هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي - الصفحة 20
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 20 من 102 الأولىالأولى ... 10111213141516171819202122232425262728293070 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 381 إلى 400 من 2034
2اعجابات

الموضوع: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

  1. #381
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وحقيقتها
    أن الله إذا أراد رحمة عبده ونجاته
    أذِنَ لمن شاء في الشفاعة
    رحمة للمشفوع فيه،
    وكرامة للشافع.

    وإذا سأله الشفاعة

    ولم يأذن الله له

    لم تنفعه
    كما في شفاعة
    نوح لابنه،
    وإبراهيم لأبيه،
    ونبينا محمدٍ لعمه في استغفاره،

    حتى نزلت:
    { مَا كَانَ
    لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا
    أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ
    وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى
    مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ
    أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }

    [ التوبة: 113 ]


    صلى الله عليهم وسلم تسليماً.
    الحمد لله رب العالمين

  2. #382
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فالرسل المذكورون
    صلوات الله وسلامه عليهم

    لم يأذن الله لهم الإذن الشرعي
    في أن يشفعوا:

    فلذا ردت شفاعاتهم،

    ولم يرضَ سبحانه فيمن شفعوا فيهم
    لأنهم كفار مشركون؛

    فلذا لم تنفع شفاعة هؤلاء الأنبياء

    صلوات الله وسلامه عليهم.

    الحمد لله رب العالمين

  3. #383
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    والله لا يرضى إلا التوحيد

    كما قال:
    { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإسْلامِ دِيناً
    فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ }

    [ آل عمران: 85 ]؛


    ولذا فسَّر السلف
    الرضا في الآيات التي وردت بها

    بالإخلاص والتوحيد،
    وترك الشرك كله.
    الحمد لله رب العالمين

  4. #384
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فأخرج ابن جرير في "تفسيره"
    (16/97)،
    وابن المنذر، وابن أبي حاتم في "تفسيره"،
    والبيهقي في "الأسماء والصفات"
    (ص109)

    كلهم من طريق معاوية بن صالح
    عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس
    في قوله تعالى في مريم:
    { لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ
    إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }

    [ مريم: 87 ]

    قال:
    شهادة أن لا إله إلا الله،
    ويتبرأ إلى الله
    من الحول والقوة
    ولا يرجو إلا الله.


    وهذه الطريق هي التي قال فيها الإمام أحمد
    هاتيك الكلمات،

    قال: (إن بمصر صحيفة في التفسير
    رواها علي بن أبي طلحة
    لو رحل رجل فيها إلى مصر قاصداً
    ما كان كثيراً).

    قال الحافظ ابن حجر:

    (وهي عند البخاري عن أبي صالح
    وقد اعتمد عليها في صحيحه
    فيما يعلقه عن ابن عباس) انتهى.


    الحمد لله رب العالمين

  5. #385
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وهذه الطريق
    أعلى الطرق جودة وصحة عن ابن عباس
    في التفسير.

    وفي المعنى
    ما أخرجه ابن مردويه في "التفسير"
    في هذه الآية
    عن ابن عباس قال:

    (
    من مات لا يشرك بالله شيئاً
    دخل الجنة
    ).

    الحمد لله رب العالمين

  6. #386
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وأخرج ابن جرير
    (17/13)،
    وابن المنذر، وابن أبي حاتم،
    والبيهقي في "البعث"
    وفي"الأسماء والصفات"
    (ص109)

    عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قوله:
    {
    وَلا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى

    يقول:
    الذين ارتضى لهم
    شهادة أن لا إله إلا الله
    .

    وهذه الطريق سلف الكلام عليها.

    الحمد لله رب العالمين

  7. #387
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وفي قوله تعالى في الملائكة:
    {
    وَلا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى }.

    قال قتادة: :
    {
    وَلا يَشْفَعُونَ }

    قال:
    لا تشفع الملائكة يوم القيامة:
    {
    إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى }

    قال:
    لأهل التوحيد،

    أخرجه ابن المنذر وابن أبي حاتم



    الحمد لله رب العالمين

  8. #388
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وأخرج عبد بن حميد
    وابن جرير

    (25/62)،

    وابن المنذر

    عن مجاهد
    في قوله تعالى:


    { وَلا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ
    إِلَّا مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ }
    [ الزخرف: 86]،

    قال:
    كلمة الإخلاص.
    الحمد لله رب العالمين

  9. #389
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم:

    إذا تقرر هذا
    فينبغي النظر في نصوص الشرع الخاصة
    بشفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    ففي الحياة الدنيا
    طلب الصحابة من رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أن يدعو لهم
    وهو معنى أن يشفع لهم،
    وهذا لا ينازع فيه أحد،

    وإنما الشأن في طلب الشفاعة منه بعد موته،

    وأهل السنة
    مجمعون في القرون الثلاثة المفضلة
    على أمرين:

    الأول:
    عدم مشروعية
    طلب الشفاعة منه في قبره،


    الحمد لله رب العالمين

  10. #390
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وإنما ظهر خلاف من خالف من شذّاذ الناس
    بعد نشاط
    الدعوات الباطنية
    كالإسماعلية والفاطمية،
    ومن تأثر بها
    كالموسوية الجعفرية وشبهها،

    فروجوا هذا في الناس،
    فأشكل على بعضهم.


    الحمد لله رب العالمين

  11. #391
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فقد كان المسلمون في القرون الثلاثة المفضلة
    لا يعرفون طلب الشفاعة منه بسؤاله إياها،

    بل مضى الخلفاء الراشدون
    ولم يسأل أحد منهم
    نبي الله الشفاعة بعد موته،

    ولو كانت مشروعة
    لكانوا أحرص عليها،

    ولم يتركوا طلبها منه
    بعد موته.


    فلو لم يكن تغير نوع الحياة له أثر عندهم
    لما تركوا ذلك،


    الحمد لله رب العالمين

  12. #392
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وكذلك مضى التابعون
    وتابعوهم بإحسان وتابعوهم،


    حتى نشطت
    الدعوات الباطنية
    التي تسترت
    بالتشيع لأهل بيت النبي
    صلى الله عليه وسلم،

    بل إنهم ألفوا الكتب باسمهم،
    وهذا ظاهر لمن درس
    حركة إخوان الصفا
    والعبيديين (الفاطميين)
    وكلها باطنية إسماعيلية،
    شعارهم التشيع لأهل البيت بزعمهم،


    وهم أول من أحدث
    الكذب في النسب
    إلى آل البيت رضي الله عنهم.


    الحمد لله رب العالمين

  13. #393
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فالمقصود من هذا
    أن الاستشفاع بالنبي صلى الله عليه وسلم
    بسؤاله الشفاعة
    بعد موته
    مُحْدَث
    أحدثه الباطنيون.

    الحمد لله رب العالمين

  14. #394
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    الثاني:
    وهو الأهم،
    أن أهل السنة مجمعون
    أن للنبي صلى الله عليه وسلم
    أنواعاً من الشفاعة يشفع بها،

    ولم يذكروا منها
    طلبها منه في قبره،
    بل
    كلها يوم القيامة.


    فينبغي تأمل هذا،
    ومن خالف
    إجماع أهل السنة
    فليس منهم.

    الحمد لله رب العالمين

  15. #395
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فصل:
    وبرهان هذا الإجمال الذي قدم
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر أنه:
    (
    أول شافع، وأول مشفع )
    أخرجه مسلم (7/59).

    وهذه الشفاعة هي الشفاعة العظمى
    لأهل الموقف،
    بالنص والإجماع.

    فهذه قوله صلى الله عليه وسلم
    نحكمه على
    من ادعى محبته وتصديقه،

    فقوله:
    (
    أنا أول شافع، وأول مشفع )
    يقتضي أولوية مطلقة
    لا استثناء فيها،
    على كل من قامت قيامته
    .

    الحمد لله رب العالمين

  16. #396
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    ومن زعم
    أنه بعد موته
    في قبره يشفع،
    وأن الصالحين يشفعون بعد موتهم
    في قبورهم

    فلا معنى لقوله:
    (
    أنا أول شافع )
    عند ذاك
    الزاعم،

    إذ
    لو كان النبي صلى الله عليه وسلم
    يشفع في قبره
    لكان يشفع من حين موته
    إلى أن ينفخ في الصور،

    وحينئذ فلا معنى
    لقوله: ( أنا أول )،


    إذ
    لو كان يشفع في قبره
    لانتفى تخصيصه
    صلى الله عليه وسلم
    بهذه الفضيلة يوم القيامة
    !
    الحمد لله رب العالمين

  17. #397
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فإذا كان في حياته
    يشفع لهم بالدعاء،
    وبعد موته يشفع،
    وبعد قيام قيامة الناس يشفع،

    فأي معنى لقوله صلى الله عليه وسلم:
    ( أنا
    أول شافع )؟!

    فهو على هذا الفرض
    مستديم الشفاعة،
    ودائم قبولها منه
    عند أولئك الزاعمين،

    وإذا كان كذلك
    فأي فائدة من إنشاء هذا الخبر
    أنه
    أول شافع
    وأول مشفع ؟!
    فتدبر هذا
    فإنه مفيد
    لمن أراد الله به خيراً.

    الحمد لله رب العالمين

  18. #398
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فأهل السنة
    المتمسكون بما كان عليه الصحابة
    يطلبون في حال موت النبي صلى الله عليه وسلم
    الشفاعة من الله،

    ويسألون الله
    أن يُشفِّع فيهم نبيه صلى الله عليه وسلم،

    وطلبهم هذا يكون بأمرين:
    الأول:

    الاستقامة على تحقيق
    كلمة التوحيد
    لا إله إلا الله ،

    وفهم معناها،
    والعمل بمقتضاها،

    ومخالفة معتقدات مشركي العرب وأشباههم
    ممن قالوا:
    {
    مَا نَعْبُدُهُمْ
    إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى
    }

    [ الزمر: 3 ]،

    وممن قالوا:
    {
    هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ }

    [ يونس: 18 ]،

    يشيرون إلى
    أوثانهم
    التي مثلوها
    بصور الأنبياء والصالحين.
    الحمد لله رب العالمين

  19. #399
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    الثاني:
    التضرع والاستكانة
    بين يدي الله

    في أوقات الإجابة والأسحار
    أن يمنّ عليهم
    بالاستقامة على التوحيد،
    ويثبتهم عليه،
    وأن يُشفِّع فيهم
    نبي الله محمداً

    صلى الله عليه وسلم
    حين يأخذ الناس الكرب،
    فيكون أول شافع
    وأول مشفع.


    الحمد لله رب العالمين

  20. #400
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    اللهم !
    أنلنا شفاعته،
    واجعلنا ممن شفَّعته فيهم،
    ولا تحرمنا هذه
    الشفاعة،
    ونسألك الثبات على
    التوحيد،
    والعزيمة على الرشد.


    وبهذين الأمرين
    يكون
    أهل الحق والسنة
    قد أخذوا بقوله صلى الله عليه وسلم:

    ( لكل نبي دعوة مستجابة،
    وإني اختبأت دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة،
    فهي نائلة إن شاء الله
    من مات لا يشرك بالله شيئاً)

    متفق عليه.

    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •