الله يريد منا التضرع إليه في هذه الأيام ...
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الله يريد منا التضرع إليه في هذه الأيام ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    728

    افتراضي الله يريد منا التضرع إليه في هذه الأيام ...

    الله يريد منا التضرع إليه في هذه الأيام ...
    هل الله يحب الظلم ؟ وهل هو يحب أن ينتشر بين عباده ؟ وهل يحب سفك الدماء ؟ وهل يحب انهزام أوليائه ؟ وهل يحب أن يقوى الكافرون على المؤمنين ؟
    كلا كلا .... لكن يريد الله منا التضرع إليه لأننا نسيناه وأكثرنا من النسيان ... وهو يرحمنا بالابتلاء فلم يغضب علينا ويعاقبنا ... فقط أرسل إلينا البلاء لنعرفه ونرجع إليه ....
    والله سيرجع الحق إلى أهله ، وهو أعلم بالظالمين ، وسننتصر ، لكن بشيء قليل من الرجوع إليه ....

    قال العظيم العليّ الرحمن الرحيم: ( وَلَقَدْ أَرْسَلنَآ إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ . فَلَوْلا إِذْ جَاءهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُواْ وَلَـكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ ) [الأنعام: 42-44].
    __________________

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    728

    افتراضي رد: الله يريد منا التضرع إليه في هذه الأيام ...

    قالوا : أين المتظاهرون في الشوارع لمواجهة الظلم ؟ ونقول : أين الواقفون بالليل بين يدي الله تبارك وتعالى يدعونه أن يكشف عنهم بطش الظالم ؟
    اللهم اكشف عن أمة محمد الظلم الواقع عليها ، واكشف عن العالم بأسره الظلم الواقع عليه ....

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    728

    افتراضي رد: الله يريد منا التضرع إليه في هذه الأيام ...

    ( هل سيستوي في الآخرة أهل الفسق والفجور والباطل المنعمون المرفهون الممتعون ... وأهل الحق الصلاح المضطهدون المحتسبون المحرومون من الأمن الدنيوي ، والذين يعانون الأذى والمطاردون ...) ...
    قال تعالى : (أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كَانَ فَاسِقاً لا يَسْتَوُونَ).
    قال صلى الله عليه وسلم: («حُلْوَةُ الدُّنْيَا مُرَّةُ الآخِرَةِ، وَمُرَّةُ الدُّنْيَا حُلْوَةُ الآخِرَةِ».).

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •