هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    Question هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟

    هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟
    وهل هو موجود على الشبكة ؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟

    هنا تجد ما يروي غليلك >

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/archiv.../t-127389.html

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    3,483

    افتراضي رد: هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟

    جزاكم الله خيرا على هذه التحفة التي لا تقدر بثمن
    وهذا رفع على الارشيف مع فهرسة قليلة للكتاب والله الموفق والمحمود على كل خير سبحانه وتعالى

    المجلد1
    http://www.archive.org/download/funu...nun_akil_1.pdf

    المجلد2
    http://www.archive.org/download/funu...nun_akil_2.pdf
    أبويعلى البيضاوي / خادم طلبة العلم الشريف غفر الله له ولوالديه
    اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟

    جزاكم الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل كتاب الفنون لابن عقيل مطبوع ؟؟

    مـوفق بإذن الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    166

    افتراضي



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    قد اختلف القول في عدد مجلّدات كتاب الفنون، حيث يقول ابن رجب في كتابه (ذيل طبقات الحنابلة):
    كتاب " الفنون " وهو كتاب كبير جدًا، فيه فوائد كثيرة جليلة، في الوعظ، والتفسير، والفقه، والأصلين، والنحو، واللغة، والشعر، والتاريخ، والحكايات. وفيه مناظراته ومجالسه التي وقعت له، وخواطره ونتائج فكره قَيَّدَها فيه.
    وقال ابن الجوزي: وهذا الكتاب مائتا مجلد. وقع لي منه نحو من مائة وخمسين مجلدة.
    وقال عبد الرزاق الرسعني في تفسيره. قال لي أبو البقاء اللغوي: سمعتُ الشيخ أبا حكيم النهرواني يقول: وقفتُ على السَّفر الرابع بعد الثلاثمائة من كتاب الفنون.
    وقال الحافظ الذهبي في تاريخه: لم يُصنف في الدنيا أكبر من هذا الكتاب. حدثني من رأى منه المجلد الفلاني بعد الأربعمائة.
    قلتُ: وأخبرني أبو حفص عمر بن علي القزويني ببغداد، قال: سمعتُ بعض مشايخنا يقول: هو ثمانمائة مجلدة.
    انتهى قول ابت رجب.
    ---
    والأرجح ها هنا هو قول ابن الجوزي، لأنه هو الأشهر بمتابعة ابن عقيل والأخذ عنه، والمعرفة به.
    والله أعلم.




الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •