يعيشُ الصبُّ ذا قلبٍ صناعي


قال الشيخ حامد العلي- وفقه الله -معلقاً على خبر وفاة صاحب أول قلب صناعي بعد75يوم
إذا ما عشتَ بالقلب الصناعي
فكيف تحسّ حبّـا بالتياعِ
وكيف الشوق للمحبوب فيه ؟
ودمعٌ بين أحضان الوداعِ؟!


فعارضته بقولي:


يعيش الصبُّ ذا قلبٍ صناعي
إذا ولَّى الحبيب بلا وداع
وبات وصاله هوساً وحمقاً
و ذاك الحب من سقط المتاعِ