هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي - الصفحة 75
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 75 من 102 الأولىالأولى ... 25656667686970717273747576777879808182838485 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,481 إلى 1,500 من 2034
2اعجابات

الموضوع: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

  1. #1481
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول:

    كما يحل للخليل الأخذ مِن مال خليله بغير إذنه ،

    منهم : "
    رباح" و"كليب" ،
    كانا يقولان بهذه المقالة ويدْعُوَان إليها ،
    - وهؤلاء أيضاً ممن ذُكر أنَّهم مِن
    أئمَّة التصوف القدامى - .
    الحمد لله رب العالمين

  2. #1482
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول :

    ومنهم صنفٌ مِن
    الرَّوْحانية
    زعموا
    أنَّه ينبغي للعباد أنْ يدخلوا في مضمار الميدان
    حتى يبلغوا إلى غاية السبقة ،
    منتظمين لأنفسهم – يعني : تجميعها -
    وحملها على المكروه
    فإذا بلغت تلك الغاية :
    أعطى نفسَه كلَّ ما تشتهي ، وتتمنى ،
    وإنَّ أكْلَ الطيبات كأكْل
    الأراذلة مِن الأطعمة ،
    وكان
    الصبر والخبيث عنده بمنـزلة ،
    وكان
    العسل والخل عنده بمنـزلة ! ؛

    فإذا كان كذلك :

    فقد بلغ غاية السبقة ،
    وسقط عنه تضمير الميدان ،
    وأتْبع نفسه ما اشتهت ،

    منهم
    ابن حيان كان يقول هذه المقالة.
    الحمد لله رب العالمين

  3. #1483
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    ويقول رحمه الله :

    ومنهم صنف يقولون إنَّ ترك الدنيا :
    إشغال للقلوب ، وتعظيم للدنيا ، ومحبة لها ،
    ولمـَّا عظُمت الدنيا عندهم :
    تركوا طيِّب طعامها ، ولذيذ شرابها ،
    وليل لباسها ، وطيب رائحتها ؛
    فأشغلوا قلوبهم بالتعلق بتركها ،
    وكان من إهانتها
    مُواتات الشهوات عند اعتراضها
    حتى لا يشتغل القلب بذكرها ،
    ويعظم عنده ما ترك منها.

    قال :
    ورباح وكليب كانا يقولان هذه المقالة .


    الحمد لله رب العالمين

  4. #1484
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    هذا كلام الإمام خشيش بن أصرم رحمه الله ،
    المكتوب قبل منتصف القرن الثالث الهجري
    - حوالي 240هـ –

    هذا الكلام كما لاحظنا
    هو
    عقيدة الصوفية ،
    الحب – حبُّ الله
    كما يدَّعون - ،
    تحريم الدنيا ،
    تحريم الحلال ،
    دعوى أنَّهم يرون الله ،
    ويخاطبونه في الدنيا ،
    وأنَّه يحدِّثهم …
    إلى غير ذلك مِن
    الدعاوى:
    هي
    دين الصوفية ،

    لكن لاحظ أنَّ الإمام خشيش لم يقل :
    "
    الصوفيَّة" ؛
    إنما قال : "
    الزنادقة"

    - قال :
    هذه مذاهب قوم مِن
    الزنادقة - ،

    وصدق
    هذا هو
    مذهب الزنادقة في حقيقته .



    الحمد لله رب العالمين

  5. #1485
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    ننتقل إلى مصدر بعده ،
    وهو من أوثق المصادر في الخلافات ، والفرق :
    وهو كتاب "
    مقالات الإسلاميين"
    للإمام أبي الحسن الأشعري رحمه الله
    الذي رجع إلى
    مذهب أهل السنَّة والجماعة ،

    وإن كان
    الأشاعرة ما يزالون يتَّبعون
    ما كان عليه قبل رجوعه ،
    نسأل الله أن يهديهم إلى الحق .


    الحمد لله رب العالمين

  6. #1486
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول - في صفحة (288) من طبعة هيلموتايتر - الثالثة - :

    هذه حكاية قولِ قومٍ مِن النُّساك
    – والنساك : هو أيضاً اسم عبَّاد الهند -
    وهي مأخوذة مِن النسك ، أو التعبد .

    وهذا هو الذي ترجم به عبد الله بن المقفع
    صوفية الهند ،
    وسمَّاهم : "
    النُّساك" في كتاب "كليلة ودمنة" ،
    فيسمَّى العابد : النَّاسك .

    يقول :

    وفي الأمَّة قوم ينتحلون النُّسك
    يزعمون أنَّه جائزٌ على الله سبحانه
    الحلول في الأجسام
    ،

    وإذا رأوا شيئاً يستحسنونه قالوا :
    لا ندري لعله ربنا!! ،

    ومنهم من يقول :
    إنّه
    يرى الله سبحانه وتعالى في الدنيا على قدر الأعمال !
    فمَن كان عمله أحسن :
    رأى معبوده أحسن !

    ومنهم مَن يجوِّز على الله سبحانه وتعالى
    المعانقة ،
    والملامسة ،
    والمجالسة في الدنيا
    ،

    وجوزوا مع ذلك
    على الله تعالى – على قولهم-
    أنْ نلمسه ،

    ومنهم مَن
    يزعم أنَّ الله سبحانه
    ذو أعضاء ،
    وجوارح ،
    وأبعاض لحم ،
    ودم
    على صورة الإنسان
    له ما للإنسان مِن الجوراح


    تعالى ربُّنا عن ذلك علوّاً كبيراً - .

    وهذا القول الذي ذكره الأشعري هنا :
    هو قول
    أبي هاشم المشبِّه ، الصوفي ، الشيعي،
    مؤسِّس
    هذا الدين ،
    أو مِن مؤسِّسيه -كما قلنا - .


    الحمد لله رب العالمين

  7. #1487
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول الإمام الأشعري :

    وكان في
    الصوفيَّة رجلٌ يُعرف بأبي شعيب :
    يزعم أنَّ الله يُسرُّ ويَفرح بطاعة أوليائه ، ويغتمُّ ،
    ويحزن إذا عصَوْه
    - يعني :
    كَفَرح
    المخلوقين وكغَمِّهم -.

    الحمد لله رب العالمين

  8. #1488
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    ويقول :

    وفي النُّساك قومٌ

    يزعمون
    أنَّ العبادة تبلغ بهم
    إلى منـزلةٍ
    تزول عنهم العبادات ،

    وتكون الأشياء المحظورات على غيرهم
    – من
    الزنا ، وغيره - :
    مباحات لهم .

    الحمد لله رب العالمين

  9. #1489
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    وفيهم من يزعم :

    أنَّ العبادة تبلغُ بهم أنْ
    يروا الله سبحانه وتعالى ،
    ويأكلوا مِن ثمار الجنَّة ،
    ويعانِقوا الحورَ العين في الدنيا ،
    ويحارِبوا
    الشياطين .

    الحمد لله رب العالمين

  10. #1490
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    ومنهم مَن يزعم :

    أنَّ العبادة تبلغ بهم إلى أن يكونوا
    أفضلَ مِن النَّبيِّين ،
    والملائكة المقرَّبين .


    الحمد لله رب العالمين

  11. #1491
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    هذا كلام الإمام الأشعري ،
    وهو يؤكِّد ما قاله الإمام خشيش ،


    ويذكر عنهم قضية
    سقوط التكاليف وسقوط التعبدات ،

    وأنَّ الإنسان يترقَّى -كما يقول
    الصوفيَّة
    أنَّ الله تعالى يقول
    {
    واعبد ربك حتى يأتيك اليقين } ،

    فإذا جاء اليقين أو إذا وصلت إلى الحقيقة:
    سقطتْ عنك الشريعة ؛

    لأنَّ المريد عندهم – أو
    الصوفي – يبدأ مُريداً ،
    ثمَّ سالكاً ، ثم واصلاً ، الواصل : وصل للحقيقة ،
    وسقطت عنه التكاليف ،
    وسقطت عنه التعبدات .


    الحمد لله رب العالمين

  12. #1492
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    هذا الكلام يقوله الإمام الأشعري
    وهو المتوفى سنة 324 هـ -

    أي : أيضاً ما يزال متقدماً بالنِّسبة لانتشار
    الصوفيَّة ،
    ولم يذكر أنَّ هؤلاء صوفيَّة
    أبداً ،
    إنَّما قال : "هؤلاء
    نساك" ،
    وهذا القول لا شك
    أنَّه قول
    زنادقةٍ ، وكفَّارٍ ،

    سيحكيه على أنَّهم قومٌ
    يدَّعون ،
    أو
    ينتسبون إلى هذه الأمَّة ،
    وليسوا مِن هذه الأمَّة ،
    ليسوا مِن أمَّة الإسلام ،
    ولا مِن أمَّة محمَّد صلى الله عليه وسلم ،


    فلنرى كيف أنَّ هذا القول
    أصبح
    ديناً عند المتأخرين من المسلمين
    المنتسبين للإسلام من الصوفيَّة ،
    ويدَّعون مع ذلك
    أنَّهم هم أهل السنَّة والجماعة!!.


    الحمد لله رب العالمين

  13. #1493
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    لا نقف عند الأشعري ،
    وإنَّما - أيضاً - ننتقل إلى إمامٍ مِن المؤلِّفين في الفرق ،
    وهو "
    فخر الدين الرازي" –
    وقد توفي سنة 606 هـ ،

    ونحن نتابع المسألة بتطور الزمن
    - ، وهو مِن
    أكبر أئمَّة الأشاعرة ،
    يعني : الرجل
    ليس مِن أئمَّة أهل السنَّة والجماعة ،
    بل هو مِن أئمَّة الأشاعرة الذي ألَّف كتاب "
    أساس التقديس" ،
    وردَّ عليه
    شيخ الإسلام ابن تيمية
    في كتاب "بيان تلبيس الجهمية"
    ،

    فهو مِن أكبر الأشاعرة ،
    وأقواله عندهم مِن أهمِّ الأقوال ،
    سننقل ، ونقرأ لك بعض كلامه في هؤلاء
    الصوفيَّة ،
    ما كان فيه مدح ،
    وما كان فيه ذم .


    الحمد لله رب العالمين

  14. #1494
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول :
    الباب الثامن
    في أحوال
    الصوفية :

    اعلم أنَّ أكثر مَن قصَّ فِرَق الأمَّة لم يذكر الصوفيَّة ؛
    وذلك خطأ لأنَّ حاصل قول الصوفيَّة :
    أنَّ الطريق إلى معرفة الله تعالى :
    هو التصفية ، والتجرد مِن العلائق البدنيَّة ،
    وهذا طريقٌ حسنٌ !
    وهم فِرقٌ .

    الأولى : أصحاب العادات ،
    وهم قومٌ منتهى أمرِهم ، وغايتهم :
    تزيين الظاهر كلبس الخرقة ،
    وتسوية السجادة .


    الحمد لله رب العالمين

  15. #1495
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    الثانية :

    أصحاب العبادات ،

    وهم قومٌ يشتغلون بالزهد ، والعبادة ،

    مع ترك سائر الأشغال .


    الحمد لله رب العالمين

  16. #1496
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    والثالثة :

    أصحاب الحقيقة ،
    وهم قومٌ إذا فرغوا مِن أداء الفرائض :
    لم يشتغلوا بنوافل العبادات ؛
    بل
    بالفكر ، وتجريد النَّفس عن العلائق الجسمانية

    يعني : مثل ما قلنا عن جماعة "باتنقل"
    في أقوال البيروني


    يقول :
    وهم يجتهدون أنْ لا يخلو سرُّهم ،
    وبالهُم عن ذكر الله تعالى ،
    وهؤلاء خير فرق الآدميين !!

    -
    قال سفر :
    طبعاً متعاطف معهم
    - .


    الحمد لله رب العالمين

  17. #1497
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    الرابعة :

    النُّوريَّة ،
    وهم طائفة يقولون :
    الحجاب حجابان نوري ، وناري ،

    أمَّا النوري :
    فالاشتغال باكتساب الصفات المحمودة كالتوكل ،
    والشوق ، والتسليم ، والمراقبة ،
    والأُنس ، والوحدة ، والحالة ،

    أمَّا الناري
    فالاشتغال بالشهوة ، والغضب ، والحرص ، والأمل ؛
    لأنَّ هذه الصفات : صفات نارية ،
    كما أنَّ إبليس لما كان ناريّاً
    فلا جرم وقع في الحسد .

    طبعاً ،
    هذه
    النظرية اليونانية التي تُروى عن قدماء اليونان أرسطو وجماعته :
    أنَّ الكون يتركب مِن أربعة عناصر :
    الماء ، والتراب ، والنار ، والهواء …إلى آخره !!

    رتَّبوا هـذه على تلك .


    الحمد لله رب العالمين

  18. #1498
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    الخامسة
    - مِن فِرقهم - :

    الحلوليَّة،
    وهم طائفةٌ مِن هؤلاء القوم الذين ذكرناهم ،
    يرَوْن في أنفسهم أحوالاً
    عجيبة ،
    وليس لهم مِن العلوم العقليَّة نصيبٌ وافر ،
    فيتوهَّمون
    أنَّه قد حصل لهم الحلول أو الاتحاد
    يعني : بالله تعالى -

    يقول :
    فيدَّعون
    دعاوى عظيمة ،

    وأوَّل مَن أظهر هذه المقالة في الإسلام :
    الروافض ؛
    فإنَّهم ادَّعوا
    الحلول في حقِّ أئمَّتهم .


    هنا فائدة مهمة :

    وهو أنَّ الرازي
    يربط الصوفيَّة بالشيعة ،
    وهو ربط مؤكد – كما سبق أن قلنا –



    الحمد لله رب العالمين

  19. #1499
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    يقول الرازي :

    السادسة :
    المباحية ،


    وهم قوم يحفظون
    طامَّاتٍ لا أصل لها ،
    وتلبيساتٍ في الحقيقة
    وهم
    يدَّعون محبة الله تعالى
    وليس لهم نصيبٌ مِن شيءٍ مِن الحقائق ؛
    بل
    يخالفون الشريعة ،

    ويقولون :
    إن الحبيب رُفع عنه التكليف ،
    وهو
    الأشرُّ مِن الطوائف ،
    وهم على الحقيقة على دين "
    مزدك" ،
    كما سنذكر بعد هذا -

    قال سفر :
    وهو الدين الذي هو أصل
    الشيوعية ،

    الحمد لله رب العالمين

  20. #1500
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي [ 4 ] الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي ]

    ودين "مزدك"
    كما تكلم عنه هو يقول :

    أن المزدكية هم أتباع مزدك بن موبذان ،
    وكان موبذان في زمن قبَّاز بن فيروز
    والد أنو شروان العادل ،
    ثمَّ ادَّعى النُّبوة ،
    وأظهر
    دين الإباحة ،
    وانتهى أمره إلى أن ألزم قبَّاز
    أن يبعث امرأته ليتمتع بها غيره
    !!
    فتأذى أنو شروان مِن ذلك الكلام
    – يعني : تأذى مِن كلامه غاية التأذي –

    وقال لوالده :
    اترك بيني وبينه لأناظره ؛
    فإنْ قطعني طاوعته ،
    وإلا قتلته

    فلمَّا تناظر مع أنو شروان :
    انقطع مزدك
    – يعني : انقطع في المناظرة وأفحم –
    وظهر عليه أنو شروان ،
    فقتله وأتباعه ،

    وكلُّ مَن هو على دين الإباحة
    في زماننا هذا
    فهم
    بقية أولئك القوم .


    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •