دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !! - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 36 من 36

الموضوع: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

  1. #21
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    الأخ الحبيب الغالي المُبارك / العربي بن كريم عليان - نفع الله بك - .
    مرحباً بعودتكم فقد طالت الغيبة وأسأل الله تعالى أن لا تتكرر فقد افتقدناكم أخي الحبيب نفع الله بك وأحسن إليك.

  2. #22
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ الكريم الفاضل المُبارك / طاهر بن نجم الدين المحسي - أحسن الله إليك - .
    اعلم علمني الله تعالى وإياك أني ما أسأت إلي الشَيخ علي بن حَسن الحَلبي - غفر الله لنا ولهُ - في حَديثي وما كَان مِني ذلك ولن يَكون ! ما هذه بمعركةَ وليست معمعة ! إن هي إلا مُدارسة وأنا لكَ وللشيخ الحَلبي مُحب ، أما وإن أسأت الظَن بعباراتِنا وكُنتَ في مَدلولات ألفاظِنا ضَائعاً فالمَعذرة مِنكُم والحَقُ أني ما رُمت إساءة إليهِ أبداً !.
    أما وإنَّ فهمكَ لاستدالِنا بكلام الحافظ ابن كثير وابن حجر ! فعجيبٌ غريبٌ جداً ، إذ أن الهدف من الاستدلال بهم أنكَ يا عبد الله لابد أن تَعلم عظم منازل أولئك الرجال في بِداية عصر الرواية والدراية والذين عدلوا وجرحوا وكانوا لهذا الفنِ أئمةً وأعمدة! فما أنا إلا مُتعجبٌ مِن جُرأة الحَلبي - وفقهُ الله - ! ومِنكَ يا أخي الكَريم في استدالاتِكَ لتَحسين هذا الحَديث ، وقَد تَكلم فيهِ الإمام أحمد والعقيلي وابن الجوزي بالتضعيف ! وقد ضعفهُ جُملةٌ من الأئمة المُتقدمين ! .
    بل إن الإمام الألباني - رحمه الله - قال بضعفهِ فكيف تطيبُ نفس شيخك بتَحسينهِ ! ، أما والله ما هكذا تُورد الإبل يا سَعدا فالعِلمُ صَلفٌ كَما قال الحافظ الذهبي ! جعلنا الله وإياكم من أهل الحَديث ومِن الأئمة المنصفين العالمين ! وفقهنا في هذا الفن الجليل العَظيم ، ورزقنا علماً واسعاً وفهما دقيقاً للمُصطلحات والعلل والجرح والتعديل اللهم آمين ولي على ما تعقبتني به بعض الوقفات والتأمل سائل المولى عز وجل أن يرحمني ويرحمك ويثبتنا على هذا الدين العظيم .
    قُلتَ مُعلقاً على الخُلاصة !
    يعني ؛ يصح لك أن تخرج بهذه النتيجة ؛ أم الشيخ علي الحلبي لا يمكن مخالفتها لأنه .....
    على كل سأناقشك في هذ الخلاصة :
    1 - طريق عبد الله بن خراش، عن العوام بن حوشب، عن مجاهد، عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من شرك في دم حرام بشطر كلمة جاء يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله» .
    هل عبدالله بن خراش شديد الضعف ؛ أم هو كما قال الحافظ : ضعيف ، وأطلق عليه ابن عمار الكذب .
    وقول الحافظ الذهبي : ضعفوه .
    وهل قوله هذا يعني أنه شديد الضعف ؟؟
    مَا خلصتُ بهِ هو قول الإمام أحمد بن حنبل ! وقول العقيلي وثلةٌ من الأئمة المُتقدمين ، وأما على الشَيخ علي الحَلبي أن يرجع لقولهم وأن يسلم بتعليلهم للحديث ، لا أن يقول في تحسينه : ((
    والقلب يطمئن إلي تحسين الحَديث )) !! مُخالفاً بذلك الأئمة المُتقدمين بل مُخالفاً بذلك الإمام الألباني - رحمه الله - وهو المُشير إلي أنه ضعفهُ في بحثه فهذا عجب !! .
    عَجباً ! إن كَان قَول ابن عَمار فيه : "
    كذاب " ! وقَول الحَافظ ابن حَجر " ضعيف " ! وقول الحَافظ الذهبي : " ضعفوهُ " ليس بجرحٍ فإليك الفصل الكَامل في حَاله ! ، سكت عَنه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل ، قال الإمام البُخاري : (( مُنكر الحديث )) وهي من أردى عبارات الجرح عند المُحدثين وعندهُ إلي قوله : " فيه نظر " ، قال النسائي : (( ليس بثقة )) ، قال أبو حاتم الرازي : (( منكر الحديث، ذاهب الحديث، ضعيف الحديث )) ، قال أبو زرعة : (( ليس بشئ ضعيف الحديث )) ، قال ابن عدي : (( ولعبد الله بن خراش عن العوام من الحديث غير ما ذكرت، ولاَ أعلم أنه يروي عن غير العوام أحاديث وعامة ما يرويه غير محفوظ )) ! ، قال ابن شاهين في تاريخ الضعفاء والمتروكين : (( كذاب )) ، كذبهُ ابن عمار وفي الضعفاء للدارقطني : (( ضعيف )) ، قال ابن حبان : (( ربما أخطأ )) ، قال الذهبي : (( ضعفوهُ )).
    هذه عشارية مِن أعلام الجرح والتَعديل فإنظر قَولهم فيهِ أيها المُحدث النَحرير ! .
    (1) قَال الإمام البُخاري : (( مُنكر الحديث )) : وهي من أردى عبارات الجرح عندهُ - رحمه الله - .
    (2) قال النسائي : (( ليس بثقة )) : وهذه إن لم تَكن جرحاً شديداً فماذا هي إذاً عند الحلبي وعندك .
    (3) قَال أبو حاتم : (( مُنكر الحديث ، ذاهب الحَديث ، ضعيف الحَديث )) ! وهذا جرحٌ شديد .
    (4) قال أبو زُرعة : (( ليس بشيء ضعيف الحَديث )) فعلى اعتدالهِ جرحهُ بجرحٍ يَحطُ من روايته ! .
    (5) قال ابن عدي : ((ولعبد الله بن خراش عن العوام من الحديث غير ما ذكرت، ولاَ أعلم أنه يروي عن غير العوام أحاديث وعامة ما يرويه غير محفوظ )) وهذا مِنهُ على تَساهلٍ فيه خَفيف حَطٌ من روايات خراش ! .
    (6) وكذبهُ ابن شاهين وهي من ألفاظ الجرح الشديد !
    (7) وضعفهُ الدارقطني والحافظ الذهبي !
    إن كَان هذا ليس تضعيفاً شديداً لعبد الله بن خراش فما هو إذاً !! ، أيها الأخ الفاضل المُحترم إن علم الجرح والتعديل علمٌ جليلٌ عظيم وألفاظ الأئمة لابد أن تفقه وأن تُحفظ وأن يعرف مدلولها ، وأن هذه الألفاظ في جُملة الألفاظ التي تُعد في الجرح الشديد عند أئمة الحَديث ! وعليه فإن حَديثهُ مُنكرٌ لا يحتجُ به ولا يعتبر به في الشواهد والمُتابعات فتنبه !.
    ما أخرجه أبو نعيم في ( الحلية ) ( 5 / 74 ) : حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: ثنا أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ قَالَ: ثنا جَدِّي أَحْمَدُ بْنُ أَبِي شُعَيْبٍ قَالَ: ثنا حَكِيمُ بْنُ نَافِعٍ قَالَ: ثنا خَلَفُ بْنُ حَوْشَبٍ، عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ قَالَ: سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: " مَنْ أَعَانَ عَلَى قَتْلِ مُؤْمِنٍ وَلَوْ بِشَطْرِ كَلِمَةٍ جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ: آيِسٌ مِنْ رَحْمَةِ اللهِ ".
    وهذا الإسناد لم تستطع أن تحكم عليه بالضعف الشديد !! فلجئت إلى ابتكار علة له !!
    وهي علة لا تؤثر في الحديث ؛ لأن الإسناد إلى أبِي عَوْنٍ ضعيف ؛ نعيم بن حماد ضعيف ؛ وبقية مدلس وقد عنعن ....
    إليكَ أيها القارئ العلةُ التي ضعفتُ لأجلها هذا الحَديث ! ، أعلهُ ابو نُعيم فقال : (( غَرِيبٌ، تَفَرَّدَ بِهِ حَكَمٌ عَنْ خَلَفٍ رَوَاهُ هِلَالُ بْنُ الْعَلَاءِ وَالْمُتَقَدِّم ُونَ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ أَبِي شُعَيْبٍ ))، ولا أعرفُ لسعيد بن المسيب سماعاً مِن الفاروق عُمر بن الخَطاب - رضي الله عنه - ، وفيه حكيم بن نافع : (( ضعيف الحَديث )) ! قال ابن عدي : (( ممن يكتب حديثه ))! ، قال أبو حاتم : (( ضعيف الحديث منكر الحديث عن الثقات )) ، وقال ابن حبان فيه : (( يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل لا يحتج به فيما يرويه منفردا )) قال أبو زُرعة : (( ليس بشيء )) ، قال ابن حجر : (( ضعيف )) ، قال الساجي : (( عندهُ مناكير )) وقال فيه ابن معين : (( ليس به بأس ، وقال مرة ثقة )) ! وليس حَالهُ بالذي يُختلف فيه فهو ضعيفُ الحَديث.
    واختلف فيه على ابن المسيب فرواهُ في الفتن لابن حماد (1/174) : (( حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ، عَنِ الْأَحْوَصِ، عَنْ أَبِي عَوْنٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَنْ أَعَانَ عَلَى قَتْلِ مُسْلِمٍ بِشَطْرِ كَلِمَةٍ جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَكْتُوبًا بَيْنَ عَيْنَيْهِ: آيسٌ مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ " )) وهذا مُرسل عَن سعيد بن المُسيب، وفيه بقية بن الوليد مِن الرابعة مُدلس تدليس تسوية ، وأخرجهُ الترمذي في السنن (480) : " مَنْ أَعَانَ عَلَى قَتْلِ مُؤْمِنٍ بِشَطْرِ كَلِمَةٍ جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَكْتُوبًا بَيْنَ عَيْنَيْهِ : آيسٌ مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ " ، قال عقبه ابو عيسى الترمذي : (( إِلا أَنَّ عِيسَى زَادَ رَجُلا )) .
    الأحوص بن حكيم : (( ضعيف الحديث )) ، قال الفسوي : (( حديثه ليس بالقوي )) ، قال ابن معين : (( لا شيء )) ، وكان يحيى بن سعيد القطان يتكلم فيه ، وقال محمد بن عوف الحمصي : (( ضعيف )) ، قال الساجي : (( ضعيف عندهُ مناكير )) ، قال الذهبي : (( ضعف )) ، وقال الدارقطني : (( منكر الحديث، ويعتبر به إذا حدث عن ثقة )) ، قال ابن حجر : (( ضعيف الحفظ )) ، وقال الجوزجاني : (( ليس بالقوي في الحديث )) ، وقال النسائي : (( ضعيف ، وقال مرة : ليس بثقة )) ، وقال الإمام أحمد : (( واه، ضعيف لا يساوي حديثه شيء، ومرة: لا يروى حديثه يرفع الأحاديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ومرة: أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم أمثل من الأحوص بن حكيم )) ، وقال ابن حبان : (( يروي المناكير عن المشاهير وكان ينتقص على بن أبي طالب )) ، وقال أبو حاتم : (( ليس بالقوي ، منكر الحديث )) ، فالرجلُ لا يعتبر به لا في الشواهد ولا المُتابعات وهو ضعيف الحديث ، وبالجُملة فإنك تَجد أن الحَديث عَن أبي هريرة - رضي الله عنه - لا يصحُ فيه طريق ولا يعضدُ بعضها بعضاً عند مَن يرى أنها قد تعضد ! وقد ضعفهُ جُملةٌ من الأئمة المُتقدمين وأعلوهُ بعللٍ تقدحُ في صحته ! فكَيف يُحسن الحَديث ! فليتَ المَحسي - وفقه الله - يفهم مقالتي ! والعلة التي لأجلها ضعفتُ هذا الخَبر من رواية حكيم بن نافع .
    ما أخرجه الطَبراني في المُعجم الاوسط (2408) مِن طَريق مُحمد بن حفص الوصابي قالَ : نا مُحَمَّدُ بْنُ حِمْيَرَ ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْعَيَّارِ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ عَمِّهِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ.
    وهذا الإسناد أيضاً ليس شديد الضعف !!!
    مِن أعجب ما تراهُ العَين أن يقول الإنسانُ مِنهم أن هذا ليس شديد الضعف وقد قُلت في علتهِ ! قَال عقبه : (( لم يروي هذا الحَديث عن سلمة إلا مُحمد )) .قُلت : وفيه مُحمد بن حفص الوصابي وهو : ((
    ضعيف الحديث )) ، قال ابن حبان : (( يغرب )) ، وقال أبو حاتم الرازي - رحمه الله - : (( أردت السماع منهُ ، فقيل ليس : ليس بصدوق فتركته )) ، قال ابن مندة : (( ضعيف ))! فالرجلُ ضعيفُ الحَديث لا يُتابع على حَديثه ! .
    والله عجباً عُجاباً !! هل تريد أن تقول : إن مجهول الحال لا يصلح في الشواهد والمتابعات ؟؟
    أم لكونه منكرا عندك !؟؟
    والله أحلاهما مُرُّ !!!
    ويكفي في كونه ليس منكراً ؛ ذكر جمع من الأئمة له في كتبهم ؛ مثل : الإمام الشافعي ، والحافظ ابن كثير في تفسيره ساكتا عليه ؛ والبيهقي ؛ وابن الجوزي في التبصرة ؛ والشوكاني في نيل الأوطار وحسنه ؛......
    ما العَجب يا رعاك الله إلا في تعليقك ! أما المَجهول الحال المُنفرد بحَديثٍ فيه نكارة عند الأئمةِ ولم يتابعه عليه أحد فلا يعتبر بهِ في الشواهد والمتابعات ! وهل ذكرهمُ لهذا الخبر المُنكر يقتضي منهم تصحيحه؟! أو أنهم حسنوهُ فعمل المُحدث برواية ليس تصحيحاً منهُ وفتواهُ في حديثٍ لا يعتبر تصحيحاً ! وهذا من بديهيات هذا العلم فإخراجهُ لهم ليس تحسيناً منهم لهُ ولا يعتبر بمثل هذا أحدٌ من العالمين ؟! وإلا فأين بينتك وحُجتك على كلامك أخي الكريم ؟!.
    لم يضعفوا الحديث من جميع طروقه ؛ وإنما تكلموا على الطرق التي وقفوا عليها ؛ وابن الجوزي نفسه ذكره في بعض كتبه مستشهدا به !!
    الإمام أحمد لم يقف على طُرق الحَديث ! كذا ابن حبانٍ وابن الجوزي ! ووقفت أنت عليها ، سُبحانك ربي ما يقول هذا أحدٌ من العالمين والله تعالى المُستعان ، أرأيت البلية والمُصيبة أن يأتي واعذرني أخي الحبيب : " مغمورٌ " مِن هذا العصر النَكد فيقول أن أحمد وابن حبان وابن الجوزي والعقيلي لم يقفوا على طُرق الحديث بل أعلوهُ بما وجدوه من أحاديث ، والإمام أحمد بن حنبل مَن يحفظ ألف ألف حديث ! أراك بالغت فقصمت ظهرك فاتقي الله يا أخي الحبيب ! .

    واخيراً ؛ أنصحك بعدم الغلظة والتشنيع والتقليل ممن يخالفك في تصحيح أو تضعيف ؛ وإلا فسيقودك هذا المنهج إلى التطاول على العلماء الكبار ؛ كم منهم من صحح حديثاً موضوعا اجتهاداً !! وكم منهم من ضعف حديثا صحيحاً
    فليكن كلامك بالحجة والبرهان ؛ دون الشطط والهذيان ...
    أسأل الله لي ولك علما نافعا وعملا صالحا وتوفيقا لما يحب ويرضى ...

    عفا الله عنا وعنك وأين الغلظة والشدةُ في حديثي ولكن من البلايا يا رعاك الله أن تجد أئمة الحديث المُتقدمين وإذا رأيتهم يطبقون على تضعيف حديث فالتسليم لهم أولى من مُناقشتهم بل وقولك أنهم لم يقفوا على طرق الحديث التي وقفت أنت عليها فهذه بلية شديدة رعاك الله ؟ لستُ أشنع على بشر وليس والله في قلبي عليك وعلى الشيخ الحلبي شيء إن هُو إلا دينٌ فإنظروا عمن تأخذون دينكم يا أخي ، وأما كبار العُلماء فحاش لله أن أتطاول عليهم ولستُ والله إلا مُحباً ومُجلاً لهم وليتكَ يا أخي الكريم وعيت عبارتك وما تتطاولت على الأئمة بوصفك لهم بذلك الوصف ! أنهم لم يقفوا على طرق الحديث كما وقفت أنت عليها أو علي الحلبي ؟! تَنصحني أن يكون حديثي بالحُجة والبرهان وكأنك يا عبد الله رمتها في حديثك وتعليقك وليت الشيخ خالد الشافعي ما نقل تعليقك لأني لا أجد فيه ما يستحق التعليق إلا أخطاءاً علميةً وزلاتٍ أسأل الله أن يقيني منها وإياك أخي الحبيب وأن يرحمنا وإياك وأرجوا إن كان لديك ما فيه علمٌ وفائدة أن تضعهُ ! .
    وأعتذر لأني كتبت هذا التعليق على عُجالة لأني في سفر . والله المُستعان.

  3. #23
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    [ همسةٌ ] لمَ أغلق الشَيخ عَلي الحَلبي أو الإشراف المَوضوع في المُنتدى ! سَامحنا الله وإياكم وعلمنا العلم النافع ورحمنا.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زُرعة الرازي مشاهدة المشاركة
    وعطية ضعيف الحديث لا يُحتج به
    أخي الفاضل الغزي -وفقه الله-:
    هل عطية -مع ضَعفه- (لا يُحتج به) على الإطلاق؟
    «لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    يجب علينا ملازمة الأدب ونحن نتحاور فيما بيننا ويجب علينا إنزال الناس منازلهم .
    أما تحسين الشيخ الحلبي للحديث فله ذلك وأنا أعتقد ضعفه من ناحية السند وأرى إضافة إلى ذلك أنه منكر المتن والله أعلم.

  6. #26
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الوليد المغربي مشاهدة المشاركة
    يجب علينا ملازمة الأدب ونحن نتحاور فيما بيننا ويجب علينا إنزال الناس منازلهم .
    أما تحسين الشيخ الحلبي للحديث فله ذلك وأنا أعتقد ضعفه من ناحية السند وأرى إضافة إلى ذلك أنه منكر المتن والله أعلم.
    الأخ الحبيب الفاضل / أبو الوليد المغربي - نفع الله بك - .
    جَزاك الله تعالى كل خيرٍ ونفع بك ، ما حاورناه إلا بكُل أدبٍ وما أنزلناهُ غير منزلته ! وإن الحَديث كما قُلت مُنكر .

  7. #27
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عثمان السلفي مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل الغزي -وفقه الله-:
    هل عطية -مع ضَعفه- (لا يُحتج به) على الإطلاق؟
    الأخ الحبيب الغالي اللبيب / أبو عثمان السلفي - نفع الله بك - .
    والذي يَظهر لي مِن حاله على قصر علمنا لأني مازلتُ أحبوا في هذا الفن العَظيم أن الرجل لا يُحتج بهِ .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!


  9. #29
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    الأخ الحبيب اللبيب الفَاهم النَبيه / أحمد أبو أنس - نفع الله بك - .
    والحقُ الذي لا يرتابُ فيه عَبد أن الحَديث مُنكر لا يصح ، ومَع مَحبتنا لمَن حَسنهُ وتَقديرنا لهُ إلا أنهُ أخطأ في تَحسينه .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!


  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

  12. #32
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    الأخ الحبيب اللبيب / أحمد أبو أنس - نفع الله بك - .
    بارك الله فيك وأحسن إليك وأما ما نقلتهُ عن الأخ الشيخ خالد الشافعي - نفع الله به - فهو عينُ ما نقلهُ هُنا وهو مقال الأخ الشيخ علي الحلبي - وفقهُ الله - ، وأما ما نقلتهُ فقد كَتب الأخ أبو عاصم البركاتي - نفع الله به - تعليقاً نافعاً وجيداً على صحة الحديث .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زُرعة الرازي مشاهدة المشاركة
    والحقُ الذي لا يرتابُ فيه عَبد أن الحَديث مُنكر لا يصح ، ومَع مَحبتنا لمَن حَسنهُ وتَقديرنا لهُ إلا أنهُ أخطأ في تَحسينه
    أحسنت ، بارك الله فيك .
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  14. #34
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيدان بن عبد الرحمن اليامي مشاهدة المشاركة
    أحسنت ، بارك الله فيك .
    الأخ الحبيب الشَيخ / ضيدان بن عبد الرحمن اليامي - وفقك الله -.
    أحسن الله تعالى إليك ونفع بك وسددك وبارك فيك وعَلمنا وإياكم العلم النَافع ورَحِمنا وزَادنا بسطةً في هذا العِلم الشريف.

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    الحبيب المفضال أبو زُرعة الرازي سلمه الله ردودك تتسم بالأدب الجم والأخلاق الراقية, زادك الله من فضله وكثر الله من أمثالك . وحفظك ورعاك ووفقك لكل خير وأبعدك عن كل شر.

  16. #36
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: دِراسة حَديث : (( مَن أعان على قتل مُسلم )) والرد على مَن حسنه !!

    الأخ الحبيب الغالي الطيب / أحمد أبو أنس - نفع الله بك - .
    جعلنا الله تعالى وإياكم من أهل العلم والأدب وجملنا بزينة الأخلاق أسوةً بإمام المرسلين وسيد الأولين والآخرين فقد روت سيدة النساء الطاهرة المطهرة أم المؤمنين - روحي لها فداء - أنه كان قرآن يمشي على الأرض ، وقد قال بأبي هو وأمي - صلى الله عليه وسلم - : ((
    أقربكم مني منزلة يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً )) جعلنا الله وإياكم من أهلها ، وأما الحق فإني مُتعلم على سبيل النجاة وأرجوا أن أكون كذلك - رحمنا الله وإياكم - ووفقنا وإياكم للخير .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •