اشراقة امل

شعر -فالح الحجية

كفى بك جورا يا زمان بما جرى
انفك عقد النائبات . تبعثرا

و تشهّقت هذي النفوس يزيغها
شوق ممض بالفؤاد تصدّرا

وتعالت الشهقات في حلك الدجى
وتخلقت هذي الوجوه تكفهرا

ذرفت عيون النائحات دموعها
واغرورقت مكسورة أن تبصرا

وتعانقت كل المصائب جملة
وبها النفوس على المكاره تجبر ا

يا نفس سيري في حياتك رفعة
ما تألفين من الرجاء ليعمرا

بك رحت ابحث عن أناس في العلى
تسعى الى خير الخليقة مفخرا

أفما وجدت . فغير باغ ظالم ؟؟
متكابرا حتى الحقيقة زوّّرا

**************

تلك النفوس سعت لمكة قصدها
تمحوا الخطيئة للقلوب لتصبرا

هبت عليها من كل صوب وهيدب
ريح الصبا تغزو النفوس فتسحرا

حصرت وفي عبئ الحياة تشقه
( والله خير حافظا ) فيما جرى

في حجة مبرورة فيها المنى
خير الرجال الحازمين تصــــدّرا

باعوا الحياة سعادة في جنة
أملا لما تفضي الأمور تخيّرا

ورجالها لم تلههم رغباتهم
عن فعل خير للبرية جوهرا

فلمكة حملوا الذنوب كثيرة
متوسّمين لأمرهم ان يؤجرا

رب الجلالة حرزهم فيما مضوا
قصدا اليهم في الحراك ومظهرا

ساروا باسم الله- فازدحمت رضا
تلك الذنوب- رجاؤها ان تغفرا

مالت الى الحي القيوم صراحة
أرواحهم وقلوبهم في ما ترى

باعوا النفوس رخيصة بجهادهم
والنفس أغلى ان تذل وتصغرا

وبسعدهم رمزا لهم في دينهم
فيه السماحة والإخوة تصهرا

نحو الجنان هواؤهم مترابط
ومن الشهادة للحياة تخيّرا

كل الشعوب تضامنت في عزمهم
والخير كل الخير في فعل الورى

إغاثة ملهوف ودمعة خاشع
ودواء مكلوم وهجعة من سرى

ان الحياة عزيزة في سمتها
واعز منها ما تراه تجمهرا

فارحم - الهي – صنيعنا متجردا
قد تاه في بحر الحياة تبخرا

هذي الحياة دروبها مزمومة
فيها السنى للحالمين تنورا

غرس الرجاء فكان حلما شهده
وفي النفوس العامرات تجوهرا

فكان نورا يستفيض رحابها
ما في القلوب وحسبها ان تقهرا

*****************

امل سعى نحو النفوس ينيرها
شروى الليالي الحالكات تصورا

فالله خيرا ان يعين مفكرا
فيما سعاه وبهديه ان ينصرا

خير الامور من الحياة وفاضها
ترنو الى القول الصريح فتصدرا

ان كان ذلك لازما في مهده
فبرمسه ابدا سيجتاح الثرى

لاخير في طرف الامور جهالة
ان عز مطلبها- فذاك المفترى

ان العدالة للحياة صنو صنيعها
قهر النفوس مفادها ان تكسرا

وفي النفوس الشامخات رواؤها
فكر يفلسف في الامور ليذكرا

ما سار عبد او ينال حقيقة
الا الى الله الكريم تصغّرا

برحاب اصداء سعى متواضعا
بكرامة الا خيار في ألق سرى

صلى الاله على الحبيب محمد
ما اشرق الفجر الجديد ونوّرا

فالح نصيف الحجية
الكيلاني
العراق - ديالى - بلدروز
( من مجموعتي السادسة- سناآت مشرقة)

**************