فقه حديث: (فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل) ؟!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: فقه حديث: (فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل) ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    Post فقه حديث: (فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل) ؟!

    حديث : (( فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل )) عن عشر ذي الحجة ، مع الخلاف في صحته ، إلا أن فقهه صحيح ، وله أدلة عديدة :
    منها قوله تعالى { وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ } ، وقد صح عن ابن عباس أنه فسر الأيام المعلومات بعشر ذي الحجة .
    والآية تحث على عبادة خاصة في العشر ، وهي عبادة الذكر .
    وثبت عن عدد من السلف تخصيص هذه الأيام بالتكبير : كابن عمر وأبي هريرة ( رضي الله عنهما) ، وعدد كبير من فقهاء التابعين ، خاصة بمكة ( زادها الله شرفا) ، كمجاهد بن جبر وغيره .
    فعن مجاهد بإسناد حسن ، قال : «كان أبو هريرة وابن عمر (رضي الله عنهما) يخرجان أيام العشر إلى السوق , فيكبران , فيكبر الناس معهما , لا يأتيان السوق إلا لذلك» .
    وثبت عن مجاهد :(( أن رجلا كبر أيام العشر ، فقال مجاهد : أفلا رفع صوته ! فلقد أدركتهم وإن الرجل ليكبر في المسجد ، فيرتج بها أهل المسجد ، ثم يخرج الصوت إلى أهل الوادي ، حتى يبلغ الأبطح ، فيرتج بها أهل الأبطح ، وإنما أصلها من رجل واحد )) .
    واستمرت هذه السنة مأثورة بمكة ، ونص عليها الإمام الشافعي ( خريج مدرسة الفقه المكي ) وغيره .
    قال مؤرخ مكة الفاكهي ( من علماء القرن الثالث الهجري ) : (( والأمر بمكة على ذلك إلى اليوم ، يكبر الناس في الأسواق في العشر )) .
    وصح عن يزيد بن أبي زياد أنه قال : (( رأيت سعيد بن جبير وجاهدا وعبدالرحمن بن أبي ليلى ، أو اثنين من هؤلاء الثلاثة ، ومن رأينا من فقهاء الناس = يقولون في أيام العشر : الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد )) . ومع الضعف الخفيف الذي في يزيد ، لكن أثره هذا ثابت ؛ لأنه هو الحاكي له عن مشاهدة وإدراك ، وليس نقلا وسماعا لرواية ، ويُستبعد الخطأ المحيل في مثل هذا النقل .
    وفي حين شيوع هذه السنة في مكة المكرمة وعند فقهاء آخرين من غيرها ، فقد خفيت على فقهاء آخرين ، رغم شيوعها بمكة على مر القرون .
    وأول من كان سببا لإخفائها : الأمير الظلوم الغشوم الحجاج بن يوسف ، فقد صح عن ثابت البناني أنه قال : (( كان يكبرون أيام العشر حتى نهاهم الحجاج )) .

    فما أحرانا بإحياء هذه السنة ، سنة التكبير والذكر في عشر ذي الحجة ، وهي أخص العبادات التي تبدأ من أول هذه العشر استحبابا وأثبتها أثرًا .

    كتبه حاتم العوني على صفحته الشخصية (الفيس بوك).
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: فقه حديث: (فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل) ؟!

    بارك الله فيك ، ونفع بك . اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: فقه حديث: (فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل) ؟!

    وفيك بارك أبا مالكٍ.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •