ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!

    كنت أقرأ هذا الموضوع :
    http://majles.alukah.net/t45793-2/

    فلفت نظري هذا الكلام لابن تيمية رحمه الله :
    ( قال شيخ الإسلام ([62]) في رسالته «السبعينية» ([63]): (وفتنة الدجال ([64]) لا تختص بالموجودين في زمانه. بل حقيقة فتنته: الباطل المخالف للشريعة، المقرون بالخوارق. فمن أقرَّ بما يخالف الشريعة لخارق، فقد أصابه نوع من هذه الفتنة. وهذا كثير في كل زمانٍ ومكان. لكن هذا المعيّن فتنته أعظم الفتن، فإذا عصم الله عبده منها، سواءً أدركه أم لم يدركه، كان معصوماً مما هو دون هذه الفتنة) ([65]).

    فهل الآن : مثلاً إقرار أن الإنسان نزل على سطح القمر يعتبر من ضروب هذه الخوارق أو الجوالات مثلاً ؟! وكيف يمكن ضبط ( الباطل المقرون بالخوارق ) ؟!
    ============
    كذلك استوقفني كلام ابن سعدي رحمه الله عن :
    1- المخترعات الحديثة وأنها من ( خوارق الدجال ) ؟!
    2- قوله ان يأجوج ومأجوج قد خرجوا للناس ولهم خروج آخر ؟!
    فلا أدري هل يوافقه أحد على هذا ؟!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!

    بارك الله فيك
    ضبط الباطل المقترن بالخوارق المخالف للشريعة كما في كلام شيخ الإسلام السابق

    فمن أقرَّ بما يخالف الشريعة لخارق، فقد أصابه نوع من هذه الفتنة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!

    ومثال لذلك الصوفية، عندما يرون الخوارق تحصل لمشايخهم، يفتنون بها ويقرون لهم بالولاية ويتبوعونهم على هذا الباطل؛ بسبب هذه الخوارق
    قال شيخ الإسلام "مجموع الفتاوى" (11 / 213 - 214):
    وكل من خالف شيئا مما جاء به الرسول مقلدا في ذلك لمن يظن أنه ولي الله فإنه بنى أمره على أنه ولي لله؛ وأن ولي الله لا يخالف في شيء ولو كان هذا الرجل من أكبر أولياء الله كأكابر الصحابة والتابعين لهم بإحسان لم يقبل منه ما خالف الكتاب والسنة؛ فكيف إذا لم يكن كذلك وتجد كثيرا من هؤلاء عمدتهم في اعتقاد كونه وليا لله أنه قد صدر عنه مكاشفة في بعض الأمور أو بعض التصرفات الخارقة للعادة مثل أن يشير إلى شخص فيموت؛ أو يطير في الهواء إلى مكة أو غيرها، أو يمشي على الماء أحيانا؛ أو يملأ إبريقا من الهواء؛ أو ينفق بعض الأوقات من الغيب أو أن يختفي أحيانا عن أعين الناس؛ أو أن بعض الناس استغاث به وهو غائب أو ميت فرآه قد جاءه فقضى حاجته؛ أو يخبر الناس بما سرق لهم؛ أو بحال غائب لهم أو مريض أو نحو ذلك من الأمور؛
    وليس في شيء من هذه الأمور ما يدل على أن صاحبها ولي لله؛
    بل قد اتفق أولياء الله على أن الرجل لو طار في الهواء أو مشى على الماء لم يغتر به حتى ينظر متابعته لرسول الله صلى الله عليه وسلم وموافقته لأمره ونهيه.
    وكرامات أولياء الله تعالى أعظم من هذه الأمور؛
    وهذه الأمور الخارقة للعادة وإن كان قد يكون صاحبها وليا لله فقد يكون عدوا لله؛ فإن هذه الخوارق تكون لكثير من الكفار والمشركين وأهل الكتاب والمنافقين وتكون لأهل البدع وتكون من الشياطين فلا يجوز أن يظن أن كل من كان له شيء من هذه الأمور أنه ولي لله؛
    بل يعتبر أولياء الله بصفاتهم وأفعالهم وأحوالهم التي دل عليها الكتاب والسنة ويعرفون بنور الإيمان والقرآن وبحقائق الإيمان الباطنة وشرائع الإسلام الظاهرة.أهـ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي رد: ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!

    بارك الله فيك .
    وماذا عن كلام ابن سعدي رحمه الله ؟!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!

    لعل هذا يفيدك:
    http://majles.alukah.net/t52807-3/

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي رد: ما ضابط هذا الكلام لشيخ الإسلام ؟!

    غريب هذا البحث !؟ ... لي عودة إن شاء الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •