ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,539

    افتراضي ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    وأخبرني قحنويه مرفوعا عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : قال بينما رجل يصلي إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.
    ماصحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    لعلَّك إذا أوردتَ السند كلَّه أو المصدر المنقول منه الحديث يجد لك بعضُ إخواننا الحل.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,539

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    بارك الله فيك . لوكان عندي السند لذكرته.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    وأخبرني قحنويه مرفوعا عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : قال بينما رجل يصلي إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.
    ماصحة هذا الحديث؟


    رواه أبو اسحاق الثعلبي [الكشف والبيان 7/87] قال:
    أخبرني ابن فنجويه قال: حدّثنا ابن شنبة قال: حدّثنا الحضرمي قال: حدّثنا سهل بن صالح الأنطاكي قال: حدّثنا أبو داود قال: حدّثنا أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي جعفر عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: "بينما رجل يصلّي إذ مرّت به امرأة فنظر إليها وأتبعها بصره فذهب عيناه"

    ابن فنجويه حافظ مشهور، وقد روى عن ابن شَنَبة هذا عددا من الاحاديث
    وقد تكلم الحافظ أبو الفضل ابن الفلكي في سماع ابن فنجويه من ابن شنبة فنفى سماعه منه فبلغ ذلك ابن فنجويه "فخرج من همذان ساخطا فتبعه أبو الفضل ورجع عن مقالته واعتذر فما قبل عُذره" فكان يدعو ابن فنجويه على ابن الفلكيّ بعد ذلك [التقييد لابن نقطة 1/248] و[تاريخ الذهبي 9/234]
    قال شيرويه: "كان ثقة صدوقا كثير الرواية للمناكير حسن الخط كثير التصانيف" [التقييد لابن نقطة 1/248]
    وهو يقول هنا وفي غير موضع "حدثنا" ويصرح بالسماع ولم أر من رماه بالكذب

    واسم ابن شَنَبَة عبد الله بن محمد بن شنبة وقيل عبيد الله بن محمد (بالتَّصغير) قيل بن شَنْبة بِسُكُون النُّون [توضيح المشتبه 5/378] أبو محمد الدينوري القاضي
    وقيل أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن عبيد الله بن شنبة وقيل بل هذا حفيده
    قال الامام ابن حجر:
    "عبد الله بن أحمد بن عُبَيد الله بن شنبة الدينوري: قال المستغفري : سألت عنه أبا محمد السني فقال : ليس بذاك كان أبي ينهانا عنه.
    قال ابن ماكولا : لو كان المستغفري ضبطه فلعله حفيد عُبَيد الله بن محمد بن شنبة الدينوري
    "

    وجاء في [توضيح المشتبه 5/379] : "أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن عبيد الله بن شنبة الدينوري ذكره المستغفري فيما حكاه الامير وقال: ولعله ابن عبيد الله بن محمد بن شنبة الذي تقدم ذكره إن كان المستغفري ضبطه وما اظنه ضبطه " اهـ
    وقد جاء عند البعض "شيبة" بالياء بدل النُّون وهو تصحيف والله أعلم

    ويظهر أن الرجل مجهول الحال فقد فتَّشتُ عن حاله فلم أر مَن وثَّقه ، وقد قال ابن المبارك السقطي -وليس هو بثقة- في حديث يرويه (عبد الله بن عطاء الإبراهيمي حدثنا عبد الرحمن بن محمد العبدي حدثنا الحسين بن محمد بن عنبة الدينوري -ابن فنجويه- حدثنا عبيد الله بن محمد بن شنبة حدثنا أبو جعفر محمد بن موسى بن زياد الأصفهاني حدثنا الحسن بن محمود بن وكيع حدثنا سفيان بن وكيع عن أبيه عن هشام عن عروة عن أبيه عن عائشة مرفوعا: "أدوا الزكاة وتحروا بها أهل العلم فإنهم آمر وأتقى"
    قال: " كَانَ -أي الابراهيمي- يركب الْأَسَانِيد على متون رُبمَا كَانَت مَوْضُوعَة مِنْهَا هَذَا الحَدِيث"
    وقال: "وَابْن عُتْبَة لَا يعرف وَلا ابْن شَنبة وَرِجَال الْإِسْنَاد كلهم مَجَاهِيل والمتن لَا يعرف فِي كِتَاب وَإِنَّمَا وَضعه مستطعما للعوام" اهـ وقد تصرَّفت في النقل بإصلاح التصحيف في اسم الحسين ابن فنجويه وابن شنبة، وانظر [الموضوعات لابن الجوزي 2/150] و [لسان الميزان 3/121 ر:2401]
    قال الحافظ أبو سعد بن السمعاني: "أما قوله إن رجال الإسناد مجاهيل فليس كذلك بل أكثرهم معروفون فإن شيخ الإبراهيمي هو أبو القاسم بن منده وشيخه هو الحسين بن محمد بن الحسين بن عبد الله بن فنجويه حافظ كبير مصنف ولعل عنبة في نسبه.
    وابن شنبة شيخ لابن فنجويه أكثر عنه في تصانيفه.
    وأما محمد بن موسى ، والحسن بن محمود : فمجهولان والمتن باطل
    " [لسان الميزان 3/121 ر:2401]

    قلتُ: والراجح جهالته وإن أكثر عنه ابن فنجويه فليس إكثاره عنه برافع من أمره ولا يُحتمل منه ذلك

    وشيخُه -ابن شنبة- هنا الحضرميّ هو مُطَيَّن الحافظ المشهور فكيف يروي عن مثله وعن غيره من الحفاظ ومشاهير الرُّواة ثمَّ لا نجد من يُوثِّقه إلا وهو مجهول الحال حقّاً وكيف يتفرَّد بهذا عن مثل مُطيَّن (وله أحاديث أخرى يتفرَّد بها عن مشاهير) !
    وبقيَّة السند:
    (...حدّثنا سهل بن صالح الأنطاكي قال: حدّثنا أبو داود قال: حدّثنا أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير ...)
    وكُلُّهم ثقات -على تفاوت درجاتهم-
    ...(عن أبي جعفر عن أبي هريرة)
    وهذا هو أبو جعفر المُؤذِّن الانصاري واختُلف في اسمه والرَّاجح أنه لا يُعرف -اسمه- كما قال التِّرمذي
    وهو قليل الحديث ومع قلة حديثه فقد جاء بما يُنكر كحديث بُطلان صلاة المُسبل إزاره عند أبي داود، لكنه ممن يُعتبر بحديثه فإن تفرَّد أو خالف رُدَّ حديثه

    والخلاصة أن الحديث بالإسناد الذي ذكرناه "لا يصحّ"
    وقد تقدَّم قول شيرويه في ابن فنجويه: "كان ثقة صدوقا كثير الرواية للمناكير حسن الخط كثير التصانيف" [التقييد لابن نقطة 1/248]

    والله أعلم
    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    طَوَّلْتَ الغيبة.. وملأت العيبة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة

    ويظهر أن الرجل مجهول الحال فقد فتَّشتُ عن حاله فلم أر مَن وثَّقه ، وقد قال ابن المبارك السقطي -وليس هو بثقة- في حديث يرويه (عبد الله بن عطاء الإبراهيمي حدثنا عبد الرحمن بن محمد العبدي حدثنا الحسين بن محمد بن عنبة الدينوري -ابن فنجويه- حدثنا عبيد الله بن محمد بن شنبة حدثنا أبو جعفر محمد بن موسى بن زياد الأصفهاني حدثنا الحسن بن محمود بن وكيع حدثنا سفيان بن وكيع عن أبيه عن هشام عن عروة عن أبيه عن عائشة مرفوعا: "أدوا الزكاة وتحروا بها أهل العلم فإنهم آمر وأتقى"
    قال: " كَانَ -أي الابراهيمي- يركب الْأَسَانِيد على متون رُبمَا كَانَت مَوْضُوعَة مِنْهَا هَذَا الحَدِيث"
    وقال: "وَابْن عُتْبَة لَا يعرف وَلا ابْن شَنبة وَرِجَال الْإِسْنَاد كلهم مَجَاهِيل والمتن لَا يعرف فِي كِتَاب وَإِنَّمَا وَضعه مستطعما للعوام" اهـ وقد تصرَّفت في النقل بإصلاح التصحيف في اسم الحسين ابن فنجويه وابن شنبة، وانظر [الموضوعات لابن الجوزي 2/150] و [لسان الميزان 3/121 ر:2401]
    قال الحافظ أبو سعد بن السمعاني: "أما قوله إن رجال الإسناد مجاهيل فليس كذلك بل أكثرهم معروفون فإن شيخ الإبراهيمي هو أبو القاسم بن منده وشيخه هو الحسين بن محمد بن الحسين بن عبد الله بن فنجويه حافظ كبير مصنف ولعل عنبة في نسبه.
    وابن شنبة شيخ لابن فنجويه أكثر عنه في تصانيفه.
    وأما محمد بن موسى ، والحسن بن محمود : فمجهولان والمتن باطل
    " [لسان الميزان 3/121 ر:2401]
    قلتُ: والراجح جهالته وإن أكثر عنه ابن فنجويه فليس إكثاره عنه برافع من أمره ولا يُحتمل منه ذلك
    قال الخطيب البغدادي في "تاريخه" 2 /588-589
    (أخبرني أبو بكر محمد بن المظفر بن علي بن حرب المقرئ الدينوري، قال: حدثنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن شنبة القاضي، قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن الحسن بن الحسين بن عثمان بن حبيب بن زياد بن ضبة البغدادي، قال: حدثنا صالح بن زياد السوسي أبو شعيب، قال: حدثنا حسين بن أحمد البلخي، عن الفضل بن موسى السيناني، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أنين المريض تسبيح، وصياحه تهليل، ونفسه صدقة، ونومه على الفراش عبادة، وتقلبه من جنب إلى جنب كأنما يقاتل العدو في سبيل الله، يقول الله لملائكته: اكتبوا لعبدي أحسن ما كان يعمل في صحته، فإذا قام ثم مشى كان كمن لا ذنب له ".
    قلت: أبو شعيب ومَنْ فوقه كلهم معروفون بالثقة، إلا البلخي فإنه مجهول.) انتهى
    ومن طريق الخطيب أخرجه ابن الجوزي في العلل المتناهية 2 /381
    قلت: شيخ الخطيب ترجمه في التاريخ 4 /430 قال: "كتبنا عنه، وكان شيخا صالحا، فاضلا، صدوقا.ومات في سنة خمس عشرة وأربع مائة." اهـ والحافظ ابن فنجويه-المكثر عن ابن شنبة- مات سنة 414هـ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    طَوَّلْتَ الغيبة.. وملأت العيبة
    الله المستعان

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    طَوَّلْتَ الغيبة.. وملأت العيبة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    الله المستعان
    العَيْبة وِعاءٌ من أَدَم يكون فيها المتاع والجمع عِيابٌ وعِيَبٌ فأما عِيابٌ فعلى القياس. [لسان العرب]
    والعَيْبة: ما يُجعل فيه الثياب، وفي الحديث: "الأنصار كَرِشي وعيْبَتي". والجمع عِيَب، مثل بَدْرة وبِدر، وعِيابٌ وعَيْبات.[الصحاح للجوهري]
    وقد سمّى الحافظ ابن رُشيد السبتي-من سبتة المغربية أرجعها الله إلى بلاد الإسلام- رحلته: "ملء العيبة بما جمع بطول الغيبة في الوجهة الوجيهة إلى الحرمين مكة وطيبة."


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,220

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة

    واسم ابن شَنَبَة عبد الله بن محمد بن شنبة وقيل عبيد الله بن محمد (بالتَّصغير) قيل بن شَنْبة بِسُكُون النُّون [توضيح المشتبه 5/378] أبو محمد الدينوري القاضي
    وقيل أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن عبيد الله بن شنبة وقيل بل هذا حفيده
    نفع الله بك .
    وجاء في المشتبه للذهبي 2 / 403 :
    شيبة : عدة.
    وبنون محركة : يعقوب بن إسحاق بن شنَبَة الأصبهاني ، عن أحمد بن الفرات.
    وعبيد الله بن محمد بن شنَبَة القاضي ، روى عنه ابن قنجويه ، وقِيل : هذا بسكون النون.أهـ
    وتبعه الحافظ في تبصير المنتبه 2 / 794 .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,220

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة

    وقد جاء عند البعض "شيبة" بالياء بدل النُّون وهو تصحيف والله أعلم
    وقع في مطبوع سير أعلام النبلاء 17 / 384 : شيبة . ولم يشر محققوه إلى شيء .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: ماصحة حديث: إذ مرت به أمرأة فنظر إليها فاتبعها بصره فذهبت عيناه.


    الأخوين الحبيبين مُصطفى وأبا مالك: بارك الله فيكما ونفع بكما

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    قال الخطيب البغدادي في "تاريخه" 2 /588-589
    (أخبرني أبو بكر محمد بن المظفر بن علي بن حرب المقرئ الدينوري، قال: حدثنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن شنبة القاضي، قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن الحسن بن الحسين بن عثمان بن حبيب بن زياد بن ضبة البغدادي، قال: حدثنا صالح بن زياد السوسي أبو شعيب، قال: حدثنا حسين بن أحمد البلخي، عن الفضل بن موسى السيناني، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أنين المريض تسبيح، وصياحه تهليل، ونفسه صدقة، ونومه على الفراش عبادة، وتقلبه من جنب إلى جنب كأنما يقاتل العدو في سبيل الله، يقول الله لملائكته: اكتبوا لعبدي أحسن ما كان يعمل في صحته، فإذا قام ثم مشى كان كمن لا ذنب له ".
    قلت: أبو شعيب ومَنْ فوقه كلهم معروفون بالثقة، إلا البلخي فإنه مجهول.) انتهى
    ومن طريق الخطيب أخرجه ابن الجوزي في العلل المتناهية 2 /381
    قلت: شيخ الخطيب ترجمه في التاريخ 4 /430 قال: "كتبنا عنه، وكان شيخا صالحا، فاضلا، صدوقا.ومات في سنة خمس عشرة وأربع مائة." اهـ والحافظ ابن فنجويه-المكثر عن ابن شنبة- مات سنة 414هـ
    وقفت على هذا أثناء البحث لكني أعرضت عنه إذ أن قوله "ومن فوقه" يعني من شيخ أبي شعيب إلى أبي هريرة -ثمَّ استثنى شيخ أبي شعيبٍ بعد ذلك- ففوقُ الاسناد وأعلاه = من المُتأخِّر إلى المُتقدِّم / وتحته وأسفلُه = عكسُ ذلك ، كما قال ابن سيرين: "إن الرجل ليحدثني فما أتهمه، ولكن أتهم من فوقه"

    والله أعلم

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •