فالعبد لا يزال في تقدم أو تأخر ولا وقوف في الطريق ألبتة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فالعبد لا يزال في تقدم أو تأخر ولا وقوف في الطريق ألبتة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,302

    افتراضي فالعبد لا يزال في تقدم أو تأخر ولا وقوف في الطريق ألبتة

    قال ابن القيم رحمه الله في كتاب الفوائد :

    " وله عليه في كل وقت من أوقاته عبودية تقدمه إليه وتقربه منه، فإن شغل وقته بعبودية الوقت تقدم إلى ربه، وإن شغله بهوى أو راحة وبطالة تأخر، فالعبد لا يزال في تقدم أو تأخر ولا وقوف في الطريق ألبتة. قال تعالى: {لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر} سورة المدثر: الآية رقم: 37. "
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,302

    افتراضي رد: فالعبد لا يزال في تقدم أو تأخر ولا وقوف في الطريق ألبتة

    للرفع
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •