سامٌ أبو العرَبِ ، ويافِثُ أبو الرومِ ، وحامٌ أبو الحبَشِ ماصحة هذا الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سامٌ أبو العرَبِ ، ويافِثُ أبو الرومِ ، وحامٌ أبو الحبَشِ ماصحة هذا الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    588

    افتراضي سامٌ أبو العرَبِ ، ويافِثُ أبو الرومِ ، وحامٌ أبو الحبَشِ ماصحة هذا الحديث

    سند الحديث في مسند احمد عن أحمد بن حنبل قال حدثنا عبدالوهاب عن سعيد عن قتادة عن الحسن عن سمرة
    والحديث ضعيف في الترمذي ضعفه الألباني
    واريد معرفة سنده في المسند إن كان صحيح ام ضعيف
    أشهد أن لا أله ألا الله وأشهد أن محمد رسول الله
    أنا الأن أحفظ القران أدعوا لي أن الله يعينني على حفظ كتابه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    748

    افتراضي رد: سامٌ أبو العرَبِ ، ويافِثُ أبو الرومِ ، وحامٌ أبو الحبَشِ ماصحة هذا الحديث

    الحديث في مسند أحمد: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ سَمُرَةَ، أَنَّ نَبِيَّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "سَامُ أَبُو الْعَرَبِ، وَحَامُ أَبُو الْحَبَشِ، وَيَافِثُ أَبُو الرُّومِ".
    قال الشيخ شعيب الأرناؤوط في تحقيقه للمسند [33 / 299]: "إسناده ضعيف، الحسن- وهو ابن أبي الحسن البصري- مشهور بالتدليس، ولم يصرِّح بسماعه هنا، وذهب جماعة من أهل العلم إلى أنه لم يسمع من سمرة سوى حديث واحد، وهو حديث العقيقة. عبد الوهاب: هو ابن عطاء الخَفّاف، وسعيد: هو ابن أبي عروبة.
    وأخرجه الترمذي (3231) و (3931) ، والطبري في "التاريخ" 1/209، والطبراني في "الكبير" (6871) من طريق يزيد بن زريع، والطبري 1/209 من طريق عباد بن العوام، والطبري أيضاً 1/209-210، والطبراني 18/ (309) من طريق عبد الأعلى بن عبد الأعلى، ثلاثتهم عن سعيد بن أبي عروبة، بهذا الإسناد. وقرن عبد الأعلى في روايته بسمرةَ عمرانَ بنَ حصين.
    وأخرجه الطبراني في "الكبير" (6872) و (6873) ، وفي "الشاميين" (2644) و (2645) من طريق سعيد بن بشير، عن قتادة، به. وقرن الطبراني في الموضع الثاني من "الكبير" بسعيد بن بشير خُليدَ بن دَعْلج، وخليد وسعيد كلاهما ضعيف. ولفظه عنده في المواضع كلها غير الموضع الثاني من
    "الشاميين": "ولدُ نوحِ سامٌ وحامٌ ويافثُ".
    وأخرجه الترمذي (3230) ، والطبري في "التفسير" 23/67 من طريق سعيد بن بشير، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة، عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في قوله: (وجَعَلْنا ذُرَيتَه همُ الباقِينَ) [الصافات: 77] قال: "حامٌ وسامٌ ويافِثُ". قال الترمذي: هذا حديث حسن غريب.
    وأخرجه الطبراني في "الكبير" (7033) من طريق سليمان بن سمرة، والحاكم 2/546 من طريق الحسن البصري، عن عمران بن حصين، كلاهما عن سمرة بن جندب. وإسناداهما ضعيفان. وتساهل الحاكم فصححه ووافقه الذهبي! ولفظه عند الحاكم: "ولد نوح ... ".

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    588

    افتراضي رد: سامٌ أبو العرَبِ ، ويافِثُ أبو الرومِ ، وحامٌ أبو الحبَشِ ماصحة هذا الحديث

    جزاك الله خيرا اخي المدني
    أشهد أن لا أله ألا الله وأشهد أن محمد رسول الله
    أنا الأن أحفظ القران أدعوا لي أن الله يعينني على حفظ كتابه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10,893

    افتراضي رد: سامٌ أبو العرَبِ ، ويافِثُ أبو الرومِ ، وحامٌ أبو الحبَشِ ماصحة هذا الحديث

    3683 - ( سام أبو العرب ، وحام أبو الحبش ، ويافث أبو الروم ) .
    قال الألباني في السلسلة الضعيفة :

    ضعيف
    رواه الترمذي (3/ 172) ، والحاكم (2/ 546) ، وأحمد (5/ 9 و 10-11) ، ومن طريقه ومن طريق الطبراني أيضاً : الحافظ العراقي في "محجة القرب إلى محبة العرب" (3/ 2) ، وأبو بكر الشافعي في "حديثه" (12/ 2) ، وابن سعد (1/ 42) ، وابن عدي (120/ 2) ، وابن عساكر (17/ 335/ 2) كلهم من طريق الحسن ، عن سمرة مرفوعاً . وقال العراقي تبعاً للترمذي :
    "هذا حديث حسن" ، وقال الحاكم : "صحيح الإسناد" ، ووافقه الذهبي !
    قلت : وفيه نظر بين ؛ لأن في سماع الحسن من سمرة خلافاً معروفاً ، ثم هو مدلس وقد عنعنه . فلو سلمنا صحة سماعه من سمرة في الجملة ، فعنعنته هذه تعل الحديث وتصيره ضعيفاً .
    وفي رواية للترمذي بلفظ : عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في قول الله تعالى : (وجعلنا ذريته هم الباقين) قال : "حام ، وسام ، ويافث" ؛ بالثاء .
    وقد روي الحديث بلفظ أتم ، وهو :
    "ولد لنوح ثلاثة : سام ، وحام ، ويافث ، فولد سام : العرب وفارس والروم ، والخير فيهم ، وولد يافث : يأجوج ومأجوج والترك والصقالبة ، ولا خير فيهم ، وولد حام : القبط والبربر ولا خير فيهم" .
    رواه البزار (29) ، وأبو بكر الزبيري في "جزء من فوائده" (25/ 2) ، وعنه ابن عساكر (17/ 335/ 2) عن محمد بن يزيد بن سنان قال : حدثنا يزيد بن سنان قال : حدثني يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة مرفوعاً . ورواه من هذا الوجه البزار في "مسنده" (29) ، وقال :
    "تفرد به يزيد بن سنان ، وتفرد به ابنه عنه ، ورواه غيره مرسلاً ، وإنما جعله من قول سعيد بن المسيب" .
    وقال الهيثمي : "يزيد ضعفه يحيى وجماعة ، ووثقه أبو حاتم" .
    وذكره الحافظ العراقي في "محجة القرب إلى فضل العرب" (4/ 1) ، ثم قال : "قلت : قد ورد من غير طريق يزيد بن سنان ، رواه ابن عدي في "الكامل" ، وابن عساكر من رواية سليمان بن أرقم عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة ، وسليمان بن أرقم متروك الحديث ، ورواه ابن عدي أيضاً في "الكامل" في ترجمة يزيد بن سنان أيضاً ، وقال النسائي : "عامة حديثه غير محفوظ" ، وقال : "يزيد بن سنان متروك" . انتهى . ولا يصح هذا الحديث عن أبي هريرة من سائر طرقه ، وهو مخالف لحديث سمرة ، وحديث سمرة أولى بالصواب . والله أعلم" .
    قلت : وحديث سمرة المشار إليه تقدم بلفظ : "سام أبو العرب ..." ، وهو منقطع الإسناد ، فراجعه .
    وحديث سليمان بن أرقم في "الكامل" (154/ 1) وقال فيه :
    "عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد" .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •