هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي - الصفحة 80
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 80 من 102 الأولىالأولى ... 30707172737475767778798081828384858687888990 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,581 إلى 1,600 من 2034
2اعجابات

الموضوع: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

  1. #1581
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    لاحظوا أنَّ الباطنية تضع سلمان لأنَّ أصل هذه الفكرة ،
    سواء
    التصوف ، أو الباطنيَّة ، أو الزنادقة :
    جاءت مِن الأفكار
    المجوسيَّة ، والوثنيَّة – والهندية ، وغيرها - .

    والرجل الأعجمي
    الذي كان في عهد النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم
    في تلك الديار :
    هو سلمان رضي الله عنه ،
    فإذاً فليُجعل هذا هو التُّكئة ،


    الحمد لله رب العالمين

  2. #1582
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    وجُعل سلمان عند بعض طرق الباطنية
    هو الباب ، أو الحجاب ، إذا الإمام مستور !!
    وعند
    الشيعة هو رضي الله عنه مع أبي ذر ،
    والمقداد ، وعلي - هؤلاء الأربعة -
    هم
    الوحيدون المسلمون مِن الصحابة!!
    وإن كان بعضهم يصلهم إلى أكثر مِن هؤلاء الأربعة
    فيضيف عمَّار ، وأمثاله .


    الحمد لله رب العالمين

  3. #1583
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    المهمُّ :

    أنَّه هو مِن المعدودين مِن الذين ثبتوا على الإسلام ،
    ولم يرتدوا ، لماذا
    ؟
    لأنَّ الفكرة التي تهيئ نفسها :
    فكرة
    يهوديَّة ، مجوسيَّة ؛
    إنَّما نشأت في
    بلاد المجوس ،
    وانتشرت عن طريقهم ،
    فيوضع سلمان رضي الله عنه في السند ،
    وأنَّه تلقى
    علم الباطن .


    الحمد لله رب العالمين

  4. #1584
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    ما هو هذا العلم الباطن ؟
    هذا الذي نجده في كلام الصوفيَّة
    في تفسيرهم الذي يسمونه "التفسير الإشاري" ،
    في إشاراتهم ، في أقوالهم ، في كتبهم ،

    هذا العلم الباطن ،
    الذي هو تعبيرٌ آخر
    عن ما يسمَّى
    العلم اللدني ، أو علم الحقيقة ،
    ليس هو العلم الذي بين أيدينا ،
    ليس هو البخاري ،
    ولا مسند الإمام أحمد ،
    ولا كتب الفقه المعروفة أبداً .

    الحمد لله رب العالمين

  5. #1585
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    ولذلك قلتُ :

    إنَّ معرفتنا بمنهج
    المتصوفة :
    أهمُّ مِن الردِّ التفصيلي عليهم ؛
    بأنَّ هذا الحديث ضعيف الذي استشهدتم به ،
    أو هذا الحديث صحيح ،
    أو غير ذلك ،

    نقول لهم :
    أصلاً ليس مِن منهجكم العلمي
    أنْ ترجعوا إلى كتب السنَّة ، ولا إلى غيرها
    حتى تردُّوا علينا "بأنَّكم ضعفتم حديثاً ، ونحن نصححه" ،
    والخلاف يسير ،
    ولا داعي للتكفير .


    الحمد لله رب العالمين

  6. #1586
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    لا ،
    أنتم مرجعكم إلى
    الكشف ،
    إلى
    الحال ،
    إلى
    الذوق ،
    إلى
    الوجد ،
    وليس مرجعكم نصوص الوحي ،
    فهذا
    العلم اللدني الذي تتلقونه عن طريق الكشف ،
    هذا
    العلم الباطن :
    نحن نبدأ الجدال ،والنقاش بيننا وبينكم
    من هذه النقطة ؛
    إمَّا أنْ تعودوا إلى الشريعة ،
    وإمَّا أن
    تُصروا على أنَّ ما أنتم عليه هو الحقيقة ،
    وهو
    العلم الباطن ،
    فتأخذون حكم
    الباطنيَّة ،
    وحكم
    الملاحدة الذين يدَّعون ذلك.

    الحمد لله رب العالمين

  7. #1587
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    وبمناسبة قولهم رؤية النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم في المنام
    - كما سبق - ،
    وبمناسبة قضية
    العلم اللدنِّي ؛ أنقل قصة عن أحد أئمَّة الرفاعيَّة ،
    ومشايخها الكبار ،
    الذين أخذوا عن
    أحمد الرفاعي المؤسس ؛
    ننقل هذه كما أوردها صاحب كتاب "
    طي السجل"
    صفحة (368) ؛
    نقرأ قصة
    إلباس الخرقة للشيخ علي الأحور ،
    كما نقلها هذا الرجل ،
    يقول مؤلف "
    طي السجل" :
    وهنا نذكر تيمُّناً قصة إلباس الخرقة للشيخ الجليل
    علي الأحور
    شيخ السيد
    علي الأهدل ،
    مِن يد
    حضرة القطب الأعظم
    السيد الكبير أحمد الرفاعي رضي الله عنه ،
    بأمر النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ،
    قال الإمام العلامة أبو بكر الأنَّصاري في "
    عقود اللآل"
    حين ترجم
    للعارف الأحور ما نصه :

    الحمد لله رب العالمين

  8. #1588
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    شيخ الشيوخ ، الإمام ، العارف ،
    الشيخ علي الأحور بن أحمد .. الخ النسب ،
    أخذ في بداية أمره عن الشيخ العارف بالله
    عبد القادر الجيلي
    – يعني : الجيلاني - قدس الله سرَّه ،
    رأى بـ " أسعر " من بلاد الجزيرة
    سنة ستين وخمسمائة
    رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

    وقال : يا رسول الله ،
    دلني على
    أحب مشايخ الوقت إليك ،
    وأحبهم طريقة عندك
    لأتمسك به ؟

    قال عليه الصلاة والسلام :
    يا علي أحب مشايخ الوقت إليَّ ،
    وأرضاهم عندي طريقة :
    طريقة
    ولدي السيد أحمد الرفاعي صاحب "أم عبيدة"

    – وأم عبيده بلدة في جنوب العراق في البطائح
    التي كان يعيش فيها الرفاعي –

    قلت يا رسول الله :
    وكذلك هو – (يعنى هو أفضل المشايخ) -
    ؟
    قال : وكذلك هو ،
    رغماً على أنفك !
    وضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه ،

    قال الأحور :
    فانتبهت خائفاً ، مرعوباً ،
    وقمت على قدم الإخلاص راجعاً أكر إلى "أم عبيدة" ،
    فلما دخلتُ على
    سيدي إمام القوم ،
    تاج الطائفة ،
    السيد
    أحمد الرفاعي رضي الله عنه ،
    وطلبتُ منه
    الخرقة ؛
    فقال لي :
    أنا وأخي عبد القادر والفقراء كلهم واحد
    فالزم شيخك .


    الحمد لله رب العالمين

  9. #1589
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    قال سفر :
    لاحظ تقسيمات
    الصوفيَّة ،
    هم الذين
    يفرِّقون الأمَّة ،
    هذا تبع هذا الشيخ ، وهذا تبع هذا ،
    ما يحق لهذا أن يأخذ من هذا ،
    ولا هذا يأخذ من هذا ؛
    فكأن المسألة
    شركات ، ومساومات ،
    ويحصل بينهم
    الغضب الشديد
    على أن طالباً أخذه هذا من هذا.


    الحمد لله رب العالمين

  10. #1590
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    فالرفاعي يقول :
    الزم شيخك ،
    قال : فقلت لي معك خلوة ،

    قال : فليكن ،
    قال : فلما خلوتُ به :
    قلت :
    بالله أسألك مَن أرضي المشايخ طريقة اليوم ،
    وأحبهم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ؟ ،
    فقال – أي الرفاعي - :
    مَن يقال ذلك بشأنه :
    "
    على رغم أنفك"
    – يعني :
    نفسه - ،

    يقول :
    - يعني : أحمد الرفاعي –
    يدَّعي علم الغيب ،
    ويدَّعي أنه عرف الرؤيا ،

    وأن
    الرسول صلى الله عليه وسلم
    لما قال لهذا المريد على :
    "رغم أنفك"
    - يعني : الرفاعي –
    فالرفاعي
    عنده خبر بهذا الكلام ،
    ولذلك يقول للمريد :
    أفضلهم مَن قيل في حقه على "
    رغم أنفك" ،

    الحمد لله رب العالمين

  11. #1591
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول هذا المريد الأحور :
    فأغشي عليَّ
    من هيبته ؛
    فأجلسني بيديه ،
    وتواضع لي كل التواضع ،
    وقال : يامبارك أنت ما تعرف الملاطفة ،
    طيب خاطرك
    !
    قلت :
    لا برحتُ إلا بخرقتك ،
    قال : لا جعلني الله ممن يفرق بين الفقراء ،
    ويفضل نفسه عليهم ،
    اصبر هنا برهة يسيرة ، ويقضي الله خيراً ،
    قال :
    فمكثتُ سنَةً كاملةً
    لا أتجرأ على ذكر شيءٍ مما أنا فيه ،

    الحمد لله رب العالمين

  12. #1592
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    وقد جاء شهر ربيع الآخر
    وفي أول ليلة منه
    رأيتُ الرسول صلى الله عليه وسلم !!
    وأنا في زاوية من زوايا "الرواق" ،
    فطرحتُ نفسي على قدميه ،
    وقلت : يارسول الله ، في الليل تشرفني برؤيتك بـ"أسعر" ،
    وأنا أنتظر أن يسلكني
    ولدك السيد أحمد الرفاعي

    – قال سفر :
    هذا من
    رفاعة ويقول ولدك !!

    طريقتك المباركة ،
    فتبسم عليه الصلاة والسلام ،
    وقال : يا علي..
    فنادى أحمد ،
    فجاء سيدي السيد أحمد الرفاعي
    خاشعاً ، متواضعاً ،
    فقبَّل يد النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ، ووقف أمامه ،
    وقال عليه الصلاة والسلام :
    يا ولدي !
    سلِّك الشيخ على طريقتك ،
    وألبسه
    الخرقة ! ،

    الحمد لله رب العالمين

  13. #1593
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    فقال : روحي لك الفداء يا حبيبي ،
    عليك من ربك أفضل الصلاة والسلام ،
    أنت تعرف أنني لا أحب التفرقة بين
    فقراء الوقت ،
    وقصْد الجميع أنت بعد الله سبحانه وتعالى

    – قال سفر :
    يعنى يقول :
    أنا لا أريد أن أعتدي على الشيخ عبدالقادر الجيلاني ،
    كلُّنا واحد ،
    وأنت مقصد الجميع –


    فقال : كذلك ،
    ولكن أنت
    شيخ الوقت ،
    شيخ الفقراء كلهم ،
    فافعل ما آمرك به ،
    فقبَّل الأرض بين يدي رسول الله.

    الحمد لله رب العالمين

  14. #1594
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول هذا المسمَّى الأحور :
    فانتبهتُ فرحاً مسروراً ،
    فأحسْنت الوضوء ، وصليتُ ما تيسَّر ،
    ودخلتُ جامع "الرواق" لأداء صلاة الصبح مع الجماعة ،
    فرآني
    سيدي قبل دخولي باب المسجد ،
    فأخذ بيدي ، وضمَّني إليه ،
    وأجلسني على بارية هناك ،
    وأخذ عليَّ العهد ،
    وألبسني الخرقة !
    وقال : هذه لك مِن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    !
    فالبسْها مباركةً إن شاء الله تعالى
    !


    – قال سفر :

    يعني :
    في نفس الوقت
    الرفاعي يعلم الغيب ،
    عرف الرؤيا ،
    وعرف ما قاله الرسول بزعمهم للأحور - .


    الحمد لله رب العالمين

  15. #1595
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    قال :
    وفي اليوم الثامن من ربيع الآخر
    توفي الشيخ عبد القادر الجيلاني رحمه الله في بغداد … إلى آخره .

    يعني :
    ألْبسه الخرقة ،
    فتوفي عبد القادر - شيخه الأول -
    فكان أحمد الرفاعي هو الشيخ البديل ،

    فنقول :

    هذا نموذج مِن نماذج كثيرة جدّاً
    نعرف بها
    ادَّعاؤهم بهذا العلم اللدنِّي ،
    ومع تعلقهم بالرسول صلى الله عليه وسلم
    ادَّعوا أنَّهم يحبونه
    وما قصدهم ، وما هدفهم
    إلا ما ذكرنا ،


    الحمد لله رب العالمين

  16. #1596
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    وأنا الآن أنقل عن من هو أقدم مِن هؤلاء
    لنعرف حقيقة سبب
    غلوهم
    في النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ؛
    وهو
    الحلاج ،
    والحلاج :
    أُفتِيَ بكفره
    – ولله الحمد -
    في محضر كبير من علماء المسلمين ،
    وأقيم عليه الحد ،
    وقتل بتهمة
    الزندقة
    بعد أن اعترف بكثيرٍ مِن
    الكفريات ،

    الحمد لله رب العالمين

  17. #1597
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    وأنا الآن أقرأ بعض ما ذكر
    مما يتعلق بموضوع
    الغلو في النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ،
    ليجد أساسه عند
    الصوفيَّة ،
    للحلاج كتاب اسمه كتاب "الطواسين "
    – مطبوع –
    يبتدأ من صفحة 82 ،
    من كتاب "أخبار الحلاج" ،


    الحمد لله رب العالمين

  18. #1598
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    أوَّل الطواسين :
    هو طاسين السراج ،
    طبعا السراج يقصد النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم ،
    أي : السراج المنير يقول :


    طاسين ، سراج مِن نور الغيب ،
    بدأ وعاد ، وجاوز السراج وساد ،
    قمرٌ تجلى مِن بين الأقمار ،
    برجه من فلك الأسرار ،
    سمَّاه الحق أمِّيّاً لجمع همَّته ،
    وحَرَمِيّاً – يعني : نسبة إلى الحرم – لعظم نعمته ،
    ومكيّاً لتمكينه عند قربه ،
    شرَح صدرَه ، ورفع قدره ، وأوجب أمره ،
    فأظهر بدره ،
    طلع بدره من غمامة اليمامة ،
    وأشرقت شمسه من ناحية تهامة ،
    وأضاء سراجه من معدن الكرامة ،


    الحمد لله رب العالمين

  19. #1599
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    … إلى أن يقول :

    ما أبصره أحد على التحقيق سوى الصدَّيق ؛
    لأنَّه وافقه ثم رافقه ؛
    لئلا يبقى بينهما فرق ،
    ما عرفه عارف
    إلا جهل وصفه ،
    { الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم
    وإن فريقاً منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون }
    ،

    أنوار النبوة مِن نوره برزت ،
    وأنوارهم مِن نوره ظهرت ،
    وليس في الأنَّوار نور
    أنور وأظهر وأقدم من القدم
    سوى نور صاحب الكرم ،
    همته سبقت الهمم ،
    ووجوده سبق العدم!!!

    واسمه سبق القلم
    – أي :
    قبل أن يخلق القلم
    لأنَّه كان قبل الأمم ،
    ما كانت الآفاق وراء الآفاق ودون الآفاق
    ، أظرف ، وأشرف ، وأعرف ، وأرأف ،
    وأخوف ، وأعطف من صاحب هذه القضية ،
    وهو سيِّد البرية الذي اسمه أحمد ،
    ونعته أوحد ، وأمره أوكد ،
    وذاته أوجد ، وصفته أمجد، وهمَّته أفرد ،
    يا عجباً ما أظهرَه ، وأنضره ، وأكبره ،
    وأشهره ، وأنوره ، وأقدره ، وأظفره ،
    لم يزل كان ،
    كان مشهوراً
    قبل الحوادث ،
    والكوائن ، والأكوان ،
    ولم يزل ،
    كان مذكوراً
    قبـل القبـل ،
    وبعد البَعد والجواهر والألوان ،
    جوهره صفويٌّ ، كلامه نبويٌّ ، علمه عَلَويٌّ
    – نسبة إلى علي - ،
    عبارته عربيٌّ ، قبيلته لا مشرقي ، ولا مغربي ،
    جنسه أبويٌّ ، رفيه رفويٌّ ، صاحبه أميٌّ ...

    إلى آخر الكلام الذي ينقله
    الحلاج ،

    الحمد لله رب العالمين

  20. #1600
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    إلى أن يقول :

    الحق وبه الحقيقة ،
    هو الأول في الوصلة ،
    وهو الآخر في النبوة ،
    والباطن بالحقيقة ، والظاهر بالمعرفة ،
    ما خرج عن ميم محمد ،
    وما دخل في حائه أحد ،

    حاؤه ميم ثانية ،
    والدال ميمٌ ،
    داله دوامه ،
    وميمه محله ،
    وحاؤه حاله ،
    وحاله ميم ثانية .

    قال سفر :
    هذه
    الطلاسم التي يذكرونها ،
    هي حساب "الجمَّل" ،
    أو "أبو جاد" ،
    أو أبجد هوز .


    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •