موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    1 / " إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا فليطعمه "

    أخرجه ابن ماجة في سننه ، وتمام الرازي في فوائده ، والضياء في المختارة ، وابن أبي حاتم في العلل ، والعقيلي في الضعفاء الكبير ، وأبو نعيم الأصبهاني في الأربعين من كتاب الطب ، وخيثمة الأطرابلسي في جزئه ، وغيرهم .

    وسبب الحديث :
    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَادَ رَجُلًا، فَقَالَ: «مَا تَشْتَهِي؟» قَالَ: أَشْتَهِي خُبْزَ بُرٍّ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ كَانَ عِنْدَهُ خُبْزُ بُرٍّ، فَلْيَبْعَثْ إِلَى أَخِيهِ» ثُمَّ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا اشْتَهَى مَرِيضُ أَحَدِكُمْ شَيْئًا، فَلْيُطْعِمْهُ» .

    والحديث في إسناده صفوان بن هبيرة ، وهو لين الحديث كما قال الحافظ ابن حجر في التقريب ، وقال ابن أبي حاتم في العلل : قال أبي : هذا حديث منكر ، ، وقال المناوي في الفيض : وفيه صفوان ابن هبيرة ضعفه الذهبي وقال شيخ بصري لا يعرف ، وقال في التيسير : إسناده ضعيف .
    وضعف إسناده ابن حجر كما في الفتوحات لابن علان .
    وللحديث شاهد عن عمر أخرجه ابن أبي الدنيا في كتاب المرض والكفارات لكنه موقوف ، ولفظه : إذا اشتهي مريضكم الشئ فلا تحموه ، فلعل الله إنما شهاه ذلك ليجعل شفاءه فيه.

    قلت : الحديث إسناده ضعيف ، ومعناه صحيح .

    وقال الملا على القاري رحمه الله تعالى في مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح :
    إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا فليطعمه أي فإنه قد يكون شفاء كما شوهد في كثير حيث صدقت شهوة المريض له لا سيما إن كان من مألوفه الذي انقطع عنه .
    وقال السندي في حاشيته على سنن ابن ماجة : " إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا فليطعمه "
    أَيْ غَيْر مُخَالِف لِمَرَضِهِ ، وَيَحْتَمِل أَنَّ الْمُرَاد وَلَوْ مُخَالِفًا ، وَكَثِيرًا مَا يَجْعَل اللَّه شِفَاءَهُ فِيمَا يَشْتَهِي وَإِنْ كَانَ مُخَالِفًا ظَاهِرًا .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    2 / " الأقربون أولى بالمعروف "

    قلت : لم أقف عليه بهذا اللفظ مسندا ، ومعناه صحيح .


    قال الإمام الشيخ شمس الدين محمد بن عبد الرحمن السخاوي رحمه الله تعالى في المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة :

    حديث ( الأقربون أولى بالمعروف )
    ما علمته بهذا اللفظ ، ولكن قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي طلحة : ( أرى أن تجعلها في الأقربين ) رواه البخاري من حديث مالك عن إسحاق بن عبد الله عن أنس قال : وقال ثابت : عن أنس قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي طلحة : ( اجعله لفقراء أقاربك ) وقال الأنصاري حدثني أبي عن ثمامة عن أنس مثل حديث ثابت ( اجعلها لفقراء قرابتك ترحم ) هذا كله إذا أوقف أو أوصى لأقاربه وفي التنزيل : ( قل ما أنفقتم من خير فللوالدين وللأقربين ) و ( كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت أن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف ) اهـ .

    وفي كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الاحاديث على ألسنة الناس :

    486 - (الأقربون أولى بالمعروف) قال السخاوي ما علمته بهذا اللفظ ولكن قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي طلحة أرى أن تجعلها في الأقربين كما رواه البخاري في باب إذا وقف أو أوصى لأقاربه عن أنس ، قال وقال ثابت عن أنس قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي طلحة اجعلها لفقراء قرابتك وفي التنزيل * (قل ما أنفقتم من خير فللوالدين والأقربين ، كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف) * وفي أسنى المطالب : اشتهر على الألسنة الأقربون أولى بالمعروف ، وليس بحديث خلافا لمن زعمه ، لكن يشهد له قصة أبي طلحة وقوله تعالى * (ويسألونك ماذا ينفقون قل ما أنفقتم من خير فللوالدين والأقربين) * الآية اهـ .

    وقال الشيخ محمد بن درويش بن محمد الحوت رحمه الله تعالى في أسنى المطالب في أحاديث مختلفة المراتب :

    436- خبر : الأقربون أولى بالمعروف
    لا يعرف بهذا اللفظ ، لكن قال لأبي طلحة حين تصدق ببئره -بيرحاء- القريب من مسجده واستشاره فيمن يجعلها : فقال : أرى أن تجعلها من الأقربين .
    رواه البخاري اهـ .

    وقال الشيخ محمد الأمير الكبير المالكي في النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية :

    32- الأقربون أولى بالمعروف
    لم يعلم له أصل في السنة .

    وقال الشيخ مصطفى العدوي في سلسلة التفسير ( دروس صوتية مفرغة ) :

    تفسير قوله تعالى: ( يتيماً ذا مقربة )
    قال تعالى: { يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ } [البلد:15] ذا قرابة منك، ففيه أن الإنفاق على الأقارب الأيتام مقدم على الإنفاق على غيرهم إذا تساوت الحاجة، يعني: هنا يتيم في ظروف معينة قريب لك، ويتيم آخر ظروفه نفس الظروف بعيد منك، فالقريب هو الأولى، الأقربون أولى بالمعروف دوماً، وفي المعنى أيضاً قوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ } [التوبة:123] الأقرب فالأقرب.

    وفي شرح سنن أبي داود لشيخنا الفاضل المفضال عبد المحسن العباد حفظه الله تعالى :

    الأقربون أولى بالمعروف


    السؤال:

    قول أبي بكر رضي الله عنه: (لأنْ أصل قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلى من أن أصل قرابتي) فهل لأحد أن يقول هذا في آل بيته صلى الله عليه وسلم في هذا الزمن، أو لعالم له عليه فضل عظيم وتأثير كبير؟ وهل في هذا منافاة لقولهم: (الأقربون أولى بالمعروف)؟

    الجواب: لا شك أن الأقربين هم أولى بالمعروف، وأولى الناس بالبر قرابة الإنسان، والصدقة إلى القريب صدقة وصلة؛ لأن فيها جمعاً بين الأمرين، والجار ذي القربى -الذي له حق الجوار وحق القرابة- له ميزة على غيره، وهو مقدم على غيره؛ لكن الذي قاله أبو بكر رضي الله عنه في حق آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم؛ وذلك لأنه قد ورد فيهم شيء يدل على مراعاة ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم فيهم، ومن المعلوم أن آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم أقسام: فمن كان منهم صحابياً فإنه يُحب لصحابته ولقربه من الرسول صلى الله عليه وسلم. ومن كان منهم غير صحابي -كالتابعين وأتباع التابعين- فإنهم يحبون لإيمانهم ولقربهم من رسول الله. ومن كان منهم ليس كذلك فالأمر كما قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة : (ومن بطّأ به عمله لم يسرع به نسبه). يعني: من أخره عمله عن دخول الجنة ليس نسبه هو الذي يسرع به إليها؛ لأن العبرة بالأعمال، قال الله: إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ [الحجرات:13]، ولكن إذا وجد الإيمان ووجد شرف النسب فلاشك أن هذا خير على خير. وأبو بكر رضي الله عنه قال هذا في بيان عظم شأن آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم، وأبو بكر رضي الله عنه هو خير هذه الأمة، وهو الذي يقتدى به، وهو أعلم الناس بما جاء في حق آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم. وأما كون الإنسان في هذا الزمان يقدم من هم من بيت النبوة على قرابته فليس بظاهر، بل القرابة أولى؛ لأن القرابة جاءت فيهم نصوص تدل على تقديمهم وعلى تمييزهم، وأنهم أحق الناس ببر قريبهم، وأحق الناس بإحسانه. ومن كان من أهل البيت وهو صالح، فهذا خير عظيم، وشرف كبير لإيمانه ولقربه من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينبغي أن يعلم أنه ليس كل من يدعي الانتساب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم صادقاً، فمنه ما هو دعوى باطلة، وما أكثر الدعاوى التي ليس لها أساس، ففي هذا الزمان كثر الانتساب إلى آل البيت، ولكن ليس كل ما يقال يصدق ويعتبر أنه صحيح.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    3 / " إذا تَوَضَّأَ أحَدُكُمْ فلا يَغْسِلْ أسْفَلَ رِجْلَيْهِ بِيَدِهِ اليُمْنى "

    هذا الحديث لا يصح ، والعمل عليه .


    هذا الحديث أخرجه الإمام ابن عدي في الكامل ، وهو مما بيض له الإمام الديلمى في مسند الفردوس ( أي لعدم عثوره له على سند كما قال الإمام المناوي ) ، وإسناده ضعيف جدا ، لأن في إسناده سليمان بن أرقم وهو متروك الحديث ، والحسن عن أبي هريرة وهو لم يصح سماعه منه ، و محمد بن القاسم الكوفي كذبه أحمد ، وبعض العلماء حكموا على الحديث بالوضع .

    نعم الحديث لا يصح ، لكن نص بعض الفقهاء رحمهم الله تعالى على استحباب غسل الرجلين باليد اليسرى ، والله تعالى أعلم وأحكم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    4 / عن عروة بن محمد السعدي ، عن أبيه : أن رجلاً من الأنصار أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أريد أن أتزوج امرأة ، فادع لي ، فأعرض عنه ، ثلاث مرات كل ذلك يقول ، ثم التفت إليه فقال :
    " لو دعا لك إسرافيل وجبريل وميكائيل وحملة العرش وأنا فيهم ، ما تزوجت إلا المرأة التي كتبت لك " .

    في إسناده نظر ، ومعناه صحيح من حيث القضاء والقدر .

    والحديث مرسل ، وقد أخرجه الإمام ابن عساكر رحمه الله في تاريخ دمشق ، وفي إسناده مسلمة بن علي وهو متروك الحديث كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في التقريب ، ورمز الحافظ السيوطي رحمه الله للحديث بالضعف في الجامع الصغير من حديث البشير النذير .

    وفي فيض القدير شرح الجامع الصغير :
    7449 - (لو دعا لك إسرافيل وجبريل وميكائيل وحملة العرش وأنا فيهم ما تزوجت إلا المرأة التي كتبت لك) أي قدر في الأزل أن تتزوجها ، وهذا قاله لمن قال : يا رسول الله ادع الله أن أتزوج فلانة.
    (ابن عساكر) في تاريخه (عن محمد) السعدي .

    والزوجات حظوظ الأزواج في الدنيا ، ومهما حاول الزوج حسن الاختيا ر، فإن حظَّه في زوجته من صنع الأقدار( أي التي هي بإردة الله ومشيئته ) .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    5 / " من تأنى أصاب أو كاد ، ومن عَجِلَ أخطأ أو كاد "

    أخرجه الطبراني في معجمه الكبير والأوسط ، والقضاعي في مسند الشهاب ، والعسكري ، وغيرهم من حديث عقبة بين عامر رضي الله عنه مرفوعا .
    وأخرجه القضاعي أيضا في مسند الشهاب ، وابن عدي في الكامل من حديث أنس رضي الله عنه مرفوعا .

    والحديث إسناده ضعيف ، ومعناه صحيح .

    قال الطبراني في الأوسط :
    لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ إِلَّا مِشْرَحٌ، وَلَا عَنْ مِشْرَحٍ إِلَّا ابْنُ لَهِيعَةَ، وَلَا عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ إِلَّا أَشْهَبُ، تَفَرَّدَ بِهِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي الْفَيَّاضِ .
    وقال الهيثمي في المجمع :
    رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْكَبِيرِ وَالْأَوْسَطِ عَنْ شَيْخِهِ بَكْرِ بْنِ سَهْلٍ ، وَهُوَ مُقَارِبُ الْحَالِ ، وَضَعَّفَهُ النَّسَائِيُّ ، وَابْنُ لَهِيعَةَ فِيهِ ضَعْفٌ .

    وعند البيهقي مرفوعا كما في كنز العمال :

    " إذا تأنيتَ أصبتَ أو كدتَ تصيبُ وإذا استعجلتَ أخطأتَ أو كِدْتَ تُخْطِئُ "
    ، لكن قال العجلوني في كشف الخفاء : فى سنده سعيد بن سماك متروك كما قال أبو حاتم .


    ويغني عنهما هذا الحديث :

    " التأني من الله ، والعجلة من الشيطان "


    .

    قال الألباني : وإسناده حسن ، كما بينته في " الصحيحة " ( 1795 ) .

    والتؤدة في كل شئ إلا في عمل الآخرة كما قال بعض السلف رحمهم الله تعالى .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    6 / ( " إذا تناول أحدكم عن أخيه شيئا فليره إياه " حديث ضعيف ، والعمل عليه في هذا الأيام أحيانا ، وبعض الناس يعملون به من باب تطييب الخواطر وحسن الأخلاق . )

    " إذا تناول أحدكم عن أخيه شيئا فليره إياه "

    هذا الحديث أخرجه أبو داود فى مراسيله عن ابن شهاب مرسلاً ، والدارقطنى فى الأفراد عنه عن أنس ، وهو حديث ضعيف كما قال الشيخ الألباني رحمه الله في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة .

    والحديث له قصة : كان رجل لا يزال يتناول عن وجه النبي صلى الله عليه وسلم الشيء، فكأن ذلك آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
    " إذا تناول أحدكم عن أخيه شيئا فليره إياه " .

    وعند الديلمي ، ولا يصح من حديث ابن عباس مرفوعا :
    "إذا أماط أحدكم الأذى عن لحية أخيه أو عن رأسه فليره إياه ثم يرم به فإن له بأخذه إياه حسنة وهي عشر، وإذا رمى به فله حسنة وهي عشر" .

    وعن الحسن البصري أنّ رجلاً تناول عن رأس عمر بن الخطّاب شيئاً فتركه مرتين، ثم تناول الثالثة، فأخذ عمر بيده، فقال:أرني ما أخذت؟ وإذا هو لم يأخذ شيئاً!! فقال: انظروا إلى هذا، قد صنع هذا ثلاث مراتٍ يريني أنّه يأخذ من رأسي شيئاً ولا يأخذه، فإذا أخذ أحدكم من رأس أخيه شيئاً فليره إيّاه.
    عزاه صاحب الكنز للدينوري ، والحسن لم يدرك عمر .

    وعند أبي شيبة عن عمر موقوفا : إذَا أَخَذَ أَحَدُكُمْ عَنْ أَخِيهِ شَيْئًا فَلْيُرِهِ إِيَّاه .

    وبعض الناس في هذه الأيام يعملون به من باب تطييب الخواطر وحسن الأخلاق ، فنرى أحيانا في مجتمعاتنا الإسلامية من يزيل عن أخيه قشة ، أو عودا صغيرا ، أوحشرة ، أو شعرة ....... إلخ ، ثم يقول لأخيه : أزلت عنك هذه ثم يقوم بإلقاءها ، وهي تُفعل من باب تطييب الخواطر ومحاسن الأخلاق ، وهذا العمل قد يزيد في الود والحب والإخاء ، وقد يؤجر المسلم عليه إذا أحسن نيته ، والله تعالى أعلم وأحكم .

    قال الإمام المناوي رحمه الله تعالى في فيض القدير شرح الجامع الصغير :

    533 - (إذا تناول أحدكم) أي أخذ (عن أخيه) في الدين (شيئا) أي أماط عن نحو ثوبه أو بدنه نحو قذاة مما أصابه ولم يشعر به (فليره) بضم التحتية وسكون اللام وكسر الراء وسكون الهاء من أراه يريه (إياه)
    ندبا تطييبا لخاطره وإشعارا بأنه بصدد إزالة ما يشينه ويعيبه وذلك باعث على مزيد الود وتضاعف الحب
    ، وخرج بالأخ في الدين الكافر فلا ينبغي فعل شئ من وجوه الإكرام والاحترام معه إلا لضرورة (د في مراسيله عن ابن شهاب) الزهري (قط في) كتاب (الأفراد) بفتح الهمزة (عنه) أي الزهري (عن أنس) ابن مالك لكن (بلفظ : إذا نزع) بدل تناول ، وإسناده ضعيف لكن انجبر المرسل بالمسند فصار متماسكا اهـ .


    قلت : لا ينجبر ففي الإسناد موسى بن محمد بن عطاء وهو متهم بالكذب ، والوليد الموقري تفرد به ، وهو متروك .

    والحديث المذكور قد يدخل من باب :
    وسرور تدخله على مسلم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: موسوعة ( حديث ضعيف أو موضوع أو لا أصل له ، ومعناه صحيح أو العمل عليه )

    7/ ( " تَنَقَّ وتَوَقَّ " أي تخير الصديق ثم احذره ، والحديث مرسل ، ومعناه صحيح )

    " تَنَقَّ وتَوَقَّ "



    وهذا الحديث أخرجه البارودي في المعرفة من حديث سنان كما قال السيوطي في الجامع الصغير من حديث البشير النذير ، وأعله المناوي المناوي بالإرسال في الفيض والتيسير ، وفي الإصابة : سنان: غير منسوب ، روى الباوردي من طريق أبي خالد الأحمر عن يونس بن أبي إسحاق عن أبيه عن سنان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي بكر: " تنق وتوق " .


    وله عدة معان :
    1 / تخير الصديق ثم احذره .
    2 / اتق الذنب واحذر عقوبته .
    3 / تبق بالباء أي ابق المال ، ولا تسرف في الإنفاق .


    والمعنى المتبادر إلى الذهن هو المعنى الأول ، قال السخاوي في المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة :
    وقد أخرج الطبراني عن ابن عمر رفعه : ( يا أبا بكر تنق وتوق ) ، وهو عند أبي نعيم في المعرفة عن سنان غير منسوب ، وللخرائطي في المكارم من حديث يحيى بن المختار عن الحسن قال : تنقوا الإخوان والأصحاب والمجالس ، وأحبوا هونا وأبغضوا هونا ، فقد أفرط أقوام في حب أقوام فهلكوا ، وأفرط أقوام في بغض أقوام فهلكوا ، إن رأيت دون أخيك سترا فلا تكشفه اهـ .


    وقد ورد الحديث بلفظ آخر : « تَنَقَّهْ، وَتَوَقَّهْ » ، والحديث أخرجه أخرجه العقيلي في الضعفاء ،والطبراني في المعجم الكبير والصغير ، وأبو نعيم في الحلية ، وتمام في الفوائد ، وأبو محمد الخلدي في جزء من فوائده ، وأبو العباس بن المنير في المجلس الخامس من الأمالي ، والرامهرمزي في المحدث الفاصل وفي الأمثال ، وأبو الحسن الزعفراني في فوائد أبي شعيب ، والخطابي في غريب الحديث ، وغيرهم .
    وفي مجمع الزوائد : رواه الطبراني في الصغير والكبير ................... ، وفيه عبد الله بن مسعر بن كدام وهو متروك اهـ .


    وبعض العلماء يفرق بين الروايتين ، والبعض الآخر يجعلهما بمعنى واحد ، وفي الفيض والتيسير قال المناوي :
    (تنقه وتوقه) الهاء للسكت أي استنق النفس ولا تعرضها للهلاك وتحرز من الآفات .

    وقال علي بن أحمد بن محمد العزيزي الشافعي المتوفى سنة 1070 هـ في السراج المنير على الجامع الصغير :
    ( تنق وتوق ) أي تخير الصديق ثم احذره ، وروي بالباء بدل النون أي أبق المال ولا تسرف في الإنفاق وتوق في الاكتساب .............. ( تنقه وتوقه ) بهاء السكت وهو بمعنى ما قبله .

    وقال محمد بن سالم الحنفي في حاشيته على السراج المنير :
    ( تنقه وتوقه ) هو كالحديث السابق ، وإنما زاد هاء السكت فقط ، ومعنى الحديثين تخير الصديق وتحذر منه .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •