باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري به؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري به؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري به؟

    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه ( كتاب الحج ) :

    بَابُ التَّحْمِيدِ وَالتَّسْبِيحِ وَالتَّكْبِيرِ، قَبْلَ الإِهْلاَلِ، عِنْدَ الرُّكُوبِ عَلَى الدَّابَّةِ

    1551 - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ، حَدَّثَنَا أَيُّوبُ، عَنْ أَبِي قِلاَبَةَ، عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: " صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْنُ مَعَهُ بِالْمَدِينَةِ الظُّهْرَ أَرْبَعًا، وَالعَصْرَ بِذِي الحُلَيْفَةِ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ بَاتَ بِهَا حَتَّى أَصْبَحَ، ثُمَّ رَكِبَ حَتَّى اسْتَوَتْ بِهِ عَلَى البَيْدَاءِ، حَمِدَ اللَّهَ وَسَبَّحَ وَكَبَّرَ، ثُمَّ أَهَلَّ بِحَجٍّ وَعُمْرَةٍ، وَأَهَلَّ النَّاسُ بِهِمَا، فَلَمَّا قَدِمْنَا أَمَرَ النَّاسَ، فَحَلُّوا حَتَّى كَانَ يَوْمُ التَّرْوِيَةِ أَهَلُّوا بِالحَجِّ، قَالَ: وَنَحَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَدَنَاتٍ بِيَدِهِ قِيَامًا، وَذَبَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْمَدِينَةِ كَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ " قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ: قَالَ بَعْضُهُمْ: هَذَا عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْ أَنَسٍ اهـ .

    وقد قرأت تعليق الحافظ ابن حجر رحمه الله قديما على هذا الحديث حيث قال في الفتح :

    والمراد بالإهلال هنا التلبية وقوله عند الركوب أي بعد الإستواء على الدابة لا حال وضع الرجل مثلا في الركاب ، وهذا الحكم وهو استحباب التسبيح وما ذكر معه قبل الإهلال قل من تعرض لذكره مع ثبوته ، وقيل أراد المصنف الرد على من زعم أنه يكتفى بالتسبيح وغيره عن التلبية ووجه ذلك أنه صلى الله عليه و سلم أتى بالتسبيح وغيره ثم لم يكتف به حتى لبى اهـ .

    والبعض من طلاب العلم في وقتنا الحاضر جعلوا هذا الأمر من السنن المهجورة بناء على كلام الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ، والذي يخطر في بالي هو دعاء ركوب الدابة فلا أدري ماهو رأي طلاب العلم في ذلك ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    وجدت كلاما للإمام ابن بطال المالكي رحمه الله تعالى في شرحه على البخاري :

    ويمكن أن يكون فعل تكبيره وتحميده عليه السلام عند ركوبه أخذًا بقول الله تعالى :
    ( ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ ) .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    منقول من أبي عثمان السلفي

    قال ابن الملقن في (شرحه على البخاري): «وغرض البخاري بهذه الترجمة -والله أعلم- الرد على أبي حنيفة في قوله: أن من سبح أو كبر أو هلل أجزأه من إهلاله. فأثبت البخاري أن التسبيح والتحميد منه، إنما كان قبل الإهلال؛ لقوله في الحديث بعد أن سبح وكبر: (ثم أهل بحج وعمرة).

    ويمكن أن يكون فعل تحميده وتكبيره عند ركوبه،آخذاً بقوله -تعالى-: {ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ}.

    ويمكن أن يكون يعلمنا منه جواز الذكر والدعاء مع الإهلال، وأن أي زيادة عليه مستحبة بخلاف ما سلف. نبه عليه ابن بطال». (11/159)

    منقول طاهر نجم الدين المحسي

    اعتقد أن كلام ابن بطال أقرب إلى الصواب ؛ لثبوت هذا الذكر عنه صلى الله عليه وسلم عند ركوب الدابة :

    عَلِيِّ بْنِ رَبِيعَةَ قَالَ:
    شهدت عليا رَضِيَ اللَّهُ عَنْه أُتِيَ بِدَابَّةٍ لِيَرْكَبَهَا فَلَمَّا وَضَعَ رِجْلَهُ فِي الرِّكَابِ قَالَ: بِسْمِ اللَّهِ فَلَمَّا اسْتَوَى عَلَى ظَهْرِهَا قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ ثُمَّ قَالَ: (سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مقرنين. وإنا الى ربنا لمنقبلون) . ثُمَّ قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ (ثَلَاثًا) وَاللَّهُ أَكْبَرُ (ثَلَاثًا) سُبْحَانَكَ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ) . ثُمَّ ضَحِكَ. فَقُلْتُ لَهُ: مِنْ أَيِّ شَيْءٍ ضَحِكْتَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ؟ قَالَ:
    رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ صَنَعَ كَمَا صَنَعْتُ ثُمَّ ضَحِكَ فَقُلْتُ: مِنْ أَيِّ شئ ضَحِكْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: (إِنَّ رَبَّكَ لَيَعْجَبُ مِنْ عَبْدِهِ إِذَا قَالَ: رَبِّ اغْفِرْ لِي ذُنُوبِي يعلم إِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ أحد غيره)الصحيحة - 1652 - .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    والذي يخطر في بالي هو دعاء ركوب الدابة فلا أدري ماهو رأي طلاب العلم في ذلك ؟ .
    منقول من أبي بدر

    بوركت أخي على الفائدة الطيبة :
    والذي يظهر أن هذا هو الأصح
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    شكرا لكم جميعا ، وكما ذكرتم لعله المقصود دعاء ركوب الدابة خلافا لقول الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ، وقد أشار إلى ذلك الإمام ابن بطال رحمه الله تعالى في شرحه على صحيح البخاري ، والله تعالى أعلم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري


    منقول من محرز الأثري
    جزاكم الله خيراً

    قول الحافظ -رحمه الله-: (وهذا الحكم وهو استحباب التسبيح وما ذكر معه قبل الإهلال قل من تعرض لذكره مع ثبوته). استفاده من الترجة التي وضعها الإمام البخاري -رحمه الله- فالكتاب كتاب الحج فتخصيص ذكر التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال هو الشاهد الذي اعتمده الحافظ وفي الحديث ما يساعد على هذا الفهم :
    ( ... ثُمَّ بَاتَ بِهَا حَتَّى أَصْبَحَ، ثُمَّ رَكِبَ حَتَّى اسْتَوَتْ بِهِ عَلَى البَيْدَاءِ، حَمِدَ اللَّهَ وَسَبَّحَ وَكَبَّرَ، ثُمَّ أَهَلَّ بِحَجٍّ وَعُمْرَةٍ، وَأَهَلَّ النَّاسُ بِهِمَا ...)

    و قال البخاري -رحمه الله-:
    باب نَحْرِ الْبُدْنِ قَائِمَةً...
    1714- حَدَّثَنَا سَهْلُ بْنُ بَكَّارٍ حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ أَبِى قِلاَبَةَ عَنْ أَنَسٍ - رضى الله عنه - قَالَ صَلَّى النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - الظُّهْرَ بِالْمَدِينَةِ أَرْبَعًا ، وَالْعَصْرَ بِذِى الْحُلَيْفَةِ رَكْعَتَيْنِ ، فَبَاتَ بِهَا ، فَلَمَّا أَصْبَحَ رَكِبَ رَاحِلَتَهُ ، فَجَعَلَ يُهَلِّلُ وَيُسَبِّحُ ، فَلَمَّا عَلاَ عَلَى الْبَيْدَاءِ لَبَّى بِهِمَا جَمِيعًا ، فَلَمَّا دَخَلَ مَكَّةَ أَمَرَهُمْ أَنْ يَحِلُّوا . وَنَحَرَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - بِيَدِهِ سَبْعَ بُدْنٍ قِيَامًا ، وَضَحَّى بِالْمَدِينَةِ كَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ.

    وكأنه صلى الله عليه وسلم جعل يهلل ويسبح وفي الرواية الأخرى (حمد الله وسبح وكبر) حتى أهلّ فكانت ذكراً آخر غير ذكر الركوب على الدابّة.

    والله أعلم.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    منقول من أبي المغيرة السلفي السوداني

    بارك الله فيكم أبا أحمد وكلامكم وجيه لو كان في دعاء ركوب الدابة حمدلة فقوله (حمد الله) يتناقض مع كونه قال دعاء ركوب الدابة والله أعلم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    منقول من أبي المغيرة السلفي السوداني

    نبهني الاخ خالد حفظه الله الى وجود الحمدلة في حديث علي رضي الله عنه وههنا أقف في صفهم وأقول مثل قولهم.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    سألت الدكتور محمد المسند فقال لي : المقصود به دعاء الركوب .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: باب التحميد والتسبيح والتكبير قبل الإهلال عند الركوب على الدابة/ ماذا قصد البخاري

    منقول من الشيخ الفاضل عمر البطوش حفظه الله تعالى

    الذي يظهر لي-والله أعلم- خلاف ما ذهب إليه الحافظ ابن حجر-رحمه الله-؛فهذا منه-عليه الصلاة والسلام- من باب الدعاء عند ركوب الدابة-كما هو مقرر في موضعه-،وهذا ما أشار إليه العلامة ابن بطال-رحمه الله-وكذا غيره...وأما تبويب الإمام البخاري-رحمه الله- لهذا الحديث-فالذي يظهر أنه قصد الرد على من ذهب- من أهل العلم- إلى أنه يكتفى بالتسبيح وغيره عن التلبية؛ ووجه ذلك أنه-عليه الصلاة والسلام- لم يقتصر على الإتيان بالتسبيح؛وإنما بعد ذلك لبى........ فجزا الله أخانا المفضال الشيخ خالد الشافعي على هذه الدرر والفوائد........
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •