حديث أجتمع في أسناده اربعة من الصحابة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حديث أجتمع في أسناده اربعة من الصحابة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,946

    افتراضي حديث أجتمع في أسناده اربعة من الصحابة

    عَنِ الزُّهْرِيِّ ، أَخْبَرَنِي السَّائِبُ بْنُ يَزِيدَ ابْنُ أُخْتِ نَمِرٍ ، أَنَّ حُوَيْطِبَ بْنَ عَبْدِ الْعُزَّى أَخْبَرَهُ ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ السَّعْدِيِّ أَخْبَرَه ، أَنَّهُ قَدِمَ عَلَى عُمَرَ فِي خِلَافَتِهِ ، فَقَالَ لَهُ عُمَرُ : " أَلَمْ أُحَدَّثْ أَنَّكَ تَلِيَ مِنْ أَعْمَالِ النَّاسِ أَعْمَالًا ؟ ، فَإِذَا أُعْطِيتَ الْعُمَالَةَ كَرِهْتَهَا ، فَقُلْتُ : بَلَى ، فَقَالَ عُمَرُ : فَمَا تُرِيدُ إِلَى ذَلِكَ ، قُلْتُ : " إِنَّ لِي أَفْرَاسًا وَأَعْبُدًا وَأَنَا بِخَيْرٍ وَأُرِيدُ أَنْ تَكُونَ عُمَالَتِي صَدَقَةً عَلَى الْمُسْلِمِينَ ، قَالَ عُمَرُ : لَا تَفْعَلْ فَإِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الَّذِي أَرَدْتَ فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعْطِينِي الْعَطَاءَ فَأَقُولُ أَعْطِهِ أَفْقَرَ إِلَيْهِ مِنِّي ، حَتَّى أَعْطَانِي مَرَّةً مَالًا ، فَقُلْتُ : أَعْطِهِ أَفْقَرَ إِلَيْهِ مِنِّي ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : خُذْهُ فَتَمَوَّلْهُ وَتَصَدَّقْ بِهِ ، فَمَا جَاءَكَ مِنْ هَذَا الْمَالِ وَأَنْتَ غَيْرُ مُشْرِفٍ وَلَا سَائِلٍ ، فَخُذْهُ وَإِلَّا فَلَا تُتْبِعْهُ نَفْسَكَ " رواه البخاري ومسلم والنسائي

    قال الامام النووي رحمه الله:
    وهذا الحديث فيه أربعة صحابيون يروي بعضهم عن بعض وهم : عمر ، وابن السعدي وحويطب ، والسائب رضي الله عنهم ، وقد جاءت جملة من الأحاديث فيها أربعة صحابيون يروي بعضهم عن بعض ، وأربعة تابعيون بعضهم عن بعض .

    وأما ( ابن السعدي ) فهو أبو محمد عبد الله بن وقدان بن عبد شمس بن عبد ود بن نضر بن مالك بن حنبل بن عامر بن لؤي بن غالب قالوا : واسم ( وقدان ) عمرو ويقال : عمرو بن وقدان ، قال مصعب : هو عبد الله بن عمرو بن وقدان ، ويقال له : ابن السعدي ؛ لأن أباه استرضع في بني سعد بن بكر بن هوازن ، صحب ابن السعدي رسول الله صلى الله عليه وسلم قديما ، وقال : وفدت في نفر من بني سعد بن بكر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . سكن الشام ، روى عنه السائب بن يزيد ، وروى عنه جماعات من كبار التابعين .

    وأما ( حويطب ) فهو بضم الحاء المهملة أبو محمد ، ويقال : أبو الأصبع حويطب بن عبد العزى بن أبي قيس بن عبد ود بن نضر بن مالك بن حنبل بن عامر بن لؤي القرشي العامري ، أسلم يوم فتح مكة ، ولا تحفظ له رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا شيء ذكره الواقدي . والله أعلم .

    وقد وقع في مسلم بعد هذا من رواية قتيبة قال : ( عن ابن الساعدي المالكي ) فقوله : ( المالكي ) صحيح منسوب إلى مالك بن حنبل بن عامر ، وأما قوله : ( الساعدي ) فأنكروه قالوا : وصوابه ( السعدي ) كما رواه الجمهور منسوب إلى بني سعد بن بكر كما سبق . والله أعلم .


    وقال أيضاً رحمه الله:
    واعلم أن هذا الحديث مما استدرك على مسلم ، قال القاضي عياض : قال أبو علي بن السكن : بين السائب بن يزيد وعبد الله بن السعدي رجل ، وهو ( حويطب بن عبد العزى ) قال النسائي : لم يسمعه السائب من ابن السعدي ، بل إنما رواه عن حويطب عنه ، قال غيره : هو محفوظ من طريق عمرو بن الحارث رواه أصحاب شعيب والزبيدي وغيرهما عن الزهري قال : أخبرني السائب بن يزيد أن حويطبا أخبره أن عبد الله بن السعدي أخبره أن عمرا أخبره ، وكذلك رواه يونس بن عبد الأعلى عن ابن وهب . هذا كلام القاضي ، قلت : وقد رواه النسائي في سننه كما ذكر عن ابن عيينة عن الزهري عن السائب عن حويطب عن ابن السعدي عن عمر رضي الله عنه ، ورويناه عن الحافظ عبد القادر الرهاوي في كتابه الرباعيات ، قال : وقد رواه هكذا عن الزهري محمد بن الوليد والزبيدي وشعيب بن أبي حمزة الحمصيان ، وعقيل بن خالد ويونس بن يزيد الأيليان وعمرو بن الحارث المصري ، والحكم بن عبد الله الحمصي ، ثم ذكر طرقهم بأسانيدها مطولة مطرقة كلهم عن الزهري عن السائب عن حويطب عن ابن السعدي عن عمر ، وكذا رواه البخاري من طريق شعيب ، قال عبد القادر : ورواه النعمان بن راشد عن الزهري فأسقط حويطبا ، ورواه معمر عن الزهري ، واختلف عنه فيه ؛ فرواه عنه سفيان بن عيينة وموسى بن أعين ، كما رواه الجماعة عن الزهري ، ورواه ابن المبارك عن معمر فأسقط حويطبا ، كما رواه النعمان بن راشد عن الزهري ، ورواه عبد الرزاق عن معمر فأسقط حويطبا وابن السعدي ، ثم ذكر الحافظ عبد القادر طرقهم كذلك ، قال : فهذا ما انتهى من طرق هذا الحديث ، قال : والصحيح ما اتفق عليه الجماعة يعني عن الزهري عن السائب عن حويطب عن ابن السعدي عن عمر .
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: حديث أجتمع في أسناده اربعة من الصحابة

    نفع الله بكم .
    وقد قال النووي في موضع آخر 2 / 28 : وقد جمعت فيه بحمد الله تعالى جزءا مشتملا على أحاديث رباعيات منها أربعة صحابيون بعضهم عن بعض ، وأربعة تابعيون بعضهم عن بعض .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •