ما معنى قول أبي داود عن هشيم: كان يقيس الحديث؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ما معنى قول أبي داود عن هشيم: كان يقيس الحديث؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    9

    افتراضي ما معنى قول أبي داود عن هشيم: كان يقيس الحديث؟

    في ترجمة هشيم من إكمال تهذيب الكمال 12-158 ما نصه: (قال أبو داود: كان هشيم يقيس الحديث، وكان ابن أبي زائدة يقيس الحديث ..) ما الذي عناه بقوله: (يقيس الحديث)؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: ما معنى قول أبي داود عن هشيم: كان يقيس الحديث؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل ضو مشاهدة المشاركة
    في ترجمة هشيم من إكمال تهذيب الكمال 12-158 ما نصه: (قال أبو داود: كان هشيم يقيس الحديث، وكان ابن أبي زائدة يقيس الحديث ..) ما الذي عناه بقوله: (يقيس الحديث)؟
    ما قيل في حفظ هشيم وزائدة، ربما يدلنا على المقصود أو قريبًا منه!
    ويحتمل لدي، أن قوله: "يقيس الحديث"؛ أي: يعده حرفًا حرفًا، ولفظةً لفظة، وجملةً جملةً، فإذا أراد أن يرويه مرة أخرى= قاسه بحسابه وتقديره السابق له، وإنما كان ذلك لكذلك؛ لشدة احتياطه وتحريه وضبطه وإتقانه، والله أعلم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: ما معنى قول أبي داود عن هشيم: كان يقيس الحديث؟

    إن قيلت " يقيس الحديث " في المجروح فيعني أنه متهم أو متروك والله أعلم، فالمعنى أنه ياتي إلى الأسانيد والمتون المعروفة والصحيحة فيقيس عليها ويركب أسانيد مثلها . كأن يأتي إلى حديث رواه مالك عن نافع عن ابن عمر كذا وكذا فيقيس عليه .
    وإن قيلت في ثقة كما هنا ، فكأن الثقة قد ينسى بعض المتن أو الإسناد أو يختلط عليه ، أو يُمحى شيء من كتابه ، فيقيس على روايات غيره ويُثبتها من عنده والله أعلم .
    وقد تقال عنه لشدة ضبطه كما ذكر الأخ والله أعلم ,
    وقد يقيس الرواوي الفقيه على كلام لشيخه ثم يروي الكلام عنه وقد ينسبه إليه لأنه لازم لقوله وهذا في الفقه .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: ما معنى قول أبي داود عن هشيم: كان يقيس الحديث؟

    أفهم من رد الأخوين الكريمين، لهما أجزل الشكر، أن قول أبي داود (يقيس الحديث) ليس من واضح كلامهم، رغم أن أبا داود أورده بأسلوب يوحي بأنه من الكلام الواضح الذي لا يحتاج بيانا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    ما قيل في حفظ هشيم وزائدة، ربما يدلنا على المقصود أو قريبًا منه!
    ويحتمل لدي، أن قوله: "يقيس الحديث"؛ أي: يعده حرفًا حرفًا، ولفظةً لفظة، وجملةً جملةً، فإذا أراد أن يرويه مرة أخرى= قاسه بحسابه وتقديره السابق له، وإنما كان ذلك لكذلك؛ لشدة احتياطه وتحريه وضبطه وإتقانه، والله أعلم.
    إذن فهو قياس حسابي. وليت الأخ أبا عاصم يدلّ على مصدر يفيد بأنه كان من بعض طرق الحفظ لديهم هذا الذي وصفه من عدّ الحروف والألفاظ.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياني مشاهدة المشاركة
    إن قيلت " يقيس الحديث " في المجروح فيعني أنه متهم أو متروك والله أعلم، فالمعنى أنه ياتي إلى الأسانيد والمتون المعروفة والصحيحة فيقيس عليها ويركب أسانيد مثلها . كأن يأتي إلى حديث رواه مالك عن نافع عن ابن عمر كذا وكذا فيقيس عليه .
    وإن قيلت في ثقة كما هنا ، فكأن الثقة قد ينسى بعض المتن أو الإسناد أو يختلط عليه ، أو يُمحى شيء من كتابه ، فيقيس على روايات غيره ويُثبتها من عنده والله أعلم .
    وقد تقال عنه لشدة ضبطه كما ذكر الأخ والله أعلم ,
    وقد يقيس الرواوي الفقيه على كلام لشيخه ثم يروي الكلام عنه وقد ينسبه إليه لأنه لازم لقوله وهذا في الفقه .
    وددت هنا أيضا لو أن الأخ زياني قد أورد مصدره في ما طرحه.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •