علاقة الحرية بالتوحيد في الإسلام !!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: علاقة الحرية بالتوحيد في الإسلام !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    Post علاقة الحرية بالتوحيد في الإسلام !!

    علاقة الحرية بالتوحيد في الإسلام !!

    الدعوة إلى التوحيد تمثل بحق ثورة مدوية على أنواع الاستبداد المسيطرة على عقول الناس , وتحررا شاملا للروح الإنسانية من براثن الاستعباد , وانقلابا كاملا على أصناف الرق والعبودية التي انغمست فيها الإنسانية , إن الدينونة لله بالتوحيد " تحرر البشر من الدينونة لغيره , وتخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة الله وحده , وبذلك تحقق للإنسان كرامته وحريته الحقيقية ، هذه الحرية وتلك اللتان يستحيل ضمانهما في ظل أي نظام آخر غير النظام الإسلامي يدين فيه الناس بعضهم لبعض بالعبودية ، في صورة من صورها الكثيرة"( ).

    إن دعوة التوحيد في المفهوم الإسلامي تعني الدعوة إلى محاربة كل صنوف الاستعباد التي يمكن أن تنزل بالإنسان , فهي تعني الثورة على خضوع الإنسان للإنسان , سواء كان هذا الإنسان صالحا أو كاهنا أو ساحرا أو واليا أو أميرا أو ملكا , وتعني الثورة على خضوع الإنسان للخرافات والأساطير وتعني الثورة على خضوع الإنسان لملذات الدنيا وشهواتها .

    إن الإسلام حين يجعل التوحيد لله وحده "يخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة الله وحده ، ويعلن تحرير الإنسان , بل يعلن « ميلاد الإنسان » . . فالإنسان لا يولد ، ولا يوجد ، إلا حيث تتحرر رقبته من حكم إنسان مثله , وإلا حين يتساوى في هذا الشأن مع الناس جميعاً أمام رب الناس"( ), وإعلان توحيد الله في البشر معناه"إعلان تحرير الإنسان: تحريره من الخضوع والطاعة والتبعية والعبودية لغير الله , تحريره من شرع البشر ، ومن هوى البشر ، ومن تقاليد البشر ، ومن حكم البشر ,وإعلان ربوبية الله للعالمين لا يجتمع مع خضوع أحد من العالمين لغير الله"( ).

    إن التوحيد الناصع لا يمكن أن يتعايش مع أي نوع من أنوع الاستعباد , وعقل الموحد لا يمكنه أن يحتمل أي لون من أنواع الطغيان والاسترقاق , إن الإسلام واستعباد الإنسان لغير الله ضدان , ولا يمكن أن تكتمل نصاعة الإسلام والتوحيد إلا بعد التخلص من ذلك الضد الحقير , فحصول الحرية والتحرر في قلب الإنسان وفي حياته نتيجة ملازمة لحصول توحيد الله في قلبه .

    إن الإسلام لا يمكن ممارسته على الوجه الأكمل في ظل العبودية والخضوع لغير الله , ولا يمكن ممارسة الإسلام بنصاعته في ظل خضوع الإنسان للإنسان ولا في ظل خضوع القلب للحياة والدنيا وتعلقه بها , ولا يمكن ممارسته في ظل وجود الوسائط البشرية بين الله وبين خلقه .

    ولأجل هذا قام الإسلام بمحاربة كل أصناف العبودية لغير الله , وسعى إلى التضييق على منابعها , وسد ذرائعها ؛ حتى يمكن للإنسان أن يحقق الاستقلال والتحرر الكامل من كل صنوف الاستعباد التي أضرت بعقله وروحه وأفسدت عليه علاقته بربه .

    من كتاب فضاءات الحرية ص 118 سلطان العميري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,833

    افتراضي رد: علاقة الحرية بالتوحيد في الإسلام !!

    إنه التوحيد ، حتى في وقت البلاء والشدة لا تكون عبدا إلا لله سبحانه ...
    قال ابن تيمية رحمة الله : ما يصنع أعدائي بي !! أنا جنتي وبستاني في صدري ، أنى رحت فهي معي لا تفارقني ، إنّ حبسي خلوة ، وقتلي شهادة ، وإخراجي من بلدي سياحة .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    165

    افتراضي رد: علاقة الحرية بالتوحيد في الإسلام !!

    جزاك الله خيرا..وهذا الكلام مطابق لما فعله سيدنا موسى عليه السلام عندما أرسله الله تعالى إلى فرعون، فإن أول طلب طلبه موسى عليه السلام: (الحرية لبني إسرائيل) حيث قال الله: ((فأتياه فقولا إنا رسولا ربك فأرسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم...)).
    صفحة طباعة البحوث
    https://www.facebook.com/sirahalresoul/

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •