى ما يكون،

    ثم حصل الاضطرار لآل يعقوب ومسهم الضر،

    أذن الله حينئذ بالفَرَج ،
    فحصل التلاقي في أشد الأوقات إليه حاجة واضطرارا،

    فتم بذلك الأجر وحصل السرور،


    وعُلم من ذلك أن الله يبتلي أولياءه
    بالشدة والرخاء،
    والعسر واليسر
    ليمتحن صبرهم وشكرهم،

    ويزداد - بذلك -
    إيمانهم ويقينهم وعرفانهم.


    الحمد لله رب العالمين

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    جواز إخبار الإنسان بما يجد،
    وما هو فيه من مرض أو فقر ونحوهما،
    على غير وجه التسخط،

    لأن إخوة يوسف قالوا:
    { يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ }
    ولم ينكر عليهم يوسف.



    ومنها:

    فضيلة التقوى والصبر،
    وأن كل خير في الدنيا والآخرة
    فمن آثار التقوى والصبر،

    وأن عاقبة أهلهما، أحسن العواقب،

    لقوله:
    { قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا
    إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ
    فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }


    الحمد لله رب العالمين

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:

    أنه ينبغي لمن أنعم الله عليه بنعمة
    بعد شدة وفقر وسوء حال،
    أن يعترف بنعمة الله عليه،
    وأن لا يزال ذاكرا حاله الأولى،
    ليحدث لذلك شكرا كلما ذكرها،

    لقول يوسف عليه السلام:
    {وَقَدْ أَحْسَنَ بِي
    إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ
    وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ }



    ومنها:

    لطف الله العظيم بيوسف،
    حيث نقله في تلك الأحوال،
    وأوصل إليه الشدائد والمحن،

    ليوصله بها إلى أعلى الغايات
    ورفيع الدرجات.


    الحمد لله رب العالمين

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    ومنها:


    أنه ينبغي للعبد أن يتملق إلى الله دائما
    في تثبيت إيمانه،
    ويعمل الأسباب الموجبة لذلك،
    ويسأل الله حسن الخاتمة،
    وتمام النعمة


    لقول يوسف عليه الصلاة والسلام:

    { رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ
    وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ
    فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
    أَنْتَ وَلِيِّ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ
    تَوَفَّنِي مُسْلِمًا
    وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ }

    **************************



    فهذا ما يسر الله من الفوائد والعبر
    في هذه القصة المباركة،
    ولا بد أن يظهر للمتدبر المتفكر غير ذلك.


    فنسأله تعالى علما نافعا وعملا متقبلا،
    إنه جواد كريم.



    تم تفسير سورة يوسف وأبيه وإخوته
    عليهم الصلاة والسلام،


    والحمد لله رب العالمين.
    الحمد لله رب العالمين

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام


    تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان

    الشيخ عبد الرحمن السعدي
    رحمه الله تعالى



    http://www.saaid.net/book/open.php?cat=101&book=276


    الحمد لله رب العالمين

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    تيسير اللطيف المنان
    في خلاصة تفسير القرآن


    الشيخ عبد الرحمن السعدي
    رحمه الله تعالى


    الحمد لله رب العالمين

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: بدائع الفوائد من تفسير سورة يوسف عليه السلام

    القواعد الحسان في تفسير القرآن


    الشيخ عبد الرحمن السعدي
    رحمه الله تعالى

    الحمد لله رب العالمين

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •