من يفيدنا بترجمة عَبْدُ اللهِ بنُ مُصْعَبِ بنِ ثَابِتٍ الأَسَدِيُّ الزُّبَيْرِيُّ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: من يفيدنا بترجمة عَبْدُ اللهِ بنُ مُصْعَبِ بنِ ثَابِتٍ الأَسَدِيُّ الزُّبَيْرِيُّ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    10

    Exclamation من يفيدنا بترجمة عَبْدُ اللهِ بنُ مُصْعَبِ بنِ ثَابِتٍ الأَسَدِيُّ الزُّبَيْرِيُّ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد

    الاخوة الافضل هل اجد ترجمة للراوي عَبْدُ اللهِ بنُ مُصْعَبِ بنِ ثَابِتٍ الأَسَدِيُّ الزُّبَيْرِيُّ

    فقد نقل الذهبي
    وَقَدْ لَيَّنَهُ: ابْنُ مَعِيْنٍ.
    وَقَالَ أَبُو حَاتِمٍ: هُوَ مِنْ بَابَةِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ أَبِي الزِّنَادِ.
    فهل يفسر لنا احد الافضل قول ابي حاتم ؟
    وما الحكم على حفظه ؟
    راجين الهداية للجميع والتوفيق لما فيه رضى الله عز وجل.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: من يفيدنا بترجمة عَبْدُ اللهِ بنُ مُصْعَبِ بنِ ثَابِتٍ الأَسَدِيُّ الزُّبَيْرِيُّ

    تاريخ بغداد ت بشار (11/ 415)
    5266 - عبد اللَّه بن مصعب بن ثابت بن عبد اللَّه بن الزبير بن العوام أبو بكر الأسدي روى عن أبي حازم سلمة بن دينار، وهشام بن عروة، وموسى بن عقبة، حدث عنه ابنه مصعب، وهشام بن يوسف، وإِبْرَاهِيم بن خالد الصنعانيان.
    وكان من أهل مدينة رسول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالمهدي أمير المؤمنين لَما قدم المدينة، وصحبه وصار أحد خواصه.
    وقدم بغداد مرات، وولاه الرشيد إمارة المدينة واليمن، وكان محمودًا في ولايته، جَميل السيرة، مع جلالة قدره، وعظم شرفه، وتوفي بالرقة في صحبة الرشيد.
    أَخْبَرَنَا أبو القاسم الأزهري، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَد بْنُ إِبْرَاهِيمَ.
    وأَخْبَرَنَا علي بن أبي علي، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّد بن عبد الرحمن بن العباس، وأَحْمَد بن عبد اللَّه الدوري، قَالُوا: حَدَّثَنَا أَحْمَد بن سليمان الطوسي، قَالَ: حَدَّثَنَا الزبير بن بكار، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّد بن مسلمة المخزومي، قَالَ: كان مالك بن أنس إذا ذكر عبد اللَّه بن مصعب، قَالَ: المبارك، يتكلم في أمر المدينة في العطاء والقسم، وكان في صحابة أمير المؤمنين المهدي، وولاه اليمامة، فقَالَ له: يا أمير المؤمنين، إني أقدم بلدًا أنا جاهل بأهله، فأعني برجلين من أهل المدينة لَهما فضل وعلم: عبد العزيز بن مُحَمَّد الدراوردي، وعبد اللَّه بن مُحَمَّد بن عجلان، فأعانه بِهما، وكتب في إشخاصهما إليه.
    قَالَ الزبير وَحَدَّثَنِي عمي مصعب بن عبد اللَّه، قَالَ: كان سبب عبد اللَّه بن مصعب إلى أمير المؤمنين المهدي أن أمير المؤمنين المهدي قدم المدينة سنة ستين ومائة، فدق المقصورة وجلس للناس في المسجد، فجعلوا يدخلون عليه ويأمر لهم بالجوائز، ويحضرهم الشفعاء من وزرائه، وكان رجال قد أحسوا بجلوس أمير المؤمنين المهدي وما يريد في الناس، فطلبوا الشفاعات، ودخل عليه عبد اللَّه بن مصعب بغير شفيع، وكان وسيمًا جَميلًا مفوهًا فصيحًا، قد عرفت له مروءته وقدره بالبلد قبل ذلك، فتكلم بين يدي أمير المؤمنين المهدي، فأعجب به، وألحق جائزته بأفضل جوائزهم، وكساه كسوة خاصة، وأدخله في صحابته، وخرج به معه إلى بغداد، فَقَالَ عبد اللَّه بن مصعب:
    لما أوجه الشفعاء قوما على خطبي فجل عن الشفيع
    وجاء يدافع الأركان عني أب لي في ذرى ركن منيع
    أب يتركح الأبناء منه إذا انتسبوا إلى الشرف الرفيع
    سعى فحوى المكارم ثم ألقى مساعيه إلى غير المضيع
    فورثني على رغم الأعادي مساعي لا ألف ولا وضيع
    فقمت بلا تنحل خارجي إذا عد الفعال ولا بديع
    فإن يك قد تقدمني صنيع يشرفني فما دنى صنيعي
    وكانت له من أمير المؤمنين المهدي، ومن أمير المؤمنين موسى، ومن أمير المؤمنين هارون الرشيد، خاصة ومنزلة.
    قَالَ الزبير وَحَدَّثَنِي عبد اللَّه بن نافع بن ثابت، قَالَ: بعث أبو عبيد اللَّه إلى عبد اللَّه بن مصعب في أول ما صاحب أمير المؤمنين المهدي بألفي دينار فردها، وكتب إليه: إني لا أقبل صلة إلا من خليفة، أو ولي عهد.
    قَالَ الزبير وَحَدَّثَنِي عمي مصعب بن عبد اللَّه، قَالَ: قَالَ شبيب بن شيبة لأمير المؤمنين المهدي في عبد اللَّه بن مصعب بن ثابت وهو يذكره لا واللَّه ما كان في آبائه أحد إلا وهو أكمل منه، ولا واللَّه ماله في الناس نظير في كماله.
    أَخْبَرَنَا أبو عمر الْحَسَن بن عثمان الواعظ، قَالَ: أَخْبَرَنَا جعفر بن مُحَمَّد بن أَحْمَد بن الحكم المؤدب، قَالَ: أَخْبَرَنَا أبو عبد اللَّه أَحْمَد بن سليمان الطوسي، قَالَ: حَدَّثَنَا الزبير بن أبي بكر، قَالَ: حَدَّثَنِي عمي مصعب بن عبد اللَّه، قَالَ: حَدَّثَنِي أبي عبد اللَّه بن مصعب، قَالَ: قَالَ لي أمير المؤمنين المهدي: يا أبا بكر، ما تقول فيمن يتنقص أصحاب رسول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: قلت: زنادقة.
    قَالَ: ما سمعت أحدًا قَالَ هذا قبلك؟ قَالَ: قلت: هم قوم أرادوا رسول اللَّه بنقص، فلم يجدوا أحدًا من الأمة يتابعهم على ذلك، فتنقصوا هؤلاء عند أبناء هؤلاء، وهؤلاء عند أبناء هؤلاء، فكأنهم قَالُوا: رسول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تصحبه صحابة السوء، وما أقبح بالرجل أن يصحبه صحابة السوء.
    فَقَالَ: ما أراه إلا كما قلت.
    أَخْبَرَنَا الأزهري، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَد بْنُ إِبْرَاهِيمَ، وأَخْبَرَنَا علي بن أبي علي، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّد بن عبد الرحمن بن العباس، وأَحْمَد بن عبد اللَّه الدوري، قَالُوا: حَدَّثَنَا أَحْمَد بن سليمان الطوسي، قَالَ: حَدَّثَنَا الزبير، قَالَ: حَدَّثَنِي عمي مصعب بن عبد اللَّه، قَالَ: كان أبي يكره الولاية، فعرض عليه أمير المؤمنين هارون الرشيد ولاية المدينة، فكرهها، وأَبَى أن يليها، وألزمه ذلك أمير المؤمنين الرشيد، فأقام بذلك ثلاث ليال يلزمه ويأَبَى عليه قبولها، ثم قَالَ له في الليلة الثالثة: اغد علي بالغداة إن شاء اللَّه، فغدا عليه فدعا أمير المؤمنين بقناة وعمامة، فعقد اللواء بيده، ثم قَالَ: عليك طاعة؟ قَالَ: نعم يا أمير المؤمنين، قَالَ: فخذ هذا اللواء، فأخذه، وقَالَ له: إما إذ ابتليتني يا أمير المؤمنين بعد العافية، فلا بد لي من أن أشترط لنفسي.
    قَالَ له: فاشترط لنفسك.
    فاشترط خلالًا، منها أنه قَالَ لَهُ: مال الصدقات، مال قسمة اللَّه بنفسه ولم يكله إلى أحد من خلقه، فلست استجيز أرتزق منه، ولا أن أرزق المرتزقة، فأحمل معي رزقي ورزق المرتزقة من مال الخراج، قَالَ: قد أجبتك إلى ذلك.
    قَالَ: وأنفذ من كتبك ما رأيت، وأقف عما لا أرى.
    قَالَ: وذلك لك.
    قَالَ: فولي المدينة، وكان يأمر بمال الصدقات يصير إلى عبد العزيز بن مُحَمَّد الدراوردي، وإلى آخر معه، وهو يَحْيَى بن أبي غسان الشيخ الصالح من أهل الفضل، فكانا يقسمانه.
    ثم ولاه أمير المؤمنين هارون الرشيد اليمن، وزاده معها ولاية عك، وكانت عك إلى والي مكة، ورزقه ألفي دينار في كل شهر، فَقَالَ يَحْيَى بن خالد: يا أمير المؤمنين كان رزق والي اليمن ألف دينار فجعلت رزق عبد اللَّه بن مصعب ألفي دينار، فأخاف أن لا يرضى أحد توليه اليمن من قومك من الرزق بأقل مما أعطيت عبد اللَّه بن مصعب، فلو جعلت رزقه ألف دينار كما كان يكون وأعضته من الألف الآخر مالًا تجيزه به، لم تكن عليك حجة لأحد من قومك في الجائزة، فصير رزقه ألف دينار، وأجازه بعشرين ألف دينار.
    فاستخلف على اليمن الضحاك بن عثمان بن الضحاك، وكلم له أمير المؤمنين، فأعانه على سفره بأربعين ألف درهم، فأقام الضحاك خليفته حتى قدم عليه.
    حَدَّثَنَا ابن الفضل، قَالَ: أَخْبَرَنَا عبد اللَّه بن جعفر، قَالَ: حَدَّثَنَا يعقوب بن سفيان، قَالَ: وولي بكار بن عبد اللَّه بن مصعب المدينة، وشخص عبد اللَّه بن مصعب أبوه إلى مدينة السلام، فأقام بالباب.
    ذكر مُحَمَّد بن أبي الفوارس، أن مُحَمَّد بن حُميد المخرمي أخبرهم، قَالَ: حَدَّثَنَا علي بن الْحُسَيْن بن حبان، قَالَ: وجدت في كتاب أبي بِخط يده: سألته، يعني يَحْيَى بن معين، عن أبي مصعب الزبيري عبد اللَّه بن مصعب بن ثابت، فَقَالَ: كان ضعيف الحديث لم يكن عنده كتاب، إنما كان يحفظ.
    أخبرنا الأزهري، قال: حدثنا أَحْمَد بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدَّثَنَا الطوسي، قَالَ: حَدَّثَنَا الزبير، قَالَ: حَدَّثَنِي عمي مصعب بن عبد اللَّه، قَالَ: مات عبد اللَّه بن مصعب وهو ابن سبعين سنة.
    قَالَ الزبير: وَحَدَّثَنِي أبي وكل من سألت من أصحابنا، أن عبد اللَّه بن مصعب بن ثابت مات وهو ابن ثلاث وسبعين سنة بالرقة يوم الأحد لثلاث ليال بقين من شهر ربيع الأول من سنة أربع وثَمانين ومائة.

    تاريخ الإسلام ت بشار (4/ 900)
    191 - عَبْد اللَّه بْن مُصْعَب بْنُ ثَابِتِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ بْنَ الْعَوَّامِ، أبو بكر الأسدي الزُّبَيريّ المدنيُّ الأمير، [الوفاة: 181 - 190 ه]
    والد مُصْعَب.
    رَوَى عَنْ: هشام بن عُرْوة، وأبي حازم المَدِينيّ، وموسى بن عقبة، وطبقتهم،
    وَعَنْهُ: ابنه مُصْعَب، وهشام بن يوسف الصَّنْعانيّ، وإبراهيم بن خالد الصَّنْعانيّ.
    وُلّي إمرة المدينة وإمرة اليمن، وحُمِدت سيرته، وكان، وسيمًا جميلا فصيحًا مُفَوَّهًا من سَرَوات قريش، أول ما اتّصل بصُحبة المهديّ أحبّه، وصار من خواصّه.
    قال مُصْعَب: كان أبي يكره الولاية فألزمه الرشيد، وأقام ثلاث ليالٍ يُلْزمه، وهو يمتنع، ثمّ غدا عليه فدعا الرشيد بقناة وعمامة، وعقد له اللواء بيده، ثم قال: عليك سمع وطاعة، قال: نعم يا أمير المؤمنين، قال: فناوله اللّواء، وجعل له في العام اثنى عشر ألف دينار، ووصله بعشرين ألف دينار، وولاه المدينة، ومعها اليمن، وزاده معها، ولاية عَكّ.
    قال الزُّبَير بن بكّار بن عبد الله: كان جدّي مِدْرَه قريش، وخطيبها، [ص:901] وواحدها شَرَفًا وَقَدْرًا، وصَونًا، وكان وسيمًا جميلا فصيحا، قد عرفت له مروءته، وقُدرة بالبلد.
    وقال عبد الله بن نافع بن ثابت الزُّبَيريّ: بعث الوزير أبو عبيد الله إلى عبد الله بن مُصْعَب في أول ما صحِب المهديّ بألفَيْ دينار فردّها، وقال: لا أقبل صلة إلا من خليفة أو وليّ عهد.
    قال يعقوب الفَسَويّ: ولي بكّار بن عبد الله المدينة، وقدِم أبوه إلى بغداد.
    وسُئل ابن مَعِين عن عبد الله بن مُصْعَب فقال: ضعيف الحديث لم يكن له كتاب.
    وقال أبو حاتم: هو بابَهُ عبد الرحمن بن أبي الزِّناد.
    قيل: مات عبد الله بالرَّقَّة في سنة أربعٍ وثمانين ومائة، وله نحوٌ من سبعين سنة.
    وَقَدْ وَقَعَ لَنَا مِنْ عَوَالِيهِ، أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ أبي منصور كتابة، قال: أخبرنا أبو محمد الرهاوي الحافظ، قال: أخبرنا عبد الجليل بن أبي سعد، ح، وأخبرنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَافِظُ، وَمُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ النحوي قالا: أخبرنا عبد الله بن عمر العتابي بحلب، قال: أخبرنا أَبُو الْوَقْتِ السِّجْزِيُّ قَالا: أَخْبَرَتْنَا بِيبِي الْهَرْثَمِيَّة ُ، قالت: أخبرنا عبد الرحمن بن أبي شريح، قال: أخبرنا أبو القاسم البغوي، قال: حدثنا مصعب بن عبد الله، قال: حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أَلا أُخْبِرُكُمْ عَلَى مَنْ تَحْرُمُ النَّارُ غَدًا، عَلَى كُلِّ هَيِّنٍ لَيِّنٍ قَرِيبٍ سَهْلٍ ".

    ميزان الاعتدال (2/ 505)
    4609 - عبد الله بن مصعب الزبيري، والد مصعب بن عبد الله.
    ضعفه ابن معين.
    يروي عن أبي حازم، وموسى بن عقبة [وأبي مرة] (4) /.
    ولى [209] إمرة المدينة للرشيد وفي جزء بيبى روايتنا (5) لمصعب الزبيري، عن أبيه، عن هشام ابن عروة، عن ابن المنكدر، عن جابر - مرفوعاً: ألا أخبركم على من تحرم النار غدا.
    قال أبو زرعة: وهم في إسناده والد مصعب.
    رواه الليث، وعبدة بن سليمان
    عن هشام، فقال: عن موسى بن عقبة، عن عبد الله بن عمرو الأزدي (1) ، عن ابن مسعود مرفوعاً.
    وهذا هو الصحيح.

    وهو على ما تقدم، لا يحتج بحديثه، ولكن يصلح في الشواهد والمتابعات، وقد قال ابو حاتمٍ في (عبد الرحمن بن أبي الزناد القرشي): يكتب حديثه ، و لا يحتج به ، و هو أحب إلى من عبد الرحمن بن أبى الرجال، و من عبد الرحمن بن زيد بن أسلم.
    والله أعلم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: من يفيدنا بترجمة عَبْدُ اللهِ بنُ مُصْعَبِ بنِ ثَابِتٍ الأَسَدِيُّ الزُّبَيْرِيُّ

    جزيتم خيرا
    بك اجتمعت انسابنا بعد فرقة فنحن بنو الاسلام ندعى وننسبٌ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •