هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي - الصفحة 14
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 14 من 102 الأولىالأولى ... 45678910111213141516171819202122232464 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 261 إلى 280 من 2034
2اعجابات

الموضوع: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

  1. #261
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    هذا جزء في واقع أسود
    رآه الشيخ في هذه الديار،

    فجاهد
    متوكلاً على ربه
    مقتفيا سنة النبي صلى الله عليه وسلم
    حتى في سيرته الجهادية،
    فنصره الله وأعزَّه،
    ومكَّن له الدين.


    وذلك الواقع الذي وصفنا
    موجود في أكثر البلدان الإسلامية،
    والواجب تبصيرهم بالمكفرات الواقعة الكثيرة
    ثم جهادهم بأنواع الجهاد باليد واللسان والقلب،
    ولكن اثاقل الناس إلى الأرض،
    إلا قليلاً.

    الحمد لله رب العالمين

  2. #262
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    هذا الذي ذُكر من أصناف الشرك الأكبر
    كانت محاربته وتغييره،
    وهداية الناس إلى الإسلام
    همَّ الشيخ الأول،

    ثم إن الشيخ - رحمه الله -
    داع حكيمٌ متروٍ،

    فإذا كان المخاطب واقعاً في أصناف
    الشرك
    فمن غير الحكمة
    أن ينهاه عن
    البدع ووسائل الشرك
    وهو لم يعلم بعدُ
    أن الشرك موجود بين الناس،

    بل الواجب أن يبين
    الشرك
    ثم إذا استقرت حقيقة الإسلام في قلب العبد
    وترك وجاهد
    الشرك الأكبر،
    فهو سينكر
    وسائل الشرك؛

    لأن العاقل البصير إذا كره شيئاً
    كره وسائله ودواعيه.

    إن السلامة من سلمى وجارتها ## أن لا تحل على حال بواديها

    فهذا الشاعر القديم عرف هذه الحقيقة،
    وإليها يهتدي العقلاء،
    وقد دلت الشريعة إليها وحضت عليها
    قاعدة "سد الذرائع".


    الحمد لله رب العالمين

  3. #263
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وقال ملخصاً مباحثه في التوسل
    (ص73):

    (إن التوسل: ليس مقصورا على تلك الدائرة الضيقة
    التي يظنها المتعنتون).

    أقول:

    هذه كلمات ينفر منها ذووا القلوب الحية،
    التي قد ملأت محبة الله
    وإعظامه وإجلاله جوانحها،

    ويستأنس لها من شُغل بذكر غير الله مع الله،
    أو نسوا الله فأنساهم أنفسهم.

    يالها من ألفاظ لو مزجت بماء البحر لمزجته،
    ولو سالت على زروع الناس
    لأفسدت معيشتهم.

    سبحان الله!!

    التوسل بأسماء الله وصفاته
    دائرة ضيقة!

    أسماء الله التي لا تحصى
    دائرة ضيقة للتوسل!

    صفات الله العُلى
    وأفعاله الحكيمة
    دائرة ضيقة!

    سبحان الله!
    ولا حول ولا قوة إلا بالله!


    الحمد لله رب العالمين

  4. #264
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    يا صاحب المفاهيم!

    لو دعوت ربك متوسلاً إليه بأسمائه
    لانقضى عمرك وعمر من معك،
    ولم تبلغوا نهاية،
    ولم تحصوا لها عدداً.

    يا صاحب المفاهيم!

    لو ظللت تدعو الليل والنهار
    لا تفتر أبداً
    تتوسل إلى الله
    بأسمائه الحسنى
    لم تنقض،

    ولانقضى عمرك.
    الحمد لله رب العالمين

  5. #265
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي


    يا صاحب المفاهيم!

    لو توسلت إلى الله
    بأسمائه الحسنى
    بما يناسب مطلوبك من أسمائه،
    لانقضت حوائجك
    ولم تبلغ بعضاً من أسماء الله.

    يا صاحب المفاهيم!

    إن من
    أسماء الله تسعة وتسعين اسماً
    من أحصاها دخل الجنة،

    فلو ظللت تدعو بها مفردة،
    ثم تجعل مع الاسم آخر ثم هكذا،
    لبلغت ما لو دعا به الخلق
    من أولهم إلى آخرهم ما يسعهم
    غير مكررٍ ولا معيد.


    الحمد لله رب العالمين

  6. #266
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    يا صاحب المفاهيم!

    إني أنذرك مغبة هذه
    الكلمة الوبيلة
    التي
    يقْشَعِرُّ منها البدن،

    وعليك بالانطراح بين يدي الله
    والتوبة من هذا القول،
    وما جرَّ إليه من
    الشرك،
    وما قرب إليه من
    البدع،

    ولا حول ولا قوة إلا بالله،
    وإنا لله،
    وإنا إليه راجعون.

    الحمد لله رب العالمين

  7. #267
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    اللهم إنا نبرأ إليك من قول من قال:
    إن التوسل بأسمائك الحسنى
    وصفاتك العليا

    دائرة ضيقة،

    فتقبل اللهم براءتنا،
    وعلمنا من
    أسمائك،
    وآثار صفاتك،
    ما يقوي قلوبنا،
    ويهدينا إلى

    صراطك المستقيم.


    الحمد لله رب العالمين

  8. #268
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    الباب الثاني


    مسائل في
    توحيد الربوبية والألوهية وفيه:

    - الشرك في قوم نوح وإبراهيم، وفي العرب

    - دخول الشرك في المسلمين من هذه الأمة

    - رد القول "بالمجاز العقلي" لتبرير الشرك



    الشرك في قوم نوح:

    أخرج البخاري في "صحيحه"
    (8/667)
    في تفسير قوله تعالى:

    [ولا تذرن وَدّاً ولا سواعاً]

    الآية

    عن ابن عباس رضي الله عنهما:

    (صارت الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب بعدُ.
    أما وَدّ فكانت لكلب بدومة الجندل.
    وأما يغوث فكانت لمراد ثم بني غطيف بالجرف عند سبأ.
    وأما يعوق فكانت لهمدان.
    وأما نسر فكانت لحمير لآلِ ذي الكلاع.

    أسماء رجالٍ صالحين من قوم نوح،
    فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم
    أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون أنصاباً
    وسموها بأسمائهم.
    ففعلوا فلم تعبد.
    حتى إذا هلك أولئك
    وتَنَسَّخَ العلم عُبدت).

    الحمد لله رب العالمين

  9. #269
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    ومما جاء في معنى كلام ابن عباس
    ما أخرجه عبدُ بن حميد
    عن محمد بن كعب في قوله:

    { وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْراً *
    وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيراً
    }

    [نوح:23-24].

    قال:
    (كانوا قوماً
    صالحين بين آدم ونوح،
    فنشأ قوم بعدهم،
    يأخذون كأخذهم في العبادة.

    فقال لهم إبليس:

    لو صورتم صورهم،
    فكنتم تنظرون إليهم،
    فصوروا ثم ماتوا.

    فنشأ قوم بعدهم

    فقال لهم إبليس:
    إن الذين كانوا من قبلكم
    كانوا
    يعبدونها،
    فعبدوها).

    الحمد لله رب العالمين

  10. #270
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وأخرج عبد بن حميد عن أبي مطهر قال:

    ذكروا عند أبي جعفر يزيدَ بنَ المهلب،
    فقال:
    أما أنه قُتل في أول أرض
    عُبد فيها غير الله
    ثم ذكر وداً

    قال: وكان ودٌّ رجلاً مسلماً،
    وكان محبباً في قومه،
    فلما مات عسكروا حول قبره في أرض بابل،
    وجزعوا عليه،
    فلما رأى
    إبليس جزعهم عليه
    تشبه في صورة إنسان،

    ثم قال:
    أرى جزعكم على هذا
    فهل لكم أن
    أصوّر لكم مثله
    فيكون في ناديكم
    فتذكرونه به.

    قالوا: نعم
    فصوّر لهم مثله فوضعه في ناديهم،
    وجعلوا
    يذكرونه.
    فلما رأى ما بهم من ذكره

    قال:
    هل لكم أن أجعل لكم
    في كل منزل كل رجل
    تمثالاً مثله
    فيكون في بيته
    فتذكرونه؟

    قالوا: نعم.

    فصوّر لأهل كل بيت تمثالاً مثله،

    فأقبلوا فجعلوا
    يذكرونه به.

    قال وأدرك أبناؤهم فجعلوا يرون ما يصنعونه به،
    وتناسلوا
    ودَرَسَ أمر ذكرهم إياه

    حتى
    اتخذوه إلهاً
    يعبدونه من دون الله.


    قال:
    وكان أول ما عُبد غير الله في الأرض ود،
    الصنم الذي سموه بود).


    الحمد لله رب العالمين

  11. #271
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وهناك روايات أخر،

    قال الحافظ في "فتح الباري"

    (8/669):

    (قال بعض الشراح:
    محصل ما قيل في هذه
    الأصنام
    قولان:

    أحدهما:

    أنها كانت في قوم نوح.

    الثاني:
    أنها كانت أسماء رجال صالحين.
    إلى آخر القصة.

    قلت:

    بل مرجع ذلك إلى قولٍ واحد،
    وقصة الصالحين كانت مبتدأ عبادة قوم نوح
    هذه
    الأصنام،
    ثم تبعهم من بعدهم على ذلك).

    انتهى كلام الحافظ ابن حجر.


    الحمد لله رب العالمين

  12. #272
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    الشرك في قوم إبراهيم:

    قال الشهرستاني في "الملل والنحل"
    (1/560-563):


    (وكانت الفرق في زمان الخليل عليه السلام
    راجعة إلى صنفين اثنين:
    أحدهما: الصابئة.
    والثاني: الحنفاء.

    فالصابئة كانت تقول:
    إنا نحتاج في معرفة الله تعالى
    ومعرفة طاعته وأوامره واحكامه إلى "
    متوسط".
    لكن ذلك المتوسط يجب أن يكون
    روحانياً لا جسمانياً،

    وذلك لزكاء الروحانيات وطهارتها
    وقربها من رب الأرباب.

    والجسماني بشر مثلنا يأكل مما نأكل،
    ويشرب مما نشرب.
    يماثلنا في المادة والصورة.

    قالوا:

    { وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَراً مِثْلَكُمْ
    إِنَّكُمْ إِذاً لَخَاسِرُونَ
    }

    [ المؤمنون:34 ].

    الحمد لله رب العالمين

  13. #273
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    والحنفاء كانت تقول:

    إنا نحتاج – في المعرفة والطاعة -
    إلى
    متوسط من جنس البشر،
    تكون درجته في الطهارة والعصمة،
    والتأييد والحكمة:
    فوق الروحانيات.

    يماثلنا من حيث البشرية
    يمايزنا من حيث الروحانية.

    فيتلقى الوحي بطرف الروحانية.
    ويلقي إلى نوع الإنسان بطرف البشرية.

    وذلك قوله تعالى:

    { قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ
    يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ
    }

    [ الكهف:110 ]،

    وقال عزَّ ذكره:

    {قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي
    هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَراً رَسُولاً
    }

    [ الاسراء: 93 ].

    الحمد لله رب العالمين

  14. #274
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    ثم لما لم يتطرق للصابئة الاقتصار على الروحانيات البحتة
    والتقرب إليها بأعيانها والتلقي عنها بذواتها
    فزعت جماعة إلى هياكلها،

    وهي السيارات السبع وبعض الثوابت.

    فصابئة النبط والفرس والروم:
    مفزعها السيارات.

    وصابئة الهند: مفزعها الثوابت.

    وسنذكر مذاهبهم على التفصيل على قدر الإمكان
    بتوفيق الله تعالى.

    وربما نزلوا عن الهياكل إلى الأشخاص
    التي لا تسمع
    ولا تبصر
    ولا تغني عنهم شيئاً.


    والفرقة الأولى: هم
    عبدة الكواكب.
    والثانية: هم
    عبدة الأصنام.

    الحمد لله رب العالمين

  15. #275
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    ثم قال (ص673)
    ذاكراً مذهب أصحاب الروحانيات:


    (ومذهب هؤلاء أن للعالم صانعاً فاطراً حكيماً
    مقدساً عن سمات الحدثان
    والواجب علينا معرفة
    العجز عن الوصول إلى جلاله.

    وإنما يتقرب إليه بالمتوسطات المقربين لديه.
    وهم الروحانيون المطهرون المقدسون:
    جوهراً، وفعلاً، وحالة.

    أما الجوهر
    فهم المقدسون عن المواد الجسمانية
    المبرؤن عن القوى الجسدانية،
    المنزهون عن الحركات المكانية،
    والتغيرات الزمانية،
    قد جبلوا على الطهارة،
    وفطروا على التقديس والتسبيح،
    لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون.

    وإنما أرشدنا إليهم معلمنا الأول:
    عاذيمون، وهرمس.

    فنحن نتقرب إليهم
    ونتوكل عليهم،
    وهم أربابنا وآلهتنا
    ،
    ووسائلنا وشفعاؤنا عند الله
    ،

    وهو رب الأرباب
    وإله الآلهة
    رب كل شيء ومليكه) اهـ.


    الحمد لله رب العالمين

  16. #276
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    والغرض من نقل هذا كله
    تبيان بعض حال الصابئة
    الذين عبدوا الكواكب
    لشبهة الوصول إلى الله
    عن طريق من جُبل على
    الطهارة والتقديس والتسبيح.

    وبين
    شرك قوم نوح وشرك قوم إبراهيم
    جامعٌ تفرعت عنه
    أصناف
    الشرك بعد في الناس

    فمقل من الشبه ومستكثر،

    فبُعثت لهم الرسل.

    فكان
    شرك قوم نوح يرجع
    إلى
    مظاهر الصلاح في البشر

    وشرك قوم إبراهيم من العقل والفلسفة
    لأسرار الطبيعة ووظائف الأفلاك.

    فشرك قوم نوح
    شرك تقريب وشفاعة.
    وشرك قوم إبراهيم
    شرك أسباب وإعانة

    فإذا اتخذت له
    أصنام
    كان شرك تقريب وشفاعة،
    كما دل عليه
    آخر كلام الشهرستاني.


    الحمد لله رب العالمين

  17. #277
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    شرك العرب وديانتهم:

    اعلم أن العرب كانوا بعد إبراهيم صلى الله عليه وسلم
    على دينه الحنيفية،
    وبُثَّ هذا الدين فيهم
    فتلقوه من ولد إسماعيل عليه السلام،
    وانتشرت فيهم الحنيفية،
    وأحبوا البيت وهوت إليه قلوبهم.


    (وأول من وضع فيه الأصنام
    عمرو بن لُحَيْ بن غالوثة بن عمرو بن عامر

    لما سار قومه إلى مكة،
    واستولى على أمر البيت،
    ثم صار إلى مدينة البلقاء بالشام.
    فرأى هناك أقواماً
    يعبدون الأصنام.

    فسألهم عنها،
    فقالوا: هذه أرباب اتخذناها
    على شكل الهياكل العلوية،
    والأشخاص البشرية:
    نستنصر بها فننصر،
    ونستسقي بها فنسقى،
    ونستشفي بها فنشفى..


    فأعجبه ذلك.
    وطلب منهم صنماً من أصنامهم
    فدفعوا إليه هبل،
    فسار به إلى مكة
    ووضعه في الكعبة.

    وكان معه إساف ونائلة على شكل زوجين.
    فدعا الناس إلى تعظيمها،
    والتقرب إليها،
    والتوسل بها إلى الله تعالى
    )(1).



    <<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

    (1):الشهرستاني، "الملل والنحل"(2/1222، 1223) ط. بدران.
    الحمد لله رب العالمين

  18. #278
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    وذكر الشهرستاني أيضاً أديان العرب واعتقاداتهم،
    فأُجملهم:


    الطائفة الأولى:
    منكروا الخالق والبعث والإعادة
    وهم شرذمة وأفراد.

    الطائفة الثانية:
    منكروا البعث والإعادة.

    الطائفة الثالثة:
    عباد الأصنام
    .

    ومنهم من كان يميل إلى اليهودية.
    ومنهم من كان يميل إلى النصرانية.
    ومنهم من كان يصبو إلى الصابئة.

    قال عند ذكره الطائفة الثالثة

    (2/1232):

    (وصنف منهم أقروا بالخالق
    وابتداء الخلق ونوع الإعادة.
    وأنكروا الرسل،
    وعبدوا الأصنام.
    وزعموا أنهم
    شفعاؤهم عند الله
    في الدار الآخرة.
    وحجوا إليها
    ونحروا لها الهدايا،
    وقربوا القرابين،
    وتقربوا إليها بالمناسك والمشاعر.
    وأحلوا وحرموا.
    وهم
    الدهماء من العرب
    إلا شرذمة منهم نذكرهم) اهـ.


    الحمد لله رب العالمين

  19. #279
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    كيف دخل الشرك في المسلمين؟

    وببعثة نبي الهدى والرحمة محمد صلى الله عليه وسلم
    زالت
    عبادة الأصنام على أصنافها،
    وتحررت العقول من
    دناءة تفكيرها،
    ووضاعة تصورها،

    فارتقت إلى التوحيد
    بعد أن كانت في حمأة
    الشرك،

    وأصبحت قلوب العرب وغيرهم
    متجهة إلى
    الله وحده،
    لا شريك معه غيره
    لا نبي مرسل
    ولا ملك مقرب،


    فأتمَّ الله الأمر،
    وأكمل الدين،
    وأعلا كلمته.

    فدام على هذا المسلمون زماناً وقروناً،

    حتى ظهرت فيهم
    الحركات الباطنية الخبيثة:
    كالإسماعيلة
    وما تفرع عنها من قرامطة،
    وإخوان الصفا، وعبيديين،
    ودروز ونحوهم

    مما يعدون صوراً لعقيدة واحدة.
    اتخذت هذه الحركة منذ القديم
    تقديس أهل بيت الرسول
    صلى الله عليه وسلم
    شعاراً لها،
    وسلسوا الإمامة في
    إسماعيل بن جعفر،
    وكانوا في تقديسهم لآل البيت مشهورين

    فالدولة الفاطمية أثر هذه الحركة الباطنية.

    الحمد لله رب العالمين

  20. #280
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هذه مفاهيمنا - ردًا على شركيات وضلالات محمد علوي مالكي

    فالمسلمون في القرون الأولى
    لا يوجد بينهم من تحوم مظاهر
    الشرك في ذهنه
    كشرك العرب
    باتخاذ الصالحين والأنبياء وسائل وشفعاء،

    حتى بث
    الاسماعيليون معتقداتهم بين الناس سراً،
    فاستحسن
    الجهال هذا الأمر
    لخفته وطرح التكاليف الشرعية،

    فأخذ يظهر الاعتناء
    بالقبور
    وتشييد مزارات ومشاهد
    وتحري الدعاء عندها،

    حتى نقلهم
    الشيطان إلى اتخاذهم شفعاء
    ثم نقلهم إلى
    دعاء صاحب القبر،

    ثم نقلهم إلى الاعتقاد
    بأن له تصرفاً في الكون،

    تدرج هذا في قرنين أو نحوها.

    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •