صوفيات:خطاب مفتوح إلى شيخ مشايخ الطرق الصوفية من:عبد الرحمن الوكيل - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: صوفيات:خطاب مفتوح إلى شيخ مشايخ الطرق الصوفية من:عبد الرحمن الوكيل

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: صوفيات:خطاب مفتوح إلى شيخ مشايخ الطرق الصوفية من:عبد الرحمن الوكيل

    فالجانب العملي من الصوفية كما ترى ـ يا سيدي ـ
    باطل وبدع، بل ومنكر وزور،
    فما بالك بالجانب النَّظريّ؟



    إن التصوف النظري عندكم قائم على معرفة ربكم بالأذواق،
    واستشعار حقيقته بالمواجيد،

    وعلى أن الصوفي الحق من يرى أنه الرب،
    أو أن الرب حالٌّ فيه:
    أو أنه اتحد بربه،



    كما تقول وحدة الوجود
    وزعيمها ابن عربي،

    أو كما تقول أسطورة الحلول
    وزعيمها الحلاج،

    أو أسطورة الاتحاد،
    وزعيمها ابن الفارض.


    أراني استطردت حيث كنت لا أريد.


    فلأرجع إلى ذكر أقطابكم، لعلها ترفه عنكم بعض ما آلمناكم به.


    يقول الكبريت الأحمر، والشيخ الأكبر محي الديّن ابن عربي،
    متحدثًا عن كرامات أوليائه الصوفية:


    «ومنها سماع نطق الجمادات
    على مراتب نطقها في العوائد وخرقها» ([1])


    ولكن الله يقول:

    {وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ

    وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ}.

    [الإسراء: 44].


    فهل نصدَّق ابن عربي الدجال الكذاب لِنُكَذَّب...؟؟


    ويقول:

    «ومنها: مكالمته للعالم الأعلى، ومحادثته لهم» ([2]).


    هل كلم أبو بكر العالم الأعلى،
    بل هل كلم رسول من قبل سيد الخلق العالم الأعلى؟
    اللهم إلا من يجيئه من الملائكة بالوحي؟
    بل هل كلم سيد الخلق العالم الأعلى،
    إلا في ليلة الإسراء والمعراج؟
    وجبريل في أوقات الوحي؟!



    ومن الرسل عند ابن عربي وعند شيوخ الصوفية بجانب أوليائهم؟


    وهذا أبو يزيد البسطامي يقول:

    «تالله إن لوائي أعظم من لواء محمد:
    لوائي من نور تحته الجان والجن والإنس كلهم من النبيين»
    ([3]).


    ويقول:
    «لأن تراني مرة خير لك من أن ترى ربك ألف مرة» ([4]).


    وحسبك يا سماحة الشيخ هذه الفواجع.

    ويقول ابن عربي: حاكيًا عن أستاذكم البسطامي قوله:

    «لو أن العرش وما حواه مائة ألف مرة في زاوية
    من زوايا قلب العارف لما أحس به،
    فقلب العبد الخصوصي بيت الله، وموضع نظره ومعدن علومه،
    وحضرة أسراره، ومهبط ملائكته، وخزانة أنواره،
    وكعبته المقصودة، وعرفاته المشهودة» ([5]).


    حسبك هذا، وسنزيدك إن شاء الله في رسالة أخرى.


    =============

    ([1]) (ص75) من كتاب «مواقع النجوم» لابن عربي ط 1325هـ بمصر.

    ([2]) (ص81) من كتاب «مواقع النجوم» لابن عربي.

    (27)عن السهلجي والشعراني في «لطائف المنن والأخلاق» (1/125ـ 126)،
    وانظر كتاب «شطحات الصوفية» للدكتور عبدالرحمن بدوي.


    ([4]) نفس المصدر.

    ([5]) (ص141) من كتاب «مواقع النجوم» لابن عربي.

    الحمد لله رب العالمين

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي كرامات الصوفية

    ولكني أقول لك:

    اقرأ يا سماحة الشيخ في كتاب عبدالرؤوف المناوي
    كيف كان يخاطب الشافعي في قبره،
    والشافعي ــ رضي الله عنه ــ بريء ممن يكفر بسببه.


    واقرأ فيه عن ذي النون المصري أن روحه كانت تدبر أجسامًا عدة،

    وعن الجنيد: أنه استخدم إبليس وجعله خادمًا له مدة طويلة،


    واقرأ فيه عن الخواص:
    أنه كانت تنزل له الموائد من السماء
    وأنه كان إذا ظمىء سقاه الخضر.


    ثم اقرأ فيه عن طيفور بن عيسى الشهير بأبي يزيد البسطامي:
    تفضيله الأولياء على الأنبياء،

    وأنه كان يقول: «سبحاني ما أعظم شأني»

    وأنه كان يقول: «ما الجنة إلا لعبة صبيان.
    هب لي هؤلاء، ما هؤلاء حتى تعذبهم»؟


    وأن رجلاً دق الباب على أبي يزيد فقال:
    «من تطلب؟ فقال له الطارق: أبا يزيد.
    فرد أبو يزيد، وقال له: ما في البيت غير الله» ([1]).


    ثم اقرأ في «الطبقات» للشعراني قول إبراهيم الدسوقي
    «أنا في السماء شاهدت ربي،
    وعلى الكرسي خاطبته.
    أنا بيدي أبواب النار أغلقتها،
    وبيدي جنة الفردوس فتحتها،
    من زارني أسكنته جنة الفردوس،
    وما كان ولي متصلاً بالله إلا وهو يناجي ربه
    كما كان موسى يناجي ربه» ([2]).


    ثم اقرأ للدباغ في كتابه «الإبريز» قوله عن نفسه:
    «إني أرى السموات السبع والأرضين السبع،
    والعرش داخله وسط ذاتي.
    وكذا ما فوق العرش من السبعين حجابًا» ([3]).



    واقرأ فيه أيضًا:

    «وقد يغيب الغوث عن الديوان فلا يحضره،
    فيحصل بين أولياء الله تعالى
    من أهل الديوان ما يوجب اختلافهم

    فيقع منهم التصرف الموجب؛
    لأن يقتل بعضهم بعضًا،
    فإن كان غالبهم اختار أمرًا وخالف الأقل في ذلك،
    فإن الأقل يحصل فيهم التصرف السابق فيموتون جميعًا،
    وقد اختلفوا ذات يوم في أمر،

    فقالت طائفة منهم قليلة:
    إن لم يكن ذلك الأمر فلنمت.
    فقالت الطائفة الكثيرة:
    فموتوا إن شئتم. فماتت الطائفة القليلة.

    إن أهل الديوان إذا اجتمعوا فيه
    اتفقوا على ما يكون من ذلك الوقت إلى مثله في الغد،

    فهم يتكلمون في قضاء الله تعالى
    في اليوم المستقبل والليلة التي تليه،



    ولهم التصرف في العوالم كلها السفلية والعلوية

    وحتى في الحجب السبعين،

    وحتى في عالم الرّقا،

    وهـو مـا فوق الـحجب السبعين،

    فهم الذين يتصرفون فيه،

    وفي أهله،

    وفي خـواطرهم

    ومـا تهجس به ضمائرهم،



    فلا يهجس في خاطر واحد منهم شيء

    إلا بإذن أهل التصرف،

    وإذا كان هذا في عالم الرّقا

    الذي هو فوق الحجب السبعين التي هي فوق العرش،

    فما ظنك بغيره من العوالم» ([4]).


    هل أدلك يا سيدي الشيخ
    على مكان الكفر الوثني الزنديق
    في هذه المجوسيات؟


    أو أنها أظهر من أن تخفى،
    وبخاصة على فضيلتكم،

    وأنت المعروف بين الأزهريين
    بسعة العلم ووفرة الاطلاع.


    ==============

    ([1]) لا داعي لذكر رقم الصفحات فحسبك أن تقرأ في فهرس كتاب «طبقات المناوي» أسماء أوليائهم،
    ثم تطالع ما كتب في صلب الكتاب عنهم وعن زندقاتهم أو كراماتهم كما يزعم المناوي.

    ([2]) كتاب «الطبقات» للشعراني جـ 1 تحت كرامات الدسوقي.

    ([3]) (2/73) من كتاب «الإبريز» لعبد العزيز الدباغ ط 1292هجرية.

    ([4]) (2/9) من كتاب «الإبريز» للدباغ.
    الحمد لله رب العالمين

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي كرامات الصوفية

    العالم كله حيّه وجماده، علوية وسفليه،
    وخواطر الناس ونفوسهم والعرش وما فوقه،
    كل أولئك بيد بعض أقطابكم يتصرفون فيها
    ويتقاتلون من أجلها،

    فماذا أبقيتم لرب العالمين؟


    ثم قارن بين هذا وبين جواب المشركين
    للرسول صلى الله عليه وسلم في هذه الآيات:

    {قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ *
    سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ *

    قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ *
    سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ *

    قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ
    وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ *
    سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ}.
    [المؤمنون: 84 ــ 89].


    أو يرضيك أن يكون مشركو الجاهلية أبرّ دينًا وأصفى عقيدة،
    وأسمى فهمًا لقدرة الله وجلاله أكثر من أقطابكم ؟!

    واأسفاه يا سماحة الشيخ،
    إذا تعارضت الدنيا مع الدّين!!

    ويا أسفاه إذا خشينا على السلطان،
    ولم نخش يوم الدّيَّان!!

    ومالنا نأسف يا سماحة الشيخ
    ونحن نستطيع بعون الله أن نتوب إليه متابًا!


    إن في مقدورك أيها الشيخ
    وعظ هؤلاء الضاربين في غياهب الباطل،
    المدلجين في ظلمات الضلال،
    فأرشدهم،
    فإن استمعوا لك كنت المصلح الأكبر،
    وإلا فدعهم مرتَّلاً قول ربك:

    {إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْأِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ}.
    [هود: 88].


    ثم تعال نسرِ على الأنوار القدسية المشرقة من كتاب الله،
    وعلى الإشعاع الهادي من سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .



    اقرأ ما كتبته لك يا سماحة الشيخ،
    وهو أهون ما في تلك الكتب التي يحتكم إليها أتباعك في دينهم،

    بل اقرأ ــ وفي نفسك قبس من نور القرآن
    ــ «دلائل الخيرات» أو «مجموع الأوراد»
    أو تلك الأحزاب التي يرتلها أتباعك حتى الآن.

    بل اقرأ مزج الصلوات المشيشية
    لشيخ معاصر من شيوخ السجادات الصوفية.


    اقرأ هذه الأشياء الحاضرة،
    حتى لا تقول: ما لنا ولابن عربي وابن الفارض وسواهم،
    فتلك أمّة قد خلت لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت..

    فما زال أتباعك اليوم في أورادهم وأحزابهم وآرائهم
    يدينون بدين ابن عربي،
    ويتغزلون في ربهم بما تغزل به ابن الفارض،
    ويفهمون في أقطابهم تلك القدرات
    التي قررها لهم الشعراني والدباغ وأمثالهم.

    نعم، مازلتم ــ وستظل الصوفية إن لم ترجع إلى القرآن ــ
    تقتبسون هداكم من «الفصوص» و «الفتوحات»،
    و «ديوان ابن الفارض» و..و..


    ثم إني سأبين لكم في رسالة أخرى
    ما في «دلائل الخيرات» و «مجموع الأوراد»،
    وأحزابكم من ضلالات ووثنيات،

    وقد كتبنا ذلك في «مجلة الهدي النبوي»
    وسنطبعه بمشيئة الله إذا أعان الله وأمدّ لنا في الأجل،


    وسيظهر لك جليًّا أن كل صوفي فيكم
    هو صورة من ابن عربي في عقيدته،
    وابن الفارض في دينه،
    والشعراني في خرافاته وأساطيره.
    الحمد لله رب العالمين

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: صوفيات:خطاب مفتوح إلى شيخ مشايخ الطرق الصوفية من:عبد الرحمن الوكيل

    خاتمة


    والآن أشفق يا سماحة الشيخ على شيبتك الفضلى،
    وشيخوختك الكريمة،


    غير أني أبعث إليك برجاء:
    أن تقرأ ما كتبته،
    ولست بطامع في أن ترد على ما كتبت،
    فهل يخالف الشيخ الكريم ظني فيردّ علي؟

    إن أتباعك أنفسهم ينتظرون ذلك منك،
    لأني حدثت الكثير منهم،


    وقلت لهم:

    لن يستطيع أحد

    الرد على هذه الحقائق التي تصعق وتدمر،


    وإن أتباعك لينظرون إليك نظر الغرقى إلى الشاطىء،
    لعلك تسكن من قلقهم، وتهدي من حيرتهم،

    فتثبت لهم أن هذا الشاب النكرة إنما يهرف بما لا يعرف،
    وأنه ضالٌّ مُضلّ، وأنه..
    وإني لمترقب من سماحتك مثل هذا الرد.

    وكـما تنـازلت وتـفضلت فشكـوت إخواننـا أنـصار السنة بالـجيزة إلى النيابـة
    وكان لي شرف الوقوف معهم،
    فإني أرجوك أن تتنازل مرة أخرى
    وتشرفنا برد على بـعض ما سقناه لك،

    وإن كان الأمل يخيل إليّ أنك ستدعوني إلى مناظرة علنية،
    ومرحى بها مرحى،
    حتى وإن كانت عند وثن الشعراني!!


    وإذا لم تفعل يا سماحة الشيخ،
    فإني سأطبع آلاف النسخ من هذا الخطاب([1])
    وأقوم بتوزيعها على كثير من أقطابكم وأتباعكم
    فإذا لم يتحرك أحد للرد علي
    فسيفهم الكثيرون ما لا يسركم أن يفهموه،
    بل ما يسوءكم،
    ويطيح بالكثير من صولتكم ودولتكم.


    وكل هذا لا نبتغي به حربًا بلا غاية،
    وإنما نبتغي به شيئًا واحدًا،

    هو الذياد عن الدين الحق،

    والدفاع عن السنة النبوية،

    ولن يخيفنا في سبيل الله بطش ولا جبروت،



    فالصوفية مع الأسف

    محسوبون على الإسلام،


    بل يفهم الكثيرون فيهم أنهم يمثلون الإسلام
    في حقائقه العليا، وروحيته العظمى،


    فحق علينا الكشف عن حقيقة هؤلاء القوم
    حتى لا يحتج بهم على الإسلام،
    وحتى يعلم الناس أن هدايتهم ورشدهم وسعادتهم في القرآن والسنة،
    وأنه لا يجوز لنا الاقتداء إلا برسول الله،
    أعلم الخلق بربه، وأعظمهم طاعة لربه.


    صرخة لربه.. تدوي من الأعماق أيها الشاردون..
    لعلكم تسمعونها فتثوبون إلى رشدكم:

    عودوا إلى القرآن والسنة..
    ثم انظروا حواليكم بعد عودتكم،
    ألا ترون الإسلام رفَّاف العلم على كل مناحي العالم الإنساني!!

    ألا ترون الدنيا يسودها الصفاء والخير،
    ويفيض من ينابيعها الحب والجمال والسلام،
    وتغمرها بأنوارها السماء؟!
    دعوة من الروح أيها الحائرون.


    لا خلاص لكم من آلامكم ومتاعبكم
    إلا إذا عدتم إلى الله تتلون كتـابـه،
    وتـعملون بشريعته،
    وتهتدون بهدي رسوله.


    =============
    ([1]) أعاننا الله ـ سبحانه وتعالى ـ فطبعنا هذا الخطاب،
    فإن الله تعالى قد وفق إخواننا أنصار السنة هنا وفي السودان، فالحوا في طلب طبعه،
    ولست أدري كيف أشكر هؤلاء الكرام جميعًا؟
    أعانهم الله دائمًا على نصرة دينه والقيام بطاعته.
    الحمد لله رب العالمين

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي خاتمة

    وإنني بنضالي لهؤلاء الصوفية،

    أعلم أني أضع قدمي على شفا الخطر،

    ولكن؛

    لأن يكون الصوفية خصمائي في الدنيا،

    خير من أن يكون الله

    خصيمي يوم القيامة.


    فاشكنا إلى النيابة يا سماحة الشيخ

    ــ وإن النيابة لتؤمن بالحق وتدافع عن الحق،

    وتعين على قول الحق ــ ما شئت ــ

    فوالله ــ إني إن شاء الله ــ لن أضع القلم

    إلا إذا أصميت الباطل وأدميت،

    أو تهدمت أنا وقضيت.


    وإذا شئت أن تعرف من أكون،

    فإني واحد من آلاف

    من جنود أنصار السنة،


    ولكني لست النَّابه المقدَّم فيهم،

    فما بالك بسواي يا سيدي الشيخ،

    إنهم جنود يتسلحون بالقرآن والسنة وحدهما،

    يذودون بحججهما عن دين الله.

    أسأل الله لي ولكم الهداية والرشاد،

    وأدعوه سبحانه أن يثبتنا على الحق،

    وأن يزيدنا قوة على قول الحق،

    وأن يجعلني وإياكم

    من حزبه المفلحين.



    {رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا

    وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً

    إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}.


    [آل عمران: 8].

    انتهى مختصرا
    الحمد لله رب العالمين

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: صوفيات:خطاب مفتوح إلى شيخ مشايخ الطرق الصوفية من:عبد الرحمن الوكيل

    للحصول على نسخة من الخطاب

    صوفيات :
    خطاب مفتوح إلى حضرة السماحة
    شيخ مشايخ الطرق الصوفية


    للشيخ عبدالرحمن الوكيل

    رحمه الله تعالى رحمةً واسعة

    ورفع درجته في عليين


    http://www.saaid.net/book/open.php?cat=121&book=2108


    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

    { وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ

    اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ

    وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ

    إِذَا هُمْ
    يَسْتَبْشِرُونَ }
    الحمد لله رب العالمين

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •