حديث: كان الله ولا شيء معه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حديث: كان الله ولا شيء معه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي حديث: كان الله ولا شيء معه

    حديث: كان الله ولا شيء معه


    محمد زياد التكلة











    الدرة اليتيمة في تخريج أحاديث التحفة الكريمة (50)

    حديث: "كان الله ولا شيء معه، وهو الآن على ما عليه كان"، (ج2 من مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية ص272).
    وهذا الحديث أخرجه البخاري رحمه الله في كتاب بدء الخلق (ص286 ج6) بلفظ: "كان الله ولم يكن شيء غيره، وكان عرشه على الماء، وكتب في الذكر كل شيء، وخلق السموات والأرض". وأخرجه البخاري رحمه الله في كتاب التوحيد (ص403 ج13) بلفظ: "كان الله ولم يكن شيء قبله، وكان عرشه على الماء، ثم خلق السموات والأرض، وكتب في الذكر كل شيء". وأما الزيادة المذكورة، وهي: "وهو الآن على ما عليه كان": فهي زيادة باطلة موضوعة، لا أصل لها في شيء من الروايات. نبّه على ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في الصفحة المذكورة أعلاه، قال رحمه الله: "وهذه الزيادة، وهي قوله: "وهو الآن على ما عليه كان": كذبٌ مفترى على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اتفق أهل العلم على أنه موضوع مختلق، وليس هو في شيء من دواوين الحديث، لا كبارها، ولا صغارها، ولا رواه أحد من أهل العلم بإسناد صحيح ولا ضعيف ولا مجهول، وإنما تكلم بهذه الكلمة بعض متأخري متكلمة الجهمية، وتلقاها منهم هؤلاء الذين وصلوا إلى آخر التجهم، وهو التعطيل والإلحاد". إلى أن قال رحمه الله: "وهذه الزيادة الإلحادية، وهي قولهم: "وهو الآن على ما عليه كان": قصد بها المتكلمة المتجهمة نفي الصفات التي وصف الله بها نفسه، من استوائه على العرش، ونزوله إلى السماء الدنيا، وغير ذلك.. )). ا هـ. المقصود[1].


    [1] لفظة: "وهو الآن على ما عليه كان". لا توجد في شيء من كتب الحديث كما ذكر شيخ الإسلام.
    ومن كلام شيخ الإسلام عن هذه اللفظة: مجموع الفتاوى (2/272) -الذي نقل منه سماحة الشيخ، وفيه نسبة الحديث للاتحادية - و(2/176-177 و18/210)، والصفدية (2/223)، ودرء تعارض العقل والنقل (5/224)، وبيان تلبيس الجهمية (1/564 و585).وقال ابن القيم في مدارج السالكين (3/391): وأما قوله: "وهو الآن على ما كان عليه": فزيادة في الحديث ليست منه، بل زادها بعض المتحذلقين، وهي باطلة قطعًا.ونقل حكم شيخ الإسلام ابن تيمية على اللفظة مقرًّا له: ابن حجر في الفتح (6/289)، والعيني في عمدة القاري (15/109)، وملا علي القاري في الأسرار المرفوعة (336)، والعجلوني في كشف الخفاء (2/171).وقال القاري إنه: "من كلام الصوفية، ويشبه أن يكون من مفتريات الوجودية القائلة بالعينية". وانظر: المصنوع (220) له أيضًا.وانظر: الاستقامة (1/167)، وتاريخ الإسلام (32/236 و238)، والسير (18/474 و477)، واجتماع الجيوش الإسلامية (174).








    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/55400/#ixzz2pdZE1B7l

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي رد: حديث: كان الله ولا شيء معه

    قال صلاح الدين الأدلبي في رسالته : حديث : " كان الله ولم يكن شيء غيره " ص 11 : أما رواية : " كان الله ولا شيء معه " فلم أقف عليها في شيءٍ من طرق الحديث ، لا في " صحيح البخاري " ولا في غيره ، مع أنني خرجته من أكثر من عشرين مصدراً من مصادر السنة النبوية .

    ثم قال في الحاشية : قلد ابن كثير شيخ الإسلام ، وزاد أن عزاه إلى مسلم ! وتبعهم ابن أبي العز في شرح الطحاوية . ( الحاشية مختصرة ) .
    عبد الله المزروع
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=1752

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي رد: حديث: كان الله ولا شيء معه

    الكلام على حديث: (كان الله ولا شيء معه)


    هل ثبت قوله صلى الله عليه وسلم : ( كان الله ولا شيء معه ) ، وقوله: ( كان في عمى ) ؟
    هذا الحديث فيه نظر، فهو ضعيف، أي قوله: (كان في عمى) ومع ذلك استدل به بعض العلماء، لكن إذا كان فيه معارضة وهو ضعيف ما ننظر إليه.
    الشيخ : عبد الله بن محمد الغنيمان
    الشاملة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي رد: حديث: كان الله ولا شيء معه

    ما مدى صحة هذه العبارة, ولماذا؟ (كان الله ولا شيء معه, وهوالآن على ما كان عليه)

    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فقد روى البخاري في صحيحه من حديث عمران بن حصين رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اقبلوا البشرى يا أهل اليمن، إذ لم يقبلها بنو تميم. قالوا: قد قبلنا يا رسول الله . قالوا: جئناك نسألك عن هذا الأمر . قال: كان الله ولم يكن شيء غيره، وكان عرشه على الماء، وكتب في الذكر كل شيء، وخلق السموات والأرض.
    وفي رواية: لم يكن شيء قبله. قال ابن حجر : وفي رواية غير البخاري : ولم يكن شيء معه.
    وقال أيضاً: تنبيه : وقع في بعض الكتب في هذا الحديث: كان الله ولا شيء معه، وهو الآن على ما عليه كان. وهي زيادة ليست في شيء من كتب الحديث، نبه على ذلك العلامةتقي الدين ابن تيمية ، وهو مسلَّم في قوله:" وهو الآن"... إلىآخره .
    وأما لفظ "ولا شيء معه" فرواية الباب بلفظ ولا شيء غيره بمعناها.
    انتهى من فتح الباري.
    ولا شك أن جملة وهو الآن على ما كان عليه لا تصح بحال، فقد خلق الله السموات والأرض وغيرهما، كما هو معلوم،وكيف يسوَّى بين أول الأمر - كما جاء في الحديث، وبين وقت النبي صلى الله عليه وسلم المعبر عنه بلفظ الآن ؟!
    وشيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- لم يتكلم على الحديث بتمامه، وإنما أنكر الجملة الأخيرة منه، وهي قوله وهو الآن على ما عليه كان خلافاً لما توهمه عبارة ابن حجر.
    قال شيخ الإسلام رحمه الله: ومن أعظم الأصول التي يعتمدها هؤلاء الاتحادية الملاحدة المدعون للتحقيق والعرفان ما يؤثرونه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: كان الله ولا شيء معه وهو الآن على ما عليه كان وهذه الزيادة وهي قوله: وهو الآن على ما عليه كان كذب مفترى على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    اتفق أهل العلم بالحديث على أنه موضوع مختلق، وليس هو في شيء من دواوين الحديث لا كبارها ولا صغارها، ولا رواه أحد من أهل العلم بإسناد صحيح ولا ضعيف ولا بإسناد مجهول، وإنما تكلم بهذه الكلمة بعض متأخري متكلمة الجهمية فتلقاها منهم هؤلاء الذين وصلوا إلى آخر التجهم وهو التعطيل والإلحاد.

    ثم قال رحمه الله: وهذه الزيادة الإلحادية وهي قولهم: وهو الآن على ما عليه كان . قصد بها المتكلمة المتجهمة نفي الصفات التي وصف بها نفسه من استوائه على العرش ونزوله إلى السماء الدنيا وغير ذلك، وقالوا: كان في الأزل ليس مستوياً على العرش، وهو الآن على ما عليه كان، فلا يكون على العرش. مجموع الفتاوى 2/272.
    وقصد بها الاتحادية تأييد مذهبهم الإلحادي في أن الله هو عين الموجودات، ونفس الكائنات، وأنه ليس إلا هو، فليس معه شيء آخر لا أزلاً ولا أبداً . تعالى الله عن قولهم علواً كبيراً .
    والله أعلم.





    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=21199

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: حديث: كان الله ولا شيء معه

    بارك الله فيك أبا أنس على هذا النقل الطيب .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •