الفقير إذا أصبح غنيا فلا تسأله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الفقير إذا أصبح غنيا فلا تسأله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي الفقير إذا أصبح غنيا فلا تسأله

    قال الإمام أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني رحمه الله تعالى (المتوفى: 430هـ) في حلية الأولياء وطبقات الأصفياء :

    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَجَّاجِ الشُّرُوطِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ سَعِيدٍ، ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ كُلَيْبٍ الرَّازِيُّ، ثنا حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ النَّيْسَابُورِ يُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ عَمِّهِ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ مَعْقِلٍ، عَنْ وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ، عَنْ أَخِيهِ هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
    " قَالَ دَاوُدُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: إِدْخَالُكَ يَدَكَ فِي فَمِ التَّنِّينِ إِلَى أَنْ تَبْلُغَ الْمِرْفَقَ فَيَقْضِمُهَا، خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ تَسْأَلَ مَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ شَيْءٌ ثُمَّ كَانَ ". غَرِيبٌ مِنْ حَدِيثِ وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ، لَمْ نَكْتُبْهُ إِلَّا مِنْ حَدِيثِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عَنْ إِسْمَاعِيلَ اهـ .

    وقد أخرجه أبو نعيم أيضا في أخبار أصبهان ، وابن عساكر في تاريخ دمشق ، والديلمي في مسند الفرودس ، وغيرهم ،
    والحديث في إسناده بعض المجاهيل ، ومعناه صحيح ، ورمز له السيوطي بالضعف في الجامع الصغير من حديث البشير النذير .

    وفي فيض القدير شرح الجامع الصغير :
    6084 - (قال داود إدخالك يدك في فم التنين) ضرب من الحيات كالنخلة السحوق (إلى أن يبلغ المرفق فيقضمها) أي يعضها (خير لك من أن تسأل من لم يكن له شئ ثم كان) أي من كان معدما فصار غنيا وليس هو من بيت شرف ولا مجد.
    أوحى الله إلى موسى : لأن تدخل يدك إلى منكبيك في فم التنين خير من أن ترفعها إلى ذي نعمة قد عالج الفقر ، خرجه السلفي عن الثوري اهـ .
    وفي التيسير بشرح الجامع الصغير :
    أي من كان معدما فصار غنياً وليس هو من بيت شرف لأنه جائع القلب خبيث الطبع اهـ .

    وفي المقاصد الحسنة :
    (1281) حَدِيثٌ : " يَا وَيْلَ مَنْ نَالَ الْغِنَى بَعْدَ فَاقَةٍ " ، ليس بحديث، بل هو كلام، وليس على إطلاقه، وإن قيل : سل الخير أهل الخير قدما ولا تسل فتى ذاق طعم العيش منذ قريب ، وفي المجالسة للدينوري عن سفيان الثوري قال : أوحى اللَّه إلى موسى عليه السلام : لأن تدخل يديك إلى المنكبين في فم التنين خير من أن ترفعهما إلى ذي نعمة قد عالج الفقر اهـ .

    ومن الأمثال المشهورة عند العرب كما في مجمع الأمثال :
    أَطْعَمَتْكَ يَدٌ شَبِعَتْ ثُمَّ جَاعَتْ وَلاَ أَطْعَمَتْكَ يَدٌ جَاعَتْ ثُمَّ شَبِعَتْ .

    وروي عن علي رضي الله عنه موقوفا عليه ، ولم أقف عليه مسندا :
    اطلبوا الخير من بطون شبعت ثم جاعت فان الخير فيها باق ولا تطلبوا الخير من بطون جاعت ثم شبعت فان الشح فيها باق .

    نعم من كان من بيت شرف وأصل ودين ومروءة فلا بأس من سؤاله إذا أصبح غنيا ، وإلا فلا .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: الفقير إذا أصبح غنيا فلا تسأله

    " إِدْخَالُكَ يَدَكَ فِي فَمِ التَّنِّينِ إِلَى أَنْ تَبْلُغَ الْمِرْفَقَ فَيَقْضِمُهَا، خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ تَسْأَلَ مَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ شَيْءٌ ثُمَّ كَانَ " .

    أي لأنه لا يفيدك من سؤاله إلا إراقة ماء وجهك ، وإراقة ماء الحياة خير من إراقة ماء المحيا .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •