ما صحة هذا الحديث يا أهل الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما صحة هذا الحديث يا أهل الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    2,106

    افتراضي ما صحة هذا الحديث يا أهل الحديث

    قرأت هذين الحديثين في كتاب بغية عباد الرحمن لتحقيق تجويد القرآن وأريد أن أعرف مدى صحتهما
    الحديث الأول:
    "من قرأ القرآن وتلاه وحفظه أدخله الله الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته كل قد وجبت له النار " تفسير القرطبي 9/1

    الحديث الثاني:
    " من قرأ القرآن وعمل بما فيه ألبس الله والديه تاجا يوم القيامة ضوؤه أحسن من ضوء الشمس في بيوت الدنيا فما ظنكم بالذي عمل بهذا "

  2. #2
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث يا أهل الحديث

    الأخ الحبيب الغالي الفاضل / سحاب محمد - نفع الله بك - .
    الحَديث الأول ذكرهُ القرطبي في التفسير الجامع مِن رواية علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - : ((
    وحدثنا محمد بن يحيى المروزي أنبأنا محمد وهو ابن سعدان حدثنا الحسين بن محمد عن حفص عن كثير بن زاذان عن عاصم بن ضمرة عن علي رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : من قرأ القرآن وتلاه وحفظه أدخله الله الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته كل قد وجبت له النار )) أهـ .
    قُلت : وفيه كثير بن زاذان قال ابن معين : (( لا أعرفه )) ، وقال الإمامان الرازيان : (( هذا شيخ مجهول لا نعلم احد احدث عنه )) ، قال الحافظ الذهبي في الكاشف : (( لا يثبت حديثه )) ، وقد أعل الحَافظ الذهبي حَديثاً في السير (13/306) : (( قَالَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (قَالَ لِي جِبْرِيْلُ: لَوْ رَأَيْتَنِي يَا مُحَمَّدُ وَأَنَا أَغُطُّهُ بِإِحْدَى يَدَيَّ، وَأَدُسُّ مِنَ الحَالِ فِي فِيْهِ، مَخَافَةَ أَنْ تُدْرِكَهُ رَحْمَةُ رَبِّهِ فَيَغْفِرُ لَهُ) .حَدِيْثٌ غَرِيْبٌ، وَكَثِيْر فِيْهِ جَهَالَةٌ )) فالحَديث لا يصح لجهالة كثير بن زاذان ، ولهُ عند أبي زرعة وأبي حاتم حديث في فضل القرآن ، قال الترمذي : (( حديث غريب لا نعرفهُ إلا من هذا الوجه )) .
    وأما الحَديث الثاني فقد أخرجهُ أبو يعلى في المفاريد ، وفي مسنده (1486) ، والبغوي في شرح السنة ، والآجري في أخلاق حملة القرآن (22) ، والحاكم في مستدركه (2018) وقال : (( صحيح الإسناد ولم يخرجاه!!! )) ، والبيهقي في شعبه (1800) ، كُلهم من رواية سهل بن معاذ الجهني عَن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ ، وَعَمِلَ بِمَا فِيهِ أَلْبَسَ وَالِدَيْهِ تَاجًا يَوْمَ الْقِيَامَةَ ، ضَوْءُهُ أَحْسَنُ مِنْ ضَوْءِ الشَّمْسِ فِي بُيُوتِ أَهْلِ الدُّنْيَا لَوْ كَانَتْ فِيهِ ، فَمَا ظَنُّكُمْ بِالَّذِي عَمِلَ بِهِمَا ؟ " .
    قُلت : وسهل بن معاذ : (( ضعيف الحديث )) ، ضعفهُ ابن معين والذهبي ، وقال ابن حبان : (( لا يعتبر حديثه ما كان من رواية زبان بن فائد عنه، ومرة قال: منكر الحديث جدا فلست أدري أوقع التخليط في حديثه منه أو من زبان بن فايد فإن كان من أحدهما فالأخبار التي رواها أحدهما ساقطة )) ، وقال ابن حجر لا بأس به إلا من رواية زبان عنه ، ووثقه الجيلي وهو على الأرجح ضعيف الحديث وقد رواهُ عَنه زبان بن فائد وهو ضعيف الحَديث بل إن حَديثه عِند من قال لا بأس به من رواية زبان ضعيف الحَديث ، وهذا الذي يترجح فلا يصح الخَبر لضعف زبان بن فائد ، وسهل بن معاذ الجُهني .والله أعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    2,106

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث يا أهل الحديث

    جزاك الله خيرا أخي أبا زرعة الرازي
    وأجزل لك المثوبة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •