صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    فهذه صفحة تقييد أسماء من سمع ضحيح الإمام مسلم رحمه الله على الشيخ ظهير الدين المباركفوري حفظه الله و المقامة في مدينة الخبر عبر غرفة رواية لبث مجالس السماع ، و الله الموفق .



    هاشم بن سعيد آل محمد العامري - المملكة العربية السعودية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    بغــــــــــــــــــداد
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    ابو يوسف أكرم الهاشمي ....الاسم الصريح : أكرم بن كاظم بن متعب الهاشمي العراقي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    الرجاء الانتقال إلى صفحة الشيخ أبي هاشم على الرابط التالي ، فهو أحق ، وأولى ...

    الرابط :

    http://majles.alukah.net/t119778/

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله سمعت المجلس الأول من مجالس يوم السبت كاملاً إلا فوت ثلاث أحاديث ( 649-650-651)

    عبدالكريم محمد أحمد البيغمبرلي العراقي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تم لي سماع المجالس الثلاثة الأولى كاملا والتي كانت في يوم الجمعة 16 شوال وليلة السبت 17
    وكان الاستماع من بث الألوكة وغرفة الرواية
    عبد الله بن محمد الدادسي وحضر ذلك معي كله أخي محمد بن محمد الدادسي والله الموفق

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تم لي سماع ولله الحمد المجالس الأربعة التي عقدت في يوم السبت 17 شوال وليلة الاحد 18 شوال
    وكان السماع من شبكة الالوكة وغرفة الرواية
    عبد الله بن محمد الدادسي وسمع معه جميع ذلك ايضا اخوه محمد بن محمد الدادسي والله الموفق

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    السلام عليكم ورجمة الله وبركاتهتم لي سماع مجالس الجمعة والسبت بالخبر في حي الثقبةوتم تسجيل ذلك لدى الاخوة بالمسجدواكملت السماع على الغرفة الصوتية المباركة بدون فوت حتى الآن.وقد سمع على الغرفة الصوتية زوجتي وبنتاي أيضا لكن لم يذهبن للخبر سماعهن على الغرفة الصوتية فقطزوجتي أم حفص بنت عبدالرحمن شدو سمعت على الغرفة الصوتية لكن بفوت غير معلوممريم بنت محمد شدو سمعت على الغرفة الصوتية لكن بفوت غير معلومجهاد بنت محمد شدو سمعت على الغرفة الصوتية لكن بفوت غير معلوم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    تم لي سماع مجالس يوم الجمعة 16 شوال ويوم السبت 17
    وكان الاستماع في الخبر وتم اثبات ذلك بالمسجد
    واكملت السماع بالغرفة الصوتية المباركة دون فوت حتى الآن ولله الحمد والمنة
    واسمي
    محمد بن حسين بن عبدالمجيد شدو
    بدون فوت

    وسمع زوجتي وبنتاي على الغرفة الصوتية فقط بفوت غير معلوم
    زوجتي
    أم حفص بنت عبدالرحمن شدو
    سماعا على الغرفة الصوتية بفوت غير معلوم
    مريم بنت محمد بن حسين شدو
    سماعا على الغرفة الصوتية بفوت غير معلوم
    جهاد بنت محمد بن حسين شدو
    سماعا على الغرفة الصوتية بفوت غير معلوم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    46

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    الحمد لله رب العالمين.
    تم لي سماع أكثر صحيح مسلم على الشيخ ظهير الدين.

    وهذه تفاصيل السماع:
    المجلس الأول: (أقصد بالمجلس, اليوم, فالمجلس الأول, أي اليوم الأول, وهكذا)
    بدأنا من: 259 - (162) حَدَّثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخَ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، حَدَّثَنَا ثَابِتٌ الْبُنَانِيُّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «أُتِيتُ بِالْبُرَاقِ، وَهُوَ دَابَّةٌ أَبْيَضُ طَوِيلٌ فَوْقَ الْحِمَارِ، وَدُونَ الْبَغْلِ، يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ»، قَالَ: «فَرَكِبْتُهُ حَتَّى أَتَيْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ»، قَالَ: «فَرَبَطْتُهُ بِالْحَلْقَةِ الَّتِي يَرْبِطُ بِهِ الْأَنْبِيَاءُ» ، قَالَ " ثُمَّ دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ، فَصَلَّيْتُ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ خَرَجْتُ فَجَاءَنِي جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِإِنَاءٍ مِنْ خَمْرٍ، وَإِنَاءٍ مِنْ لَبَنٍ، فَاخْتَرْتُ اللَّبَنَ.

    ووقفنا: بداية كتاب الطهارة.

    المجلس الثاني:
    بدأنا من: بداية كتاب الطهارة.

    ووقفنا:وَحَدَّثَنِي عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ شُعَيْبِ بْنِ اللَّيْثِ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ جَدِّي، عَنْ عُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ بِهَذَا الْإِسْنَادِ مِثْلَهُ، وَلَمْ يَذْكُرْ قَوْلَ الزُّهْرِيِّ، وَذُكِرَ لِي وَمَا بَعْدَهُ(ولم أكمل الدرس والله المستعان).

    المجلس الثالث:
    بدأنا من:حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا حَفْصٌ، وَأَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ خَافَ أَنْ لَا يَقُومَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَنْ طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ، فَإِنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذَلِكَ أَفْضَلُ». وقَالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ: مَحْضُورَةٌ
    (فات لي نحو ثلاثة أحاديث أو نحوها, عدة دقائق, فوت عام في الغرفة)
    ووقفنا: 110 - (1210) حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو، حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، فِي حَدِيثِ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ حِينَ نُفِسَتْ بِذِي الْحُلَيْفَةِ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَمَرَ أَبَا بَكْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، «فَأَمَرَهَا أَنْ تَغْتَسِلَ وَتُهِلَّ»
    المجلس الرابع:
    بدأنا من: من حيث وقفنا. ولم يفت لي شيء من أول المجلس(فَأَمَرَهَا أَنْ تَغْتَسِلَ وَتُهِلَّ).
    (فاتني من: بداية كتاب النكاح إلى: حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ الْحَنَفِيُّ، حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ، عَنْ سِمَاكٍ أَبِي زُمَيْلٍ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبَّاسٍ، حَدَّثَنِي عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ، قَالَ: لَمَّا اعْتَزَلَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نِسَاءَهُ، قَالَ: دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ، فَإِذَا النَّاسُ يَنْكُتُونَ بِالْحَصَى، وَيَقُولُونَ: طَلَّقَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نِسَاءَهُ، وَذَلِكَ قَبْلَ أَنْ يُؤْمَرْنَ بِالْحِجَابِ، ...(بدأ سماعي لهذا الحديث من هذه الكلمة تقريبا) فَإِذَا أَنَا بِرَبَاحٍ غُلَامِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَاعِدًا عَلَى أُسْكُفَّةِ الْمَشْرُبَةِ، مُدَلٍّ رِجْلَيْهِ عَلَى نَقِيرٍ مِنْ خَشَبٍ - وَهُوَ جِذْعٌ يَرْقَى عَلَيْهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيَنْحَدِرُ - فَنَادَيْتُ: يَا رَبَاحُ، اسْتَأْذِنْ لِي عِنْدَكَ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَظَرَ رَبَاحٌ إِلَى الْغُرْفَةِ، ثُمَّ نَظَرَ إِلَيَّ، فَلَمْ يَقُلْ شَيْئًا، ثُمَّ قُلْتُ: يَا رَبَاحُ، اسْتَأْذِنْ لِي عِنْدَكَ...إلخ المجلس)
    ووقفنا: 22 - (1637) وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ، وَعَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ، قَالَ عَبْدٌ: أَخْبَرَنَا، وقَالَ ابْنُ رَافِعٍ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، ... فَكَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: «إِنَّ الرَّزِيَّةَ كُلَّ الرَّزِيَّةِ مَا حَالَ بَيْنَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبَيْنَ أَنْ يَكْتُبَ لَهُمْ ذَلِكَ الْكِتَابَ مِنِ اخْتِلَافِهِمْ وَلَغَطِهِمْ»
    المجلس الخامس:
    البيقونية:
    سمعته كاملا عى الشيخ ظهير الدين, والحمد لله.
    بدأنا من: حيث وقفنا. (اختلافهم ولغطهم. كتاب النذر... إلخ)
    ووقفنا: 12 - (1984) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَمُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، وَاللَّفْظُ لِابْنِ الْمُثَنَّى، قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَائِلٍ، عَنْ أَبِيهِ وَائِلٍ الْحَضْرَمِيِّ، أَنَّ طَارِقَ بْنَ سُوَيْدٍ الْجُعْفِيَّ، سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْخَمْرِ، فَنَهَاهُ - أَوْ كَرِهَ - أَنْ يَصْنَعَهَا، فَقَالَ: إِنَّمَا أَصْنَعُهَا لِلدَّوَاءِ، فَقَالَ: «إِنَّهُ لَيْسَ بِدَوَاءٍ، وَلَكِنَّهُ دَاءٌ».
    المجلس السادس:
    بدأنا: 106 - (2116) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: «نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ الضَّرْبِ فِي الْوَجْهِ، وَعَنِ الْوَسْمِ فِي الْوَجْهِ»
    وقفنا: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، أَنَّ نَاعِمًا، مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ حَدَّثَهُ، أَنَّ عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، قَالَ: أَقْبَلَ رَجُلٌ إِلَى نَبِيِّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: أُبَايِعُكَ عَلَى الْهِجْرَةِ وَالْجِهَادِ، أَبْتَغِي الْأَجْرَ مِنَ اللهِ، قَالَ: «فَهَلْ مِنْ وَالِدَيْكَ أَحَدٌ حَيٌّ؟» قَالَ: نَعَمْ، بَلْ كِلَاهُمَا، قَالَ: «فَتَبْتَغِي الْأَجْرَ مِنَ اللهِ؟» قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: «فَارْجِعْ إِلَى وَالِدَيْكَ فَأَحْسِنْ صُحْبَتَهُمَا»
    قلت: اليوم فاتني نحو ربع ساعة, من الأماكن التي سمعته.
    المجلس السابع:
    نخبة الفكر:
    سمعت السطور الأول من نخبة الفكر للحافظ ابن حجر
    الأربعين النووية:
    ثم سمعت الأربعين النووية, بمقدمتها وخاتمتها وفصل في غريب كلماتها, كلها قرئ (فات لي من قوله: الحديث الرابع والثلاثون, إلى عدة أسطر, وهو فوت عام, لعل يعاد, وإذا عادوا حذفت هذا الكلام إن شاء الله)
    تكملة ابن رجب للأربعين النووية
    أكملناه كاملا والحمد لله
    (كما هو معلوم كل هذا يقرأ على شيخنا ظهير الدين, وقد سألت عنه الإخوة للتأكيد)
    بدأنا (صحيح مسلم) : 48 - كتاب الذِّكْرِ وَالدُّعَاءِ وَالتَّوْبَةِ وَالِاسْتِغْفَا رِ 2 - (2675) حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، وَزُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ - وَاللَّفْظُ لِقُتَيْبَةَ - قَالَا: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَقُولُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: «أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعَهُ حِينَ يَذْكُرُنِي، إِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ، ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَإٍ، ذَكَرْتُهُ فِي مَلَإٍ هُمْ خَيْرٌ مِنْهُمْ، وَإِنْ تَقَرَّبَ مِنِّي شِبْرًا، تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا، تَقَرَّبْتُ مِنْهُ بَاعًا، وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً»،
    وقفنا: 101 - (2933) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَمُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا وَقَدْ أَنْذَرَ أُمَّتَهُ الْأَعْوَرَ الْكَذَّابَ، أَلَا إِنَّهُ أَعْوَرُ، وَإِنَّ رَبَّكُمْ لَيْسَ بِأَعْوَرَ، وَمَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ك ف ر»
    ثم بدأت السماع في نفس اليوم: 112 - (2938) حَدَّثَنِي عَمْرٌو النَّاقِدُ، وَالْحَسَنُ الْحُلْوَانِيُّ ، وَعَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ - وَأَلْفَاظُهُمْ مُتَقَارِبَةٌ، وَالسِّيَاقُ لِعَبْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي، وقَالَ الْآخَرَانِ: حَدَّثَنَا - يَعْقُوبُ وَهُوَ ابْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ - حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ صَالِحٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ، أَنَّ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ، قَالَ: حَدَّثَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا حَدِيثًا طَوِيلًا عَنِ الدَّجَّالِ، فَكَانَ فِيمَا حَدَّثَنَا، قَالَ: " يَأْتِي، وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْهِ أَنْ يَدْخُلَ نِقَابَ الْمَدِينَةِ، فَيَنْتَهِي إِلَى بَعْضِ السِّبَاخِ الَّتِي تَلِي الْمَدِينَةَ، فَيَخْرُجُ إِلَيْهِ يَوْمَئِذٍ رَجُلٌ هُوَ خَيْرُ النَّاسِ - أَوْ مِنْ خَيْرِ النَّاسِ - فَيَقُولُ لَهُ: أَشْهَدُ أَنَّكَ الدَّجَّالُ الَّذِي حَدَّثَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثَهُ، فَيَقُولُ الدَّجَّالُ: أَرَأَيْتُمْ إِنْ قَتَلْتُ هَذَا، ثُمَّ أَحْيَيْتُهُ، أَتَشُكُّونَ فِي الْأَمْرِ؟ فَيَقُولُونَ: لَا، قَالَ فَيَقْتُلُهُ ثُمَّ يُحْيِيهِ، فَيَقُولُ حِينَ يُحْيِيهِ: وَاللهِ مَا كُنْتُ فِيكَ قَطُّ أَشَدَّ بَصِيرَةً مِنِّي الْآنَ - قَالَ: فَيُرِيدُ الدَّجَّالُ - أَنْ يَقْتُلَهُ فَلَا يُسَلَّطُ عَلَيْهِ "، قَالَ أَبُو إِسْحَاقَ: «يُقَالُ إِنَّ هَذَا الرَّجُلَ هُوَ الْخَضِرُ عَلَيْهِ السَّلَامُ»،
    ووقفنا: في آخر الكتاب, والحمد لله رب العالمين. وقد فات لي عدة أحاديث فيها, والله المستعان.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    الحمدلله رب العالمين وصلى الله على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    فقد تم الكتاب كاملاً لي ولزوجي بفضل الله سبحانه ومنته

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    الاسم في الالوكة :محمد فوزي
    الاسم الحقيقى : الشيخ محمد فوزي بن الحفناوي الحميدي السوفي

    سمعت المسلسل بالاولية وحضرت مجالس متقطعة غير منظبطة
    من خلال بث الالوكة وغرفة الرواية
    فارجو ادراجنا ضمن ًالاجازة العامة من الشيخ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحفص المصري مشاهدة المشاركة
    تم لي سماع مجالس يوم الجمعة 16 شوال ويوم السبت 17
    وكان الاستماع في الخبر وتم اثبات ذلك بالمسجد
    واكملت السماع بالغرفة الصوتية المباركة دون فوت حتى الآن ولله الحمد والمنة
    واسمي
    محمد بن حسين بن عبدالمجيد شدو
    بدون فوت

    وسمع زوجتي وبنتاي على الغرفة الصوتية فقط بفوت غير معلوم
    زوجتي
    أم حفص بنت عبدالرحمن شدو
    سماعا على الغرفة الصوتية بفوت غير معلوم
    مريم بنت محمد بن حسين شدو
    سماعا على الغرفة الصوتية بفوت غير معلوم
    جهاد بنت محمد بن حسين شدو
    سماعا على الغرفة الصوتية بفوت غير معلوم
    فتم لي السماع بفوت حوالي 10 أحاديث
    وسمعت بقية المتون عدا
    البيقونية لم اسمعها
    وكذلك النخبة
    وسمعت نهاية الأربعين النووية

    وبقية المتون التي قرات في مجلس الختم سمعتها جميعا والتي قرأت في وجود الشيخ محمد الحسيني وكذلك كتاب المنتقى

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: صفحة تقييد سماع صحيح الإمام مسلم على الشيخ ظهير الدين المباركفوري - الخبر


    مجالس سماع (صحيح مسلم) و(موطأ مالك) بمدينة الخُبَر


    الدورة الخامسة من مجالس سماع السنَّة النبوية
    في المنطقة الشرقية

    (وصف تفصيلي)

    الرابط:
    ظ…ط¬ط§ظ„ط³ ط³ظ…ط§ط¹ (طµط*ظ?ط* ظ…ط³ظ„ظ…) ط¨ظ…ط¯ظ?ظ†ط© ط§ظ„ط®ط¨ط± - ظ…ظ‚ط§ظ„ط§ط? - ظ…ظˆظ‚ط¹ ط£. ط£ظ?ظ…ظ† ط¨ظ† ط£ط*ظ…ط¯ ط°ظˆط§ظ„ط؛ظ†ظ - ط´ط¨ظƒط© ط§ظ„ط£ظ„ظˆظƒط©

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •