إخلاص العمل لله دقيق، ونجاة النفس من الرياء نجاة من شدة شديدة !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إخلاص العمل لله دقيق، ونجاة النفس من الرياء نجاة من شدة شديدة !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post إخلاص العمل لله دقيق، ونجاة النفس من الرياء نجاة من شدة شديدة !

    إخلاص العمل لله دقيق ، ونجاة النفس من الرياء نجاة من شدة شديدة !
    وأشد أنواع الرياء : رياء النفس للنفس ، وهو العُجب : إعجاب المرء بعمله ! فهو يعمل العمل لكي يرضا عن نفسه ، ولكي يزكي نفسه لنفسه !!
    والله عز وجل قد أطلق النهي عن ذلك فقال تعالى {فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ } ، ولم يقل سبحانه : فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ عند غيركم ، فدخلت تزكية النفس للنفس عند النفس !!
    فلا تظن أنك إن عملت العمل في السر فأنت ناج من الرياء ! أنسيت نفسك ؟! أنسيت سعيك في رضا نفسك عن نفسك وإعجابها بعملك ؟!
    ما أصعب الإخلاص !!
    وما أسهله على من سهله الله عليه !
    وهل تعرفون متى يكون الإخلاص أصعب : عندما تتحدث عن الإخلاص !
    وأصعبه عندما تتحدث عن أدقه ؛ عن رياء النفس للنفس ، والإعجاب بعملها !
    فاللهم امنن علينا بأن لا نرى غيرك ، وأن لا نشهد في أنفسنا أنفسَنا ، فلا نشاهد فيها سواك !
    واجعل شوقنا إليك ملهيا لأنفسنا عن رؤية أنفسنا ، حتى نلقاك !! فبغير الانشغال بالشوق إليك ، لا عاصم لأنفسنا من أنفسنا .. سواك : سوى الشوق إليك !!
    اللهم الطلب كبير ، ولكنك اللهم أكبر ! والسؤل جليل ، وأنت ربنا الأجل ! والعمل كله ذنب وتقصير ، ولكن عفوك وحلمك وجودك ورحمتك أعْـمَـلُ لنا من عملنا ، وأنفع لنا من نافعها ، وأنجى لنا من صالحاتها ، وأولى منها بقربنا منك ، وأرجى بنا أن نحبك حبا يرضي حبك لنا !
    فيا من نتودد إليه بحبه لنا ، ونتشفع له برحمته ، ونتقرب إليه بعطائه : اكتبنا من المشتاقين إليك ، المشغولين بجمالك ، المختفية أنفسهم في الوله بك والتعظيم لك !!

    الدكتور: حاتم العوني.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: إخلاص العمل لله دقيق، ونجاة النفس من الرياء نجاة من شدة شديدة !

    بارك الله فيك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •