هل صحيح ان المنقول عن مالك والشافعي في الوجه والكفين ! انهما ليسا عورة في الصلاة فقط
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By ابن شهاب الدين

الموضوع: هل صحيح ان المنقول عن مالك والشافعي في الوجه والكفين ! انهما ليسا عورة في الصلاة فقط

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    345

    Lightbulb هل صحيح ان المنقول عن مالك والشافعي في الوجه والكفين ! انهما ليسا عورة في الصلاة فقط

    السلام عليكم
    سئل الاخ احمد المنسي - حفظه الله - هذا السؤال واثرت نقله للفائدة :
    يقول السائل : كثر الكلام حول النقاب هذه الايام .. ولا نريد ان نخوض في ادلته .. لكن اريد ان اخذ رأي فضيلتكم في هذه الاجزاء : -
    - ما الصحيح المعتمد عن الامامين مالك والشافعي في المسألة ؟ وما ردكم على من انكر الروايات عن الامام الشافعي في المسألة وقال لا يحفظ شئ عن الشافعي في المسالة !؟
    - وما ردكم على من زعم ان مالك والشافعي واصحابهم ، قالوا بهذا في معرض كلامهم عن الاستثناءات من عورة الصلاة وليست عورة النظر ؟


    اما بعد ، فبخصوص الصحيح المعتمد عن الامامين فهو جواز كشف الوجه والكفين ، وهو نص الشافعي في الأم
    فقد قال في الام : كل المرأة عورة إلا كفيها ووجهها .. وهو نص مشهور
    ثم ننتقل هنا الى الشبهة الغالبة على الساحة والتي ظنها البعض انتصاراً منهم في ظل صمت بعض العلماء المعاصرين !
    وهي زعمهم ان النقول عن الائمة في ان الوجه ليس بعورة / المقصود منها عندهم هو عورة الصلاة ، وليس عورة النظر !
    فيقولون انها ليست بعورة في الصلاة ، لكن عورة خارجها ! ويشهد لهذا ان كلام الائمة اغلبه في باب الصلاة !
    فالعورة المذكورة هي العورة الدارجة في باب صحة الصلاة ، وليس عورة النظر العامة ؟ اليس كذلك ؟
    وزعم بعض طلاب العلم ان من قال بتعميم جواز كشف العورة فقد خلط في هذا ! واخطأ عن الائمة ولم يفهم مرادهم ؟
    واقول بملء في ان من زعم هذا التفريق هو الواهم حقاً ، فان كلام الائمة حين تكلموا في الباب لم يفرقوا بين هذا وذاك
    - فان ابن عبد البر المالكي حين تكلم عن المسالة في التمهيد [6/369] قال :
    "وعلى قول ابن عباس وابن عمر الفقهاء في هذا الباب ، فهذا ما جاء في المرأة وحكمها في الإستتار في صلاتها وغير صلاتها " أهـ
    فهل حين قال عبارة " وفي غير صلاتها " أهـ قالها اعتباطاً مثلا !!!
    - وكذلك تجويز مالك لان تظهر المراة وجهها عند الاكل مع الاجنبي ! هل كان هذا في الصلاة ؟ ام خارجها ؟
    - اما زعمهم ان الامام الشافعي قال بهذا الكلام واختص به عورة الصلاة لا عورة النظر !
    فهذا من قبيل السخف حقاً ...
    فان الامام لا يفرق بين عورة المرأة داخل الصلاة وخارجها ..
    وقد قال البيهقي في السنن الكبرى (2/227) :
    " (وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا) قَالَ الشَّافِعِىُّ - رَحِمَهُ اللَّهُ : إِلاَّ وَجْهَهَا وَكَفَّيْهَا " أهـ
    قلت : وهذه العبارة منه عامة ، وفي غير الصلاة !
    ولو ذهبنا الى ابن قدامة رحمه الله - تراه يقول في المغني [1/431] في شرح ادلة مذهب مالك والشافعي في المسالة :
    "ولو كان الوجه والكفان عورة لما حرم سترهما ، ولأن الحاجة تدعو إلى كشف الوجه للبيع والشراء، والكفين للأخذ والإعطاء " أهـ فهل ستبيع المراة وتشتري في الصلاة !
    نسال الله ان يهدي الشباب الى الحق ..
    من اراد ان يحقق في المسالة فليحقق .. لكن لا يفتري على العلماء بدون تثبت !
    وبخصوص سؤال الاخ ابراهيم وعرضه لاقوال بعض ائمة الشافعية في انهم يرون وجوب ستر الوجه والكفين .. فاقول ان اجتهادهم على العين وعلى الراس ، لكن لا يعني هذا انه المعتمد في المذهب في شئ ! وحين تتكلم عن المذهب تكلم اما من جهة مؤسسه [ الامام الشافعي ]، او من جهة اركانه ومنظريّه [ كالشيخان النووي والرافعي ] والله اعلم
    انتهى
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,513

    افتراضي رد: هل صحيح ان المنقول عن مالك والشافعي في الوجه والكفين ! انهما ليسا عورة في الصلاة

    لله در القائل والناقل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •