لا يحل لامرأة أن تنام حتى تعرض نفسها على زوجها (حديث لا يصح)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: لا يحل لامرأة أن تنام حتى تعرض نفسها على زوجها (حديث لا يصح)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي لا يحل لامرأة أن تنام حتى تعرض نفسها على زوجها (حديث لا يصح)

    (( لا يحل لامرأة تبيت ليلة حتى تعرض نفسها على زوجها، قيل: وما عرضها نفسها على زوجها؟ قال: إذا نزعت ثيابها دخلت في فراشه، فألزقت جلدها بجلده، فقد عرضت نفسها ))

    وهو حديث لا يصح ، فقد أخرجه أحمد بن منيع في مسنده ، وابن ابي الدنيا في كتاب العيال ، وابن أبي حاتم في العلل ، وابن حبان في المجروحين ، وابن الجوزي في العلل ، وغيرهم .

    قال ابن أبي حاتم في العلل : سألت أبي عن حديث ؛ رواه علي بن ثابت الجزري ، عن جعفر بن ميسرة أبي الوفاء ، عن أبيه ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : لعن الله المسوفات قيل : وما المسوفات ؟ قال : الرجل يدعو امرأته إلى فراشه ، فتقول : سوف ، سوف ، حتى تغلبه عيناه.
    وبهذا الإسناد ، قال : لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تبيت ليلة حتى تعرض نفسها على زوجها قيل : وما عرضها نفسها ؟ قال : إذا نزعت ثيابها ، ودخلت في فراشه ، فألزقت جلدها بجلده ، فقد عرضت نفسها عليه.
    قال أبي : "هذان الحديثان باطلان" ،

    وقال ابن الجوزي في العلل :
    "لا يصح ، قال ابن حبان : جعفر بن ميسرة عنده مناكير كثيرة ، لا تشبه حديث الثقات ، منها هذا الحديث " ،

    وقال البوصيري إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة :
    هَذَا إِسْنَادٌ ضَعِيفٌ ، لِضَعْفِ جَعْفَرِ بْنِ مَيْسَرَةَ ،

    وقال ابن طاهر المقدسي في معرفة التذكرة :
    فيه جعفر بن ميسرة يروي المناكير لا شيء في الحديث .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: لا يحل لامرأة أن تنام حتى تعرض نفسها على زوجها (حديث لا يصح)

    وفي الحديث الصحيح عن نبينا عليه الصلاة والسلام الفصيح :

    «إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ فَبَاتَ غَضْبَانَ عَلَيْهَا لَعَنَتْهَا المَلاَئِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ»

    متفق عليه ، وبالله التوفيق .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,831

    افتراضي رد: لا يحل لامرأة أن تنام حتى تعرض نفسها على زوجها (حديث لا يصح)


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,831

    افتراضي رد: لا يحل لامرأة أن تنام حتى تعرض نفسها على زوجها (حديث لا يصح)

    4312 - ( لعن الله المسوفات ، قيل : وما المسوفات ؟ قال : التي يدعوها زوجها إلى فراشها فتقول : سوف ، حتى تغلبه عيناه ) .
    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 9/ 299 :
    ضعيف
    أخرجه ابن حبان في "الضعفاء" (1/ 213) ، وعنه ابن الجوزي في "العلل" (2/ 140) ، والطبراني في "الأوسط" (1/ 466/ 2/ 4554) ، وابن أبي حاتم في "العلل" (1/ 409) من طريقين عن جعفر بن ميسرة الأشجعي ، عن أبيه ، عن عبدالله بن عمر مرفوعاً . وقال الطبراني :
    "لا يروى عن ابن عمر إلا بهذا الإسناد" .
    قلت : وهو ضعيف جداً ؛ آفته جعفر هذا ؛ قال البخاري :
    "ضعيف ، منكر الحديث" . وقال أبو حاتم :
    "منكر الحديث جداً" .
    قلت : ولذلك قال ابنه عقب الحديث :
    "قال أبي : هذا الحديث باطل" . وقال ابن حبان :
    "عنده مناكير كثيرة لا تشبه حديث الثقات" .
    وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (4/ 296) :
    "رواه الطبراني في "الأوسط" و "الكبير" من طريق جعفر بن ميسرة الأشجعي عن أبيه ، وميسرة ضعيف ، ولم أر لأبيه من ابن عمر سماعاً" .
    قلت : وقد روي الحديث عن أبي هريرة بإسناد لا يفرح به ، فقال يحيى بن العلاء الرازي ، عن العلاء بن عبدالرحمن ، عن أبيه ، عنه قال :
    "لعن رسول الله صلي الله عليه وسلم المسوفة ، والمفسلة ، فأما المسوفة فالتي إذا أرادها زوجها قالت : سوف ، الآن . وأما المفسلة فالتي إذا أرادها زوجها قالت : إني حائض ، وليست بحائض" .
    أخرجه أبو يعلى (11/ 354/ 6467) .
    قلت : ويحيى بن العلاء ؛ كذاب ؛ كما تقدم مراراً .
    ورواه محمد بن حميد الرازي : حدثنا مهران بن أبي عمر : حدثنا سفيان الثوري ، عن الأسود بن قيس ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة به دون الشطر الثاني منه .
    أخرجه الخطيب (11/ 220) .
    قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ مهران هذا ؛ صدوق ، له أوهام ، سيىء الحفظ ؛ كما قال الحافظ .
    والرازي ؛ حافظ ضعيف .
    وخالفه يحيى فقال : حدثنا سفيان قال : حدثني رجل يقال له : محمد قال : سمعت عكرمة قال :
    "لعن النبي صلي الله عليه وسلم المشوفات أو المسوفات" .
    أخرجه البخاري في "التاريخ الكبير" (1/ 1/ 269) .
    ومحمد هذا ؛ مجهول لا يعرف ، أورده البخاري في "باب من أفناء الناس" ، يعني : الذين لا ينسبون ولا يعرفون ، وساق له هذا الحديث ، وهو على ذلك مرسل .
    (تنبيه) : قد عرفت أن حديث أبي هريرة في إسناده ضعيفان ، فمن الوهم الفاحش الذي لا نجد له مسوغاً سوى مجرد الوهم والغفلة من المعلق على "مسند أبي يعلى" الذي قال : "إسناده صحيح" !! وبخاصة ما يتعلق بحال الرازي ، حتى قال فيه الذهبي في "الضعفاء" :
    "ضعيف ؛ لا من قبل الحفظ ، قال يعقوب بن شيبة : "كثير المناكير" ، وقال البخاري : "فيه نظر" ، وقال أبو زرعة : "يكذب" ، وقال النسائي : "ليس بثقة" ، وقال صالح جزرة : "ما رأيت أحذق بالكذب منه ومن ابن الشاذكوني" " .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •