فائدة عجيبة : الضعيف اذا زاد في السند رجلا وكان الاسهل عليه تركه ، فانه حفظه فعلا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فائدة عجيبة : الضعيف اذا زاد في السند رجلا وكان الاسهل عليه تركه ، فانه حفظه فعلا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    345

    Lightbulb فائدة عجيبة : الضعيف اذا زاد في السند رجلا وكان الاسهل عليه تركه ، فانه حفظه فعلا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال ابن ابي حاتم قي العلل [ 2 / 426 ] : سألت أبي عن حديث رواه النعمان بن المنذر ، عن مكحول، عن عنبسة، عن أم حبيبة، عن النبي قال: من حافظ على ثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة، بني له بيت في الجنة ؟
    فقال أبي: لهذا الحديث علة ؛ رواه ابن لهيعة ، عن سليمان بن موسى، عن مكحول، عن مولى لعنبسة بن أبي سفيان، عن عنبسة، عن أم حبيبة، عن النبي .
    قال أبـي: هذا دليل أن مكحول لم يلق عنبسة ، وقد أفسده رواية ابن لهيعة .
    قلت لأبي: لم حكمت برواية ابن لهيعة، وقد عرفت ابن لهيعة وكثرة أوهامه ؟
    قال أبي: في رواية ابن لهيعة زيادة رجل، ولو كان نقصان رجل، كان أسهل على ابن لهيعة حفظه

    [ وهناك زيادة انفردت بها مخطوطة "طوبقبو" باسطنبول وفيها : ان هذا فقه في التعليل ] ..

    ويستفاد من هذا ان الضعيف اذا روى حديثاً وافق الثقات في متنه وغالب سنده ، لكنه زاد في السند رجلا بخلاف غيره !
    دل ذلك على انه حفظ السند فعلا ! وان ادراج الرجل محفوظ ..
    لان الضعيف هو مظنة الوهم والنقصان ! ولو كانت المسالة عنده هي نقصان رجل من السند لكان اسهل عليه في الحفظ ولم يكن ليزيد فيه .. والله اعلم ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: فائدة عجيبة : الضعيف اذا زاد في السند رجلا وكان الاسهل عليه تركه ، فانه حفظه فعلا

    ويستفاد من هذا ان الضعيف اذا روى حديثاً وافق الثقات في متنه وغالب سنده ، لكنه زاد في السند رجلا بخلاف غيره !
    دل ذلك على انه حفظ السند فعلا ! وان ادراج الرجل محفوظ ..
    لان الضعيف هو مظنة الوهم والنقصان ! ولو كانت المسالة عنده هي نقصان رجل من السند لكان اسهل عليه في الحفظ ولم يكن ليزيد فيه .. والله اعلم ...
    هل نفهم من كلام أبي حاتم -هنا-، أنه حكم بذلك لعدة قرائن اجتمعت لديه، لا لكونها قاعدة عريضة (عنده، أو عند غيره، متفق عليها، أو مختلف فيها) ألا وهي: كلما زاد الراوي (ضعيف الحفظ)، رجلًا في الإسناد، مخالفًا الثقات= كان قوله محفوظًا وما سواه شاذًا؟.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: فائدة عجيبة : الضعيف اذا زاد في السند رجلا وكان الاسهل عليه تركه ، فانه حفظه فعلا

    وللفائدة: قال البخاري لم يسمع مكحول من عنبسة بن أبي سفيان شيئًا، وكذلك قال أبو زرعة.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    345

    افتراضي رد: فائدة عجيبة : الضعيف اذا زاد في السند رجلا وكان الاسهل عليه تركه ، فانه حفظه فعلا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    هل نفهم من كلام أبي حاتم -هنا-، أنه حكم بذلك لعدة قرائن اجتمعت لديه، لا لكونها قاعدة عريضة (عنده، أو عند غيره، متفق عليها، أو مختلف فيها) ألا وهي: كلما زاد الراوي (ضعيف الحفظ)، رجلًا في الإسناد، مخالفًا الثقات= كان قوله محفوظًا وما سواه شاذًا؟.
    كلامك مميز جدا وهو عين الصواب ، فليست المسالة على اطلاقها طبعا .. لان الضعيف نفسه هو مظنة الوهم ..
    فلقوله هذا عدة قرائن تحتاج لتدقيق ، منها على سبيل المثال: موافقة غيره في غالب الاسناد ، ومنها مطابقة المتن ..
    - أما عن اعتبار انهم عرفوا ان مكحول لم يسمع من عنبسة واعتبار هذا قرينة فاراه غير صحيح بالمرة !
    فلو كان الامر هكذا لما احتاج ابو حاتم ان يبرر الامر هكذا [ يقول ثم يرد عليه ابنه ثم يؤكد له !! ]
    وظاهر كلامه يدل على ان الامر يشبه القاعدة عنده والله اعلم ..
    فإنه استدل من رواية ابن لهيعة على عدم السماع ومن ثم صرّح بالاعلال ، ولم يستدل ابو حاتم من عدم السماع على صحة الادراج .. فقد قال : هذا دليل على كذا ... فتامل ( استدل من الادراج على عدم السماع ... )
    - و اما عن صنيع الامام البخاري رحمه الله فانه فعل تماما كما فعل ابو حاتم ،
    فقال الترمذي في العلل الكبير : سألت محمدا عن هذا الحديث فقال: مكحول لم يسمع من عنبسة، روى عن رجل، عن عنبسة، عن أم حبيبة: من صلى في يوم وليلة ثنتي عشرة ركعة ..
    فجعل دليله على قوله هو الحديث بزيادة المجهول ...
    فاستدل البخاري من الادراج : على عدم سماع عنبسة ، ولم يستدل على العكس ( اي من عدم السماع على الادراج ! )
    فتامل هذه الفائدة ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,451

    افتراضي رد: فائدة عجيبة : الضعيف اذا زاد في السند رجلا وكان الاسهل عليه تركه ، فانه حفظه فعلا

    جزاكم الله خيرًا
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •