عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    43

    افتراضي عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وهذا متن الحديث
    سنن الترمذي ت شاكر (3/ 272)
    بَابُ مَا جَاءَ مَا تَقْضِي الحَائِضُ مِنَ المَنَاسِكِ
    سنن الترمذي ت شاكر (3/ 272)
    945 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا شَرِيكٌ، عَنْ جَابِرٍ وَهُوَ ابْنُ يَزِيدَ الجُعْفِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: «حِضْتُ فَأَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَقْضِيَ الْمَنَاسِكَ كُلَّهَا، إِلَّا الطَّوَافَ بِالْبَيْتِ»: وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا الْحَدِيثِ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ: أَنَّ الْحَائِضَ تَقْضِي الْمَنَاسِكَ كُلَّهَا مَا خَلَا الطَّوَافَ بِالْبَيْتِ، وَقَدْ رُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ عَائِشَةَ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ أَيْضًا
    جامع الأصول (3/ 140)
    1415 - (خ م ط د س) عائشة -رضي الله عنها- قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في أشهر الحج، وليالي الحج، وحُرُمِ الحج (1) . فَنَزْلْنَا بِسَرِفَ، قالت: فخرج إلى أصحابه، فقال: من لم يكن مِنْكُم مَعَهُ هَدْيٌ فأحبَّ أنْ يَجْعلَها عُمْرة فليفعلْ، ومن كان مَعَهُ الهدي فلا، قالت: فالآخذُ بها، والتَّارِكُ لها من أصحابه، قالت: فأمَّا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ورجالٌ من أصحابهِ، فكانُوا أهْلَ قُوَّةٍ، وكان معهم الهديُ، فلم يَقْدِروا على العمرةِ (2) ، فَدَخَلَ عليَّ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- وأنا أبكي، فقال: ما يُبْكِيكِ يا هَنتَاهُ؟ قُلْتُ: سمعتُ قولَك لأصحابك: فمُنِعْتُ العمرةَ، قال: وما شأْنُكِ؟ قُلْتُ: لا أُصَلِّي، قال: فلا يَضُرُّكِ، إنما أَنْتِ امرأةٌ من بنَات آدَمَ، كَتب اللَّه عليكِ ما كتبَ عليهنَّ، فَكُوني في حَجِّكِ، فَعَسَى الله أن يَرْزُقَكِيها، قالت: فَخَرجْنا في حَجَّتهِ» . [ص:141]

    وفي روايةٍ: «فخرجت في حَجَّتي، حتَّى قدْمنا مِنى، فَطَهُرْتُ، ثم خَرَجْت من منى، فأفضْت بالبَيت، قالت: ثم خرجت معه في النَّفْر الآخر، حتَّى نَزَل الْمُحَصَّبَ (3) ، ونزلنا معه، فدعا عبدَ الرحمن بن أبي بَكْرٍ، فقال: اخرُج بأُخْتِكَ من الحرَمِ، فَلْتُهلَّ بِعُمْرَةٍ، ثم افْرُغا، ثم أئْتِيا هَاهُنا، فإني أَنْظِرُكما حتى تأتِيا، قالت: فخرجنا، حتَّى إذا فرْغتُ من الطوافِ جئْتُهُ بسَحَرٍ، فقال: هل فَرَغتُمْ؟ قلت: نَعَمْ، فأذَّنَ بالرحيل في أصحابِهِ، فارتحلَ الناسُ، فمرَّ متوجهاً إلى المدينة» .
    وفي أخرى نحوه، وفي آخره: «فأذّنَ في أصحابِهِ بالرحيلِ، فَخرج، فمرَّ بالبيت، فطافَ بِهِ قَبْلَ صلاةِ الصُّبْحِ، ثم خرج إلى المدينة» .
    وفي أخرى قالت: «خرجْنا مع رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- لا نذكْرُ إلا الحج، حتَّى جِئْنا سَرِفَ، فَطَمِثْتُ، فدخلَ عليَّ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- وأنا أبكي، فقال: مايُبْكِيكِ؟ فقلتُ: والله لَوِدِدتُ: أنِّي لم أَكُنْ خَرجْتُ العامَ، فقال: مالَكِ، لَعَلَّكِ نَفِسْتِ (4) ؟ قلت: نعم. قال هذا شيءٌ كَتَبَهُ الله على [ص:142] بَنَاتِ آدَمَ. افْعَلي ما يفعلُ الحاجُّ، غَيْرَ أَنْ لا تَطُوفي بالبيْتِ حتى تَطْهري، قالت: فلما قدمتُ مَكَّةَ، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: اجْعَلُوها عُمْرةً، فأحَلَّ النَّاسُ، إلا من كان معه الهدْي. قالت: فكان الهدْيُ مع رسول الله وأبي بكرٍ وعمرَ، وذَوي الْيَسَارَةِ، ثم أَهَلُّوا حين أراحُوا، قالت: فلما كان يوم النَّحر طهُرت فأمرني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأفَضْتُ. قالت: فأُتِينا بلحم بقرٍ. فقلتُ: ما هذا؟ فقالوا: أَهْدَى رسولُ الله عن نسائِهِ بالبقر، فلما كانتْ لَيْلَةُ الحصبَةِ قُلْتُ: يا رسول الله، أَيرجِع النَّاسُ بِحَجَّةٍ وعمرةٍ، وأرجِع بِحَجَّةٍ؟ قالت: فأمَرَ عبدَ الرحمنِ بنَ أبي بكرٍ، فأرْدَفَني على جَمَلِهِ، قالت: فإني لأذكُرُ، وأَنا حديثةُ السِّنِّ أَنْعَسُ فيصيبُ وُجْهي مُؤخَّرَةَ الرَّحْلِ - حتَّى جئنا إلى التَّنعيم، فأَهْلَلْنا منها بعُمْرَةٍ، جزاء بِعُمْرَةِ الناس الَّتي اعْتَمَرُوا» .
    وفي أخرى قالت: «خرجنا مع النبي -صلى الله عليه وسلم- في حجَّةِ الودَاعِ، فمنَّا مَنْ أَهَلَّ بعمرةٍ، ومنَّا مَنْ أهلَّ بحج. فَقَدِمْنا مَكَّةَ، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: من أحرمَ بعمرةٍ، ولم يُهْدِ، فَلْيَحلِلْ، ومن أحرم بِعُمْرةٍ وأهْدَى، [ص:143] فلا يَحْلِلْ حتَّى يَحِلَّ نَحْرُ هدْيِهِ، ومن أهل بحج فلْيُتمَّ حجَّهُ، قالَتْ: فحِضْتُ، فلم أزلْ حائضاً حتَّى كان يومُ عرفةَ، ولم أُهْلِلْ إلا بعمرَةٍ، فأمَرَني رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: أنْ أَنْقُضَ رَأْسي، وأَمْتَشط وأُهِلَّ بالحج وأتركَ العمرةَ. ففعلتُ ذلك، حتَّى قضيتُ حَجِّي، فبعثَ معي عبد الرحمن بن أبي بكر، فأمرني: أن أعتمرَ مكانَ عمرتي من التنعيم» .
    وفي أخرى قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حِجَّةِ الوداعِ، فأَهْلَلْنا بعُمرَةٍ، ثم قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: من كانَ معه هدْي فَلْيُهلَّ بالحج مع العمرة، ثم لا يَحلُّ حتى يَحِلَّ منهما جَمِيعاً. فقدمْتُ مَكَّة - وأنا حائض- ولم أَطُفْ بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، فشَكوتُ ذلك إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-، فقال: انْقُضي رأْسَكِ وامْتَشِطِي، وأهِلِّي بالحج، ودعي العمرةَ، قالت: ففعلتُ. فلما قَضَيْنا الحج، أرَسلَني رسولُ الله مع عبد الرحمن بن أبي بكرٍ إلى التَّنعيم فاعتمرتُ، فقال: هذه مكانَ عمرتكِ، قالت: فطاف الذين كانوا أَهلُّوا بالعمرة بالبيت وبين الصَّفا والمروةِ، ثم حَلُّوا، ثم طافُوا طوافاً آخر، بعد أنْ رَجعوا من مِنى لحجِّهم. وأمَّا الذين جمعوا الحج والعمرةَ. طافوا طوافاً واحداً» .
    وفي أخرى قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقال: مَنْ أراد منكم أن يُهلَّ بحج وعمرةٍ فليفعل، ومن أراد أن يُهلَّ بحج فَلْيُهلَّ، ومن [ص:144] أراد أن يُهِلَّ بعمرة فليُهلَّ، قالتْ

    عائشةُ: فأهلَّ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- بحج، وأَهلَّ به ناسٌ مَعَهُ، وأهَلَّ معه ناس بالعمرة والحج، وأهلَّ ناسٌ بعمرةٍ، وكُنْت فيمن أهلَّ بعمرةٍ» .
    وفي أخرى قالت: خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مُوافين لِهلالِ ذي الحجَّةِ (5) ، فقال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: من أحبَّ أنْ يُهِلَّ بعُمْرةٍ فليُهِلَّ، ومن أحبَّ أن يُهِلَّ بحَجَّة فليهل، فلولا أنِّي أهْدَيْت لأَهللت بعُمرةٍ، فمنهم من أهلَّ بعمرةٍ، ومنهم من أهلَّ بحج، وكنت فيمن أهلَّ بعمرة، فَحضْت قبل أن أدْخُل مكة فأدركني يومُ عَرَفةِ وأنا حائض، فشكوتُ ذلك إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-، وذكر نحوَ ما سبق.
    وقال في آخره: «فَقَضَى اللهُ حَجَّها وعُمرَتَها، ولم يكن في شيءٍ من ذلك هديٌ ولا صدقة، ولا صومٌ» .
    وفي أخرى قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فمنا من أَهَلَّ بعمرةٍ، ومِنَّا مَنْ أهَلَّ بحج وعمرةٍ، ومنَّا من أهل بحج وأهلَّ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- بالحج فأمَّا من أهَلَّ بعمرةٍ: فَحَلَّ. وأما من أهل بحج، أو جَمَعَ الحج والعمرة: فلم يَحلُّوا حتى كان يومُ النحر» . [ص:145]
    وفي أخرى قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لا نَرَى إلا أَنهُ الحجُّ، فلما قَدِمنا [مَكَّةَ] تطَوَّفْنَا بالبيت، فأمر رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- من لم يكن ساقَ الْهَدي أن يَحِلَّ، قالت: فَحَلَّ من لم يكن ساقَ الهديَ، ونِساؤه لم يَسُقْن الهَدْيَ فأحْلَلْنَ. قالت عائشةُ: فَحِضْت فلم أطُف بالبيت، فلَمَّا كانت ليلةُ الحَصْبَةِ، قلت: يا رسول الله يرجعُ النَّاس بِحجَّةٍ وعمرةٍ، وأرجِعُ أنا بِحَجَّة؟ قال: أوَ ما كُنْتِ طُفْتِ لَيَاليَ قَدمنا مَكَّةَ؟ قلت: لا. قال: فَاذْهبي مع أخيك إلى التَّنعيم فأهلِّي بعُمرَةٍ، ثُمَّ مَوْعدُك مكان كذا وكذا، قالت صفيَّةُ: ما أرَاني إلا حابسَتَكُمْ، قال: عَقْرَى حَلْقى، أو ما كُنْتِ طُفْتِ يوم النَّحرِ؟ قالت بَلَى، قال: لا بأس عليك، انْفُري. قالت عائشة: فَلَقيَني رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-، وهو مُصْعِدٌ من مَكَّة، وأنا مُنهَبِطَةٌ عليها - أو أنا مُصْعِدة، وهو مُنْهَبِطٌ منها» .
    وفي أخرى قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نُلَبِّي، لاَ نَذْكُرُ حجّاً ولا عُمْرة ... » وذكر الحديث بمعناه.
    وفي أخرى قالت: «قلت: يا رسولَ الله، يصْدُرُ النَّاسُ بنُسُكَينِ، وأصْدُرُ بِنُسُكٍ واحدٍ؟ قال: انتَظِري، فإذا طَهُرْتِ فاخْرُجِي إلى التَّنعيم، فأهِلّي مِنْهُ، ثمَّ ائْتيا بمكانِ كذا، ولكنها على قدر نَفَقَتِك، أو نَصَبِكِ» . [ص:146]
    وفي أخرى قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لخمسٍ بقينَ من ذي القَعدة، ولا نُرَى إلا أنَّه الحجُّ (6) ، فلما كُنَّا بِسَرفَ حِضْت، حتَّى إذا دَنَوْنَا من مَكَّةَ: أمرَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مَنْ لَمْ يَكن معه هَدْيٌ - إذا طَافَ بالبَيْت وبين الصَّفا والمروة - أنْ يَحلَّ، قالت عائشةُ: فدُخِلَ علينا يومَ النَّحْرِ بِلَحمِ بَقَرٍ، فقلت: ما هذا؟ فقيل: ذَبَح رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- عَنْ أزْواجِهِ» .
    وفي أخرى قالت: «خرجنا لا نُرَى إلا الحجَّ، فلما كُنَّا بِسَرِفَ أو قريباً (7) منها حضْت، فدخَلَ عليَّ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- وأنا أبكي، فقال مَالَكِ: أنَفِسْتِ؟ قلت: نعم، قال: إنَّ هذا أمرٌ كَتَبَهُ اللهُ على بناتِ آدَمَ، فَاقْضي ما يَقْضي الحاجُّ، غيْرَ أنْ لا تَطُوفي بالبيت، قالت: وَضَحَّى رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- عن نِسَائِهِ بالبقر» .

    هذه رواياتُ البخاري ومسلم.
    وللبخاري أطرافٌ من هذا الحديث، قالت عائشةُ: «منَّا مَنْ أهَلَّ [ص:147] بالحج مُفْرداً، ومنَّا مَنْ قرَنَ، ومنَا من تَمَتَّعَ» .
    وفي رواية قال: «جاءتْ عائشةُ حاجَّة» لم يزدْ.
    وفي روايةٍ قالت: قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- «لو استَقبَلْتُ. من أمري ما اسْتَدْبَرْتُ، ما سُقْتُ الهديَ، ولَحَلَلْتُ مع النَّاسِ حيثُ حَلُّوا» .
    وفي رواية أنها قالت: «يا رسولَ الله، اعْتَمَرتَ ولم أَعْتَمِرْ؟ فقال: يا عبدَ الرحْمنِ، اذهب بأُخْتِكَ، فَأعْمِرْها من التَّنعيم، فأحقَبهَا على نَاقَةٍ فاعْتَمرَتْ» .
    وفي رواية: «أنَّ النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- بعثَ معها أخَاهَا عبدَ الرحمن، فأعمرها من التنعيم، وحملها على قَتَبٍ» .
    وفي أخرى زيادة «وانتظرها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأَعلى مَكَّةَ حتَى جَاءتْ» .
    ولمسلم أيضاً أطراف من هذا الحديث، قالت: «قدم رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- لأربَعٍ مَضَينَ من ذي الحجَّةِ - أو خَمسٍ - فدخلَ عليَّ وهو غَضْبَانُ، فقلت: مَنْ أغضَبَكَ؟ -أدْخَلَهُ اللهُ النَّار - قال: أوَ مَا شَعَرْت: أنِّي أَمرتُ النَّاس بأمْرٍ، فإذا هم يَتَرَدَّدُونَ، ولو أني [ص:148] استقبلتُ من أمري ما استدبرتُ ما سُقتُ الهديَ معي، حتى أَشتريَه، ثم أحِلَّ كما حَلُّوا» .
    وفي رواية «أنها أهَلَّتْ بعمرةٍ فقَدِمتْ، فلم تَطُفْ بالبَيْتِ، حتَّى حَاضَتُ، فَنَسَكَتِ الْمَناسِكَ كُلَّها، وقد أهلَّت بالحج، فقال لها النبي -صلى الله عليه وسلم- يَوْمَ النَّحْرِ: يَسَعُكِ طوافُكِ لِحَجِّكِ وعُمْرَتِكِ؟ فأبَت، فَبَعَثَ بها مع عبد الرحمن إلى التَّنعيم، فاعتمرتْ بعد الحج» .
    وفي رواية: أنها قالت: «يا رسول الله، أيَرْجعُ النَّاسُ بأجْرَيْنِ وأرجِع بأجر؟ فأمَرَ عبدَ الرحمن بنَ أبي بكرٍ: أن ينْطلِقَ بها إلى التَّنعيم، قالت: فأرْدَفَني خلْفَهُ على جَمَلٍ له، قالت: فَجَعَلْتُ أرفَعُ خِمَاري، أحْسرُهُ عَنْ عُنُقي، فَيَضْرِبُ رِجْلي بِعِلَّةِ الرَّاحلَةِ (8) ، فقلت: له وهل ترى من أحدٍ؟ [ص:149] قالت: فأهللتُ بعمرةٍ، ثم أقْبَلْنا حتى أنْتَهَينا إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو بالْحَصْبَةِ» .
    وأخرج الموطأ من هذه الروايات: الرواية الخامسة والثامنةَ والثانيةَ عشرة من المتفق بين البخاري ومسلم.
    وله في أخرى قالت: «قدمت مَكَّة وأنا حائضٌ، فلم أطُفْ بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، فشكوتُ ذلك إلى رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم-، فقال: افْعلي مَا يَفْعَلُ الحاجُّ، غيرَ أن لا تَطُوفي بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، حتى تطهري» .
    وأخرج أبو داود من هذه الروايات: الرواية الأولى من أفراد مسلم، والثالثة والخامسةَ والسابعة والثَّامِنةَ من المتفق بين البخاري ومسلم.


    وله في أخرى قالت: «خرجنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولا نَرَى إلا أنَّهُ الحج، فلما قدمنا طُفْنا بالبيت، فأمرَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من لم يَكُنْ ساقَ الهديَ: أن يَحِلَّ، فَحَلَّ من لم يكن ساقَ الهديَ» . [ص:150]
    وفي أخرى مثل الثامنة، وأسقط منها: «فَأمَّا مَنْ أَهَلَّ بعُمْرَةٍ فحلَّ» .
    وفي أخرى: أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «لو استقبلتُ من أمْري ما استدْبَرْتُ: لما سُقتُ الهديَ - قال أحدُ رواته: أَحْسِبُه قال: ولَحَللْتُ مع الذين أحلُّوا من العمرة - قال: أراد: أنْ يكون أمْرُ النَّاس وَاحِداً» .
    وأخرج النسائي من هذه الروايات: الرواية الرابعة والخامسة، وأخرج من السابعة طرفاً، إلى قوله: «أنْ يُهِلَّ بِحَجَّةٍ فَلْيُهِلَّ» .
    وأخرج الرواية التاسعة، ومن الثانية عشرة طرفاً، إلى قوله: «إذا طاف بالبيت أن يحِلَّ» . وأخرج الرواية الثالثة عشرة.
    وأما الترمذي: فإنه لم يُخرج من هذا الحديث شيئاً إلا طرفاً واحداً قالت: «حِضْت، فأمرني رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أن أقضي المناسك كلَّها، إلا الطواف بالبيت» .
    وحيث اقتصر على هذا الطرف، لم أثبت علامته على الحديث، وقنعت بالتنبيه على ما ذكر منه (9) . [ص:151]
    (9) أخرجه البخاري 1 / 341 في الحيض، باب كيف بدأ الحيض، وباب تقضي الحائض المناسك كلها إلا الطواف بالبيت، وفي الحج، باب الحج على الرحل، وباب قول الله تعالى {الحج أشهر معلومات} ، وباب تقضي الحائض المناسك كلها إلا الطواف بالبيت، وباب المعتمر إذا طاف طواف العمرة ثم رجع هل [ص:151] يجزئه من طواف الوداع، وباب أجر العمرة على قدر النصب، وفي الأضاحي باب الأضحية للمسافر والنساء، وباب من ذبح ضحية غيره. وأخرجه مسلم رقم (1211) في الحج، باب بيان وجوه الإحرام وأنه يجوز إفراد الحج، والموطأ 1 / 410 و 411 و 412 في الحج، باب دخول الحائض مكة، وأبو داود رقم 1778 و 1779 و 1780 و 1781 و 1782 و 1783 في المناسك، باب إفراد الحج، والنسائي 5 / 177 و 178 في الحج، باب إباحة فسخ الحج بعمرة لمن لم يسق الهدي.

    [تعليق أيمن صالح شعبان - ط دار الكتب العلمية]
    صحيح:
    1 - أخرجه مالك «الموطأ» صفحة (265) . والحميدي (203) قال: حدثنا سفيان. وأحمد (2/140) قال: حدثنا حجاج. قال: حدثنا ليث. قال: حدثني عقيل. وفي (6/35) قال: حدثنا عبد الرحمن، عن مالك، وفي (6/37) قال: حدثنا سفيان. وفي (6/119) قال: حدثنا يعمر بن بشر. قال: حدثنا عبد الله. قال: أخبرنا يونس. وفي (6/163) قال: حدثنا عبد الرزاق. قال: حدثنا معمر. وفي (6/177) قال:

    قرأت على عبد الرحمن: [عن] مالك. (ح) وحدثنا محمد بن جعفر. قال: حدثنا مالك. وفي (6/243) قال: حدثنا روح. قال: صالح بن أبي الأخضر. وفي (6/245) قال: حدثنا روح. قال: حدثنا ابن أبي ذئب. والبخاري (1/86) قال: حدثنا موسى بن إسماعيل. قال: حدثنا إبراهيم. وفي (1/87) و (2/205) قال: حدثنا يحيى بن بكير. قال: حدثنا الليث. عن عقيل. وفي (2/172) قال: حدثنا عبد الله بن مسلمة. قال: حدثنا مالك. وفي (2/191) قال: حدثنا عبد الله بن يوسف قال: أخبرنا مالك. وفي (5/221) قال: حدثنا إسماعيل بن عبد الله. قال: حدثنا مالك. ومسلم (4/27) قال: حدثنا يحيى بن يحيى التميمي. قال: قرأت على مالك. (ح) وحدثنا عبد الملك ابن شعيب بن الليث. قال: حدثني أبي. عن جدي. قال: حدثني عقيل بن خالد. وفي (4/28) قال: حدثنا عبد بن حميد. قال: أخبرنا عبد الرزاق. قال: أخبرنا معمر. (ح) وحدثنا ابن أبي عمر. قال: حدثنا سفيان. وأبو داود (1781) قال: حدثنا القعنبي. عن مالك. وفي (1896) قال: حدثنا قتيبة، قال: حدثنا مالك بن أنس. والنسائي (5/165) قال: أخبرنا محمد بن مسلمة والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع.، عن ابن القاسم. قال: حدثني مالك وفي (5/246) قال: أخبرنا محمد بن حاتم. قال: أنبأنا سويد. قال: أنبأنا عبد الله، عن يونس. وفي الكبرى «تحفة الأشراف» (12/16591) عن محمد بن يحيى النيسابوري، عن بشر بن عمر، عن مالك. وفي (12/16591) و (16601) عن يعقوب الدورقي، عن عبد الرحمن بن مهدي، عن مالك. وفي (12/16601) عن قتيبة. عن مالك. (ح) وعن هناد، عن يحيى بن أبي زائدة، عن مالك. وابن خزيمة (2605) قال: حدثنا عبد الجبار بن العلاء وزياد بن يحيى الحساني قالا: حدثنا سفيان. وفي (2744) قال: حدثنا العباس بن عبد العظيم ويحيى بن حكيم. قالا: حدثنا عبد الرحمن بن مهدي. قال: حدثنا مالك بن أنس. وفي (2784 و 2789 و 2948) قال: حدثنا يونس بن عبد الأعلى. قال: أخبرنا بن وهب، أن مالكا أخبره (ح) وحدثنا الفضل بن يعقوب. قال: حدثنا محمد بن جعفر. قال: حدثنا مالك، يعني ابن أنس. وفي (2788) قال: حدثنا يونس بن عبد الأعلى، قال: أخبرنا ابن وهب، أن مالكا حدثه.
    ثمانيتهم (مالك، وسفيان بن عيينة، وعقيل، ويونس بن يزيد، ومعمر، وصالح بن أبي الأخضر، وابن أبي ذئب، وإبراهيم بن سعد) عن ابن شهاب الزهري.
    2 - وأخرجه أحمد (6/191) قال: حدثنا يحيى بن سعيد. وفي (6/191) قال: حدثنا وكيع. والبخاري (1/86) قال: حدثنا عبيد بن إسماعيل. قال: حدثنا أبو أسامة وفي (3/4) قال: حدثنا محمد ابن سلام. قال: أخبرنا أبو معاوية. وفي (3/5) قال: حدثنا محمد بن المثنى. قال: حدثنا يحيى. ومسلم (4/28) قال: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. قال: حدثنا عبدة بن سليمان. وفي (4/29) قال: حدثنا أبو كريب. قال: حدثنا ابن نمير (ح) وحدثنا أبو كريب، قال: حدثنا وكيع. وأبو داود (1778) قال: حدثنا سليمان بن حرب، قال: حدثنا حماد بن زيد (ح) وحدثنا موسى بن إسماعيل. قال: حدثنا حماد، يعني ابن سلمة (ح) وحدثنا موسى، قال: حدثنا وهيب. وابن ماجة (3000) قال: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. قال: حدثنا عبدة بن سليمان.
    والنسائي (5/145) قال: أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي، عن حماد، وابن خزيمة (2604) قال: حدثنا أحمد بن المقدام العجلي. قال: حدثنا حماد يعني ابن زيد. وفي (3028) قال: حدثنا محمد بن بشار. قال: حدثنا يحيى.


    تسعتهم - يحيى، ووكيع، وأبو أسامة، وأبو معاوية، وعبدة بن سليمان، وعبد الله بن نمير، وحماد بن زيد، وحماد بن سلمة، ووهيب - عن هشام بن عروة.
    3 - وأخرجه النسائي (1/132) قال: أخبرنا يونس بن عبد الأعلى. وفي الكبرى «تحفة الأشراف» (12/17175) عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم. كلاهما (يونس، ومحمد بن عبد الله) عن أشهب ابن عبد العزيز، عن مالك، أن ابن شهاب، وهشام بن عروة، حدثاه.
    كلاهما - الزهري، وهشام بن عروة - عن عروة بن الزبير، فذكره.
    * قال النسائي عقب رواية يونس: هذا حديث غريب من حديث مالك عن هشام بن عروة لم يروه أحد إلا أشهب. وقال عقب رواية ابن الحكم: لم يقل أحد عن مالك، عن هشام غير أشهب.
    * وأخرجه ابن خزيمة (3029) قال: حدثنا محمد بن عمرو بن تمام، قال: حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير. قال: حدثني ميمون بن مخرمة، عن أبيه. قال: وسمعت محمد بن عبد الرحمن بن نوفل يقول: سمعت هشام بن عروة يحدث عن عروة. يقول: سمعت عائشة. قال: وقال: سمعت محمد بن عبد الرحمن يحدث، عن عروة، عن عائشة. أنها حدثتهم عن عمرتها بعد الحج مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قالت: حضت فاعتمرت بعد الحج، ثم لم أصم، ولم أهد. (هكذا ورد الإسناد في المطبوع) .
    * في «تحفة الأشراف» (12/17048) أشار المزي أن البخاري رواه في الحج عن محمد، هو ابن سلام، عن عبدة بن سليمان، عن هشام بن عروة، عن أبيه. وهو غير موجود في المطبوع من «صحيح البخاري» .
    - وعن عمرة، عن عائشة:
    أخرجه مالك «الموطأ» (255) . والحميدي (207) . وأحمد (6/194) والبخاري (2/209 و211 و 4/59) . ومسلم (4/32) . وابن ماجة (2981) . والنسائي (5/121 و 5/178) وفي الكبرى «تحفة الأشراف» (12/17933) . وابن خزيمة (2904) .
    - وعن الأسود عنها:
    أخرجه أحمد (6/122 و 175 و 191 و 213 و 224 و 233 و 253 و 254 و 266) . والدارمي (1923و1924) . والبخاري (2/174و220 و 223و 7/75 و 8/45) . ومسلم (4/33 و 94 و95) . وأبو داود (1783) . وابن ماجة (3073) . والنسائي (5/146 و 177) وفي الكبرى «تحفة الأشراف» (11/15927 و 15946و 15993) .
    - وعن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب، عنها:
    أخرجه أحمد (6/141) . وابن ماجة (3075) . وابن خزيمة (2790) .
    - وعن عروة، عنها:
    أخرجه مالك «الموطأ» (121) . والحميدي (205) .


    وأحمد (6/36 و 104) . والبخاري (2/174 و 5/225) . ومسلم (4/29) . وأبو داود (1779و1780) . والنسائي (5/145) .
    تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف (11/ 377)
    16013 -[ت] حديث: حضت فأمرني رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن أقضي المناسك كلها إلا الطواف بالبيت. ت في الحج (100: 1) عن علي بن حجر، عن شريك، عن جابر - وهو ابن يزيد الجعفي -، عن عبد الرحمن بن الأسود به. قال: وقد روي هذا الحديث عن عائشة من غير هذا الوجه أيضاً.
    تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف (11/ 377)
    عبد الرحمن بن يزيد، عن أخيه الأسود، عن عائشة.
    المسند الجامع (19/ 618)
    أخرجه الدارمي (1811) قال: حدثني عثمان بن محمد. و"مسلم" 4/27 قال: حدثنا هنَّاد بن السَّري وزهير بن حرب وعثمان بن ابي شَيْبة. وابوداود 1743 قال: حدثنا عثمان بن ابي شَيْبة. و"ابن ماجة" 2911 قال: حدثنا عثمان بن ابي شَيبْة.
    ثلاثتهم (عثمان بن محمد بن ابي شَيْبة، وهنَّاد، وزُهير بن حرب) عن عَبْدة بن سُليمان، عن عبيد الله بن عُمر، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن ابيه، فذكره.
    * * *
    16497- عَنِ الاسْوَدِ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ:
    حِضْتُ فَامَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم انْ اقْضِي الْمَنَاسِكَ كُلَّهَا الا الطَّوَافَ بِالْبَيْتِ.
    أخرجه أحمد 6/137 قال: حدثنا وكيع. قال: حدثنا سُفيان. و"التِّرمِذي" 945 قال: حدثنا علي بن حُجْر. قال: اخبرنا شريك.
    كلاهما (سُفيان، وشريك) عن جابر، وهو ابن يزيد الجعفي، عن عبد الرحمن بن الاسود، عن ابيه، فذكره.
    * * *
    16498- عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ عَائِشَةَ، انَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قال:
    طَوافُكِ بِالْبَيْتِ وَبَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ يَكْفيكِ لِحَجَّتِكِ وَعُمْرَتِكِ.
    أخرجه أبو داود (1897) قال: حدثنا الربيع بن سليمان المؤذن. قال: اخبرني الشافعي، عن ابن عيينة، عن ابن ابي نجيح، عن عطاء، فذكره.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    ما رايكم هل يكفي هذا التخريج الذي استخرجته من المسند الجامع

    المسند الجامع (19/ 618)
    أخرجه الدارمي (1811) قال: حدثني عثمان بن محمد. و"مسلم" 4/27 قال: حدثنا هنَّاد بن السَّري وزهير بن حرب وعثمان بن ابي شَيْبة. وابوداود 1743 قال: حدثنا عثمان بن ابي شَيْبة. و"ابن ماجة" 2911 قال: حدثنا عثمان بن ابي شَيبْة.
    ثلاثتهم (عثمان بن محمد بن ابي شَيْبة، وهنَّاد، وزُهير بن حرب) عن عَبْدة بن سُليمان، عن عبيد الله بن عُمر، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن ابيه، فذكره.
    * * *
    16497- عَنِ الاسْوَدِ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ:
    حِضْتُ فَامَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم انْ اقْضِي الْمَنَاسِكَ كُلَّهَا الا الطَّوَافَ بِالْبَيْتِ.
    أخرجه أحمد 6/137 قال: حدثنا وكيع. قال: حدثنا سُفيان. و"التِّرمِذي" 945 قال: حدثنا علي بن حُجْر. قال: اخبرنا شريك.
    كلاهما (سُفيان، وشريك) عن جابر، وهو ابن يزيد الجعفي، عن عبد الرحمن بن الاسود، عن ابيه، فذكره.
    * * *
    16498- عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ عَائِشَةَ، انَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قال:
    طَوافُكِ بِالْبَيْتِ وَبَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ يَكْفيكِ لِحَجَّتِكِ وَعُمْرَتِكِ.
    أخرجه أبو داود (1897) قال: حدثنا الربيع بن سليمان المؤذن. قال: اخبرني الشافعي، عن ابن عيينة، عن ابن ابي نجيح، عن عطاء، فذكره.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    جيد.
    ولو عدت للمسند للإمام أحمد بإشراف الشيخ شعيب، أو عمل الشيخ الألباني= لكان خيرًا.

    سؤال:
    هل المطلوب أن تخرج هذا الحديث بنفسك، أم تنقل تخريج الحديث فحسب؟
    وما طبيعة التخريج المطلوب منك، هل هو مطولًا، أو مختصرًا، أو متوسطًا؟
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    وللأمانة العلمية أخي الكريم.
    لزامًا إن انتفعت أو نقلت من جهود الآخرين= عليك بذكر المصدر، وعزو الكلام إلى قائله!
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    المطلوب تخريج الحديث باختصار لا يتجاوز الصفحة فهل يكفي تخريج المسند الجامع ؟؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    الامر الاخر اريد الفاظ الحديث بشكل عاجل جدا لان تسليم البحث هصا اليوم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المعالي مشاهدة المشاركة
    المطلوب تخريج الحديث باختصار لا يتجاوز الصفحة فهل يكفي تخريج المسند الجامع ؟؟
    يكفي إن شاء الله أخي الحبيب.
    وتقيد باللفظ وروايته التي يساقها مؤلفو (المسند الجامع).
    أما الاستيعاب في دراسة الحديث دراسة مقارنة؛ فهذا يعوزه توسع وبسط في جمع الطرق ومقارنة بعضها بعضًا.
    فاقتصر على السند واللفظ على الكتب الستة، أو زد قليلًا حتى تنجز، بارك الله فيك.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    وهل مطلوب أن تترجم للرواة، وأن تتحقق من صحة الأسانيد والألفاظ؛ فلو كان ذلك كذلك؛ لطال بك الأمر، لأنك غير متمرس.
    فنصحية لك أخي الكريم:
    اختصر في طرقه ولفظه وما طلب منك، ما دام قد ضاق بك الزمن.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: عاجل جدا ( خرجت حديثا واريد رايكم بهذا التخريج )

    يااخي الغالي البحث واضح العناصر
    ولم تقصر معي في التوجيه والمساعدة
    والان بقي فقط ان احصل على الفاظ الحديث ولو كنت اعلم كيف احصل عليها لما كتبت الموضوع وطلبت العون من اخوتي ... ففط اريد الان الفاظ الحديث والمصدر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •