قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )
    القانع : السائل ، من قنع يقنع ـ بفتح النون فيهما : إذا سأل . وأما قنع بمعنى رضي بالقليل ، فبكسر النون في الماضي ، وفتحها في المضارع .
    قال الشاعر :
    والعبـدُ حرٌّ إن قنِـع // والحـرُّ عبدٌ إن طمِع
    فاقنَـع ولا تطمَـع // فما شيءٌ يَشينُ سوى الطَّمَع

    قال ابن منظور في لسان العرب : ( قنع ) قَنِعَ بنفسه قَنَعاً وقَناعةً رَضِيَ ورجل قانِعٌ من قوم قُنَّعٍ وقَنِعٌ من قوم قَنِيعِينَ وقَنِيعٌ من قوم قَنِيعينَ وقُنَعاءَ وامرأَة قَنِيعٌ وقَنِيعةٌ من نسوة قَنائِعَ والمَقْنَعُ بفتح الميم العَدْلُ من الشهود يقال : فلان شاهدٌ مَقْنَعٌ أَي رِضاً يُقْنَعُ به ورجل قُنْعانِيٌّ وقُنْعانٌ ومَقْنَعٌ وكلاهما لا يُثَنَّى ولا يُجْمَعُ ولا يؤنث يُقْنَعُ به ويُرْضَى برأْيه وقضائه وربما ثُنِّيَ وجمع قال البعيث وبايَعْتُ لَيْلى بالخَلاءِ ولم يَكُنْ شُهُودي على لَيْلى عُدُولٌ مَقانِعُ ورجل قُنْعانٌ بالضم وامرأَة قُنْعانٌ اسْتَوى فيه المذكر والمؤنث والتثنية والجمع أَي مَقْنَعٌ رِضاً قال الأَزهري رجالٌ مَقانِعُ وقُنْعانٌ إِذا كانوا مَرْضِيِّينَ وفي الحديث : كان المَقانِعُ من أَصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يقولون كذا . المَقانِعُ جمع مَقْنَعٍ بوزن جعفر يقال فلان مَقْنَعٌ في العلم وغيره أَي رِضاً قال ابن الأَثير وبعضهم لا يثنيه ولا يجمعه لأَنه مصدر ومن ثَنَّى وجمع نظر إِلى الاسمية وحكى ثعلب رجل قُنْعانٌ مَنْهاةٌ يُقْنَعُ لرأْيه ويُنْتَهَى إِلى أَمره وفلان قُنْعانٌ من فلان لنا أَي بَدَل منه يكون ذلك في الدم وغيره قال فَبُؤْ بامْرِئٍ أُلْفِيتَ لَسْتَ كَمِثْلِه وإِن كُنْتَ قُنْعاناً لمن يَطْلُبُ الدَّما

    ( * قوله « فبؤ إلخ » في هامش الأصل ومثله في الصحاح فقلت له بؤ بامرئ لست مثله )
    ورجل قُنْعانٌ يَرْضَى باليسير والقُنُوعُ السؤالُ والتذلُّلُ للمسأَلة وقَنَعَ بالفتح يَقْنَعُ قُنُوعاً ذل للسؤال وقيل سأَل وفي التنزيل :( أَطْعِمُوا القانِعَ والمُعْتَرَّ ) فالقانع الذي يَسْأَلُ ، والمُعْتَرُّ الذي يَتَعَرَّضُ ولا يسأَل .... قال ابن السكيت : ومن العرب من يجيز القُنُوعَ بمعنى القَناعةِ ، وكلام العرب الجيد هو الأَوَّل .... وقيل : القانِعُ السائلُ ، وقيل : المُتَعَفِّفُ ، وكلٌّ يَصْلُحُ ، والرجلُ قانِعٌ وقَنِيعٌ ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الدار البيضاء. المغرب
    المشاركات
    299

    افتراضي رد: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    فائدة جليلة
    جزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    بارك الله فيكم ونفع بعلمكم ، وجزاكم خيرا على مروركم الطيب .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    المغرب_مراكش
    المشاركات
    187

    افتراضي رد: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    بارك الله فيكم شيخنا أبا مالك وجزاكم الله خيرا على الفوائد القيمة . لعله من الثاني سمي الكلب قنوعا والله أعلم (ابتسامة)
    قال سهل بن عبدالله _ رحمه الله تعالى _:"أعمال البر يطيقها البر والفاجر ولكن لايصبر عن المعاصي إلا صدِّيق"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    نفع الله بكم وبعلمكم ، وجزاكم خيرا على مروركم الطيب .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,559

    افتراضي رد: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    جزاك الله خيرًا على هذه الفوائد النافعة، وبارك الله فيك، وفي علمك...
    ((إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً))

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    بورك فيكم ، وجزاكم الله خيرا .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: قـنَـع ( سأل ) ، وقـنِـع ( رضـي )

    فائدة :
    قال العسكري في الفروق اللغوية : الفرق بين القنوع والسؤال: أن القنوع سؤال الفضل والصلة خاصة، والسؤال عام في ذلك وفي غيره يقال قنع يقنع قنوعا إذا سأل وهو قانع وفي القرآن " وأطعموا القانع والمعتر " قال : القانع السائل ، والمعتر الذي يلم بك لتعطيه ولا يسأل، إعتره يعتره وعره يعره وقيل عره واعتره واعتراه إذا جاءه يطلب معروفه، وقال الليث: القانع : المسكين الطواف، وقال مجاهد: القانع هنا جارك ولو كان غنيا ، وقال الحسن: القانع الذي يسأل ويقنع بما تعطيه، وقال الفراء: القانع الذي إن أعطيته شيئا قبله، وقال أبو عبيدة: القانع السائل الذي قنع إليك أي خضع، وقال أبو علي: هو الفقير الذي يسأل، وقال إبراهيم: القانع الذي يجلس في بيته والمعتر الذي يعتريك.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •