ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

    ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل

    على زندقة ابن عربي الصوفي

    ============
    ( 21 )
    *


    دعوة الصوفية الأخلاقية [ 1 ]


    لقد افترت الصوفية على الله ما لم تفتره زندقة من قبل،
    فجعلته هو عين خلقه،


    اقرأوا هذا الكفر لابن عربي:

    "فالحق محدودٌ بكل حَدٍّ،
    وصور العالم لا تنضبط، ولا يحاط بها،
    ولا تُعلم حدودُ كل صورة منها
    إلا على قدر ما حصل لكل عامل من صورته،

    فلذلك يُجْهَلُ حَدُّ الحق،
    فإنه لا يُعْلَم حَدُّه إلا بعلم حد كل صورة" ( 1 )



    يقول إنه لا يمكن تعريف الله،
    لماذا؟

    لأن الله هو عين كل شيء،
    فنحتاج في تعريفه
    إلى الأخذ بتعريف كل صورة من صور الوجود؛
    إذ هو عينها،

    وصور العالم لا تنضبط ولا تتناهى،
    فتعريفه سبحانه، لا يتناهى تبعاً لذلك!



    والصوفية تفتري على نوح أنه لم يحسن أداء رسالته؛
    إذ دعا قومه إلى الشريعة، ولم يدعهم إلى الحقيقة.
    دعاهم إلى الظاهر، لا إلى الباطن،


    ثم تحكم الصوفية على قوم نوح المشركين
    بأنهم أجابوا دعوة الله بالفعل ،
    وأنهم فهموا الحق الذي ستره عنهم نوح ،
    فعملوا بالمستور، فكانوا من المفلحين،

    وتحكم بأن نوحاً نفسه أثنى عليهم
    لعبادتهم الأصنام
    .( 2 )




    ثم اقرأوا قول ابن عربي
    في الباب 129 من الفتوحات المكية:

    لا تراقِبْ، فليسَ في الكونِ إلا ** واحدُ العينِ، فَهْوَ عينُ الوجودِ

    ويُسَمَّى في حالةٍ بإلهٍ ** ويُكَنَّى في حالةٍ بالعبيدِ



    ترى،
    هل ستظلون مصرين على أن الصوفية
    دعوة إلى الأخلاق المثالية،


    وأنتم تعرفون أن الإصرار على كلمة كفر واحدة
    تمحو من سِجِلِّ الإنسان كل كلمة مؤمنة،

    والصوفية مصرة على كلماتها الكافرة !!.

    *****************
    * نقلا من كتاب هذه هي الصوفية ،
    للشيخ عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى واسعة ،
    ورفع درجته في عليين ، وجزاه عنا خير الجزاء

    ( 1 ) ص 70 فصوص الحكم ط الحلبي جـ1
    ( 2 ) ص 70 وما بعدها فصوص"انظر الفص النوحي"



    الحمد لله رب العالمين

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

    ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل

    على زندقة ابن عربي الصوفي

    ============
    ( 22 )
    *

    دعوة الصوفية الأخلاقية [ 2 ]

    ولقد أشركَ الصوفية إشراكاً خبيثاً،
    وأخبثُ ما فيه أنه يفتن الناسَ عن حقيقته،
    فيظنونه توحيداً صافياً.



    لقد خدعتك الدعوة الخلقية في الصوفية عن عقيدتها،
    فوزنت قولها في الأخلاق بميزانك العاطفي
    الذي يهتز مع الخديعة، ويميل ظالماً مع الهوى،

    ولكن زِنْها بميزان الحق والعدل من كتاب الله،
    زنها بميزان التوحيد الخالص،
    وثَمَّت ترى أنها الفتنة الخاتلة،
    وأن دعوتها الخلقية ليست إلا شِفَّ رياء
    يحاول ستر عقيدتها الملحدة.

    اسمعوا ما يقول ابن عربي عن الله:

    يا خالقَ الأشياء في نفسِهِ ** أنتَ لِما تخلقُهُ جامعُ

    تخلقُ ما لا ينتهي كَوْنُهُ فــيــكَ، فأنتَ الضيقُ الواسعُ


    يصف اللهَ بأنه خالق مخلوق.
    وبأن ذاته هي جميع ذوات أنواع الخلق،
    وأنه ما زال يخلق في نفسه مالا ينتهي من أنواع الخلق،


    فهو ضَيِّقٌ؛ باعتباره حقاً؛
    أي مُجَرَّداً عن النعوت،

    وهو واسع باعتباره خلقاً متنوعاً كثيراً لا ينتهي.
    *****************
    * نقلا من كتاب هذه هي الصوفية ،
    للشيخ عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى واسعة ،
    ورفع درجته في عليين ، وجزاه عنا خير الجزاء



    الحمد لله رب العالمين

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

    ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل

    على زندقة ابن عربي الصوفي

    ============
    ( 23 )
    *


    دعوة الصوفية الأخلاقية [ 3 ]


    واسمع [ ابن عربي ] يقول عن الله:
    "فَذَكَر – أي الله – أن هُوِيَّتَه هي عَيْنُ الجوارح
    التي هي عَيْنُ العبد،
    فالهوية واحدة، والجوارح مختلفة،
    ولكل جارحة عِلْمٌ من علوم الأذواق يخصها
    من عين واحدة تختلف باختلاف الجوارح" .


    يصف الله بأنه نفس جوارح العبيد،
    فَيَدُ السارق، ويد القاتل، ويد المرتشي، ويد المقامر،
    ويد المخمور يتناول بها الإثم.
    كل هذه الأيدي؛ هي أيدي رب ابن عربي.

    والعين المختلسة والأذن السارقة،
    والفم المنتن من الحرام،
    كل أولئك من جوارح رب ابن عربي.

    والمعارف الحِسِّيَّة التي نستمدها
    من اليد والقدم والعين والسمع واللسان.
    إنما هي معارف رب ابن عربي ؛
    لأنه عين تلك الجوارح كلها!


    ويؤكد هذا بقوله:
    "فلا قُرْبَ أقرب
    من أن تكون هُوِيَّتَه عين أعضاء العبد وقواه،
    وليس العبد سوى هذه الأعضاء والقوى،
    فهو – أي اللهحقٌّ مشهود في خَلْق مُتَوَهَّم،
    فالخلق معقول،
    والحق محسوس مشهود عند المؤمنين وأهل الكشف والوجود"


    أرأيت إلى غلواء الزندقة في دين ابن عربي ؟!

    إنه يزعم أن الخلق شيء معقول؟!

    أما الله – سبحانه – فشيء محسوس!؛
    لأنه عين ما ترى عينـاك، وتسمع أذنـاك،
    أما "الخَلْقُ" فصفة، أو وَجْهٌ من وجوه الحق سبحانه



    ويؤكد ذلك مرة أخرى بقوله:
    "ثم تممها الجامعُ للكل محمد صلى الله عليه وسلم؛
    بما أخبر به عن الحق:

    بأنه عين السمع والبصر واليد، والرِّجْل واللسان،
    أي : هو عين الحواس"

    وبقوله:
    "تحققنا بالمفهوم وبالإخبار الصحيح أنه عين الأشياء،
    والأشياء محدودة وإن اختلفت حدودها،
    فهو محدود بحد كل محدود " ( 1 )

    ربُّه عين كل شيء!
    ولكل شيء حَدٌّ يُعَرَّف به،
    فكل تعريفٍ هو تعريفٌ لِكُنْهِ الذات الإلهية،
    إذ كل شيء عند ابن عربي هو عين الله!!


    فَلْيَطِرْ فكرُك عبر الآباد والآنات والآزال،
    وَلْيَجُلْ خيالُك في شتى الصور،
    المستحيل منها والممكن ،
    فكل شيء يراه فكرك ويلمحه خيالك هو رب ابن عربي.

    فكِّر في المغول، والصليبيين،
    وكل مستعمر سَامَ العرب والمسلمين خَسْفاً، أو هواناً،

    فكر في الجاهليين يُجَرِّعون صِحَابَ النبي العذاب،
    فكر في الصهيونيين اليوم، وفيما يكيدون به للإسلام،
    فكر في السفاحين الأوغاد،
    فكر في أولئك جميعاً،

    وسل ابن عربي وأحْلَاسَه عنهم،
    وثمت تسمع منهم:
    إنهم جميعاً الذات الإلهية!

    أليسوا أشياء؟

    وابن عربي يقول: إن الله هو عين الأشياء جميعها !

    أليسوا خَلْقًا؟

    وابن عربي يقول: إن الله هو عين الخلق؟


    أليست لهم جوارح باغية مُلَطَّخَةٌ بالدم البريء؟!

    وابن عربي يقول:

    إن الله هو عين كل يد وقدم ولسان!



    والصوفية المعاصرة تعبد ابن عربي،
    وتدين بقدسيته،
    وأتحداهم أن ينبذوه،
    أو يعلنوا على الملأ كفره ومروقه ؟!

    فإن فعلوا،
    كان آية على أنهم خرجوا من دينه.


    هذه يَحَامِيُم من عقيدة الصوفية،
    فهل ينفعها أن تملأ الوجود بعد ذلك بالدعوة إلى الخُلُق الفاضل؟

    إنها إذ تقول : اتق الله،
    فإنما تعني به
    ربها الذي هو الصخر الأصم والجيفة المنتنة،

    تعني ربها الذي هو عين كل شيء،

    وإذ تقول: جاهد في سبيل الله،

    فإنما تعني به
    وهماً عَبَدَتْهُ رَبًّا يتعين بذاته في كل خَلْقٍ!

    اقرأوا ذلك جيداً،
    ثم نبئوني:
    أما زلتم أُسارى الإعجاب بدعوة الصوفية الخُلُقيَّة ؟!.


    *****************
    * نقلا من كتاب هذه هي الصوفية ،
    للشيخ عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى واسعة ،
    ورفع درجته في عليين ، وجزاه عنا خير الجزاء

    ( 1 ) هذه النصوص كلها عن فصوص الحكم لابن عربي ص 88، 107 وما بعدها
    واقرأ هذا النص :
    "إن الله لطيف، فمن لطفه ولطافته
    أنه في الشيء المسمى كذا المحدود بكذا عين ذلك الشيء،
    حتى لا يقال فيه إلا ما يدل عليه اسمه بالتواطؤ والاصطلاح فيقال:
    هذا سماء وأرض وصخرة وشجر وحيوان وملك ورزق وطعام
    والعين واحدة من كل شيء وفيه" ص 188 فصوص ط الحلبي،

    يعني أن الله هو عين كل هذه الأشياء وغيرها.
    فإذا عرفت شيئاً منها بتعريف،
    فهذا التعريف صادق على الله بالتواطؤ
    يعني أنه هو عين تعريف الله نفسه في جنسه وفصله،
    فتأمل
    الحمد لله رب العالمين

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

    ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل

    على زندقة ابن عربي الصوفي

    ============
    ( 24 )
    *


    مقارنة



    ثم قارن بين تلك الأدعية التي آمنت ألفاظها، وكفرت قلوبها،
    وبين هذا الدعاء الصوفي
    الذي كفر لفظه ومعناه وقلب مفتريه!



    "إلهي اسْتَهْلِكْ كُلِّيَّتي في كُلِّيَّتك ،
    وأمدَّ أوَّليَّتي بِأوَّليَّتِك،
    حتى أشهد أوليتك في أوليتي،
    وآخِرِيَّتَك في آخِرِيَّتي،
    وظاهِرِيَّتك في ظاهريتي،
    وباطنيتك في باطنيتي،
    وقابليتك في قابليَّتي،
    وأنت في إنِّيَّتي ( 1 ) ،
    وهُوِيَّتك في هويتي ( 2 )،
    ومعيتك في معيتي،


    حتى أكونَ عنوان ذلك السر كله
    بل شكله وصورته " ( 3 )



    يدعو الله سبحانه، وتعالى
    أن يجعله عينه وجوداً وذاتاً وحقيقة !!
    وَمَنْ يجرؤ على هذه الزندقة غير ابن عربي ؟!




    وإليك صلاته على نبيه:


    "اللهم صل وسلم وبارك
    على الطلعة الذات المُطَلْسَم،
    والغيث المُطمْطم،
    لاهوت الجمال،
    وناسُوتِ الوصال ( 4 )،
    وطلعة الحق،
    هوية إنسان الأزل ( 5 )،
    في نشرِ مَنْ لم يَزَلْ ( 6 )،


    من أقَمْتَ به نواسيتَ الفَرْق إلى طريق الحق،
    فَصَل اللهم به منه فيه " ! ( 7 )



    يقول ابن عربي:


    "اللهم صل على محمد الذي تَجَسَّد فيه اللهُ،
    اللهم صل على نفسك التي ظهرت،
    وتظهر في صور الكائنات.


    ألا ترى مع الحق أن هذا الدعاء الصوفي
    يَحْمُوم الكفر الأثيم،
    وخطيئة الوثنية الجاحدة ؟



    وما إخالك بعد هذا ممن ستخدعه فتنةُ السراب الخلوب
    فيما تتغزل به الصوفية
    من أدعية شعرية أو نثرية،
    فإنها إذ تدعو، أو تصلي،
    فإنما تفتري ذلك لرب
    ليس هو
    ربك الحق أيها المسلم،



    قد يفتنك من الصوفي دعاؤه:
    "اللهم"
    غير أن هذا الدعاء يهتف به البوذي واليهودي والبهائي،
    وكُلٌّ يعني به رب هواه،
    وإله أساطيره!




    وقد يخدعك من الصوفي قوله:


    "الله صلِّ على محمد"


    ويقولها أيضاً البهائي!


    فمحمد الذي تصلي عليه الصوفية،
    ليس هو خاتم النبيين،


    وإنما هو ظن ابتدعوه،
    وسموه: "محمداً"؛
    ليفتنوك به.


    محمدهم
    هو إله الآلهة الصوفية
    في تجسد بشري،



    بل إنك لترى الصوفية في كتبهم لا يسمونه إلا :
    بـ "الحقيقة المحمدية"


    يعنون بذلك أن الله حقيقته
    متعينة أو متجسدة في صورة محمد !!



    ( إن يتبعون إلا الظن،
    وإن هم إلا يخرصون )



    ( أفرأيت من اتخذ إلهه هواه ،( 8 )
    وأضَّلَّه الله على علم،
    وختم على سمعه وقلبه،
    وجعل على بصره غشاوة،


    فَمَنْ يهديه من بعد الله،
    أفلا تذكرون ؟ )



    هذا حكم الله،
    فبأيِّ حكم بعده تؤمنون ؟!


    *****************
    * نقلا من كتاب هذه هي الصوفية ،
    للشيخ عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى واسعة ،
    ورفع درجته في عليين ، وجزاه عنا خير الجزاء


    ( 1 ) أي وجوده الظاهر
    ( 2 ) الهوية باطن الذات الإلهية عند الصوفية،
    يطلب من الله أن يجعل وجوده الباطن والظاهر
    عين وجوده هو في إنيته وهويته!!

    ( 3 ) ص 15 مجموعة الأحزاب ط استامبول سنة 1298هـ
    ( 4 ) أي الإنسان الذي وصل بين الألوهية والإنسانية في ذاته،
    فباطنه لاهوت، وظاهره ناسوت
    ( 5 ) أي حقيقة الله ، فالله عند ابن عربي إنسان قديم!

    ( 6 ) أي هو الإله القديم الذي ظهر في صورة إنسان،
    وعن هذا الإنسان انتشرت جميع الأنواع الخلقية،
    وعنه ينتشر مالا يزال في مكنون الغيب من أنواع الخلق.

    ( 7 ) ص 14 المصدر السابق

    ( 8 ) العجب أن ابن عربي يقرر
    أن الهوى إله حق يجب أن يعبد،
    ويستشهد بهذه الآية،
    ويقرر صحة عبادة الهوى!!
    انظر ص 194 فصوص الحكم ط الحلبي جـ1


    الحمد لله رب العالمين

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

    ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل

    على زندقة ابن عربي الصوفي

    ============
    ( 25 )
    *


    خاتم الأولياء



    وكما جعل الله للنبيين خاتماً،
    جعل الصوفية للأولياء خاتماً،


    والعنكبوت الأول
    الذي سال لعابه بهذه الأسطورة
    هو الحكيم الترمذي ( 1 )،



    قال السلمي:
    "نفوه من ترمذ، وشهدوا عليه بالكفر
    بسبب تصنيفه كتاب "ختم الولاية


    وقال: إنه يقول:
    "إن للأولياء خاتماً،
    كما أن للأنبياء خاتماً،
    وأنه يفضل الولاية على النبوة " ( 2 )



    ويقول ابن تيمية عنه :
    "في كلامه من الخطأ ما يجب رده،
    ومن أشنعها ما ذكره في ختم الولاية،


    مثل دعواه فيه أنه يكون في المتأخرين
    مَنْ درجته عند الله أعظم
    من درجة أبي بكر وعمر وغيرهما،



    ومنها ما ادعاه من خاتم الأولياء
    الذي يكون في آخر الزمان،
    وتفضيله وتقديمه على من تقدم من الأولياء،
    وأنه يكون معهم كخاتم الأنبياء مع الأنبياء " ( 3 ) .



    وتوالت عناكب الصوفية على هذه الأسطورة،
    حتى قتلت بها ذباباً من الخلق كثيراً.



    قال ابن عربي
    – وهو يتحدث عن علم وحدة الوجود:


    "وليس هذا العلم إلا لخاتَم الرسل، وخاتم الأولياء!
    وما يراه أحد من الأنبياء، أو الرسل
    إلا مشكاة الرسول الخاتم،


    ولا يراه أحد الأولياء إلا من مشكاة الولي الخاتم،


    حتى إن الرسل لا يرونه متى رأوه -
    إلا من مشكاة خاتم الأولياء،



    فإن الرسالة والنبوة – أعني نبوة التشريع – تنقطعان،
    والولاية لا تنقطع أبداً،


    فالمرسَلون من كونهم أولياء،
    لا يرون ما ذكرناه
    إلا من مشكاة خاتم الأولياء " ( 4 )


    ******************
    * نقلا من كتاب هذه هي الصوفية
    للعلامة عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

    ( 1 ) هو غير صاحب السنن، فهو محمد بن علي بن الحسن بن بشير أو "بشر"
    الترمذي الملقب بالحكيم عاش إلى حدود 320هـ
    ( 2 ) ص 170 جـ 2 مفتاح السعادة لطاش كبري زادة طبع الهند
    ( 3 ) ص 79 وما بعدها رسالة حقيقة مذهب الاتحاديين
    لشيخ الإسلام ابن تيمية
    ( 4 ) ص 62 جـ 1 فصوص الحكم ط الحلبي



    الحمد لله رب العالمين

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

    ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل

    على زندقة ابن عربي الصوفي

    ============
    ( 26 )
    *


    تفضيل خاتم الأولياء على خاتم النبيين

    زعم ابن عربي في النص الذي نقلته عنه آنفاً
    أن الرسل لا يستمدون أشرف علومهم إلا من خاتم الأولياء،


    وهذا يستلزم تفضيل الولي الخاتم
    على الرسل بعامة
    وعلى النبي الخاتم بخاصة،



    يقول ابن عربي:
    "ولما مثَّل النبي صلى الله عليه وسلم النبوة بالحائط من الَّلبِن،
    وقد كَمُل سوى موضع لبنة،
    فكان صلى الله عليه وسلم تلك الَّلبِنَة،


    غير أنه صلى الله عليه وسلم لا يراها إلا كما قال لبنةً واحدة،
    وأما خاتم الأولياء،
    فلا بد له من هذه الرؤيا،
    فيرى ما مثله به رسول الله،
    ويرى في الحائط موضع لبنتين،
    فلا بد أن يرى نفسه تنطبع في موضع تينك اللبنتين،
    فيكمل الحائط..


    كما هو آخذ عن الله في السر
    ما هو بالصورة الظاهرة متبع فيه؛


    لأنه يرى الأمر على ما هو عليه،
    فإنه آخذ من المعدن الذي يأخذ منه الملك
    الذي يوحي به إلى الرسول"



    ويقول:
    "وفينا من يأخذه عن الله،
    فيكون خليفة عن الله
    بعين ذلك الحكم " ( 1 )



    فضَّل خاتمَ الأولياء بأمرين،


    أولهما:
    أخذه عن الله مباشرة،
    أما خاتم النبيين
    فيأخذ عن الله بواسطة الملَك.


    الأمر الآخر:
    هو أنه على يديه تم الدين،


    فابن عربي يشير بهرائه ذاك


    إلى الحديث الصحيح
    الذي مَثَّلَ فيه رسولُ الله ما بُعث به والأنبياء من قبله
    ببيت كانت تنقصه لَبِنَةٌ،
    وأنه صلى الله عليه وسلم،
    هو الذي جاء بتلك اللبنة،
    يعني أنه هو الذي أتمَّ الله به
    على المسلمين دينهم.


    ولكن ابن عربي يزعم أن الدين كان ناقصاً لبنتين،
    فأتى محمد صلى الله عليه وسلم بواحدة،
    وأتى خاتم الأولياء بهذه، وبلبنة أخرى،


    فلم يكمل دين الله
    إلا على يد خاتم الأولياء!


    أين هذا الإفك



    من قول الحق جل وعلا:


    ( اليوم أكملت لكم دينكم،
    وأتممت عليكم نعمتي،
    ورضيت لكم الإسلام ديناً ) ؟!.


    ******************
    * نقلا من كتاب هذه هي الصوفية
    للعلامة عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

    ( 1 ) ص 63، 163 المصدر السابق


    الحمد لله رب العالمين

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي

    بارك الله فيكم
    مدونة لبعض المقالات

    http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: ردود العلامة عبد الرحمن الوكيل على زندقة ابن عربي الصوفي



    وإياكم يا أستاذ سليماني
    الحمد لله رب العالمين

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •