تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية! - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 59 من 59

الموضوع: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    148

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية"

    معلومة للإضاءة:
    الطاقة + المسيح الدجال = علاقة بسلسلة The Arrivals
    "القادمون" .. حتوتة كبيرة ، منها "المقبول" .. و منها "غير المقبول" .
    و أنا لا أفهم هذه القضيّة بحجمها الأكبر هكذا -التي تعتبر قضيّة "التنمية البشرية" جزئيّة بسيطة منه- ، إلا عن طريق سؤال ، إنْ أجيب عليه ، سنجيب عن الباقي ، و سنصيغه على سياق : superman ، submen .

    فهل رَشّد الإنسانُ نفسه ؟ أم تمَّ ترشيده ؟

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    وفق الله الجميع إلى ما فيه صلاحهم في الدنيا و فلاحهم في الآخرة ..
    فقد طال جدًّا هذا الحوار ( الذي أقلُّ ما يقال فيه أنَّ هذا ليس مكانَه ) , و أصبحت ( أو أضحت أو أمست .. ضع ها هنا ما شئت ) القضية أخذاً و ردًّا , و خرجت عن موضوع الرسالة التي يريد توجيهَها أبو الفداء حفظه الله تعالى , و رُبط الخطأ بكرامة الرجل , فيا قوم هلَّا تركنا المراء و الجدل في كل موضوع نطرحه ؟؟ أنا أعلم أن كلا منكما يريد الفائدة العامة , لكن ليس ها هنا و لا هكذا وفقكما الله , ثم و إن سلَّمنا ان البرمجة اللغوية العصبية ( التنمية البشرية كما نقل مسمَّاها أبو الفداء ) صحيحة أو حقيقة أو نافعة أو .. أو .. , بالله عليكم ( و أنتم يُشار إليكم ) أليس لنا في كتاب الله تعالى , وسنة محمد صلى الله عليه و سلم , و ما كان من حال السلف مع هذين المعينين المباركين , و العمل بهما , و ترك فضول العلم , أليس لنا في ذلك غُنية عن كل هذا الذي يأتوننا به ؟؟! بارك الله لكم جميعا و الله لو كان الذي بينكما من رجلين جاهلين لا يعرفان دينهما لما استسيغ , فكيف بمن هو مثلكما حفظكما الله ؟؟ ألا تتفق كلمتنا أبدا على شيء ؟ يطرح بعضنا موضوعا يحذر فيه من كذا , فيأتي الآخر يخلط الأمور ببعض ، و تصبح المسألة ( يا ليتها كانت حوارا ذا نتيجة ) مراءً ؟ ألا اكاد أقرأ موضوعا إلا وجدت فيه هذا النوع من النقاش الحاد الذي يحور تهكما و طعنا بالكلام ؟؟! رجاء إن كان هذا الموضوع قابلا للنقاش ( و الظاهر انه لم يُفتح لذا السبب ) أن يوضع له صفحة خاصة ، أو ان يناقش خارج المجلس , ثم أخي أبا الفداء - جزاك الله خيرا - حبذا ( و لأن الناس كثيرا يتأثرون بأعداء الدين ) أن يعمم مثلُ هذا الموضوع ( و ليته يراجَع على يدي مختص أو ما شابه ) و ينشر بين أصناف الناس , و أنبه ( لكل حادث مقال ) .. وفقكم الله تعالى إلى كل خير .

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    686

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    شكر الله لكم وبارك فيكم
    ألا توسعت أباجهاد فيما اكتفيت فيه بإيماء يعرفه العارفون ويشكل على من عداهم
    دمتم بفضل من الله ونعمة وتقبل الله منا ومنكم

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    جزاك الله خيراً ، ويرفع الموضوع لتعم الفائدة فقط أنتشرت هذه الدورات وكثر المنتسبون لها في البلاد الإسلامية نسأل الله السلامة والعافية .

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    جزاكم الله خيراً و الله أنه بحث قيّم لا يُقدّر بثمن أسأل الله أن يجعله في موازين حسناتكم , أنا كنت من المخدوعين بهذا العلم و كنت أقرأ فيه كثيراً و لكن الحمد لله الذي هداني إلى هذا الموضوع الذي فتح عيني على أشياء كثيرة كنت أجهلها , أسأل الله أن يجزل لكم الأجر و المثوبة و يوفقكم و يسدد خطاكم و ينفع بعلمكم .. و هل تسمح لي بطباعته و نشره على بعض الأخوات ؟ .. و أعدك بإذن الله أن أنسبه إليك , أتمنى أن ترد

  6. #46
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم.
    لا بأس بنشره فيما أرجو، نفع الله به وكتب لي ولكم الأجر.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

    فالموضوع طويل جدّاً....والنقاش الذي حصل طويلٌ جداً جداً جداً


    لكن بناءً على رغبة الأستاذ أبي الفداء في إثراء الموضوع (كما ذكر في المقدّة)....أحببت وضع مقالةٍ لطبيب بشريّ...بالطبع ليس له تخصّص شرعيّ....لكنّ ما أورده نقداً لهذا العلم (nlp ) مهم بحق....




    حاولتُ تنقيح المقالة بما يتناسب مع توجّه المنتدى...وأعتذر إن فاتني شيء من ذلك:



    ((تساءلت في مرارة: ما الذي ستقدمه له (يتكلّم عن شخصيّة افتراضيّة بدأ بها المقال) هذه البرمجة اللغوية العصبية ؟.. فهم الآخرين ؟.. ماذا يفعل فهم الآخرين أمام البطالة وكيف يقهر الواسطة وكيف ؟.. وكيف ؟ .. كيف يساعدك على أن تتزوج رانية ؟.. ربما يوقعها في حبك، لكن ماذا بعد ذلك ؟ ومن جديد أشعر أن الموضوع هو بيع الترام بالماستر كارد .. بيع الترام في ورق مصقول لامع .. هذا علم لا يهم إلا خبراء الدعاية، ويحتاج إلى مجتمع مترف .. الحياة سهلة في الخارج . كل ما عليك هو أن تجد وتشقى وتتعذب وتؤثر في الآخرين لكي تنجح !..


    قصة نشوء هذا العلم معروفة لكل شاب، وهي تعود إلى العام 1975 عندما قرر العالمان الأمريكيان (جرندر) و(باندلر) بالاشتراك مع (باتيسون) أن يحللا مقادير الخلطة السرية التي تؤدي إلى النجاح، بحيث يمكن لأي شخص أن يستعملها في مطبخه .. أن يضعا قواعد لطريقة التعامل مع البشر، وأن يضعا منهجًا لفهم الآخرين ، وقد اعتمدا على ثلاثة نماذج للنجاح هي للعلماء النفسيين فريتس بيرلز وفرجينيا ساتير وإركسون .. هكذا صارت هناك مجموعة من القواعد الجميلة جدًا التي جرت على الألسن مجرى الأمثال : (الشخص ليس هو السلوك).. (الخارطة ليست هي المنطقة) .. (لا يوجد هناك فشل إنما تجارب وخبرات) .. (وراء كل سلوك نية إيجابية)..(كل الناس لديها وسائل النجاح).. (استعمل ما أنت ناجح فيه في مجالات أنت تفشل فيها )، وهو هرش مخ لو فكرت فيه بأمانة.. نفس جو المأثورات الذي يذكرك بتبشير توماس فريدمان للعولمة : (يجب أن تكون مستعدًا لقتل أسراك).. (لا غداء مجانيًا بعد اليوم).. الخ . ويبدو أن هذه المقولات رائجة جدا في أمريكا ..


    خلطة حريفة المذاق من علم النفس والمدرسة السلوكية وفن التخاطب والفراسة وحكمة المرحومة خالتي، مع الكثير جدًا من الأمثلة.. أمثلة لا تنتهي تصيبك بالدوار .. عندك جهاز محمول يمكنك بشيء من الجهد أن تستخدمه في طلب أرقام .. لكن باقي الإمكانيات مجهولة لك لأن الكتالوج ليس معك .. عقلك كذلك جهاز لا تعرف عنه الكثير ويجب أن تقرأ الكتالوج الخاص به .. "ستمدك البرمجة بدليل الإرشادات حول طريقة تشغيل عقلك ويعرفك على عقلك اللاواعى، كما سيوفر لك التقنيات التي تساعدك على التغيير سواء بحياتك أو بحياة الآخرين، وستزودك بالخريطة التي تجعلك تحقق النجاح في الحياة" هناك دائمًا مفهوم الخارطة في هذه البرمجة .. عامة فهمك للعالم هو الخارطة .. العقل والكلمات يتفاعلان مع الخارطة التي هي العالم ..

    تعمل البرمجة اللغوية العصبية على أربعة أركان رئيسية هي الحصيلة أو الهدف ( ماذا نريد ؟ ) والحواس والمرونة والمبادرة و العمل (لأنك ما لم تصنع شيئا فإنك لن تحقق شيئًا). يجب أن تفهم البشر الذين تصنفهم البرمجة اللغوية إلى سبعة أنماط ( من يهتم بالناس – ومن يهتم بالنشاطات – ومن يهتم بالأماكن – ومن يهتم بالأشياء – ومن يهتم بالمعلومات – ومن يهتم بالوقت – ومن يهتم بالمال ) أو هم (اللوام – المسترضي – الواقعي – العقلاني – المشتت ) .

    فاهم حاجة ؟.. بالطبع تفهم لكن هل يفهم عادل ؟

    هناك مبدأ إعادة التأطير ومبدأ القولبة .. أن تتخذ نموذجا لشخص ناجح تتبنى معتقداته وتراكيبه اللغوية واستراتيجيته، ثم تكون معتقداتك الخاصة وأنت ما زلت تعتنق معتقدات الشخص السابق .. لو كنت تخاف من الظلام فكل ما عليك هو أن تبرمج عقلك على التفكير كواحد لا يخاف الظلام !.. هكذا نمت البرمجة اللغوية الحركية العصبية الذاتية هذه، وتحولت إلى طريقة لعلاج الاكتئاب والإدمان وعلاج الفوبيا .. صارت نظام تنمية ذاتية يعتمد على الحلقات الدراسية والاستشارات و جلسات العلاج ..

    تسربت إلى بلادنا العربية وصارت هوجة وموضة لا تنتهي، وهناك مواقع كثيرة تربطها بالإسلام، باعتبار أن الاسلام يحض على البرمجة اللغوية، وأن الأنبياء استخدموا أساليبها بنجاح تام .. طيب لماذا لا تكتفي بالدين إذن ؟ لكن كما قلت في المقال السابق، أعتقد أن أكثر علماء الدين الذين هاجموا البرمجة اللغوية العصبية هاجموها قبل أن يعرفوها جيدًا .. وهذا ليس دفاعًا عنها قدر ما هو دفاع عن مبدأ الدقة، ومن الخطأ أن نتعامل معها كامتداد لليوجا والشامانبة وطاقة التشي ...


    على كل حال يبدو أن باتلر لم يتعلم السماحة من طريقته هذه لأنه أراد عام 1996 أن يأخذ الكعكة كلها لنفسه، وطالب بأن تسجل الطريقة باعتبارها ملكية فكرية له وحده .. عندما تقرأ الهجوم على هذه الطريقة تجد أنه من الصعب أن تتوقف .. لابد من كتاب كامل يستعرض هذه الآراء .. يقولون إنه بعد 30 سنة من وجودها ما زالت لم تُقيم علميًا بما يكفي .. لا يوجد لها كيان متكامل من الأساليب العلمية القابلة للتطبيق .. عام 1984 قام عالم اسمه شاربلي بتقييم 15 دراسة حول هذه الظاهرة فوجد أن البحث العلمي لا يؤيد جدواها، ونتائجها غير قابلة للتكرار .. غير قابلية النتائج للتكرار هي الصفة المميزة للعلم الزائف أو هرش المخ عدم المؤاخذة ..


    علماء آخرون قالوا بالحرف: "الـ NLP قد جذبت أتباعًا كثيرين بينما هي لا تزيد على خدعة نفسية".. "حتى التقنيات الناجحة نوعًا التي تمارسها البرمجة ليست من اختراعها بل هي من أساليب أخرى سابقة ..لم يعد أحد يذكر البرمجة اللغوية ضمن أساليب العلاج النفسي .." عالم آخر يقول: "إنها التغيير من أجل التغيير فقط .." يقول ساتام ساسانجيرا عام 2005 إن شعبية الـ NLP ليست دليلا على فعاليتها، بل على قدرة الهراء الخارقة على هزيمة العلم ..


    إن الـ NLP عجينة نصف مخبوزة من علم النفس الشعبي والعلم الزائف . يقول توني روبينز: البرمجة نفعية جدا .. تضم إلى ترسانتها كل وسيلة تثبت نجاحها حتى لو لم تكن مدعومة علميًا .. لا أحد من مدربي البرمجة قد أجرى أبحاثا حقيقية للبرهنة عليها، طريقة العمل هي: تظاهر بأن الطريقة تعمل .. لاحظ ما تحصل عليه .. لو لم تحصل على نتيجة جرب شيئًا آخر. عن الاسم الغريب تقول مارجريت سنجر إن باندلر اعترف بأنه اخترع الاسم من مجموعة كتب متناثرة على أرض سيارته عندما سأله رجل شرطة عن عمله ..! على شبكة الانترنت قرأت لقارئ عربي ذكي يهاجم أحد أنبياء البرمجة اللغوية في الفضائيات، فيسأله: هل قام تلاميذه بانشاء المراكز الحيوية التي تفيد المجتمع أم قاموا فقط بإنشاء مراكز التدريب لنفس المجال وفي نفس الاتجاه ؟ !! هذه هي الحقيقة ..

    الطريقة الوحيدة للاستفادة من الـ NPL هي أن تصير مدربًا لها، وأن تؤلف عنها كتابين، وأن تنشئ مركزًا يعلمها .. الذين فعلوا ذلك هم الذين ظفروا بالخير العميم ..


    انتهى كلامه

  8. #48
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    بارك الله فيكم ممكن تنسب المقالة الأخيرة لصاحبها بالاسم ؟؟ ولو تضع لنا رابط ؟
    فأنا أريد نقلها

    وجزاكم الله خيرا على النقل
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    اسمه الدكتور أحمد خالد توفيق وهذا هو الرابط:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=154658

  10. #50
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    جزاك الله خيرا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    أنا أتفق مع الأخ الكريم أبو الفداء في طرحه ولكن عندي تعقب :ما المانع من استخدام بعض آليات هذا العلم كوسيلة مبنية على دراسة مثلا الخريطة الذهنية .........أنتظر ردك
    بارك الله فيك ...

  12. #52
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل، ونرحب بك عضوا جديدا بيننا.
    الخريطة الذهنية وكثير غيرها إنما هي نظريات في علم النفس والإدراك، لها مباحثها الموسعة في تلك العلوم، وفي علوم أخرى ذات صلة، وهي مبذولة في تلك العلوم من أواسط القرن الماضي! وتشخيص حالة إنسان على أن عنده خللا في شيء من ذلك إنما هو من اختصاص علماء النفس لا غيرهم! وقد تقدم أن هؤلاء القوم لا يروجون لسلعتهم إلا في وسط أشلاء متناثرة يجلبونها من عدة علوم معتبرة، لطلاء تلك البضاعة بثوب العلم.. فهذا الذي تفضلت بذكره إنما يطلب من مظانه ومن أهله لا من هؤلاء التجار، والله الهادي إلى الرشاد.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    تابع...........
    ومثال "دورات" التحفيظ القائمة على بعض مبادئ البرمجة العصبية هو ما اشتهر به الدكتور يحيى الغوثاني، وهو هداه الله من علماء القراءات أصحاب الاجازات وله باع فيها، ولكن يجب التحذير من منهجه البرمجي لافتتان الكثيرين من شباب الملتزمين به بغير علم ولا بصيرة!
    السلام عليكم
    د. يحيي الغوثاني من شيوخ القرآن .. ولا أدري كيف افتتن بهذه البرمجة .؟
    والعجيب .. لم نسمع عن شيخ تصدي للإقراء ونال علمه من هذه البرمجة حتي د.يحيي الغوثاني ـ حفظه الله ـ لم يأخذ هذا العلم عن طريق البرمجة .
    هل دورة مدتها أربعة أيام يتخرج منها حفظة قرآن ؟
    مهما كان الشحن المعنوي والتنظيم لابد من المتابعة لأنها طبيعة البشر .
    وللأسف حصلت علي دورة في البرمجة كنتُ مجبرا عليها مع د.طارق درويش وهو مشهور في مصر فوجدت الأمر عبارة عن قصص وأخبار ـ لا أدري صحتها ـ ولابد لك من خلوة تغلق فيها الهاتف وتنعزل عن كل شئ وتستمد طاقة للعمل .
    وقد أشبهت هذه مسألة "اليوغي" حيث يستمدون الطاقة الروحية من جلسة معينة ، ووجدت في كتاب موسوعة الأديان تحريم العلماء لهذه اللعبة لأنه هذه الأشياء لها صلة بالعقائد .
    وكل همهم في هذه الدورات قوة الذات ، ومن قوة ذاتك تستطيع فعل كل ما هو عجيب ،وتخرج في نهاية الأمر وقد نسيت خالقك ـ والعياذ بالله ـ .
    أما الدورات القرآنية البرمجية فزيادة علي ما نقلتم عبارة عن أخبار لأناس حفظوا القرآن في خمسة أيام وتزيد الأرقام إلي شهر ، وأين هؤلاء ؟ لا أدري .
    فلا بد لهؤلاء أن يحترموا عقول الناس وأن يرجعوا لحوزة العلماء العاملين وترك هذا العبث الذي يضرهم في نهاية الأمر . والله أعلم
    والسلام عليكم

  14. #54
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    الحمد لله وحده.
    أما بعد، فهذه إضافة أرى أهمية وضعها في متن البحث عند قولي (بشأن شهادات إبراهيم الفقي):
    ترى الذي يأتيهم مفتونا بهم يسمع هذا الكلام فيذهل ويفغر فاه! "ما كل هذا؟؟ يا له من حبر عظيم! يا له من عالم كبير!!" وهو كالشاة الضالة لا يفهم نصف ما سمع ويحسبه علما حقا! "الميتافيزيقا" هذه التي أعد فيها الرجل تلك الدكتوراة التي يلحق لقبها باسمه، يحسبها الظمآن ماءً ويظنها الجاهل علما! انها أشبه ما يكون في اسمها بالفيزيقا التي هي علم الطبيعة، ولكنها محض ضلال الفلاسفة، فهي معنية بما وراء "الفيزيقا"! الميتافيزيقا هي فلسفة (الماورائيات)! مباحث ما وراء الطبيعة حيث يخوض كل فيلسوف ضال بعقله المجرد في أمر الغيب الذي لا يأتينا علمه الا بوحي من الله يجب التوقف عنده، فيخرج بما يحلو له ويعجب أتباعه من الضالة من حوله! هذا هو "علم" الميتافيزيقا ببساطة شديدة وباختصار! وهو منبع لكثير من العقائد الفاسدة والخرافات التي غرق فيها الكفار في بلاد الغرب بحثا وتنظيرا، يلبسونها لباس العلم والبحث العلمي ويمنحون فيها الشهادات العليا والدرجات العلمية الكبرى!
    ولكن - وانتبه أيها القارئ الكريم - هذا المصطلح الذي تلقى فيه الرجل رسالة الدكتوراة، في حقيقة الأمر لا يراد به عند إطلاقه فلسفة الماورائيات، ولكن يقصد به أمر أشد خطورة بكثير. فقد تبين لي بعد تنقيب وبحث، أن جامعة لوس أنجليس للميتافزيقا هذه التي حصل الرجل فيها على شهادته ليست جامعة علمية معترفا بها أصلا، وإنما هي جامعة دينية تابعة لكهنة ما يسمى "بالفكر الجديد" Ministers of New Thought والجامعة اسمها I.M.M وهي اختصار International M etaphysical Ministry أو جامعة كهنة ميتافزيقا الفكر الجديد. والذي يتخرج منها ويحصل على درجة علمية كالتي حصل عليها صاحبنا، يقال له Reverend Dr. وهو لقب تفخيم للكهنة من أي ملة. ومن عقائد أولئك الكهنة (أو تلك الجماعة الدينية) أنه من الممكن الجمع بين سائر الأديان المعتقدة بوجود الخالق وبأن له تعاليم سماوية، وبين فلسفة الفكر الجديد الميتافزيقية، بما يؤدي إلى جعل تلك الأديان نفسها طريقا لنشر تلك الفلسفة وتعليمها للناس. فمن عقائدهم المعلنة في موقعهم الرسمي:
    الاعتقاد في ذكاء كوني رفيع أو إله.
    الاعتقاد في أن ثمة غاية أو غرض إلهي من الحياة كما خلقها الإله.
    الاعتقاد في أن البشر يكونون أسعد وأكثر رضا عن حياتهم عندما يتعرفوا على الغرض من وجود أرواحهم وفقا لإرادة الإله.
    الاعتقاد في أن معاناة الإنسان هي نتيجة مباشرة للفشل في التعرف على إرادة الإله وتنفيذها في حياة الإنسان. (وهذه الاختزالية من عقائد النصارى)
    الاعتقاد في أن كل شخص، سواء أدرك ذلك أو لم يدركه، هو تمثيل فردي للوجود الكوني للإله God's Universal Presence (وهذه من عقائد الاتحادية).
    الاعتقاد في أن المسيح (متجسدا في يسوع) يعد نموذجا للإله المتشخص في الصورة الإنسانية، أو بالمصطلح الإنجيلي "الروح وقد صارت لحما". (وهذه عقيدة نصرانية).
    الاعتقاد في أن جميع الأديان لها غاية وأنها قد سمح الإله لها بالوجود حتى تعطي لسائر أهل الحضارات الإنسانية والأجناس قدرا من الروحانية أو من الإيمان بالإله. (وهذه من عقائد وحدة الأديان عند الهندوس). وتشجع IMM الأفراد على أن يتمكنوا من التعايش السلمي مع أهل الملل المختلفة.
    الاعتقاد في أنه سواء أولئك الذين يتبعون التعاليم الظاهرية Exoteric أو الباطنية Esoteric للمسيح فإن الجميع سيكون لهم الخلود. (أو الخلاص الأخروي على عقيدة النصارى).
    الاعتقاد في وجود حياة أخروية وأنها تتكون من طبقات شتى ومستويات عديدة تتفاوت من الملعون Ungodly للسماوي Heavenly.
    الاعتقاد في أن عقل الإله (أو روحه أو وجوده) يعيش كقوة حياة Life Force أو ذكاء طبيعي Natural intelligence في جسد ووعي كل إنسان. (وهذه عقيدة اتحادية، وتعتبر من أركان ما يسمى بالفكر الحديث أو العهد الجديد New Age).
    الاعتقاد في أن مهمة IMM وكهنتها الرسميين تتمثل في إيصال هذه المبادئ الأساسية إلى أولئك الذين يميلون لقبولها كقضايا طبيعية في وعيهم وحياتهم.
    هذه عقائدهم كما هي مكتوبة في موقع الجامعة (وهي نفسها جامعة "سيدونا" التي ذكرها الفقي في بعض كتاباته). فالدرجة التي حصل عليها الرجل ليست دكتوراة بالمفهوم الأكاديمي المتعارف عليه لشهادات الدكتوراة (كما قد يفهمه الناس)، ولكنها شهادة يقال لها دكتوراة علم الميتافزقيا Msc.D وهي شهادة دينية من ضمن عدة شهادات (أو برامج دراسية) مفتوحة للدارسين من أي ملة كانوا، تدرس فيها طرق التنمية الروحية ونحو ذلك بصورة تبدو "حيادية"، أو بصورة تصلح للتطبيق في جميع الأديان كما يعتقدون، والله المستعان.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    جزاك الله خيراً أبا الفداء .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    الحمد لله
    مازلت أطمع في مزيد من مداخلات المشايخ الكرام والاخوة الفضلاء، فالموضوع خطير، بارك الله فيكم.
    نعم أخي الموضوع خطير ، ولقد كانت بعض الأخوات في بعض المساجد عندنا تعطي دروسا في التنمية البشرية هذه وقد علمت بما تقول فأنكرت ذلك وحذرت منه قبل أن أقرأ بحثك هذا ـ نفع الله بك وسدد خطاك ـ لبعد كثير مما تقول عن شريعتنا وهي أخت طيبة لكنها انخدعت ضمن المخدوعين بهذه الدورات وهي تبث الثقة اللاحدودية في الأخوات والقدرات الكامنة فيهن والطاقة والتخيلات وما إلى ذلك من العبارات الخادعة ، والكلام كله ينصب بشكل ملتوي في البعد عن الثقة بالله وحده والاعتماد عليه سبحانه . أيقظ الله المسلمين من غفلتهم وهداهم إلى الصراط المستقيم صراط الله .

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية"

    كفى عبثاً يا دعاة البرمجة العصبية المزعومة
    الدكتور صالح بن علي أبو عرَّاد
    أستاذ التربية الإسلامية بكلية المعلمين في أبها
    ومدير مركز البحوث التربوية بالكلية

    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :
    فقد اطلعت على ما نُشر في الصفحة الأخيرة من مُلحق " الرسالة " بتاريخ 11 / 3 / 1425هـ لفضيلة الشيخ / يوسف القرضاوي الذي وصف ظاهرة " البرمجة اللغوية العصبية " بأنها أحدث أسلوبٍ تغريبي يُمارسه الغرب ضد المسلمين . وهنا أحمد الله تعالى الذي أجرى الحق على لسان فضيلته ؛ حيث إن هذه النوعية من البرامج دائماً ما تتزيا بزي العلم والمعرفة ، وهي في واقع الأمر كذبٌ وخداعٌ وزيفٌ لا فائدة منه ولا نفع فيه لا سيما وأن بعض الكتابات المعنية بهذا الشأن تُشير إلى أن هذه البرامج على اختلاف أنواعها مما يمتزج فيه الشرك بالوثنية من الفلسفات القديمة في الصين والهند ؛ فهي بذلك ذات جذورٍ فلسفيةٍ شرقيةٍ قديمة تعتمد على فكرٍ فلسفيٍ ماديٍ يقوم على كثيرٍ من المغالطات التي تُعظم شأن الإنسان ، وتعمل على تضخيم قدراته العقلية بصورةٍ مُبالغٍ فيها حتى أنها قد تصل إلى إعطاء الإنسان كما يزعم بعض دعاة هذه البرامج قدراتٍ حتميةٍ يمكن له من خلالها تحقيق النجاح في كل شأنه متى ما عرف ما يُسمى بوصفة النجاح التي يُمكنه من خلالها تحقيق كل ما يريد من أهدافٍ ومقاصد مهما كانت عظيمةً أو مستحيلة ، اعتماداً على تلك القُدرات المزعومة التي يأتي من أبرزها عندهم ما يُسمى بالقوة المعجزة والفاعلة للعقل الباطن الذي يجعل منه أصحاب هذه البرامج ركيزةً أساسيةً تصنع المعجزات وتُحقق المستحيل في حياة الإنسان .

    وعلى الرغم من انتشار هذه البرامج بطريقةٍ لافتةٍ للنظر حتى ضج بها المجتمع ، وانتشرت فيه انتشار النار في الهشيم لتكون بمثابة الموضةً العصريةً التي تدَّعي وتزعم أنها علمٌ يطور مهارات الإنسان ويزيد من جودة الأداء في مختلف المجالات الحياتية ؛ إلا أن هناك العديد من المآخذ التي يمكن للجميع ملاحظتها على هذه البرامج المزعومة ، والتي يأتي من أبرزها ما يلي :
    ( 1 ) أن تسمية هذه البرامج بـ " البرمجة اللُغوية العصبية " أو " برمجة الأعصاب لُغوياً " تدل دلالةً واضحةً على الغموض الذي يكتنفها والضبابية التي تحول دون معرفة حقيقتها لاسيما وأن عملية نقل المصطلح من لغةٍ أو ثقافةٍ إلى أُخرى لا بُد وأن يكون متلائماً مع البيئة المنقول إليها لأن اللفظ قد يكون مشحوناً - كما يُشير إلى ذلك بعض الكُتَّاب – بدلالاتٍ غير مناسبة في هذه البيئة ، أو أن يكون غامضاً وغير واضح المعنى ، وهو ما يتوافر ويتحقق بوضوح في هذا المصطلح المشوه .
    ( 2 ) أن هذه البرامج المزعومة أصبحت عند الكثيرين ممن فُتنوا بها تُمثل الحل الأمثل والمخرج الوحيد لجميع مشكلات الناس على اختلاف مستوياتهم وفئاتهم الاجتماعية ، وأنها بمثابة السبيل الذي لا بديل عنه لتحقيق آمالهم وزيادة نجاحاتهم .
    ( 3 ) أن هذه البرامج عبارةٌ عن خليطٍ من العلوم المختلفة التي تقوم على التخيل والإيحاء والمنطق وغيرها من العلوم التي لم يُنزل الله بها من سلطان ، ولذلك فهي تُشكِل في مجموعها تلاعباً بالعقل وعبثاً بالمشاعر والأحاسيس عند الإنسان .
    ( 4 ) أنها تعتبر الإنسان في كثيرٍ من الحالات مجرد آلةٍ صماء يمكن إعادة برمجتها حسب الطلب ، ومن ثم تشغيلها وفقاً لتلك البرمجة ؛ ولذلك فإن كثيراً من المهتمين بها يعدونها برامج لهندسة النفس الإنسانية ، أو هندسة النجاح الإنساني على حد تعبيرهم .
    ( 5 ) أن هذه البرامج تعتمد في المقام الأول على طرائق التفكير وأنماطه عند الإنسان حيث تعد التفكير بمثابة الموجِّه الوحيد للإنسان ، وعندما يختل التفكير فإن الإنسان كله يختل معه .

    وهنا أغتنم هذه الفرصة وعبر منبر ملحق " الرسالة " الإعلامي المبارك لدعوة مختلف الجهات المعنية والمسؤولة في مجتمعاتنا الإسلامية للتنبه الواعي لخطر هذه البرامج التي لا تقل في خطورتها عن غيرها من المظاهر والدعوات التغريبية التي أفرزتها العولمة ، والتي تعمل بهدوء على سلب هوية الأمة ، ومسخ فكرها ، والطعن بطريقةٍ مباشرةٍ أو غير مباشرة في عقيدتها ومبادئها وقيمها ومنطلقاتها الرئيسة .

    وفق الله الجميع لصالح القول وجميل العمل ، والله نسأل التوفيق والسداد ، والهداية والرشاد ، والحمد لله رب العباد .

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,260

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية"

    الدكتور محمود عبد الرازق الرضواني

    حقيقة التنمية البشرية ومنهج الجهمية في البرمجة اللغوية العصبية وآثرها في هدم العقيدة الإسلامية


  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    54

    افتراضي رد: تحذير البرية من غثاء "التنمية البشرية" ومما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية!

    بحث طويل يحتاج إلى قراءة متأنية ووقت كاف وهو ما يتعسر لكثير منا، بارك الله فيك على هذا البحث.
    لا ننكر ما لهذا العلم من مخادعات وحيل ومكر
    ومن يبحث عن السعادة خارج شرع الله إنما يبحث عن وهم
    لكن أظن لا ينبغي أن ننسى ولا ننكر ما تركت كتب جدد حياتك ولا تحزن واستمتع حياتك ولا تحزن وابتسم للحياة من أثر طيب
    شخصيا قرأت كتاب جدد حياتك للشيخ الغزالي رحمه الله وقد نفعني كثيرا
    وتعجبني كتابات الشيخ على الحمادي فرج الله عنه وقد استفاد من هاته العلوم وأعطاها صبغة إسلامية، أو لنقل أن تلك الأفكار اسلامية في الأصل فردها لأصلها وخذ الحكمة ولو من أفواه المجانين،
    في موسوعة ويكيبيديا الآن هناك قسم يسمى ويكي هاو أي موسوعة كيف تحاول الإجابة على كل الأسئلة
    فيها بعض النفع وكثير من الضرر والمؤمن ينتقي من هنا وهناك فيأخذ ماصفا ويدع ما كدر.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •