قال تعالى:" ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا"
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قال تعالى:" ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    1,337

    افتراضي قال تعالى:" ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا"

    قال تعالى:" ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا"
    تقوم اللغة على الاحتياج المعنوي والأهمية المعنوية ، والإنسان يتحدث بمستويات متعددة تحت رعاية الاحتياج المعنوي غالبا واللفظي نادرا مع علامات أمن اللبس ليكون بعيدا عن اللبس والتناقض وهو غاية كل لغة من لغات العالم كما هو الحال في قوله تعالى: ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون" حيث تتقدم الملائكة على النبيين لأن الآية مبنية على اتخاذ الأرباب ، والرب عادة ما يكون غيبا متصفا بصفات العظمة والقدرة والأمور الخارقة ، ولهذا تقدمت الملائكة على النبيين في هذا المجال ، وقال تعالى:"آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله "فقدم الملائكة على الرسل لأن الآية الكريمة بدأت بالإيمان بالغيب وانتهت بالحاضر، والإيمان بالحاضر يستلزم الإيمان بالغيب ولهذا تقدم الغيب على الحاضر ، ولكن الله تعالى يقول:" لن يستنكف المسيح أن يكون عبدا لله ولا الملائكة المقربون" فقدم المسيح على الملائكة ،بحسب الأهمية المعنوية ،لأن الآية الكريمة نزلت في السيد المسيح ،ولأن سياق الآيات الكريمة يتحدث عن غلو النصارى في سيدنا المسيح وتأليهه ،فرد الله تعالى عليهم بأن المسيح عليه السلام لا يستنكف أن يكون عبدا لله ،ولهذا تقدم بحسب الأهمية المعنوية بين أجزاء السياق اللغوي، وهذه الآية تترتب من الخاص إلى العام من حيث القدرة ،أي لا يستطيع المسيح "عليه السلام" الأقل قدرة عن الاستنكاف عن العبادة ولا من هم أعظم قدرة منه وهم الملائكة ، وهكذا نجد القرآن الكريم يقدم الرسل على الملائكة تارة ويقدم الملائكة على الرسل تارة أخرى ،وكل ذلك بحسب الاحتياج المعنوي بين أجزاء التركيب في الآية الكريمة ،وباختصار الكلام يكون بحسب الأهمية المعنوية عند المتكلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,391

    افتراضي رد: قال تعالى:" ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا"

    عبارة (
    تقوم اللغة على الاحتياج المعنوي والأهمية المعنوية) المتكررة في مواضيعك تمثل مشكلة لدى الباحثين في وقوعهم تحت تأثير موضوع أو بحث كتبوه لا يستطيعون الانفكاك عنه
    وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    1,337

    افتراضي رد: قال تعالى:" ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا"

    السلام عليكم
    شكرا لكم على المرور والتعليق
    أعتقد أن المقدمة هذه تشكل نظرية والأمثلة التي أسوقها تثبت هذه المقولة ،فهل ما أقوله صحيح أم خطا؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •