هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,459

    افتراضي هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟
    منقول من "الشاملة" كتاب "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى:
    (قَالَ الشَّافِعِيُّ) : أَخْبَرَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ عِيَاضِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: رَأَيْت أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ جَاءَ وَمَرْوَانُ يَخْطُبُ فَقَامَ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ فَجَاءَ إلَيْهِ الْأَحْرَاسُ لِيُجْلِسُوهُ فَأَبِي أَنْ يَجْلِسَ حَتَّى صَلَّى الرَّكْعَتَيْنِ فَلَمَّا أَقْضَيْنَا الصَّلَاةَ أَتَيْنَاهُ فَقُلْنَا يَا أَبَا سَعِيدٍ: كَادَ هَؤُلَاءِ أَنْ يَفْعَلُوا بِك، فَقَالَ: مَا كُنْت لِأَدَعَهَا لِشَيْءٍ بَعْدَ شَيْءٍ رَأَيْته مِنْ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - رَأَيْت رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَجَاءَ رَجُلٌ وَهُوَ يَخْطُبُ فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ بِهَيْئَةٍ بَذَّةٍ فَقَالَ " أَصَلَّيْت "؟ قَالَ: لَا، قَالَ: " فَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ " ثُمَّ حَثَّ النَّاسَ عَلَى الصَّدَقَةِ فَأَلْقَوْا ثِيَابًا فَأَعْطَى رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الرَّجُلَ مِنْهَا ثَوْبَيْنِ فَلَمَّا كَانَتْ الْجُمُعَةُ الْأُخْرَى جَاءَ الرَّجُلُ وَالنَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَخْطُبُ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - " أَصَلَّيْت "؟ قَالَ: لَا قَالَ: " فَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ "، ثُمَّ حَثَّ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عَلَى الصَّدَقَةِ فَطَرَحَ الرَّجُلُ أَحَدَ ثَوْبَيْهِ فَصَاحَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَقَالَ " خُذْهُ "، فَأَخَذَهُ، ثُمَّ قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - " اُنْظُرُوا إلَى هَذَا جَاءَ تِلْكَ الْجُمُعَةَ بِهَيْئَةٍ بَذَّةٍ فَأَمَرْت النَّاسَ بِالصَّدَقَةِ فَطَرَحُوا ثِيَابًا فَأَعْطَيْته مِنْهَا ثَوْبَيْنِ فَلَمَّا جَاءَتْ الْجُمُعَةُ وَأَمَرْت النَّاسَ بِالصَّدَقَةِ فَجَاءَ فَأَلْقَى أَحَدَ ثَوْبَيْهِ ".
    فهل تصح هذه الرواية بكاملها؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    في سنده محمد بن عجلان ، وقد تكلم فيه ، والحديث حكم عليه الألباني بالحسن .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    والحديث عند الترمذي ـ وغيره ـ في جامعه ( 511 ) حدثنا محمد بن أبي عمر حدثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن عجلان عن عياض بن عبد الله بن أبي سرح أن أبا سعيد الخدري دخل يوم الجمعة ومروان يخطب فقام يصلي فجاء الحرس ليجلسوه فأبى حتى صلى فلما انصرف أتيناه فقلنا رحمك الله إن كادوا ليقعوا بك فقال ما كنت لأتركهما بعد شيء رأيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ذكر أن رجلا جاء يوم الجمعة في هيئة بذة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب يوم الجمعة فأمره فصلى ركعتين والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب قال ابن أبي عمر كان سفيان بن عيينة يصلي ركعتين إذا جاء والإمام يخطب وكان يأمر به وكان أبو عبد الرحمن المقرئ يراه قال أبو عيسى و سمعت ابن أبي عمر يقول قال سفيان بن عيينة كان محمد بن عجلان ثقة مأمونا في الحديث قال وفي الباب عن جابر وأبي هريرة وسهل بن سعد
    قال أبو عيسى حديث أبي سعيد الخدري حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند بعض أهل العلم وبه يقول الشافعي وأحمد وإسحق و قال بعضهم إذا دخل والإمام يخطب فإنه يجلس ولا يصلي وهو قول سفيان الثوري وأهل الكوفة والقول الأول أصح .
    قال الألباني : ( حكاية عياض بن عبد الله بن أبي السرح عن أبي سعيد الخدري ) حسن صحيح .
    وقال في الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب : والإسناد حسن . وقال الترمذي : ( حديث حسن صحيح )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,459

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    جزاك الله خيرًا
    والكلام الذي يهمني من أجله معرفة الصحة من الضعف إنما هو لأجل قصة الرجل الفقير وأنَّ النبي صلى الله عليه وسبلم حثَّ على الصدقة من عدمه:
    وَجَاءَ رَجُلٌ وَهُوَ يَخْطُبُ فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ بِهَيْئَةٍ بَذَّةٍ فَقَالَ " أَصَلَّيْت "؟ قَالَ: لَا، قَالَ: " فَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ " ثُمَّ حَثَّ النَّاسَ عَلَى الصَّدَقَةِ فَأَلْقَوْا ثِيَابًا فَأَعْطَى رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الرَّجُلَ مِنْهَا ثَوْبَيْنِ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    قال أحمد في مسنده : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ، حَدَّثَنَا عِيَاضٌ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ: دَخَلَ رَجُلٌ الْمَسْجِدَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَدَعَاهُ فَأَمَرَهُ أَنْ يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ دَخَلَ الْجُمُعَةَ الثَّانِيَةَ وَرَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْمِنْبَرِ، فَدَعَاهُ فَأَمَرَهُ، ثُمَّ دَخَلَ الْجُمُعَةَ الثَّالِثَةَ فَأَمَرَهُ أَنْ يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ قَالَ: " تَصَدَّقُوا " فَفَعَلُوا، فَأَعْطَاهُ ثَوْبَيْنِ مِمَّا تَصَدَّقُوا، ثُمَّ قَالَ: " تَصَدَّقُوا " فَأَلْقَى أَحَدَ ثَوْبَيْهِ، فَانْتَهَرَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَرِهَ مَا صَنَعَ، ثُمَّ قَالَ: " انْظُرُوا إِلَى هَذَا فَإِنَّهُ دَخَلَ الْمَسْجِدَ فِي هَيْئَةٍ بَذَّةٍ ، فَدَعَوْتُهُ فَرَجَوْتُ أَنْ تَفْطِنُوا لَهُ، فَتَصَدَّقُوا عَلَيْهِ وَتُكْسُوهُ، فَلَمْ تَفْعَلُوا، فَقُلْتُ: تَصَدَّقُوا، فَتَصَدَّقُوا (1) ، فَأَعْطَيْتُهُ ثَوْبَيْنِ مِمَّا تَصَدَّقُوا (2) ، ثُمَّ قُلْتُ: تَصَدَّقُوا، فَأَلْقَى أَحَدَ ثَوْبَيْهِ، خُذْ ثَوْبَكَ " وَانْتَهَرَهُ (3)
    __________
    (1) في (ظ 4) : تصدقوا.
    (2) في هامش (س) و : تتصدقوا.
    (3) إسناده قوي، رجاله ثقات رجال الشيخين غير ابن عجلان -وهو محمد- فقد روى له البخاري تعليقاً، ومسلم متابعةً، وهو قوي الحديث. يحيى بن سعيد: هو القطان، وعياض: هو ابن عبد الله بن سعد بن أبي سرح.
    وأخرجه النسائي في "المجتبى" 5/63، وأبو يعلى (994) ، وابن حبان (2503) و (2505) ، والبيهقي في "السنن" 4/181 من طرق عن يحيى بن سعيد القطان، بهذا الإسناد.
    وأخرجه بنحوه مطولاً ومختصراً الشافعي في "مسنده" 1/141، وعبد الرزاق في "المصنف" (5516) ، والحميدي (741) ، والبخاري في "القراءة خلف الإمام"
    (162) ، وأبو داود (1675) ، والترمذي (511) ، والنسائي في "المجتبى"
    3/106-107، وابن ماجه (1113) ، والدارمي 1/364، وابن خزيمة (1799) و (1830) و (2481) ، والبيهقي في "السنن" 3/217-218، والبغوي في "شرح السنة" (1085) من طريق سفيان بن عيينة، والطحاوي في "شرح معاني الآثار" 1/266 من طريق يحيى بن أيوب، كلاهما عن محمد بن عجلان، به. قال الترمذي: حديث حسن صحيح.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,459

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    في هذه الحال تصح رواية أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أمر سليكًا بالصلاة لأجل الحث للتصدق عليه؟!

    وبهذا يقول مَن لا يأمر بتحية المسجد إلا لهذا الشأن، فكانت خصوصية لسليك؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    لا يصح هذا ، فالأحاديث يفسر بعضها بعضا ، وفي حديث جابر في الصحيحين أن سليكا جلس ولم يصل ، فأمره صلى الله عليه وسلم أن يقوم ليصلي ركعتين . وحديث أبي سعيد الخدري الذي ذكر ليس فيه ما تذكره ، نفع الله بك ، بل فيه أمره أن يصلي ركعتين ، وليس فيه أنه أمره لأجل الصدقة ، لا من قريب ولا من بعيد .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    بل في حديث سليك ما يدل على العموم ففيه في نفس الحديث : إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والإمام يخطب فليركع ركعتين وليتجوز فيهما . وفي حديث أبي قتادة أيضا ما يدل على العموم ، والخصوصية تحتاج إلى دليل صحيح واضح . والله أعلم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,459

    افتراضي رد: هل تصح هذه الرواية في "الأم" للإمام الشافعي رحمه الله تعالى؟

    جزاك الله خيرًا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •