كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30
2اعجابات

الموضوع: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    الحمد لله وبعد
    إنطلاقا من وصية الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله في بيان السنة ونبذ البدعة قررت بفضل الله طرح الأحاديث الموضحة للسنة والمنهج السلفي بعيدا عن البدع وأهلها وهذه الكتب كما قررها الشيخ حفظه الله في وصيته هي .

    س: ماهي الكتب التي تنصح طالب العلم بقراءتها و التي تعتني بتوضيح المنهج السلفي له؟

    فأجاب حفظه الله بالآتي:

    على كل حال أنصح نفسي وإخواني أولاً ((بكتاب الله عز وجل)) ، ففيه الهدى والنور، وهو أصل الإسلام، والسنة هي شرحه وبيانه، ثم دراسة هدى رسول الله صلى الله عليه و سلم من الصحيحين والسنن الأربع ومن المسانيد والجوامع وغيرها، أوصي طلاب العلم أن يدرسوا هذه السنن الثابتة عن رسول الله عليه السلام والسلام، وأن يدرسوا - يعني - بعض الكُتب من هذه الأمهات، ويركِزوا عليها تركيزا خاصا، لأنها تتعلق بأصول الدين مثل ((كتاب العلم)) من البخاري و((كتاب الإيمان))، فإن ((كتاب الإيمان)) هذا رواه البخاري ووضع فيه الأحاديث ليبين منهج أهل السنة والجماعة في باب الإيمان ويرد في تراجمه على المرجئة الذين يخالفون في هذا الأصل.
    ويُركز على ((كتاب الاعتصام)) وأخبار الآحاد و((كتاب التوحيد)) من هذا الكتاب العظيم، لأن هذه تتعلق بأصول الدين ومهمة جدا، يجب أن نتفقه فيها بعد التفقه في كتاب الله جل وعلا.
    كذلك يركز على ((كتاب السُّنة)) من سنن أبي داود في آخر كتابه، لأن هذا أصل مهم جدا، ويلتقي مع البخاري في هذه الأمور التي أشرنا إليها، وينبه فيها على البدع، بدع الجهمية والخوارج وغيرهم، ويتميز أصل أهل السنة ومذهبهم عن المذاهب المنحرفة، هذه أصول في هذا الباب تدرس.
    كذلك ((كتاب الإتباع)) لإبن ماجه رحمه الله.
    كذلك ((خلق أفعال العباد)) للبخاري رحمه الله يدرس، - يعني - به يعرفُ الإنسان أصول عظيمة من أصول أهل السنة والجماعة إنما يتعلق بقضايا القرآن، والعقائد، الجهمية، وغيرها أهل البدع و الضلالات.
    كذلك ((شرح السنة)) للبغوي الجزء الأول منه يؤكَد عليه لأنه يركز على هذا الباب.
    و((السُّنة)) للخلال، و((السُّنة)) للالكائي ((شرح أصول إعتقاد أهل السنة))، و((الحجة)) للأصفهاني و((الإبانة)) لإبن بطة ، وما شاكل ذلك.
    ثم ((كتب شيخ الإسلام إبن تيمية)) و((إبن القيم)) رحمهما الله، فإن فيها – ولله الحمد – البيان الشافي الكافي لأصول الدين وفروعه.
    هذه أمور العلم فيها حيّ، تتلقى القرآن، تدرس العقيدة و المنهج والأصول والفروع كأنما تتلقاها من فيّ رسول الله عليه الصلاة والسلام، كذلك سائر الكتب التي أشرنا إليها كأنما تتلقاها من فيّ رسول الله وأفواه الصحابة ومن سار على نهجهم، وما نبغ إبن تيمية وتوسع وتمكن من بيان الحق إلا بعد أن درس هذه الكتب، فندرس هذه الكتب، وهذه الأبواب منها، بارك الله فيكم ، ثم ندرس سائر السنن وننظر في كتب الفقه وكتب التفسير و الحديث وكلها نافعة، لكن هذه يركز عليها بصفة خاصة، وخاصة في هذه الأوقات التي كثرت فيها الإنحرفات في الأصول من أهل البدع الفكرية و السياسية – بارك الله فيكم – الصوفية و الرّوافض وغيرهم، لهم نشاط في هذا العصر غريب جدا، والوسائل كثيرة جدا لنشر أفكارهم الفاسدة، فهذه البدع و الخرافات والفتن لا يقمعها إلا العلم المأخوذ بجدارة من كتاب الله ومن سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم، ومن فقه سلفنا الصالح، والكتب التي أشرت إليها تتضمن ذلك، وأسأل الله أن يفقهنا وإياكم في دينه و (( من يرد الله به خيرا يفقه في الدين ))
    (2)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    الكتاب الأول بترتيب الشيخ ربيع حفظه الله
    كتاب العلم من صحيح البخاري
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كتاب العلم

    باب فضل العلم

    وقول الله تعالى
    يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير وقوله عز وجل وقل رب زدني علما

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    صحيح البخاري كتاب العلم :
    باب2: من سئل علما وهو مشتغل في حديثه فأتم الحديث ثم أجاب السائل:

    59 حدثنا محمد بن سنان قال حدثنا فليح ح وحدثني إبراهيم بن المنذر قال حدثنا محمد بن فليح قال حدثني أبي قال حدثني هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم في مجلس يحدث القوم جاءه أعرابي فقال متى الساعة فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث فقال بعض القوم سمع ما قال فكره ما قال وقال بعضهم بل لم يسمع حتى إذا قضى حديثه قال أين أراه السائل عن الساعة قال ها أنا يا رسول الله قال فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها قال إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,864

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    جزاكم الله خيرا ،، لم لا يتم مدارسة أحد هذه الكتب في المجلس ؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابوخزيمةالمصرى
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    لست أهلا إنما أنا ناقل
    ورحم الله امرءا عرف قدر نفسه
    والآفة العظمى أن يتسلط صغار مثلى على كتب أهل العلم
    إلا إن أردت أنت أن تأتي بشرح كل حديث بعد طرحه وكلام العلماء بشكل مبسط فلا مانع

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,864

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    لست أهلا إنما أنا ناقل
    ورحم الله امرءا عرف قدر نفسه
    والآفة العظمى أن يتسلط صغار مثلى على كتب أهل العلم
    إلا إن أردت أنت أن تأتي بشرح كل حديث بعد طرحه وكلام العلماء بشكل مبسط فلا مانع

    بارك الله فيكم ،، نحن في زمن يشحن حملات على عقيدة التوحيد ، حيث ظهرت الكهانة بصورة مختلفة وبشكل ميسر حتى صار لها برامج براقه ! ، حتى صار التطاول على كبار العلماء حرية فكر ! ، صار الكلام بالغيب نوع من اللعب والمرح كقراءة الفنجان واختار من رقم 1 إلى 10 لتعرف مستقبلك كما هو في برنامج الواتس آب!! ، صار الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من التدخل في خصوصيات الغير .
    لا حول ولا قوة إلا بالله ، اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم زدنا علما ، ،
    إن شاء الله سأقوم بوضع شرح مبسط للعقيدة الحموية لابن تيمية رحمه الله
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابوخزيمةالمصرى
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,864

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    للرفع
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    باب من رفع صوته بالعلم

    60 حدثنا أبو النعمان عارم بن الفضل قال حدثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن يوسف بن ماهك عن عبد الله بن عمرو قال تخلف عنا النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافرناها فأدركنا وقد أرهقتنا الصلاة ونحن نتوضأ فجعلنا نمسح على أرجلنا فنادى بأعلى صوته ويل للأعقاب من النار مرتين أو ثلاثا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    ] باب قول المحدث حدثنا وأخبرنا وأنبأنا

    وقال لنا الحميدي كان عند ابن عيينة حدثنا وأخبرنا وأنبأنا وسمعت واحدا وقال ابن مسعود حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق وقال شقيق عن عبد الله سمعت النبي صلى الله عليه وسلم كلمة وقال حذيفة حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثين وقال أبو العالية عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن ربه وقال أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل وقال أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم يرويه عن ربكم عز وجل

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    باب طرح الإمام المسألة على أصحابه ليختبر ما عندهم من العلم

    62 حدثنا خالد بن مخلد حدثنا سليمان حدثنا عبد الله بن دينار عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم حدثوني ما هي قال فوقع الناس في شجر البوادي قال عبد الله فوقع في نفسي أنها النخلة فاستحييت ثم قالوا حدثنا ما هي يا رسول الله قال هي النخلة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,864

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وبعد
    إنطلاقا من وصية الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله في بيان السنة ونبذ البدعة قررت بفضل الله طرح الأحاديث الموضحة للسنة والمنهج السلفي بعيدا عن البدع وأهلها
    واصلوا ،،
    بارك الله فيكم
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    آمين وبارك الله فيكم


    باب ما جاء في العلم وقوله تعالى وقل رب زدني علما

    بَاب مَا جَاءَ فِي الْعِلْمِ وَقَوْلِهِ تَعَالَى وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًاالْقِرَاءَةُ وَالْعَرْضُ عَلَى الْمُحَدِّثِ وَرَأَى الْحَسَنُ وَالثَّوْرِيُّ وَمَالِكٌ الْقِرَاءَةَ جَائِزَةً وَاحْتَجَّ بَعْضُهُمْ فِي الْقِرَاءَةِ عَلَى الْعَالِمِ بِحَدِيثِ ضِمَامِ بْنِ ثَعْلَبَةَ قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ آللَّهُ أَمَرَكَ أَنْ تُصَلِّيَ الصَّلَوَاتِ قَالَ نَعَمْ قَالَ فَهَذِهِ قِرَاءَةٌ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَ ضِمَامٌ قَوْمَهُ بِذَلِكَ فَأَجَازُوهُ وَاحْتَجَّ مَالِكٌ بِالصَّكِّ يُقْرَأُ عَلَى الْقَوْمِ فَيَقُولُونَ أَشْهَدَنَا فُلَانٌ وَيُقْرَأُ ذَلِكَ قِرَاءَةً عَلَيْهِمْ [ ص: 35 ] وَيُقْرَأُ عَلَى الْمُقْرِئِ فَيَقُولُ الْقَارِئُ أَقْرَأَنِي فُلَانٌ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَامٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ الْوَاسِطِيُّ عَنْ عَوْفٍ عَنْ الْحَسَنِ قَالَ لَا بَأْسَ بِالْقِرَاءَةِ عَلَى الْعَالِمِ وَأَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ الْفَرَبْرِيُّ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ سُفْيَانَ قَالَ إِذَا قُرِئَ عَلَى الْمُحَدِّثِ فَلَا بَأْسَ أَنْ يَقُولَ حَدَّثَنِي قَالَ وَسَمِعْتُ أَبَا عَاصِمٍ يَقُولُ عَنْ مَالِكٍ وَسُفْيَانَ الْقِرَاءَةُ عَلَى الْعَالِمِ وَقِرَاءَتُهُ سَوَاءٌ

    63 حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ قَالَ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ سَعِيدٍ هُوَ الْمَقْبُرِيُّ عَنْ شَرِيكِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي نَمِرٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ بَيْنَمَا نَحْنُ جُلُوسٌ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِدِ دَخَلَ رَجُلٌ عَلَى جَمَلٍ فَأَنَاخَهُ فِي الْمَسْجِدِ ثُمَّ عَقَلَهُ ثُمَّ قَالَ لَهُمْ أَيُّكُمْ مُحَمَّدٌ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُتَّكِئٌ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِمْ فَقُلْنَا هَذَا الرَّجُلُ الْأَبْيَضُ الْمُتَّكِئُ فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ يَا ابْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أَجبْتُكَ فَقَالَ الرَّجُلُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي سَائِلُكَ فَمُشَدِّدٌ عَلَيْكَ فِي الْمَسْأَلَةِ فَلَا تَجِدْ عَلَيَّ فِي نَفْسِكَ فَقَالَ سَلْ عَمَّا بَدَا لَكَ فَقَالَ أَسْأَلُكَ بِرَبِّكَ وَرَبِّ مَنْ قَبْلَكَ آللَّهُ أَرْسَلَكَ إِلَى النَّاسِ كُلِّهِمْ فَقَالَ اللَّهُمَّ نَعَمْ قَالَ أَنْشُدُكَ بِاللَّهِ آللَّهُ أَمَرَكَ أَنْ نُصَلِّيَ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ قَالَ اللَّهُمَّ نَعَمْ قَالَ أَنْشُدُكَ بِاللَّهِ آللَّهُ أَمَرَكَ أَنْ نَصُومَ هَذَا الشَّهْرَ مِنْ السَّنَةِ قَالَ اللَّهُمَّ نَعَمْ قَالَ أَنْشُدُكَ بِاللَّهِ آللَّهُ أَمَرَكَ أَنْ تَأْخُذَ هَذِهِ الصَّدَقَةَ مِنْ أَغْنِيَائِنَا فَتَقْسِمَهَا عَلَى فُقَرَائِنَا فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اللَّهُمَّ نَعَمْ فَقَالَ الرَّجُلُ آمَنْتُ بِمَا جِئْتَ بِهِ وَأَنَا رَسُولُ مَنْ وَرَائِي مِنْ قَوْمِي وَأَنَا ضِمَامُ بْنُ ثَعْلَبَةَ أَخُو بَنِي سَعْدِ بْنِ بَكْرٍ وَرَوَاهُ مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ وَعَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ المُغِيرَةِ عَنْ ثَابِتٍ عَنْ أَنَسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِهَذَا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    صحيح البخاري كتاب العلم

    باب ما يذكر في المناولة وكتاب أهل العلم بالعلم إلى البلدان

    مسألة: الجزء الأول


    بَاب مَا يُذْكَرُ فِي الْمُنَاوَلَةِ وَكِتَابِ أَهْلِ الْعِلْمِ بِالْعِلْمِ إِلَى الْبُلْدَانِ وَقَالَ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ نَسَخَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ الْمَصَاحِفَ فَبَعَثَ بِهَا إِلَى الْآفَاقِ [ ص: 36 ]وَرَأَى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ وَيَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ وَمَالِكُ بْنُ أَنَسٍ ذَلِكَ جَائِزًا وَاحْتَجَّ بَعْضُ أَهْلِ الْحِجَازِ فِي الْمُنَاوَلَةِ بِحَدِيثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَيْثُ كَتَبَ لِأَمِيرِ السَّرِيَّةِ كِتَابًا وَقَالَ لَا تَقْرَأْهُ حَتَّى تَبْلُغَ مَكَانَ كَذَا وَكَذَا فَلَمَّا بَلَغَ ذَلِكَ الْمَكَانَ قَرَأَهُ عَلَى النَّاسِ وَأَخْبَرَهُمْ بِأَمْرِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

    64 حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ صَالِحٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُتْبَةَ بْنِ مَسْعُودٍ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ أَخْبَرَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ بِكِتَابِهِ رَجُلًا وَأَمَرَهُ أَنْ يَدْفَعَهُ إِلَى عَظِيمِ الْبَحْرَيْنِ فَدَفَعَهُ عَظِيمُ الْبَحْرَيْنِ إِلَى كِسْرَى فَلَمَّا قَرَأَهُ مَزَّقَهُفَحَسِبْتُ أَنَّ ابْنَ الْمُسَيَّبِ قَالَ فَدَعَا عَلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُمَزَّقُوا كُلَّ مُمَزَّقٍ

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    صحيح البخاري كتاب العلم :
    باب2: من سئل علما وهو مشتغل في حديثه فأتم الحديث ثم أجاب السائل:

    59 حدثنا محمد بن سنان قال حدثنا فليح ح وحدثني إبراهيم بن المنذر قال حدثنا محمد بن فليح قال حدثني أبي قال حدثني هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم في مجلس يحدث القوم جاءه أعرابي فقال متى الساعة فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث فقال بعض القوم سمع ما قال فكره ما قال وقال بعضهم بل لم يسمع حتى إذا قضى حديثه قال أين أراه السائل عن الساعة قال ها أنا يا رسول الله قال فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها قال إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة
    قال الحافظ رحمه الله في"الفتح"

    ( فائدة ) : قال القاضي أبو بكر بن العربي : بدأ المصنف بالنظر في فضل العلم قبل النظر في حقيقته ، وذلك لاعتقاده أنه في نهاية الوضوح فلا يحتاج إلى تعريف ، أو لأن النظر في حقائق الأشياء ليس من فن الكتاب ، وكل من القدرين ظاهر ; لأن البخاريلم يضع كتابة لحدود الحقائق وتصورها ، بل هو جار على أساليب العرب القديمة ، فإنهم يبدءون بفضيلة المطلوب للتشويق إليه إذا كانت حقيقته مكشوفة معلومة . وقد أنكر ابن العربي في شرح الترمذي على من تصدى لتعريف العلم وقال : هو أبين من أن يبين . قلت : وهذه طريقة الغزالي وشيخه الإمام أن العلم لا يحد لوضوحه أو لعسره .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    كتاب العلم من صحيح البخاري


    باب من قعد حيث ينتهي به المجلس ومن رأى فرجة في الحلقة فجلس فيها

    66 حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة أن أبا مرة مولى عقيل بن أبي طالب أخبره عن أبي واقد الليثي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو جالس في المسجد والناس معه إذ أقبل ثلاثة نفر فأقبل اثنان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وذهب واحد قال فوقفا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأما أحدهما فرأى فرجة في الحلقة فجلس فيها وأما الآخر فجلس خلفهم وأما الثالث فأدبر ذاهبا فلما فرغ رسولالله صلى الله عليه وسلم قال ألا [ ص: 37 ] أخبركم عن النفر الثلاثة أما أحدهم فأوى إلى الله فآواه الله وأما الآخر فاستحيا فاستحيا الله منه وأما الآخر فأعرض فأعرض الله عنه

    قال الحافظ
    قوله : ( باب من قعد حيث ينتهي به المجلس ) مناسبة هذا لكتاب العلم من جهة أن المراد بالمجلس وبالحلقة حلقة العلم ومجلس العلم . فيدخل في أدب الطالب من عدة أوجه



  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    كتاب العلم :صحيح البخاري

    باب قول النبي صلى الله عليه وسلم رب مبلغ أوعى من سامع

    67 حدثنا مسدد قال حدثنا بشر قال حدثنا ابن عون عن ابن سيرين عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قعد على بعيره وأمسك إنسان بخطامه أو بزمامه قال أي يوم هذا فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه قال أليس يوم النحر قلنا بلى قال فأي شهر هذا فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه فقال أليس بذي الحجة قلنا بلى قال فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ليبلغ الشاهد الغائب فإن الشاهد عسى أن يبلغ من هو أوعى له منه

    قوله : ( باب قول النبي - صلى الله عليه وسلم - رب مبلغ أوعى من سامع ) هذا الحديث المعلق ، أورد المصنف في الباب معناه ، وأما لفظه فهو موصول عنده في باب الخطبة بمنى من كتاب الحج،

    فوائد
    1-
    والعرض بكسر العين موضع المدح والذم من الإنسان ، سواء كان في نفسه أو سلفه

    2-
    فائدة ) : وقع في حديث الباب : " فسكتنا بعد السؤال " . وعند المصنف في الحج من حديث ابن عباس أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خطب الناس يوم النحر فقال : أي يوم هذا ؟ قالوا : يوم حرام . وظاهرهما التعارض ، والجمع بينهما أن الطائفة الذين كان فيهم ابن عباس أجابوا ، والطائفة الذين كان فيهم أبو بكرة لم يجيبوا بل قالوا : الله ورسوله أعلم كما أشرنا إليه . أو تكون رواية ابن عباس بالمعنى ; لأن في حديث أبي بكرة عند المصنف في الحج وفي الفتن أنه لما قال : " أليس يوم النحر ؟ قالوا بلى " بمعنى قولهم يوم حرام بالاستلزام ، وغايته أن أبا بكرة نقل السياق بتمامه ، واختصره ابن عباس . وكأن ذلك كان بسبب قرب أبي بكرة منه لكونه كان آخذا بخطام الناقة . وقال بعضهم : يحتمل تعدد الخطبة ، فإن أراد أنه كررها في يوم النحر فيحتاج لدليل ، فإن في حديث ابن عمر عند المصنف في الحج أن ذلك كان يوم النحر بين الجمرات في حجته

    3-
    وفي هذا الحديث من الفوائد - غير ما تقدم - الحث على تبليغ العلم ، وجواز التحمل قبل كمال الأهلية ، وأن الفهم ليس شرطا في الأداء ، وأنه قد يأتي في الآخر من يكون أفهم ممن تقدمه لكن بقلة

    4-
    واستنبط ابن المنير من تعليل كون المتأخر أرجح نظرا من المتقدم أن تفسير الراوي أرجح من تفسير غيره .

    5-
    وفيه جواز القعود على ظهر الدواب وهي واقفة إذا احتيج إلى ذلك ، وحمل النهي الوارد في ذلك على ما إذا كان لغير ضرورة

    6-
    وفيه الخطبة على موضع عال ليكون أبلغ في إسماعه للناس ورؤيتهم إياه .

    7-
    أبو القاسم بن منده في روايته من طريق هوذة عن ابن عون ولفظه : " فإنه عسى أن يكون بعض من لم يشهد أوعى لما أقول من بعض من شهد "

    8-
    قوله : ( وأمسك إنسان بخطامه أو بزمامه ) الشك من الراوي ، والزمام والخطام بمعنى ، وهو الخيط الذي تشد فيه الحلقة التي تسمى بالبرة - بضم الموحدة وتخفيف الراء المفتوحة - في أنف البعير

    9-
    وفائدة إمساك الخطام صون البعير عن الاضطراب حتى لا يشوش على راكبه .

    10-
    قال القرطبي : سؤاله - صلى الله عليه وسلم - عن الثلاثة وسكوته بعد كل سؤال منها كان لاستحضار فهومهم وليقبلوا عليه بكليتهم ، وليستشعروا عظمة ما يخبرهم عنه ، ولذلك قال بعد هذا : فإن دماءكم إلخ ، مبالغة في بيان تحريم هذه الأشياء ، انتهى

    . ومناط التشبيه في قوله : " كحرمة يومكم " وما بعده ظهوره عند السامعين ; لأن تحريم البلد والشهر واليوم كان ثابتا في نفوسهم ، مقررا عندهم ، بخلاف الأنفس والأموال والأعراض فكانوا في الجاهلية يستبيحونها ، فطرأ الشرع عليهم بأن تحريم دم المسلم وماله وعرضه أعظم من تحريم البلد والشهر واليوم ، فلا يرد كون المشبه به أخفض رتبة من المشبه ; لأن الخطاب إنما وقع بالنسبة لما اعتاده المخاطبون قبل تقرير الشرع .
    ووقع في الروايات التي أشرنا إليها عند المصنف وغيره أنهم أجابوه عن كل سؤال بقولهم : الله ورسوله أعلم . وذلك من حسن أدبهم ; لأنهم علموا أنه لا يخفى عليه ما يعرفونه من الجواب ، وأنه ليس مراده مطلق الإخبار بما يعرفونه ، ولهذا قال في رواية الباب : حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه .

    11- ففيه إشارة إلى تفويض الأمور الكلية إلى الشارع ،

    12-ويستفاد منه الحجة لمثبتي الحقائق الشرعية .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    4-واستنبط ابن المنير من تعليل كون المتأخر أرجح نظرا من المتقدم أن تفسير الراوي أرجح من تفسير غيره .

    هل هذا الكلام مستقيم؟

    أم الاولى أن نقول"كون المتقدم أرجح نظرا من المتأخر"

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    صحيح البخاري
    كتاب العلم

    باب العلم قبل القول والعمل لقول الله تعالى فاعلم أنه لا إله إلا الله فبدأ بالعلم وأن العلماء هم ورثة الأنبياء ورثوا العلم من أخذه أخذ بحظ وافر ومن سلك طريقا يطلب به علما سهل الله له طريقا إلى الجنة [ ص: 38 ] وقال جل ذكره إنما يخشى الله من عباده العلماء وقال وما يعقلها إلا العالمونوقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير وقال هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون وقال النبي صلى الله عليه وسلم من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وإنما العلم بالتعلم وقال أبو ذر لو وضعتم الصمصامة على هذه وأشار إلى قفاه ثم ظننت أني أنفذ كلمة سمعتها من النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن تجيزوا علي لأنفذتها وقال ابن عباس كونوا ربانيين حلماء فقهاء ويقال الرباني الذي يربي الناس بصغار العلم قبل كباره



    الشرح

    قوله : ( باب العلم قبل القول والعمل ) قال
    ابن المنير : أراد به أن العلم شرط في صحة القول والعمل ، فلا يعتبران إلا به ، فهو متقدم عليهما لأنه مصحح للنية المصححة للعمل ، فنبه المصنف على ذلك حتى لا يسبق إلى الذهن من قولهم : " إن العلم لا ينفع إلا بالعمل " تهوين أمر العلم والتساهل في طلبه .

    قوله : ( طريقا ) نكرها ونكر " علما " لتناول أنواع الطرق الموصلة إلى تحصيل العلوم الدينية ، وليندرج فيه القليل والكثير
    قوله : ( سهل الله له طريقا ) أي : في الآخرة ، أو في الدنيا بأن يوفقه للأعمال الصالحة الموصلة إلى الجنة . وفيه بشارة بتسهيل العلم على طالبه لأن طلبه من الطرق الموصلة إلى الجنة .
    إنما يخشى الله أي : يخاف من الله من علم قدرته وسلطانه وهم العلماء قاله ابن عباس .

    قوله : وما يعقلها أي الأمثال المضروبة .

    قوله : لو كنا نسمع أي : سمع من يعي ويفهم أو نعقل عقل من يميز ، وهذه أوصاف أهل العلم . فالمعنى لو كنا من أهل العلم لعلمنا ما يجب علينا فعملنا به فنجونا .
    والفقه هو الفهم قال الله تعالى : لا يكادون يفقهون حديثا أي : لا يفهمون ، والمراد الفهم في الأحكام الشرعية .
    قوله : ( وإنما العلم بالتعلم ) هو حديث مرفوع أيضا ، أورده ابن أبي عاصم والطبراني من حديث معاوية أيضا بلفظ : " يا أيها الناس تعلموا ، إنما العلم بالتعلم ، والفقه بالتفقه ، ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين " إسناده حسن ، إلا أن فيه مبهما اعتضد بمجيئه من وجه آخر ، وروى البزار نحوه من حديث ابن مسعود موقوفا ، ورواه أبو نعيم الأصبهاني مرفوعا . وفي الباب عن أبي الدرداء وغيره . فلا يغتر بقوله من جعله من كلام البخاري ، والمعنى ليس العلم المعتبر إلا المأخوذ من الأنبياء وورثتهم على سبيل التعلم
    مالك بن مرثد - عن أبيه قال : أتيت أبا ذر وهو جالس عند الجمرة الوسطى ، وقد اجتمع عليه الناس يستفتونه ، فأتاه رجل فوقف عليه ثم قال : ألم تنه عن الفتيا ؟ فرفع رأسه إليه فقال : أرقيب أنت علي ؟ لو وضعتم . . فذكر مثله . ورويناه في الحلية من هذا الوجه ، وبين أن الذي خاطبه رجل من قريش ، وأن الذي نهاه عن الفتيا عثمان رضي الله عنه . وكان سبب ذلك أنه كان بالشامفاختلف مع معاوية في تأويل قوله تعالى : والذين يكنزون الذهب والفضة فقال معاوية : نزلت في أهل الكتاب خاصة ، وقال أبو ذر : نزلت فيهم وفينا . فكتب معاوية إلى عثمان ، فأرسل إلى أبي ذر ، فحصلت منازعة أدت إلى انتقال أبي ذر عن المدينةفسكن الربذة - بفتح الراء والموحدة والذال المعجمة - إلى أن مات رواه النسائي . وفيه دليل على أن أبا ذر كان لا يرى بطاعة الإمام إذا نهاه عن الفتيا ; لأنه كان يرى أن ذلك واجب عليه لأمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بالتبليغ عنه كما تقدم ، ولعله أيضا سمع الوعيد في حق من كتم علما يعلمه ، وسيأتي لعلي مع عثمان نحوه . والصمصامة بمهملتين الأولى مفتوحة هو السيف الصارم الذي لا ينثني ، وقيل الذي له حد واحد .
    وفيه الحث على تعليم العلم واحتمال المشقة فيه والصبر على الأذى طلبا للثواب

    وقد فسر ابن عباس : " الرباني " بأنه الحكيم الفقيه ، ووافقه ابن مسعود

    وقالالأصمعي والإسماعيلي الرباني نسبة إلى الرب أي : الذي يقصد ما أمره الرب بقصده من العلم والعمل ، وقال ثعلب قيل للعلماء ربانيون لأنهم يربون العلم أي : يقومون به ، وزيدت الألف والنون للمبالغة . والحاصل أنه اختلف في هذه النسبة هل هي نسبة إلى الرب أو إلى التربية ، والتربية على هذا للعلم ، وعلى ما حكاه البخاري لتعلمه . والمراد بصغار العلم ما وضح من مسائله ، وبكباره ما دق منها . وقيل يعلمهم جزئياته قبل كلياته ، أو فروعه قبل أصوله ، أو مقدماته قبل مقاصده . وقال ابن الأعرابي : لا يقال للعالم رباني حتى يكون عالما معلما عاملا .

    ( فائدة
    ) : اقتصر المصنف في هذا الباب على ما أورده من غير أن يورد حديثا موصولا على شرطه ، فإما أن يكون بيض له ليورد فيه ما يثبت على شرطه ، أو يكون تعمد ذلك اكتفاء بما ذكر . والله أعلم .


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,864

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    كتاب العلم :صحيح البخاري

    باب قول النبي صلى الله عليه وسلم رب مبلغ أوعى من سامع

    67 حدثنا مسدد قال حدثنا بشر قال حدثنا ابن عون عن ابن سيرين عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قعد على بعيره وأمسك إنسان بخطامه أو بزمامه قال أي يوم هذا فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه قال أليس يوم النحر قلنا بلى قال فأي شهر هذا فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه فقال أليس بذي الحجة قلنا بلى قال فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ليبلغ الشاهد الغائب فإن الشاهد عسى أن يبلغ من هو أوعى له منه

    قوله : ( باب قول النبي - صلى الله عليه وسلم - رب مبلغ أوعى من سامع ) هذا الحديث المعلق ، أورد المصنف في الباب معناه ، وأما لفظه فهو موصول عنده في باب الخطبة بمنى من كتاب الحج،

    فوائد
    1-
    والعرض بكسر العين موضع المدح والذم من الإنسان ، سواء كان في نفسه أو سلفه

    2-
    فائدة ) : وقع في حديث الباب : " فسكتنا بعد السؤال " . وعند المصنف في الحج من حديث ابن عباس أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خطب الناس يوم النحر فقال : أي يوم هذا ؟ قالوا : يوم حرام . وظاهرهما التعارض ، والجمع بينهما أن الطائفة الذين كان فيهم ابن عباس أجابوا ، والطائفة الذين كان فيهم أبو بكرة لم يجيبوا بل قالوا : الله ورسوله أعلم كما أشرنا إليه . أو تكون رواية ابن عباس بالمعنى ; لأن في حديث أبي بكرة عند المصنف في الحج وفي الفتن أنه لما قال : " أليس يوم النحر ؟ قالوا بلى " بمعنى قولهم يوم حرام بالاستلزام ، وغايته أن أبا بكرة نقل السياق بتمامه ، واختصره ابن عباس . وكأن ذلك كان بسبب قرب أبي بكرة منه لكونه كان آخذا بخطام الناقة . وقال بعضهم : يحتمل تعدد الخطبة ، فإن أراد أنه كررها في يوم النحر فيحتاج لدليل ، فإن في حديث ابن عمر عند المصنف في الحج أن ذلك كان يوم النحر بين الجمرات في حجته

    3-
    وفي هذا الحديث من الفوائد - غير ما تقدم - الحث على تبليغ العلم ، وجواز التحمل قبل كمال الأهلية .


    4- وأن الفهم ليس شرطا في الأداء ، وأنه قد يأتي في الآخر من يكون أفهم ممن تقدمه لكن بقلة واستنبط ابن المنير من تعليل كون المتأخر أرجح نظرا من المتقدم أن تفسير الراوي أرجح من تفسير غيره .


    5-
    وفيه جواز القعود على ظهر الدواب وهي واقفة إذا احتيج إلى ذلك ، وحمل النهي الوارد في ذلك على ما إذا كان لغير ضرورة

    6-
    وفيه الخطبة على موضع عال ليكون أبلغ في إسماعه للناس ورؤيتهم إياه .

    7-
    أبو القاسم بن منده في روايته من طريق هوذة عن ابن عون ولفظه : " فإنه عسى أن يكون بعض من لم يشهد أوعى لما أقول من بعض من شهد "

    8-
    قوله : ( وأمسك إنسان بخطامه أو بزمامه ) الشك من الراوي ، والزمام والخطام بمعنى ، وهو الخيط الذي تشد فيه الحلقة التي تسمى بالبرة - بضم الموحدة وتخفيف الراء المفتوحة - في أنف البعير

    9-
    وفائدة إمساك الخطام صون البعير عن الاضطراب حتى لا يشوش على راكبه .

    10-
    قال القرطبي : سؤاله - صلى الله عليه وسلم - عن الثلاثة وسكوته بعد كل سؤال منها كان لاستحضار فهومهم وليقبلوا عليه بكليتهم ، وليستشعروا عظمة ما يخبرهم عنه ، ولذلك قال بعد هذا : فإن دماءكم إلخ ، مبالغة في بيان تحريم هذه الأشياء ، انتهى

    . ومناط التشبيه في قوله : " كحرمة يومكم " وما بعده ظهوره عند السامعين ; لأن تحريم البلد والشهر واليوم كان ثابتا في نفوسهم ، مقررا عندهم ، بخلاف الأنفس والأموال والأعراض فكانوا في الجاهلية يستبيحونها ، فطرأ الشرع عليهم بأن تحريم دم المسلم وماله وعرضه أعظم من تحريم البلد والشهر واليوم ، فلا يرد كون المشبه به أخفض رتبة من المشبه ; لأن الخطاب إنما وقع بالنسبة لما اعتاده المخاطبون قبل تقرير الشرع .
    ووقع في الروايات التي أشرنا إليها عند المصنف وغيره أنهم أجابوه عن كل سؤال بقولهم : الله ورسوله أعلم . وذلك من حسن أدبهم ; لأنهم علموا أنه لا يخفى عليه ما يعرفونه من الجواب ، وأنه ليس مراده مطلق الإخبار بما يعرفونه ، ولهذا قال في رواية الباب : حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه .

    11- ففيه إشارة إلى تفويض الأمور الكلية إلى الشارع ،

    12-ويستفاد منه الحجة لمثبتي الحقائق الشرعية .

    جزاكم الله خيرا موضوع مهم
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: كل يوم حديث.من الكتب التي تؤصل للسنة وتنفي البدعة.وتبين المنهج السلفي.

    كتاب العلم من البخاريصحيح

    باب ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولهم بالموعظة والعلم كي لا ينفروا

    68 حدثنا محمد بن يوسف قال أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل عن ابن مسعود قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •