في رحابِ الكُتبِ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 23 من 23

الموضوع: في رحابِ الكُتبِ

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,113

    افتراضي رد: في رحابِ الكُتبِ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    ( 6 )
    العلمُ لا يورَثُ ولا يُوَرَّثُ
    قال الرَّامَهُرمزيّ ُ في «المحدث الفاصل» (ص242): حدَّثنا عبدُ الرَّحمنِ بنُ محمَّدٍ المازنيُّ، ثنا هارونُ الفَرَوِيُّ، حدَّثني أَبي قال: كانَ يحيَى بنُ مالكِ بنِ أنسٍ يدخلُ ويخرجُ، ولا يجلسُ معنا عند أبيه، فكان إذا نظرَ إليه أبوه يقولُ: «هَاه إنَّ ممَّا يُطَيِّبُ نفسِي أنَّ هذا العلمَ لا يُورَثُ، وأنَّ أحدًا لم يخلف أباه في مجلِسِه إلَّا عبدُ الرَّحمنِ بنُ القاسِمِ».
    وهذا الأثر رغمَ ضعفِ إسنادِه؛ لأنَّ أبا هارون الفَرَويَّ هو: موسى بن أبي علقمة الفروي، قال عنه الحافظ ابنُ حجر: «مجهول» = إلَّا أن الواقعَ يدلُّ على صِحَّةِ معناه، فإنَّ قلَّةً من أهلِ العلمِ الكِبارِ انتقلَ علمُهم إلى أبنائهم من بعدِهم ، أذكرُ من هؤلاءِ بعد جيلِ الصَّحابةِ:
    - سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب.
    - خارجة بن زيد بن ثابت.
    - أبو بردة بن أبي موسى الأشعري.
    - عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق.
    - هشام بن عروة بن الزبير بن العوام.
    - محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى.
    - المعتمر بن سليمان التيمي.
    - إبراهيم ابن الإمام إسماعيل بن علية. وكان إسماعيل من أئمة السنة أمَّا ولده إبراهيم فكان معتزليًّا ضالًا.
    - أحمد ابن الإمام الحافظ أبي خيثمة زهير بن حرب.
    - عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل.
    - أبو العباس أحمد ابن الشيخ عبد الحليم بن الشيخ عبد السلام ابن تيمية الحراني.
    - الحافظ أبو زرعة أحمد بن الحافظ عبد الرحيم بن الحسين العراقي.

    هذا مع عدم التتبع ، وأرجو أن يدرج الإخوة الأفاضل ما يمكن استدراكه على ما ذكرته هنا ، ولكم جزيل الشكر مقدَّمًا.
    للرفع
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,869

    افتراضي رد: في رحابِ الكُتبِ

    وقفت في كتاب "المحن" ، لأبي العرب التميمي (ص425 - طبعة دار الغرب بتحقيق الدكتور يحيى الجبوري) أن ابن سيرين رحمه الله مات مسجونًا في دَيْنٍ لامرأة، وكان الحسن البصري رضي الله عنه قد أوصى أن يصلي عليه ابن سيرين ، فقالوا : نستأذن لك الحاكم فتخرج للصلاة عليه ، فقال: لم يحبسني الحاكم . فاستأذنوا المرأة فأخرجته ، فلما قضى الصلاة على الحسن رجع إلى الحبس ، ومات بعد الحسن بمائة يوم.
    وكان سبب حبسه رحمه الله أنه اشترى طعامًا بأربعين ألفًا ، فأخبر عن أصله بشيء كرهه ، فتصدق به وبقي المال عليه فحُبِسَ.
    رحم الله أئمة المسلمين !
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: في رحابِ الكُتبِ

    بورك فيكم
    الحمد لله رب العالمين

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •